• منتديات بابونج

    منتديات بابونج، منتديات ثقافية متنوعة، تعرف على اصدقاء جدد وشاركهم معارفك وآرائك في بيئة نقاشية مفيدة

عندما يهتز الخصر !

في هذا المنتدى يمكنك كتابة قصة من بنات أفكارك، مناقشة فكرة قصة، او عرض قصة أعجبتك ليطلع عليها الأعضاء وزوار المنتديات الآخرين
صورة العضو الشخصية
شيطلائكية
عضو مميز
عضو مميز
مشاركات: 7139
اشترك في: الأحد يوليو 03, 2011 4:09 pm

عندما يهتز الخصر !

مشاركةبواسطة شيطلائكية » الثلاثاء يناير 08, 2013 2:53 am

نظرت لوجهها في المرآه... مسحت بيدها سواد الكُحل الذي أسالته الدموع التي كانت قد اتخذت من عيناها مسكناً لوقت طويل .. ومن شدة تراكماتها انهمرت فجأة دون سابق انذار ..

ثم خرجت تنهيدةٌ حارقة من بين أضلعها لتُلهب كل شئ باردٍ في الاجواء..
جلست على اريكتها .. امسكت بقطرها الماسي ورمته أرضا ً ..
ودبابيس شعرها ايضا لم تنجو من القذف على الارض ..
انسدل شعرها سريعا على وجهها واندمجت الخصلات بالدموع ...
ثم مزقت ما ترتدي .. مع ان وجوده على جسدها الممتلئ لم يكن له معني ..فهو لم يغطي سوى مساحات ضئيلة منه

كانت تتحرك وكل حركة منها بصوت ..
نعم صوت جلجلةٍ وشخللة .. صوت يشبه صوت الحصان المزين بأجراس الزينة والذي يرقص في الأعراس الريفية والأجواء الفلكلورية .. صوتُ لا تطرب له اذنها وكثيرا ما حاولت أن لا تسمعه ..


نظرت للمرآة مرة اخرى فشعرت انها تنظر لامرأة غابت عنها الضحكة .. ومزقتها التعاسة إرباً ..
لم تكن تدرك انها بهذه القباحة .. قالت في سرها : ياإلهي اكم أنــا قبيحة !



ثم أمسكت المنديل المبلل واخذت تمسح بقايا حمرة اعتلت شفتاها .. وآثار ظلال ملونة ولامعة اعلى عيناها .. فوجدت هالة سواد حول عينها لا تنمحي مطلقا .. نعم انها بارزة و واضحة جدا الآن فقد أزيلت المساحيق التي كانت تغطيها ...
هالات سوداء حول العين تفضحها وتعلن لكل من يراها انها ساهرة كل ليلة .. بلا نوم ..
وكيف تتصالح مع النوم والليل قد مضى معها صفقات لصالحه ..
لن يأتى النوم بدون تصريح من الليل البارد .. القاسي ..
ليلٌ معتم ولكنه لا يغطيها بعتمته .. ولا يغطي ايضا ما بها من ثغرات ..
بل ان اضوائه تجعلها أكثر صخبا واكثر تمرداً ..



مازالت تمسح المساحيق وهي ترقب القمر من الشرفة .. ولكن اذنها التقطت صوت معزوفة منخفضة .. قادمة من الخارج ..
معزوفة كونتها الطبلة والرق ..
ولكنها لم تطرب لها ..
هي فقط تريد ان تستمتع لصوت الناي الحزين ..
الذي تستشعر المواساة لها من صوته .. وتدرك انه صوت الأنين .. الذي لا تستطيع ان تعبر عنه بصرخاتها الدفينة



ارتدت رداءاً فضفاضا للنوم ..
ثم وضعت رأسها على وسادتها .. ولكن مازال صوت العزف زف في اذنها يدق ..
وضعت الوسادة على اذنها واغمضت عيناها .. فاسترجعت مشهدا حصل لها هذا اليوم من احد الرجال .. انه لا يعي ما يفعل

انه مخمور .. يقترب منها يريد ان يلمسها ..
ولكنها تبتعد بحركة رشيقه .. وتبتعد
ثم يتحول الرجل من المحاولة الى الإصرار ويقبل عليها هاجما ..
فتبتعد هي الاخرى في سرعة .. وتتوقف عن الاهتزاز ..
يتصدى له مجموعة من الدروع البشرية
ليقذفها ذلك الرجل بأبشع الألفاظ ...
فتتجمد الدموع في عيناها وتستمر في الرقص ..
وتستمر في الاهتزاز ..
وتستمر في التجرد من من كل شيء جميل يشعرها انها تنتمي للبشرية
وتهرب الفضيلة منها .. من رقصة ِ جريئة ..
وتتشبث بها الرذيلة من ليلة تأكل فيها من عرق خصرها الذي اهتز لساعات امام اعين لا ترحم




تذكرت هذا المشهد المؤلم فذرفت من عينها دمعة .. ودمعة ..
امتصتها الوسادة .. وتستر عليها الليل ..
وغمرتها جزيرة القطن ..
وانهالت عليها الكوابيس ..
افاقت من نومها فجأة لتجد نور النهار قد اضاء المكان ...
للأول مرة ترى النهار .. فهو دائما وقت نومها
فهل ستنجح في عمل صفقة رابحة لصالحها مع النهار؟؟

صورة العضو الشخصية
فلسطيني وأفتخر
إداري سابق
إداري سابق
مشاركات: 8883
اشترك في: الجمعة أكتوبر 02, 2009 9:38 pm

عندما يهتز الخصر !!

مشاركةبواسطة فلسطيني وأفتخر » الثلاثاء يناير 08, 2013 4:04 am

ياله من مشهد مؤلم جداً

وياله من طرح قاسي ممزوج بعاطفة الانين والاوجاع التي تصرخ من قلب يأن بشوق فجر نهار جديد

ياله من تامل في روح تمالكتها الاحزان فتصرخ وتصرخ

لا اجيد ما اكتبه امام هذا المشهد المؤلم

دمتي في امان الله

صورة العضو الشخصية
HaTfr2 eIh
عضو مشارك
عضو مشارك
مشاركات: 814
اشترك في: الأربعاء مايو 27, 2009 8:35 pm

عندما يهتز الخصر !!

مشاركةبواسطة HaTfr2 eIh » الثلاثاء يناير 08, 2013 6:07 am




افاقت من نومها فجأه لتجد نور النهار قد اضاء المكان ...
للأول مره ترا النهار .. فهو دائما وقت نومها
فهل ستنجح في عمل صفقة رابحه لصالحها مع النهار؟؟



بعد أن رأت النهار وبعد أن رأت حقيقتها بالمرآة بعد

أن أزيلت المساحيق التي كانت تغطيها ...



ورأت كل شئ بوضوح الصفقة رابحه لصالحها أن تكون مع النهار ليس الليل




ميرى الجميلة

طرح جميل من بنوتة اجمل

امتزج بكلمات مؤثرة للاحداث التى مرت بها تلك الفتاة

ولكن يبقى السؤال كما طرحتى هل ستنجح فى عقد تلك الصفقة؟


بأنتظارك دائما اجمل ميرى

تحياتى

صورة





صورة العضو الشخصية
ARMIN
عضو نشيط
عضو نشيط
مشاركات: 2035
اشترك في: الجمعة يونيو 29, 2012 1:50 pm

ملكة من الخيال

مشاركةبواسطة ARMIN » الثلاثاء يناير 08, 2013 8:25 am

بجد ياحبيبى انتى بقيتى من الادباء بقيت استمتع جدا بكلماتك ومؤلفاتك رائعة انتى واكثر من ذلك بكثير :oops: :wink

صورة العضو الشخصية
زهرة الحنوون
عضو مميز
عضو مميز
مشاركات: 4378
اشترك في: الجمعة إبريل 27, 2012 9:38 pm

عندما يهتز الخصر !!

مشاركةبواسطة زهرة الحنوون » الثلاثاء يناير 08, 2013 8:45 am

حسنا..ان كنت تبحثين هنا عن تعاطفٍ معها فلن تجديه عندي

رغم مشهدك الذي اصغتيه باتقان واوصلتِ لنا من خلاله رفضها لحياة عاهرة تحياها

الا انني لازلت القي باللوم عليها ولن انظر لها بعين الشفقة


كم من امراة خاصمها الحظ وتكاتفت على وحدتها الايام

كم من امراة تجرعت مرار الفقر والذل والهوان


هي اختارت طريقها..ولست ادري ماالذي دفعها للسير في هذا الطريق

غيرها اخترن طرقا وعرة ربما لكنها اطهر وانقي من دروب ...هز الخصر!!

صورة العضو الشخصية
قهر* وعزف الغروب
إداري سابق
إداري سابق
مشاركات: 13509
اشترك في: الجمعة مارس 18, 2011 9:24 pm

عندما يهتز الخصر !!

مشاركةبواسطة قهر* وعزف الغروب » الثلاثاء يناير 08, 2013 10:15 am

قست على نفسها بامتهانها متل تلك المهنه قبل ان يقسو عليها البشر

للأسف

اعلم بانها أسرع وسيلة لجلب المال ., ولكنه مال ملوث بالرخص والحرام

فلو اي فتاه كانت بمكانها لفضلت الخدمه بالبيوت ومسح البلاط عن اهانه لكرامتها التي كرمها الله بها

....

رغم الخطأ في اتباع الوسيله إلا أنني شعرت بالحزن الشديد

فرحمة الأنسان بداخلنا لا بد أن تستشعر رحمة الخالق بنا

رائعتي ميرهان

اجدني دوما اتراكض لجمال حرفك أينما كنت

لأنك حقا قد وصلت درجة الإبداع

رائعه

صورة العضو الشخصية
العنـــــووود
إداري سابق
إداري سابق
مشاركات: 2289
اشترك في: الاثنين أكتوبر 06, 2008 6:20 pm

عندما يهتز الخصر !!

مشاركةبواسطة العنـــــووود » الثلاثاء يناير 08, 2013 10:40 am

صورة


دائما نبحث عن بصيص أمل

عن قليل من النور

لكي نسير في الدرب الصحيح

لكن ,,,,,,,,,,,, يلزمنا دوما قليل من الارادة لكي نصبح أقوياء

امام تيار الصخب والمادة والاغراء

برأيي انها فتاة ستتصالح يومآ مع النهار ،،، لانها بدأت بالتفكير

بقذارة حياتها ,,, واصبح لديها الامل ببدأ حياة جديدة

مليئة باشراقات نور ولو قليل.

عزيزتي مشهدك رائع وحروفك حزينة داخلها ألم الندم

وهذا ماشدني
دمتي بالف خير
والى الامام
رائعة انتي فكوني بخير
صورة


العودة إلى “منتدى القصص”



الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد

المتواجدون حاليا

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد