• منتديات بابونج

    منتديات بابونج، منتديات ثقافية متنوعة، تعرف على اصدقاء جدد وشاركهم معارفك وآرائك في بيئة نقاشية مفيدة

إنْ دامَت

في هذا المنتدى يمكنك كتابة قصة من بنات أفكارك، مناقشة فكرة قصة، او عرض قصة أعجبتك ليطلع عليها الأعضاء وزوار المنتديات الآخرين
صورة العضو الشخصية
انا مش ملاك
عضو مميز
عضو مميز
مشاركات: 4403
اشترك في: الجمعة يونيو 03, 2011 7:31 pm

إنْ دامَت

مشاركةبواسطة انا مش ملاك » الأحد فبراير 19, 2012 2:33 pm



كان عليه أن يخرج من المنزل حين تدق الساعة الثانية عشر تماماً ,

لا قبل و لا بعد .حين نزل من السلالم بخطوات واثقة و زيّ عسكري

كانت الساعة 11 ونصف .الريح في الخارج تعصف بقوة , و القمر لم يظهر ,

بل آثر الاختفاء خلف سحب الظلام الشاحبة , الأرض مبللة بمطر سماء

كانت غاضبة و هدأت . في الأسفل امرأتين واحدة بشعر قصير أشقر

يبدو عليها الحزن , و الأخرى بشعر طويل أسود لا يُستطاع أن يُتوَقعُ لها شعور ,

لكن إن اقتربت منها ستستطيع سماع صوت الشهيق و الزفير بقوة ,

و إن لامست يديها ستشعر بالرجفة بلا أي عناء .

صاحبة الشعر القصير تقدمت إليه و عيونها تدمع ,

نظر إليها بعمق ... تقدمت منه أكثر , كانت تنتظر عناق لكنه

لم يبد أي بوادر لانتظارها , ففاجأته هي بعناق يصحبه صوت بكاء يوجع القلب .

في البداية بقي كما هو مكانه من غير أن يظهر أي ردة فعل , ثم وضع

يده على شعرها و مسحه رويدا رويداً محاولاً تهدئتها ...

لكن محاولته باءت بالفشل . أمسك وجهها الباكي بيديه ..

أخرج ابتسامة مصطنعة من شفتيه و هزّ رأسه لها . بادلته بنفس

الابتسامة و هزت رأسها أيضاً , ثمّ بهدوء تنحت جانباً و

أفسحت المجال للأخرى . تقدمت بشعرها الطويل بخطى مترددة جداً ,

وقفت أمامه منزلة رأسها للأسفل , بأصابعه أمسك ذقنها و رفع بصرها تجاهه .

لم تستطع احتمال النظر في عينيه وقتاً طويلاً , عادت لوضعها السابق و

استقرت بجانب شقراء الشعر ...

نظر لساعته ثم أومئ للسائق بأن يستعد . عادت هي لبكائها بشهقة ,

أما الثانية فالتزمت الصمت و الهدوء .

تقدمت الباكية نحوه من جديد , وضعت يدها على قلبه بحنان و بدأت بترتيل

بعض من التعويذات, استسلم لفعلها و جلس على الكنبة .

حين انتهت اقتربت من رأسه , قبلته و ابتعدت تاركة

بعضاً من الدموع و أحمر الشفاه على جبينه . شعر بذلك فأمسك منديل

و بدأ بمسح آثار أحمر الشفاه العالقة , أما هي فاعتبرتها فرصة

للاقتراب منه مرة أخرى , أمسكت المنديل بسرعة

و أخذت على عاتقها مهمة إزالة اللون الأحمر من عليه .

رنّ الهاتف.. رفع السماعة و أغلقها بنفس الدقيقة

من غير أن يتفوه بأي كلمة .

... شخص يرتدي رداء رسمياً و نظرات سوداء غامقة

_ مع أن الوقت كان ليل _ حمل حقيبة متوسطة الحجم .

تقدم هو و عينه لا زالت تتابع شقراء الشعر و هي كذلك تفعل .

اتجه نحو الباب الكبير و الرجل الذي يحمل الحقيبة يتبعه ,

فتح له الباب شخص آخر . وقف على العتبة و ألقى نظرة أخيرة على المكان

و على الاثنتين . لوحت له بيدها بصمت أما الأخرى

فانشغلت في إزاحة خصلات الشعر الأسود عن عيونها .

كان آخر صوت يسمعه الثلاثة معاً هو صوت غلق الباب .

رحل و هو يحمل جدائل ذهبية أمنته عليها , و ترك في الخصلات السوداء

ألم لن يُغفر له ما دامت الحياة _ إن دامت _ .



إنْتهت .. !
محاولة أولى لكتابة قصة قصيرة :roll:


صورة العضو الشخصية
لُوْتَسيّة بأرْضِ الكِنَانَة
إداري سابق
إداري سابق
مشاركات: 6213
اشترك في: الثلاثاء إبريل 20, 2010 4:19 pm

إنْ دامَت

مشاركةبواسطة لُوْتَسيّة بأرْضِ الكِنَانَة » الأحد فبراير 19, 2012 3:06 pm

أهو على سفرٍ ... والشقراء ابنتهِ
وصاحبة الشعر الأسود زوجتهِ ..!
أم الإثنتان عندهٌ بنفس المقام ؟؟


مـــــلاك
...قبل أي شيء انتظر رد
لأنها تستحق قراءاءاءاااااااات متعددة
وعليّ أن اعود ... جميلةةةةة محاولتك
بارعة أنتِ ومتمرسة ولن اعتبرها محاولة فعذرا ان نطقتها
بوركت يمينك .......كل الحب

صورة العضو الشخصية
ÞŗØmĭŠę mệ
عضو مشارك
عضو مشارك
مشاركات: 1313
اشترك في: الأحد أكتوبر 02, 2011 2:37 am

إنْ دامَت

مشاركةبواسطة ÞŗØmĭŠę mệ » الأحد فبراير 19, 2012 5:44 pm

رائعة ملاك
ولكن مع لوتسيه انه مسافر
و شعرت اكثر انه
مسافر لواجب وطنى ربما ..
وربما كان اخر لقاء بينهم :roll:
دومتِ بخير ..

صورة العضو الشخصية
لُوْتَسيّة بأرْضِ الكِنَانَة
إداري سابق
إداري سابق
مشاركات: 6213
اشترك في: الثلاثاء إبريل 20, 2010 4:19 pm

إنْ دامَت

مشاركةبواسطة لُوْتَسيّة بأرْضِ الكِنَانَة » الأحد فبراير 19, 2012 5:49 pm

[quote="ÞŗØmĭŠę mệ"]
رائعة ملاك
ولكن مع لوتسيه انه مسافر
و شعرت اكثر انه
مسافر لواجب وطنى ربما ..
وربما كان اخر لقاء بينهم :roll:
دومتِ بخير ..


يعني هيموت في الحرب :shock:
:roll: يبدو هكذا

بروميس ..أعجبني :wink

صورة العضو الشخصية
zeina
عضو مشارك
عضو مشارك
مشاركات: 661
اشترك في: الثلاثاء أغسطس 16, 2011 11:02 pm

إنْ دامَت

مشاركةبواسطة zeina » الأحد فبراير 19, 2012 5:50 pm

...

ملاكي الجميل

قصة تحمل في طياتها تفاصيل كثيرة رغم قصرها
والجميل ملاكي أنكِ أبقيتِ سقف الاحتمالات عالي
حيث تركتِ شخصية تلك المرأتين تحت التخمين
لأنه فعلاً كثيرات هن اللواتي يكون في هذه الصورة
وفي هذا الموقف الوداع ثم انتظار المجهول
فـــ ربما تكون أم وأخت أو ابنة وزوجة ................ ...
فــ لا يختصر الوقف على أحد معين
حيث هو ذاهب إلى معركة على ما أعتقد

ملاكي ... هي ليست محاولة
بل قمة في سرد القصة الهادفة
المتعددة الملامح والصور


رائعة رائعة رائعة

..!!

صورة العضو الشخصية
ÞŗØmĭŠę mệ
عضو مشارك
عضو مشارك
مشاركات: 1313
اشترك في: الأحد أكتوبر 02, 2011 2:37 am

إنْ دامَت

مشاركةبواسطة ÞŗØmĭŠę mệ » الأحد فبراير 19, 2012 6:19 pm

[quote="لُوْتَسيّة بأرْضِ الكِنَانَة"][quote="ÞŗØmĭŠę mệ"]
رائعة ملاك
ولكن مع لوتسيه انه مسافر
و شعرت اكثر انه
مسافر لواجب وطنى ربما ..
وربما كان اخر لقاء بينهم :roll:
دومتِ بخير ..


يعني هيموت في الحرب :shock:
:roll: يبدو هكذا

بروميس ..أعجبني :wink


زى عسكرى لوتسية
يعنى ذهاب دون عودى :>
عذرا مـلاك :wink

صورة العضو الشخصية
*Sally*
مشرفة عامة لمنتديات 12 شات
مشرفة عامة لمنتديات 12 شات
مشاركات: 10652
اشترك في: الجمعة مايو 29, 2009 4:03 pm

إنْ دامَت

مشاركةبواسطة *Sally* » الأحد فبراير 19, 2012 7:14 pm

مـــــلاك

قصـة حـوت على الغموض ربمـا هو وداع ولكن من نوع آخر
رحيل ليس فيه عودة إن كتب
له النجاة
لأنه سيحمل ألماً إن دامت له
وآخر سطر أوحى لي ذلك :roll:

سلمت يمينك عزيزتي
متميزة كالعادة
كان سردك رائع

تحياااااتي

صورة العضو الشخصية
ahmed_apple
عضو مشارك
عضو مشارك
مشاركات: 540
اشترك في: السبت ديسمبر 24, 2011 10:47 pm

إنْ دامَت

مشاركةبواسطة ahmed_apple » الأحد فبراير 19, 2012 7:26 pm

رائعتى ملاك متهيألى انه الشخص ده طبعا رايح للواجب الوطنى ولكن السيدتان من رأيى واحتمال كبير يكونوا الوالدة والحبيبة وده من وجهة نظرى شئ محطم جداً للقلوب لكن الاجمل هى متابعة سردك للقصة

سلمت يداكى ملاك

صورة العضو الشخصية
ignore my Heart
مشاركات: 13
اشترك في: السبت فبراير 18, 2012 6:55 pm

إنْ دامَت

مشاركةبواسطة ignore my Heart » الأحد فبراير 19, 2012 8:23 pm

انا مش مــــــلاك

فراق بينهم الى اجل غير معلوم

وهل سيعود ام لا فهذا شئ غير مضمون

يلبى نداء الواجب تاركا وراءه الكثير

من دمع العيون ومهما كانت شخصية المرأتين

فبالنهايه ينزف قلبهما

ألم لن يُغفر له ما دامت الحياة _ إن دامت

كل الشكر على القصه المؤلمه والسرد الرائع

صورة العضو الشخصية
مـودريـتـشّ
عضو مشارك
عضو مشارك
مشاركات: 518
اشترك في: الأحد فبراير 05, 2012 5:12 am

إنْ دامَت

مشاركةبواسطة مـودريـتـشّ » الأحد فبراير 19, 2012 8:44 pm

رآئعه يا مـلاك

محاوله ناجحه جداً

و لكن عذرا لم تكن فقط محـاوله

إنها الإبـداع بحد ذاته

تحيّاتي لكِ

صورة العضو الشخصية
اميره الكلمااات
عضو مبدع
عضو مبدع
مشاركات: 9920
اشترك في: الأربعاء أكتوبر 21, 2009 3:32 pm

إنْ دامَت

مشاركةبواسطة اميره الكلمااات » الاثنين فبراير 20, 2012 2:06 pm

بعض الغموض كان سيد الموقف هنا ،
رأيت ه تلك الشقراء أما ثم أختا ثم صديقه
وأظنها على الارجح صديقه ... لانها قصت ظفائرها
وأهدتها اليه
أو لانه تريث قليلا في احتضانها
لعلها
صديقه

وتلك الاخرى صاحبة الشعر الاسود
أظنها حبيبته أو زوجته

لا أعلم يا ملاك

بالفعل قصة رائعه ... تركتي لنا أسئله كثيره تدور في محيط
رأسنا


رائعه ... بامكانك خوض هذه التجربه مره أخرى
لكن حاولي ألا تكثري من الغموض ... فبعض الغموض جميل واجعلي خيال القارئ
يحلق ليجد اجابات من واقع السطور

أمتعتنا برغم محاولتك الاولى لسرد قصة قصيره

_____________________________________________________

صورة العضو الشخصية
انا مش ملاك
عضو مميز
عضو مميز
مشاركات: 4403
اشترك في: الجمعة يونيو 03, 2011 7:31 pm

إنْ دامَت

مشاركةبواسطة انا مش ملاك » الثلاثاء فبراير 21, 2012 8:16 pm

[quote="لُوْتَسيّة بأرْضِ الكِنَانَة"]
أهو على سفرٍ ... والشقراء ابنتهِ
وصاحبة الشعر الأسود زوجتهِ ..!
أم الإثنتان عندهٌ بنفس المقام ؟؟


مـــــلاك
...قبل أي شيء انتظر رد
لأنها تستحق قراءاءاءاااااااات متعددة
وعليّ أن اعود ... جميلةةةةة محاولتك
بارعة أنتِ ومتمرسة ولن اعتبرها محاولة فعذرا ان نطقتها
بوركت يمينك .......كل الحب


نعم صدفه هو على سفر

و الاثنتان لديه بنفس المقام

شكراً لهذا الإطراء حبيبتي

كانت قرائتك عميقة و صائبة جداً

حبي دائماً ..

صورة العضو الشخصية
FaiR☄QueeN
عضو نشيط
عضو نشيط
مشاركات: 3172
اشترك في: الجمعة مايو 20, 2011 10:42 pm

إنْ دامَت

مشاركةبواسطة FaiR☄QueeN » الخميس فبراير 23, 2012 1:38 pm

قصة مدهشة وكأنكِ أردتي بها إثارة تساؤلنا وتحريض أذهاننا على التخيل

جعلتِ كل منّا يفكر في أمر هذا الرجل وصاحبة الشعر الأسود والأخرى الأشقر

ترى أيهما الأقرب لقلبه؟! ترى ماذا تعني له كل منهما؟ ترى لمَا هو مسافر؟!

ترى ما سبب الألم الذي لن تغفره له تلك الخصلات السوداء؟!

ترى هل ستدوم الحياة أم أنه ذاهب للقيام بمخاطرة ربما يلقى فيها حتفه؟!

ربما تلك الخصلات السوداء لن تغفر له ألم هذه اللحظة إن دامت الحياة معه

ولكنها بالتأكيد ستغفر له إن لم تدوم الحياة معه _واُستشهد ربما_

محاولة أروع من رائعة يا ملاكي شعرت أنه مشهد من رواية كاملة

وكأنكِ آثرتِ اختيار أكثر مشهد آلمكِ في روايتكِ الغامضة

تسلمي حبيبتي على روعتك التي تسافر بنا حيثما أردتِ أنتِ

صورة

صورة العضو الشخصية
white rose
عضو مشارك
عضو مشارك
مشاركات: 1132
اشترك في: الاثنين أغسطس 23, 2010 11:35 pm

إنْ دامَت

مشاركةبواسطة white rose » السبت فبراير 25, 2012 12:41 pm

ملاك..

عنوانك ان دامت و هو عائد على الحياة يجعلنى
اقول انه ذاهب فى مهمة وطنية رسمية احتمال
نجاته فيها ضئيل ..
وفى الامرأتين خمنت كثيراً
و لكنى وجدت صاحبة الشعر الأشقر زوجته
لما أخذه معه من خصلاتٍ ذهبية من شعرها
و صاحبة الشعر الأسود أخته ..

هكذا رأيتها ..


راااااائعة ملاك ، رااااااائعة
أتذكرين حينَ أخبرتك عن الموهبة
إنّنى أراها هنـا ..

أحبك يا مبدعة


العودة إلى “منتدى القصص”



الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائران

المتواجدون حاليا

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائران