معاني ألوان الأزهار والورود ودلالاتها

دلالات ومعاني ألوان الورود.. اللون المناسب لباقة الأزهار وعدد الزهرات فيها

الكاتب:
تاريخ النشر: 25/06/2016
آخر تحديث: 25/06/2016
عندما تهدي أحدهم ورده احرص على اختيار اللون الذي يعبر عن مقصدك من الهدية

تقول الأسطورة: إن جميع الورود، كانت ذات لون أبيض فقط. لكن بلبلاً وقع في غرام وردة بيضاء في يوم من الأيام وهام في غرامها، حتى طار إليها ليعانقها من شدة حبه؛ ما أن عانقها حتى اخترقت أشواكها قلبه الصغير وامتلأت الوردة البيضاء باللون الأحمر لون دمائه، حينها أصبح للوردة لون آخر.

بالرغم من أن الورد معروف بجماله، وأناقته، ورقيّه، ورائحته العطرة، بالرغم من أن أنواع الورود كثيرة ومتعددة؛ تختلف في صفاتها وتصنيفاتها، إلا أنه يجب لفت النظر إلى أن لون الوردة يُضفي الجزء الأكبر من جمالها ولا يمكن تجاهله، لهذا سوف نتطرق في هذا المقال إلى دلائل لون الأزهار ومعانيها.

معاني ألوان الأزهار بحسب المناسبة والشخص المهداة إليه

يرتبط لون الوردة غالباً بمعنى معين، باعتبار أن الوردة تعبّر عن مشاعر وعواطف مختلفة، فإذا رغبت بإرسال الورود إلى شخص معين؛ يتوقف اختيارك للون الورد على ما يعنيه لك ذلك الشخص وصلة القرابة أو شكل العلاقة بينكما، كذلك يتحكم باختيارك الموقف والظرف الذي تريد إرسال الورود فيه، فما هي دلالات ومعاني بعض ألوان الورود الأكثر شيوعاً؟

لون الوردة الأحمر: الرمز التقليدي للحب والرومانسية

معاني ألوان الورود

والوسيلة الأنسب للتعبير عن مشاعر الحب والغرام، كما تناسب حفلات عيد الحب، أو عيد الميلاد أو الاحتفال بذكرى معينة بين حبيبين أو زوجين، كما نجدها الرمز الأكثر استخداماً في الشعر والأدب والأعمال الفنية والكلاسيكية والأفلام المعاصرة، ففي حكاية (أليس في بلاد العجائب) فقد جنود أوراق اللعب رؤوسهم في سبيل طلاء الورود البيضاء باللون الأحمر، فكان عندها هو لون من فيض الكلاسيكية،.

كذلك قارن الشاعر الاسكتلندي الشهير (روبرت بيرنز) حبه باللون الأحمر، في قصيدته (Red poem)، أما تاريخ الورود الحمراء نراه في الأيقونة اليونانية والرومانية، حيث تمّ ربطه بأفروديت وفينوس ألهة الحب. وفي الدين المسيحي ارتبطت الوردة الحمراء اللون؛ بمريم العذراء نظراً لجمالها، كما رأينا الوردة الحمراء في مسرحيات شكسبير أيضاً، فكان لها مدلول كبير في مسرحيته روميو وجولييت. ومازالت الوردة الحمراء في وقتنا الحاضر ذات مدلول عاطفي عميق.

اللون الوردي أو الزهري

صورة ورد زهري او وردي

رمز الإعجاب والأنوثة، تعني أن لديك شيء مهم لقوله، غالباً ما يتمّ إهدائها للتعبير عن التقدير، كما تناسب علاقات الصداقة أو مناسبات الخطوبة. فإذا أردت أن ترسل ورداً لشخص ما لتعبر له عن مشاعرك وامتنانك ما عليك سوى أن تختار الورد زهري اللون. إذ يعود اللون الزهري للورود إلى سنين عديدة وحقب بعيدة، حيث نجده في حدائق الإمبراطورية الصينية، كما نراها في العصر الفيكتوري، حيث كانت الورود الزهرية هي الأكثر انتشاراً وشيوعاً في المزارع آنذاك. وللون الزهري تدرجاته الثلاث؛ تحمل كل منها معنى معين وهي:

  • الوردة ذات اللون الوردي القاتم: تعبر عن الامتنان والشكر كذلك التقدير
  • الوردة ذات اللون الوردي المتوسط: تعبر عن الحب الأول أو عن الرغبة في رفع المعنويات.
  • الوردة ذات اللون الوردي الفاتح: يتمّ إهدائها في حال كنت تودّ إظهار الانجذاب والإعجاب.

لون الوردة البيضاء

لون الورد الأبيض

لون البدايات الجديدة، أول ما يخطر لك عند رؤيتك للوردة البيضاء هو حفلات الزفاف، فإن جمالها الهادئ جعل منها وسيلة لتوثيق الذكريات، كما يعبر نقاؤها عن القداسة، لذلك نرى كثرة استخدامها في حفلات التأبين للتعبير عن أن الميت سوف يبقى ذكرى لا تنسى. كذلك إذا أردت تكريم أحد الأصدقاء أو المعارف فاختيارك للون الورد الأبيض هو المناسب، حيث أنه يعبر عن الأمل والمستقبل. ويعود تاريخ الوردة البيضاء إلى القرن الرابع عشر، حيث نراها في إنجلترا في حرب الوردتين بين كل من أنصار عائلة يورك (YORK)، وعائلة لانكستر (Lancaster)، اللتين اختلفتا على كرسي العرش فكان شعارهما الوردتين المختلفتين في اللون (الأحمر والأبيض)، كما يناسب لون الورد الأبيض الأعياد وحفلات التعميد وحفلات الزفاف والتأبين، بالإضافة لحفلات التخرج.

لون الوردة البرتقالي

صورة الورد البرتقالي

لون الطاقة والحماس والرغبة والجاذبية، فالوردة البرتقالية اللون؛ هي الابن البري لعائلة الزهور... من المناسب إهدائها في فصل الصيف حيث تعطي شعوراً بالحيوية وتعبر عن غروب الشمس، والتوهج، كما أنها تجلب الطاقة الإيجابية. وتشكل مزيجاً بين المعاصَرة والكلاسيكية، مناسبة لعلاقات الصداقة فمن الممكن إهدائها للصديق الذي تشعر اتجاهه بما هو أكثر من الصداقة أي الحب. حيث يعبر لونها الناري عن العاطفة الشديدة والشغف. كما يعود تاريخها إلى القرن العشرين، حيث حاول المزارعون تجربة تهجين الورد الأحمر مع الورد الأصفر فكان البرتقالي.

لون الوردة الصفراء

لون الورد الأصفر

لون البهجة والإشراق، رمز الصداقة التقليدي، فالوردة الصفراء وسيلة جيدة للتعبير عن التهاني والمباركة، مناسبة لرفع المعنويات، ومن الجيد إهدائها لشخص يمر بمحنة صعبة ويدخل في جوّ اكتئاب، لهذا يتم إهدائها إلى الشخص المريض غالباً، فمن الممكن أن تعطيه شعوراً بالحيوية والإشراق لمحاربة الكآبة، كما ترتبط الوردة الصفراء بالشمس ودفئها، يعود تاريخها إلى الثقافات الشرقية؛ حيث كانت تمثل الحكمة والفرح والقوة بالنسبة لهم، تمّ اكتشافها في الشرق الأوسط ثم انتقلت بعدها إلى أوروبا، كذلك تتميز الورود الصفراء برائحتها العطرة.

المعنى الذي يدل عليه عدد الورود المُهداة

  • الوردة الواحدة: إهدائك وردة واحدة لشخص ما يناسب اللقاء الأول، وهو رمز للحب، كما يمكنك إهدائها بعد عدة سنوات من المعرفة لكي تعبر عن: "ما زلت أحبك حتى اللحظة".
  • الوردتان: إهداء وردتين لشخص ما؛ يعبر عن الحب المتبادل والمودة المشتركة.
  • ثلاث وردات: يمكنك وضع ثلاث وردات في باقة صغيرة؛ لتعبر عن ذكرى معينة تريد الاحتفال بها.
  • ست وردات: يمكنك إهداء باقة من ست وردات؛ للتعبير عن الامتنان.
  • تسع وردات: عند إهدائك باقة من تسع وردات لشخص ما؛ فأنت تقول له: "سوف نبقى سوية للأبد".
  • عشرة وردات: للتعبير عن الحب المثالي، الذي لا يعكر صفوّه شيء.
  • اثنا عشرة وردة: إذا قمت بإهداء باقة ورود من اثنا عشرة وردة؛ كأنما تقول للشخص الآخر الذي تهديه: "كن لي".
  • ثلاث عشرة وردة: هذا العدد من الورود لا يناسب أن تهديه إلا إلى صديقك المقرب لتعبر له عن قولك "ستبقى صديقي للأبد".
  • خمس عشرة وردة: يناسب أن تهدي هذا العدد من الورود؛ إلى الشخص الذي تطلب من السماح والاعتذار لموقف قد تسببت به وجعله يغضب منك.
  • عشرون وردة: إذا أردت أن تعبر على صدقك التام وأنك أبعد ما يكون عن الكذب؛ فيُفضَّل أن تُهدي عشرين وردة.
  • أربع وعشرون وردة: عندما تقوم بإهداء هذا العدد من الزهور فإنك تعبر عن قول: "أنا لك".
  • خمس وعشرون وردة: هذا العدد مناسب لإهداء شخص ما؛ تريد أن تبارك له وتهنيه.
  • ست وثلاثون وردة: إهداء هذا العدد الكبير من الزهور يعني؛ أنك واقع في الحب، وغارقٌ هائمٌ.
  • أما إذا أردت أن تعبر عن حب غير محدود ولا يمكن وصفه بكلمات، كذلك أن تُشعِر الطرف الآخر بالرفاهية والدلال، يُفضّل أن تهدي باقة ورود من أكثر من خمسين وردة.

أخيراً.. من خلال هذا المقال نكون قد تعرفنا على دلالات ومعاني ألوان الورود، فنستطيع بعدها أن نقدّر الشخص، الذي نريد أن نهديه الورد والظروف التي تحكمنا بذلك؛ لنختار اللون وعدد الورود المناسب لذلك الشخص ولتلك المناسبة أيضاً.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر