مكعبات ثلج مزينة بالأزهار وصالحة للأكل

فائدة جمالية وطبية أخرى استخلصت من عالم الأزهار الواسع

الكاتب:
تاريخ النشر: 23/07/2016
آخر تحديث: 23/07/2016
يمكنك صناعة مكعبات الثلج المزينة بالأزهار والورود الصالحة للأكل لتضفي منظرا خلابا على مائدتك

في فصل الصيف وفي أيام الحر الشديدة أفضل ما يمكن سماعه؛ صوت رنين مكعبات الثلج وهي ترتطم بقاعدة كوب من الزجاج، فلماذا لا نقوم بإضافة بهجة أخرى على صوتها الرنان من خلال تزيينها ببعض الأزهار والورود الصالحة للأكل والتي ستزيد من جمال كأس الشراب الذي ستقوم باختياره.

إن الشيء الوحيد الذي يفتنني في عالم الأزهار هو اتساع مجالات استخدامها، وذلك هو السبب الذي دفعني إلى التعرف على عالم الأزهار بشكل أكبر وأوسع، فكما نستفيد منها في الطب والزينة والعطور استخدمت الأزهار أيضاً كإكسسوار لتزيين مكعبات الثلج، التي تستخدم لمناسبات متعددة ومختلفة كحفلات الزفاف وأعياد الميلاد أو حتى للزيارات العادية، وسنتعرف فيما يلي عن هذه الإكسسوارات الرائعة والصالحة للأكل، أمنياتي لكم بقراءة ممتعة.

كيفية تحضير مكعبات الثلج المزينة بالأزهار بالخطوات مع النصائح

وصفة مكعبات الثلج المزينة بالأزهار الصالحة للأكل؛ تعتبر وسيلة سهلة لإضافة مزيج من الألوان الجميلة إلى طاولتك وفي أي مناسبة. إليك أهم الخطوات المتبعة للحصول على تلك المكعبات:

خطوات تحضير المكعبات

  1. جمع الأزهار المراد استخدامها في التزيين وقصها من الجذع ومن ثم غسلها وشطفها جيداً بالمياه وبلطف للتأكد من زوال أثر المبيدات الحشرية عنها.
  2. غلي الماء الذي ستقوم باستخدامه لمدة دقيقتين وتركه جانباً إلى أن يبرد للتخلص من الميكروبات والجراثيم التي قد تكون موجودة فيه للحصول على مكعبات من الثلج الصافي.
  3. وضع بتلات الزهرة أو الزهرة كاملة في قاعدة كل حجرة من حجرات قالب الثلج.
  4. ملء "نصف" الحجرات بالمياه الموجودة والمغلية والمبردة.
  5. وضع القالب في الثلاجة لتجميد مياه بتلات الأزهار لمدة 4-6 ساعات.
  6. إعادة ملء ما تبقى من نصف الحجرات الفارغة بالمياه المتبقية.
  7. إعادة القالب إلى الثلاجة وتركه لمدة 4-6 ساعات أخرى، للحصول على مكعبات الأزهار جاهزة.

نصائح أثناء صنع مكعبات الأزهار الثلجية

  1. قطف الأزهار مباشرة قبل استخدامها، كما يجب أن تكون قد قطفت في ذروة نضارتها والابتعاد عن الأزهار الذابلة.
  2. غلي المياه المستخدمة لضمان خلوها من الميكروبات وتبريدها جيداً.
  3. التأكد من نظافة البتلات والأزهار من المبيدات الحشرية وتجفيفها بشكل جيد قبل الاستخدام بحيث لا تبقى رطبة وليس المقصود التجفيف الكامل.
  4. ترك بعض حجرات قالب الثلج خالية من الأزهار في حال كان أحد الضيوف يعاني من حساسية من الأزهار.
  5. التأكد من صلاحية تناول الأزهار التي ستقوم باستخدامها على اعتبار وجود العديد منها من النوع السام. وستتعرف على أنواع الأزهار الصالحة للأكل خلال هذا المقال.

أشكال مبتكرة جديدة لمكعبات الثلج المزينة بالأزهار

لا يخلو تحضير مكعبات الثلج باستخدام أزهار صالحة للأكل؛ من طرق مبتكرة في تصميمها بأشكال مختلفة تتجاوز المكعب الصغير لتصبح دلواً وعصياً مزينة بالأزهار تضعها في قلب كوب العصير قبل أن تقدمه للضيف، من خلال الأسطر التالية ستتعرف على أشهر هذه الطرق وكيفية تطبيقها في المنزل من خلال الصور أيضاً:

مكعبات الثلج العادية

مكعبات الثلج العادية المطعمة بالورود

يستخدم هذا النوع من المكعبات كأفضل ملحق للمشروبات الصيفية، لصغر حجمها وإمكانية وضعها في أكواب الشرب، ويتم صنعها باستخدام قوالب الثلج المعروفة والتي تتواجد بأشكال مختلفة ومتنوعة.

دلو الأزهار الثلجي

دلو الورود والثلج

يعتبر الدلو الثلجي رائعاً وسهل التحضير حيث لن يكون واجب عليك أن تستخدم أزهاراً صالحة للأكل، فأي نوع يكون في متناول يديك ستتمكن من تجميده، لأنك ستقوم باستخدامه فقط لتبريد زجاجات الشراب والفاكهة أيضاً، يتم صنع هذا النوع من خلال استخدام وعاءين بحجمين مختلفين وملء الوعاء الكبير بالمياه المزينة بالأزهار بنحو 6 سنتيمترات ومن ثم إدخاله إلى الثلاجة للحصول على قاعدة الدلو.

بعد أن تتشكل قاعدة الدلو ستقوم بوضع الوعاء الأصغر حجماً ويكون مغلقاً ولضمان ثباته قم بوضع القليل من الحجارة أو أكياس الأرز بداخله لتثقيل وزنه في منتصف الوعاء الكبير، وبعدها ستقوم بإضافة الطبقة الأولى من الأزهار والقليل من المياه بين الوعاءين لتعيد وضعهما في الثلاجة إلى أن تجمد المياه لتعيد إخراجه وتقوم بتشكيل الطبقة الثانية العُليا من حواف الدلو بإضافة الأزهار والمياه وتعيده إلى الثلاجة بعد ذلك.

نتركه لفترة 4-6 ساعات لتتأكد من أن المياه قد جمدت بشكل كامل كما توضح الصورة، وبهذا الشكل تكون قد حصلت على دلو الأزهار الثلجي الخاص بك، وعند تقديمه قم بوضعه في وعاء شفاف بحافة مرتفعة لمنع تسرب المياه الذائبة منه كما يمكنك إضافة منشفة أسفل الدلو لامتصاص المياه.

عصا الثلج المزينة بالأزهار

عصا الثلج المزينة بالأزهار

يستخدم هذا النوع من الثلج للأكواب المرتفعة أو حتى لزجاجات المياه والعصائر الأخرى من خلال اختيار البراعم غير المتفتحة أو أغصان الخزامى أو حتى الأعشاب، يوجد قوالب خاصة لهذا الشكل من مكعبات الثلج يمكنك الحصول عليها من أي متجر خاص ببيع هذه الأدوات وباتباع الخطوات السابقة من تنظيف بتلات الأزهار وتعقيم المياه ستقوم بوضع البتلات بحجرات القالب لتضيف إليها المياه بعد ذلك وتقوم بتجميدها في الثلاجة كما توضح الصورة.

أطباق الثلج المزينة بالأزهار

صورة لطبق الثلج المزين بالأزهار

ستتمكن من مفاجأة ضيوفك أثناء تقديم الآيس كريم ومثلجات الفاكهة بأطباق ثلجية مزينة بالأزهار، وللقيام بصنع هذا النوع ستستفيد من خطوات صنع دلو الأزهار الثلجي التي قمنا بذكرها سابقاً، لكن عوضاً عن استخدام وعاءين ستقوم باستخدام زوجين من الأطباق المعدنية، ستقوم بصنع قاعدة الطبق بدايةً بالمياه المعقمة المجمدة لتنتقل بعد ذلك لتكمل صنعه من خلال تشكيل الحواف المزينة بالأزهار النظيفة وتحصل على طبقك جاهزاً للتقديم.

زهور ونباتات صالحة للأكل ويمكن استخدامها لتزيين مكعبات الثلج

وردة الروز (Rose)

وردة الروز الصالحة للأكل

زهرة الحب الأمثل تضفي نكهة حلوة وتختلف قوة النكهة بحسب الظروف من لون وتربة وغيرها، وكلما كانت بتلات الزهرة قاتمة كلما كانت النكهة أكثر وضوحاً وفي حال وجد اللون الأبيض في البتلات يجب عليك إزالته بسبب طعمه المرّ.

زهرة أنف العجل (Snapdragons)

زهرة أنف العجل مناسبة للأكل أيضا

بتلاتها الرقيقة والملونة تجعل منها زهرة شهية، وعلى الرغم من أنها صالحة للأكل إلا أنها مذاق بتلاتها غير مرغوب به مما يجعلها مناسبة أكثر كاستخدام للزينة ( في دلو الأزهار الثلجي).

وردة الآذريون (Calendula)

وردة الأذريون مناسبة للأكل أيضا

المعروفة أيضاً باسم الزعفران، تتراوح نكهة هذه الزهرة بين الطعم الحارّ والمرارة المنعشة كما أن لديها قوة في شفاء أمراض الجلد، تتراوح ألونها بين الأصفر والبرتقالي وتستخدم البتلات الصفراء في الغذاء بكثرة والتي تشبه نكهة الزعفران (البهارات) ومن هنا جاء تسميتها بالزعفران.

زنبق النهار (Daylily)

صورة لوردة زنبق النهار

تعتبر هذه الزهرة من أفضل زهرات الزينة وتأتي بألوان متعددة كالأصفر والأحمر والبرتقالي كما البنفسجي، نكهتها مماثلة لنكهة الهليون ويجب التخلص من البتلات التي تحمل اللون الأبيض لمرارة مذاقها، كما يجب التأكد من سلامة تلك الزهرة لوجود عدد كبير من الزنابق بنوع سام.

الخزامى (Lavender)

زهور الخزامى صالحة للأكل أيضا

جميعنا على دراية بخصائص رائحة هذه الزهرة المهدئة كما أنها تستخدم في تركيب العديد من مستحضرات التجميل، وتعتبر أيضاً زهرة صالحة للأكل بنكهة خفيفة من الروزماري والنعناع.

الهندباء (Dandelion)

زهور الهندباء صالحة للأكل أيضا

زهرة صالحة للأكل بنكهة تشبه نكهة العسل في البراعم أما بالنسبة للزهرة الناضجة سيكون مذاقها مرّاً لذا من الأفضل أن تتجنبها.

الفيولا (Viola)

زهرة الفيولا صالحه للأكل أيضا

مذاقها حلو لذيذ وتأتي بتشكيلة واسعة من الألوان مما يجعلها زهرة ممتعة لاستخدامها في الزينة.

أزهار الكوسة (Courgette Flowers)

أزهار الكوسا تؤكل أيضا

مذاقها يشبه مذاق الكوسا المقلية بالزبدة ولكن بنكهة خفيفة، ويجب القيام بغسلها جيداً وإزالة السداة (العضو الذكري في الزهرة) الموجودة في مركزها.

كما يمكنكم بالطبع استخدام أزهار أخرى مثل: الزعتر – الريحان – اليانسون – القرنفل.

ختاماً.. القائمة السابقة ليست إلا فيض من الأزهار الصالحة للأكل ويجب عليك عزيزي القارء أن تقوم ببعض الأبحاث الخاصة بالزهرة للتأكد من أنها آمنة وخالية من السموم، وفي حال لم يكن لديك وقت كاف لصنع المكعبات أو أياً مما قمنا بذكره مسبقاً يمكنك أن تقوم بإضافة الأزهار بشكل مباشر في المشروبات وبكميات قليلة للحصول على نتيجة مشابهة لإكسسوار مكعبات الثلج المزينة بالأزهار.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر