فوائد الشمر أو الشومر للصحة

تعرف على الفوائد الطبية المتنوعة لنبتة الشومر، الشمرة، حبة الحلوة أو زريعة البسباس كما تسمى في المغرب العربي
تاريخ النشر: 15/07/2017
آخر تحديث: 13/10/2017
صورة لنبات وبذور الشومر

يعد نبات الشمر من النباتات المزهرة في عائلة الجزريات، وهو من النباتات المعمرة أيضاً يتميز برائحته المميزة وأزهاره الصفراء، يعد الموطن الأصلي له شواطئ البحر الأبيض المتوسط لكنه انتشر بشكل كبير وتجنس في كثير من المناطق حول العالم، يعد نبات الشمر من النباتات الطبية الهامة جداً لما يحويه من فوائد صحية كثيرة، كما يدخل في عالم الطهي أيضاً، إذ يلجأ إليه الطباخون حول العالم بسبب طعمه المميز وفوائده العديدة.

تحوي المملكة النباتية الكثير من النباتات التي تتميز بطعمها الشهي وفوائدها الكثيرة، كما يسعى الكثير من الناس حول العالم إلى الاستقصاء والبحث عن هذه النباتات والتأكد من فوائدها، فلابد للجميع من معرفة ماهية الأطعمة التي يأكلونها، وسنتناول في مقالنا هذا واحداً من أهم النباتات التي تقدم لنا فوائد صحية كثيرة لدرجة أنها دخلت مجال العلاج من الأمراض من أوسع أبوابه، لنتعرف معاً على نبات الشمر (Fennel).

1

فوائد الشومر الصحية

كما ذكرنا سابقاً تأتي أهمية نبات الشمر من كونه يقدم الوقاية والعلاج للكثير من الأمراض، كما يحافظ على صحة أجسادنا بشكل كبير، لذلك وجب تسليط الضوء على أهم الفوائد التي يقدمها لنا هذا النبات والتي لا يعرفها الكثير من الأشخاص.

فوائد الشومر للنساء

1. تخفيف الآلام الشديدة المرافقة للطمث

تعاني الكثيرات من الآلام القوية المرافقة للطمث وقد تستمر هذه الآلام لفترات قد تطول لتمتد إلى أسبوع كامل، وعلى الرغم من وجود الأدوية المساعدة على التخفيف من هذه الآلام إلى أنه لا ضير من استخدام بعض النباتات الطبية ذات الفوائد المؤكدة بهذا الخصوص.

فحسب دراسة نشرت عام 2012م في المجلة الرسمية لمعهد العلوم العالي والبحوث في جامعة (Gujarat Ayurved University) في الهند يمكن استعمال الكبسولات الطبية التي تحتوي على مواد كيميائية مستخلصة من الشمر كمخفف ومهدئ للآلام المرافقة للطمث أو حالات عسر الطمث، حيث أنه أثبت قدرته على تخفيف هذه الآلام بشكل كبير جداً.

2. آلام الولادة، مشاكل الإرضاع وزيادة الرغبة الجنسية

يعتبر الشمر غذاء خاصاً للنساء لما يحويه من فوائد مهمة جداً تخص النساء فقط، يعد الشمر من الأغذية المهمة للنساء وخاصة الحوامل والمرضعات؛ بسبب قدرته العالية على زيادة كمية حليب الثدي للنساء اللواتي يعانين من مشاكل معينة بهذا الخصوص، كما يقوم الشمر بتخفيف الآلام المرافقة للولادة الطبيعية، بالإضافة إلى ذلك يعد مصدراً غذائياً مهماً يساهم في زيادة الرغبة الجنسية عند النساء.

3. علاج للكثير من المشاكل المرافقة لسن اليأس

تتعرض النساء للكثير من المشاكل الناتجة عن انقطاع الحيض بعد الوصول إلى سن اليأس، وهناك الكثير من الأدوية لمعالجة هذه المشاكل، لكن يمكن التخفيف من المشاكل باستخدام بعض النباتات الطبية.

فحسب ملخص دراسة نشر عام 2017 على الموقع الإلكتروني لـ "لجمعية الأميركية لتطوير العلوم" (American Association for the Advancement of Science)؛ الشمر نبات فعال بشكل كبير في تخفيف آثار ما بعد سن اليأس مثل الهبات الساخنة والأرق والجفاف المهبلي دون أي آثار جانبية خطيرة، ربما هذا هو السبب الرئيسي بكون الشمر النبات الأول الذي ينصح به الخبراء للنساء.

4. وداعاً للشعر الزائد مع مراهم الشمر

نشرت عام 2014م على موقع المكتبة الوطنية الأميركية للصحة بالمشاركة مع المركز الوطني لمعلومات التقانة الحيوية دراسة تفيد بأن المراهم المستخلصة من الشمر والمواد الموجودة فيه لها قدرة عالية على تخفيف مشكلة سماكة الشعر (مشكلة الشعرانية والشعر الزائد عند بعض النساء)؛ بشكل أفضل من المراهم المخصصة لتخفيف هذه المشكلة والتي لا يدخل في تركيبها الشمر.

الشمر يساهم في مواجهة مشاكل القلب الخطيرة

إن كنت تعاني من إحدى مشكلات القلب المتنوعة وتريد تخفيف الآثار الناتجة عنها، أو إن كنت تعاني من إحدى أعراضها وتخاف من الإصابة بها، فعليك بتناول الشمر الذي يعد واحداً من أهم النباتات التي تحارب المشاكل القلبية.

وحسب مقال نشر على موقع (Medical News Today) عام 2017م فإن الشمر يحوي على الكثير من الألياف التي تساعد على خفض النسبة الإجمالية للكوليسترول في الدم؛ بالتالي الشمر يقلل بشكل كبير خطر الإصابة بأحد أمراض القلب.

الشومر يساعد في الحفاظ على ضغط الدم منتظماً

بالإضافة لمشاكل القلب تعد مشكلة ارتفاع ضغط الدم الشرياني من أكثر المشاكل شيوعاً على الإطلاق وخاصةً عند المسنين، والأخطر من ذلك أننا لا ننتبه لهذه المشكلة إلا بعد فوات الأوان؛ لذلك ينصح الخبراء بتناول الشمر بشكل منتظم، حيث تُعد نسبة الصوديوم والبوتاسيوم الموجودة في الشمر جيدة جداً للحفاظ على ضغط الدم منخفضاً في حال وجود مشكلة ارتفاع ضغط الدم، وفي حال عدم وجودها فإن هذه العناصر الغذائية الموجودة في الشمر كفيلة بتنظيم ضغط الدم في الجسم.

الشمر لعلاج آلام جهاز الهضم وخاصةً آلام البطن (المغص) عند الرضّع

حسب مقال نشر عام 2013م موقع (Live Strong) الطبي فإن شاي الشمر مفيدة جداً لحالات المغص ويعد الشمر نبات ممتاز للأطفال والرضع لما يحتويه من فوائد تخص هذه الحالة (حالة المغص) حيث يمكن إعطاء الرضيع شاي الشمر بكميات قليلة دون الخوف من المخاطر على الإطلاق، بينما استخدام عسل الشمر وزيت الشمر للرضع يحتاج لإشراف طبي.

حافظ على سلامة دماغك بتناول الشمر بشكل مستمر

 يقدم الشمر الكثير من الفوائد المهمة للدماغ والتي تساهم بالحفاظ على صحة الدماغ مع التقدم بالعمر، وحسب مقال نشر على الموقع المتخصص بفوائد الأغذية العضوية (Organic Facts) فإن البوتاسيوم الموجود في الشمر يساعد على زيادة سرعة ردات الفعل عند الإنسان وتسريع نقل الأوامر العصبية في الجسم (تحسين التوصيل الكهربائي بالجسم)؛ مما يسرع عمليات الاستجابة الدماغية بشكل كبير ويعمل على زيادة القدرات المعرفية، كما يزيد من كمية الأوكسجين الواصل إلى الدماغ؛ بالتالي يحسن النشاط العصبي بشكل كبير.

للرياضيين، الشمر يحافظ على سلامة العظام

إن كنت من ممارسي الرياضات الصعبة التي تتطلب قدرات عالية وبنية عظمية وعضلية قوية فالشمر هو الغذاء المناسب لك، فبحسب مقال نشر عام 2017م على الموقع الطبي (Medical News Today) فإن العناصر الغذائية الموجودة في الشمر كالكالسيوم، المغنيزيوم، المنغنيز، الزنك، الفوسفور مهمة جداً للحفاظ على صحة الهيكل العظمي، حيث يساعد الشمر بزيادة صلابة العظام وتحسين امتصاص العظام للكالسيوم الضروري لنموها بشكل سليم.

الشمر اللذيذ من أجل عينيك

من الضروري جداً الحفاظ على صحة العين وحمايتها فهي من أكثر أعضاء الجسم حساسية، حسب المقال سابق الذكر فإن تناول الشمر يساعد على حماية العين من الالتهابات بشكل كبير جداً بمساعدة فيتامين (C) الموجود في الشمر كما يساعد الشمر على حماية العين من الأضرار التي قد تحدث نتيجة الشيخوخة.

ما هي فوائد زيت الشمر؟

بعد ذكرنا لكل هذه الفوائد لن ننسى أبداً فوائد زيت الشمر لجسمنا، حيث يملك زيت الشمر فوائد متنوعة كثيرة حيث يستعمل كمعقم للجروح والخدوش كما يساعد على فتح الشهية ويعد أيضاً دواء طارد للدود المتطفل على جسم الإنسان.

2

هل تساعد بذور الشمر على فقدان الوزن؟

حسب مقال نشر عام 2015م على الموقع الطبي (Live Strong) فإن شراب بذور الشمر لا يساعد على تخفيض نسبة الدهون في الجسم، إنما تستعمل هذه المياه كمدرّ للبول؛ مما يؤدي إلى انخفاض كمية المياه بالجسم والتوهم بخسارة الوزن الزائد، لكن حسب مقال أحدث منه نشر عام 2017م على الموقع الغذائي المتخصص بأمور الحميات (Calorie Bee) فإن شرب مياه بذور الشمر يساعد بشكل أكيد على خسارة الوزن الزائد والحصول على جسم رشيق.

حتى هذا اليوم لم يتم تأكيد قدرة الشمر على إنقاص الوزن والتخلص من الدهون الزائدة في الجسم بشكل علمي نستطيع الاعتماد عليه.

3

ما هي العناصر الغذائية الموجودة في الشمر؟

كجميع النباتات والأطعمة فإن الشمر يحوي على الكثير من العناصر الغذائية التي أكسبته كل هذه الفوائد للجسم، والمميز في هذا النبات أنه يضم عدداً كبيراً جداً من العناصر الغذائية المتنوعة التي سنتعرف عليها فيما يلي:

المادة الغذائية

كمية المادة في 100 غرام من الشمر

سعرات حرارية

345  سعرة

الكربوهيدرات

52 غرام

الدسم

14.9 غرام

البروتين

15.8 غرام

فيتامين B1

0.41 ميللي غرام

فيتامين B2

0.35 ميللي غرام

فيتامين B3

6.1 ميللي غرام

فيتامين B6

0.47 ميللي غرام

فيتامين C

21 ميللي غرام

الكالسيوم

1196 ميللي غرام

الحديد

18.5 ميللي غرام

المغنزيوم

385 ميللي غرام

المنغنيز

6.5 ميللي غرام

الفوسفور

487 ميللي غرام

البوتاسيوم

1694 ميللي غرام

الصوديوم

88 ميللي غرام

الزنك

4 ميللي غرام

4

الآثار الجانبية للشومر

من المهم معرفة أنه لا يوجد أي خطر من تناول الشمر لكن هناك بعض الآثار الجانبية التي يجب مراعاتها والتأكد من عدم ظهور أي من هذه الآثار بعد تناول الشمر، كما أوضح الموقع الطبي (WebMD) أن تناول الشمر بكثرة:

  • قد يؤدي إلى ظهور ردود فعل حساسية عند الأشخاص المصابين بحساسية من الجزر والكرفس.
  • كما أنه قد يبطئ عملية تخثر الدم عند حصول نزف معين.
  • كما لا ينصح باستخدامه عند الأشخاص المصابين بأي خلل يتعلق بالهرمونات (مواد كيميائية تفرزها غدد خاصة تدعى الغدد الصم).
  • كما لا يوجد أي أدلة علمية مثبتة حتى الآن حول ما يشاع عن أن الشمر مسبب ثانوي للأضرار في الجهاز العصبي.
5

ما هو شكل نبات الشمر (Fennel)؟

يتميز نبات الشمر "الشومر" (Fennel) بكونه نبات ينمو بشكل طولي يصل في حالات نادرة إلى طول 2.5 متر، له ساق مجوفة وأوراقه كبيرة الحجم بطول يصل أحياناً إلى 40 سم، يتميز بأزهاره الصفراء العطرية وبذوره ذات الشكل المطاول التي يتراوح طولها بين 4- 10 ميللي متر، وعلى عكس ما يعتقد البعض فإن اليانسون والشمر ليسا وجهان لعملة واحدة بل كل منهما نبات منفصل له فوائده الخاصة.

معلومات تاريخية عن الشمر

الاسم اليوناني للشمر هو "ماراثوس"، يعود هذا الاسم إلى المكان الذي وقعت به المعركة الشهيرة بين اليونانيين والفرس والتي حدثت في سهل مزروع بشكل كلي بنبات الشمر العطري، وعندما انتهت المعركة بفوز اليونان على الفرس ارتفعت مكانة الشمر عند اليونانيين القدامى.

كان الشمر يستعمل لتكريم الأبطال مثل "فيديبيدس" الرسول الذي حذّرهم من غزو الفرس، بالإضافة إلى ذلك اعتبر الشمر من النباتات السحرية لما يحويه من فوائد طبية متنوعة، وفي القرن الخامس عشر وصل إلى البرتغاليين، وفي عام 1842م قام الشاعر الأميركي "لونغفيللو" (Longfellow) بكتابة قصيدة تشير إلى أهمية نبات الشمر وقدرته على شفاء العينين.

6

من هي الدول التي تنتج الشمر حالياً؟

بعد أن كان تواجد الشمر مقتصراً على المناطق المحيطة بالبحر الأبيض المتوسط انتقلت زراعته إلى أنحاء العالم بدون استثناء، فأصبح منتشراً في المناطق المحيطة بالبحار والأنهار بشكل أكبر، لكن ليست جميع هذه الدول مسؤولة عن تصديره للعالم؛ أجمع فهناك من يزرعه ليسد حاجته منه وهناك من يزرعه للتجارة به، تعد الهند البلد الأول في العالم في إنتاج الشمر، وفيما يلي لائحة بأكثر عشر دول إنتاجاً للشّمر.

  • الهند، بمعدل إنتاج 110.000 طن في السنة.
  • المكسيك، بمعدل إنتاج 49.688 طن في السنة.
  • الصين، بمعدل إنتاج 40.000 طن في السنة.
  • إيران، بمعدل إنتاج 30.000 طن في السنة.
  • بلغاريا، بمعدل إنتاج 28.100 طن في السنة.
  • سوريا، بمعدل إنتاج 27.700 طن في السنة.
  • المغرب، بمعدل إنتاج 23.000 طن في السنة.
  • مصر، بمعدل إنتاج 22.000 طن في السنة.
  • كندا، بمعدل إنتاج 11.000 طن في السنة.
  • أفغانستان، بمعدل إنتاج 10.000 طن في السنة.
7

تسمية الشمر في بعض البلدان العربية

  • في بلاد المغرب العربي (حبة حلاوة) أو (زريعة البسباس) كما يطلقون التسمية نفسها على اليانسون في الجزائر.
  • في العراق (حبة الحلوة)
  • في مصر الشمر يعني (الشمر أو الشومر)
  • في سوريا ولبنان (الشمرة)

في النهاية، نبات الشمر من أهم الأغذية على الإطلاق لما يحويه من فوائد نفسية وجسدية بشكل أكبر من باقي النباتات الأخرى، بالإضافة إلى توافره بشكل كبير جداً في جميع أنحاء العالم، مما أكسبه شهرة واسعة نتيجة دخوله كل بيت في العالم تقريباً، لذلك إن كنت من الأشخاص الذين يتناولون الطعام الصحي للحفاظ على سلامة أجسادهم لا تنس تناول الكثير من الشمر كلما سنحت لك الفرصة بذلك.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر