ماذا تعرف عن مشروبات الطاقة؟ فوائدها ومضارها

تاريخ هذه المشروبات.. فوائدها ومضارها... وأكثر!
تاريخ النشر: 04/10/2017
آخر تحديث: 13/10/2017
مضار مشروبات الطاقة وفوائدها!

مشروب الطاقة نوع من المشروبات التي تحتوي على مواد منشطة للجسم وغالباً يكون الكافيين، كما أنها تحوي الكثير من السكريات والبروتينات كما قد تكون غازية في بعض الأحيان.

ويوجد اليوم العديد من العلامات التجارية المشهورة المختصة بإنتاج مشروبات الطاقة التي يشربها الرياضيون مثلاً بكثرة، ويوجد الكثير من الجدل حول صحة هذه المشروبات على جسم الإنسان.

هناك فرق بين الشاي والقهوة ومشروبات الطاقة، فالشاي والقهوة تحوي على الكافيين بشكل طبيعي في حين أن مشروبات الطاقة يتم إضافة الكافيين غير الموجود فيها بالأساس.

وأهم المستفيدين من هذه المشروبات هم الرياضيون الذين يتناولون مشروبات الطاقة بشكل مستمر قبل وأثناء الأحداث الرياضية التي يشاركون بها، حيث تعد هذه المشروبات قانونية بشكل كامل.

1

ما هي الفوائد التي تقدمها لنا مشروبات الطاقة؟

1. عضلات أقوى مع مشروب الطاقة

من الضروري أن تبقى عضلاتنا على أهبة الاستعداد قوية ومرنة ومستعدة للقيام بالمهمات الصعبة خاصة عضلات الرياضيين، وفي دراسة نشرت عام 2007م؛ فإن مشروب الطاقة "ريد بول" يساعد بشكل كبير على تقوية العضلات والحفاظ عليها بسبب الكمية الكبيرة للفيتامينات والعناصر الغذائية التي يملكها.

تلك التي تزيد من قدرة تحمل العضلات بشكل رئيسي؛ لذلك ينصح بتناول هذا المشروب لكل من يمارس رياضة رفع الأثقال!.

2. نشاط أكثر بجهد أقل!

إن السبب الرئيسي لاختراع مشروبات الطاقة هو السماح لنا بالقيام بأعمال شاقة أكثر دون أن نشعر بالتعب أي أنها تمدنا بالطاقة الإضافية التي تحتاجها أجسامنا للقيام بهذه الأعمال، وحسب دراسة نشرت عام 2010م على موقع (BioMed Center) الطبي:

فإن تناول مشروبات الطاقة يزيد من قدرة الجسم على التحمل وتخفيف الإحساس بالتعب، كما تساعد على زيادة القدرة على القيام بالنشاطات التي تستنزف الكثير من طاقتك وتجعلك خائر القوى بعد القيام بها.

3. إن كنتِ لاعبة كرة طائرة، إليكِ هذا السر!

الكثير من الرياضيين والرياضيات المشهورين تعرضوا لمحاكمات أو عقوبات بسبب تعاطيهم للمواد المنشطة، لكن ماذا إن أخبرناكِ أنه اليوم يمكنكِ تناول مشروبات قانونية 100% لزيادة طاقتك قبل المباراة؟

حسب دراسة نشرت عام 2015م على موقع (Medicine And Science In Sports And Exercise) فإن تناول مشروبات الطاقة قبل المباريات يحسن من أداء لاعبات كرة الطائرة بشكل واضح وملحوظ جداً.

فإذا كنتِ من محبي ممارسة هذه الرياضة نصيحتنا لكِ أن تتناولي هذا المشروب بشكل معتدل.

4. القليل من مشروبات الطاقة قبل الامتحانات.

تمر علينا حالات تعب شديدة وملل قبل الامتحانات خاصة في الليل حين يهجم علينا النعاس، فما الحل؟ أشارت دراسة نشرت عام 2010م على موقع "المركز الوطني لمعلومات التقانة الحيوية" (NCBI):

أن تناول طلاب الثانوية والجامعات لمشروبات الطاقة بشكل قليل دون الإكثار منه يمكن أن يساعد على تنشيط عملية الإدراك والفهم وتحسين القدرة على الحفظ والتذكر قبل الامتحانات، لكن تذكر أن الإكثار منه يسبب الكثير من المشاكل التي سنتناولها في الفقرة القادمة.

2

أضرار مشروبات الطاقة المخيفة!

تسبب مشروبات الطاقة الكثير من الآثار والأضرار التي تؤدي إلى نتائج سلبية على صحة الإنسان وقد تكون كارثية في بعض الأوقات، ومن هذه الآثار:

1. استعمال خاطئ لمشروبات الطاقة

الكثير من الرياضيين يشربون مشروبات الطاقة قبل وأثناء القيام بالمشاركة في الأحداث الرياضية، فكثيراً ما نشاهد أحد سائقي دراجات السباق يتناول رشفة من مشروب الطاقة أثناء قيادته للدراجة.

لكن هل كنت تعلم أن هذه الحركة خاطئة تماماً ومضرة بشكل كامل!؟ ففي ملخص دراسة نشر عام 2006م على موقع (Springer Link) (المختص بنشر الوثائق العلمية) تبيَّن أن مشروبات الطاقة مدرة للبول بشكل كبير،.

حيث أنها قد تؤدي إلى التجفاف (نقصان كمية الماء في الجسم) الذي قد يسبب زيادة في درجة حرارة الجسم وزيادة في معدل ضربات القلب؛ مما يؤدي إلى الإرهاق الشديد!

2. انتبه على قلبك، فمشروبات الطاقة خطر رئيسي على صحته!

حسب دراسة نشرت عام 2014م على موقع (The American Journal Of Cardiology) المختص بصحة القلب فإن مشروبات الطاقة تسبب زيادةً في معدل ضربات القلب وارتفاعاً في ضغط الدم الشرياني.

كما تعد مشروبات الطاقة خطيرة جداً على صحة القلب خاصة عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و 16 سنة، حيث أنها قد تسبب "ارتجاف أذيني" (أي عدم انتظام في نقل الدم من الأذينتين إلى البطينين في القلب) وذلك حسب دراسة أخرى نشرت عام 2011م على موقع (BioMed Center) الطبي.

3. الآثار النفسية والعصبية الخطيرة

إن الكافيين يؤثر بشكل رئيسي على الجهاز العصبي، لذلك دائما يتم الربط بين الأمراض العصبية والنفسية التي تصيب الإنسان مع زيادة تناول مشروبات الطاقة بسبب كميات الكافيين الكبيرة فيها.

وحسب دراسة نشرت على الموقع الطبي (Science Direct) عام 2017م فإن الاستهلاك الزائد للكافيين يسبب الكثير من المشاكل وربما الأمراض العصبية أيضاً.

بالإضافة إلى الصداع المزمن والأرق الليلي وقد يسبب الاكتئاب أيضاً، كما أن استهلاك الكافيين ومشروبات الطاقة من قبل الأطفال والمراهقين بشكل كبير يؤدي إلى ظهور سلوكيات عنيفة واضطرابات نفسية خطيرة وذلك حسب ملخص دراسة نشرت عام 2013م على موقع (Springer Link).

4. كيف تؤثر مشروبات الطاقة على صحة جهاز الهضم؟

هل كنت تعلم أن مشروبات الطاقة تسبب السمنة المفرطة وارتفاع نسبة السكر في الدم؟ حسب ملخص دراسة نشر في عام 2005م على موقع "المركز الوطني لمعلومات التقانة الحيوية" (NCBI) فإن تناول الكافيين بشكل مفرط يخفض نسبة مادة  "الأنسولين" (المادة المسؤولة عن تخفيض نسبة السكر في الدم) في جسم الإنسان.

مما يؤدي إلى حدوث اضطرابات متعلقة بارتفاع نسبة السكر في الدم وقد تؤدي للإصابة بمرض السكري، كما أن ارتفاع نسبة السكريات في هذه المشروبات تسبب السمنة المفرطة.

5. آثار مشروبات الطاقة على الأسنان

أظهرت دراسة سويدية نشر ملخصها عام 2010م على موقع "المركز الوطني لمعلومات التقانة الحيوية" (NCBI) أن هناك علاقة قوية تربط تناول المشروبات الكحولية مع تآكل الأسنان عند الأطفال والمراهقين.

كما جاءت دراسة أخرى عام 2013م تؤكد الدراسة السابقة حيث أوضحت هذه الدراسة أن مشروبات الطاقة تسبب تآكل طبقة العاج في الأسنان بشكل كبير.

3

حقائق غذائية عن مشروب الطاقة (Red Bull)

سنتعرف في هذه الفقرة على المواد الغذائية التي تحتويها عبوة بسعة 250 ميليلتر من مشروب الطاقة المعروف (Red Bull):

القيمة الغذائية والسعرات الحرارية في عبوة مشروب الطاقة ريد بول

اسم المادة

كمية المادة في العبوة

الحريرات

110 حريرة

الدهون

0 غرام

الكربوهيدرات

28 غرام

البروتين

أقل من 1 غرام

الصوديوم

100 ميلليغرام

البوتاسيوم

3 ميلليغرام

فيتامين B6

250%

فيتامين B12

80%

4

حذر عام من مشروبات الطاقة!

هل تعلم أن مشروب "ريد بول" كان ممنوعاً في فرنسا؟ نعم هذا صحيح، فبعد وفاة اللاعب الإيرلندي "روس كوني" البالغ من العمر 18 عاماً بعد ساعات من تناوله 4 علب من مشروب "ريد بول" أثناء تحضيره لمباراة كرة سلة منعت فرنسا تداول هذا المشروب حتى تم إسقاط الدعوى عن شركة "ريد بول" عام 2004م.

في النرويج تم منع تداول مشروب الطاقة "ريد بول" ثم تم السماح به مجدداً عام 2009م، في حين أن المملكة المتحدة لم تمنع يوماً أي نوعٍ من أنواع مشروبات الطاقة، إلا أنها أصدرت تحذيراً ضد استهلاك هذه المشروبات من قبل الأطفال والنساء الحوامل.

وفي عام 2009م حظرت كولومبيا بيع وتسويق منتجات مشروبات الطاقة دون سن 14 عام، وفي عام 2013م أُجبرت الولايات المتحدة الأمريكية على إغلاق بعض شركات مشروبات الطاقة وأَجبرت بعض الشركات على تغيير وصف منتجاتها (أجبرتها على إزالة وصف هذه المشروبات بأنها مكملات غذائية).

لكن تبقى أكثر الدول حذراً في هذا الخصوص دولة ليتوانيا، حيث أصبحت أول دولة في العالم تعاقب على بيع هذه المشروبات بكافة أنواعها لمن هم دون سن 18 عاماً، لتلحق بها دولة لاتفيا عام 2016م وتطبق القرار نفسه الذي ينص على حظر بيع أي نوع من مشروبات الطاقة لمن هم دون 18 عاماً.

كما قامت دولة الكويت بحظر بيع جميع مشروبات الطاقة لمن هم دون عمر 18 عاما، أجبرت المحال التجارية على تعليق لافتة تنبيهية بالخصوص.

5

أشكال وأنواع مشروبات الطاقة

تتواجد مشروبات الطاقة بأشكال مختلفة ومتنوعة في معظم المحال التجارية حول العالم، وسنتعرف في هذه الفقرة على أهم أشكال تواجد هذه المشروبات.

1. مشروبات الطاقة العادية

هي الأكثر انتشاراً حيث تتواجد هذه المشروبات بسعة 500 ميللي لتر أو 750 ميللي لتر، تتميز بطعمها اللذيذ واحتوائها على الكافيين والمواد الأخرى مثل السكريات والبروتينات.

2. مشروبات الطاقة المركزة

عادة تحوي نفس الكمية من الكافيين والمواد الأخرى التي تتواجد في مشروبات الطاقة المختلفة، لكنها تركز كل شيء بشكل كبير حيث توجد كل مكونات مشروبات الطاقة في علبة صغيرة سعتها 50 ميللي لتر.

3. المشروبات الكحولية المشبعة بالكافيين

بعد الشهرة الواسعة للكوكتيلات الكحولية التي تحتوي على المشروب الكحولي مخلوطاً مع مشروب طاقة، أصبحت بعض المشروبات الكحولية تُصنع بحيث تكون مشبعة بالكافيين بشكل مكافئ للكوكتيلات التي ذكرناها سابقاً.

6

تعرف معنا على تاريخ مشروبات الطاقة

  • لم تظهر هذه المشروبات من العدم حيث كان لها ظهور في أوقات مختلفة من التاريخ، فعلى سبيل المثال كانت شركة "كوكا كولا" (Coca Cola) وشركة "بيبسي" (Pepsi) تصنعان مشروباتهما على أنها "مشروبات الطاقة".
  • لكن لاحقاً وبسبب بعض الدعاوي القضائية عام 1904م التي اتهمت شركة "كوكا كولا" بوضع الكوكايين في مشروباتها اضطرت هذه الشركة ومنافسيها إلى تخفيض نسبة الكافيين في المشروبات لتصبح مجرد مشروبات غازية عادية.
  • أما في المملكة البريطانية فقد شاع استخدام مشروب "لوكوزاد" للطاقة عام 1929م في المستشفيات كونه يساعد على النشاط والانتعاش، وعاد هذا المشروب في أوائل الثمانينات لينتشر كمشروبٍ للطاقة.
  • وفي اليابان يعود تاريخ أول مشروب طاقة إلى أوائل الستينات بالعلامة التجارية المعروفة "ليبوفيتان" حيث درج استخدامها على أنها مشروبات غذائية.
  • في أوروبا ظهر أول مشروب طاقة تحت اسم "حصان الطاقة" من قبل شركة ليزا، لكن بعد ظهور شراب "ريد بول" في الساحة أصبح المشروب الأكثر مبيعاً في القرن 21 خاصة بالولايات الأمريكية المتحدة.

المبيعات الخيالية لمشروبات الطاقة

كانت سوق مشروبات الطاقة نشطة جداً منذ أواخر تسعينيات القرن الماضي وزاد نشاطها وربحها مع التقدم في الزمن، وحسب مقال نشر عام 2014م على موقع"كوارتز" المختص بالتحليل الاقتصادي.

فإن السوق العالمية لمشروبات الطاقة بلغت أرباحاً قدرت ب 3.8 مليار دولار أمريكي في عام 1999م، وارتفعت هذه الأرباح لتصل إلى 27.5 مليار دولار أمريكي في عام 2013م.

كما أن مشروب "ريد بول" كان المشروب الأكثر مبيعاً في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 2012، حيث  وصلت نسبة مبيعاته إلى 80% من مجمل مبيعات مشروبات الطاقة.

"ريد بول" لن يعطيك الجانحان اللذان وعدتك بهما إعلانات الشركة

في حادثة طريفة لم يسبق لها مثيل قام أحد الأشخاص اللذين يتناولون مشروب الطاقة "ريد بول" والذي يدعى "بينجامين كاريثرز" برفع دعوى قضائية في عام 2012م على شركة (Red Bull)، وكان مفاد الدعوى أنه بعد تناوله لمشروب "ريد بول" لمدة عشر سنوات لم ينمو له أي جانح بجانب أنه لم يحرز أي تقدم رياضي أو فكري.

مما زعزع موقف الشركة أمام القضاء الذي واجهها بأنها تقدم إعلانات كاذبة وتتلاعب بعقول الزبائن، مما اضطر الشركة لتسوية الدعوى عن طريق رد مبلغ يساوي 10 دولارات أمريكية لكل شخص اشترى مشروب "ريد بول" منذ عام 2002م حتى تاريخ هذه التسوية مع ضمان تغيير إعلاناتها وجعل محتواها حقيقي ومؤكد وقابل للتحقق.

في النهاية، تقدم لنا مشروبات الطاقة بعض الفوائد التي يمكن الحصول عليها بشكل أكثر أماناً مقابل الكثير والكثير من الآثار السلبية التي قد تؤذي صحتنا.

لذلك حاول قدر الإمكان الابتعاد عن هذه المشروبات واستخدام البدائل الطبية الموصوفة من قبل الطبيب المختص أو بعض المشروبات الطبيعية المنشطة مثل الشاي والقهوة، وبالتأكيد إن كنت تحب هذه المشروبات ننصحك بتناولها باعتدال للحفاظ على صحتك قدر الإمكان.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر