تطور الجنين خلال الشّهر الثّامن من الحمل

تابع معنا بداية المرحلة النهائية لنضج ونموّ الجنين داخل رحم أمه
الكاتب:ميس كروم
تاريخ النشر: 05/12/2017
آخر تحديث: 05/12/2017
الحمل في الشهر الثامن

يمتد الحمل في الشهر الثامن من الأسبوع 29 إلى الأسبوع 32 من الحمل.

تشعر الحامل بحركات جنينها وحيويّته أكثر مع بداية الشهر الثّامن من الحمل، كما تتطوّر حواسّ الجنين الخمس بشكل جيّد يتمكّن معه من الاستجابة لكافة التنبيهات المتعلقة بها والتفاعل مع ما يثيره سمعياً أو بصريّاً.

ليس هذا وحسب، بل يبدأ جسد الجنين بمراكمة الشّحم الأبيض الذي يشكل المصدر الأساسيّ للطّاقة.

تابع معنا في هذا المقال بداية الثلث الأخير من حمل المرأة الذي يشير بالطبع إلى المراحل النهائية لنضج الجنين واستعداده التام للخوض في غمار الحياة خارج رحم أمّه.

1

تطورات الجنين خلال الشهر التاسع والعشرين من الحمل

1. فعاليّة الغدة الكظريّة

تتوضع الغدة الكظريّة الصمّاويّة بشكل قبعة (هرمي) فوق الكلية في جسم الإنسان، ومع بداية الأسبوع التاسع والعشرين من حمل المرأة تتمكن الغدة الكظريّة لدى جنينها من إفراز مادة كيميائيّة.

تتحول عبر المشيمة فيما بعد إلى استريول (شكل من أشكال الهرمون الجنسيّ الأنثويّ)، حيث يحفّز هذا الأخير جسم الحامل على إفراز هرمون البرولاكتين (هرمون الحليب).

مما يمكّنها من تشكيل الحليب وإنتاجه وبالتالي إرضاع طفلها إذا ما حدثت الولادة خلال هذا الأسبوع.

2. التطورات على مستوى فعالية الجهاز العصبيّ المركزيّ

تتابع أجهزة الجنين كافة نضجها وتطورها بشكل طبيعيّ وبديهيّ خلال هذا الأسبوع الحمليّ، حيث يستطيع الدماغ بشكل ملفت أن يضبط حرارة جسم الجنين ويتعقب الحركات التنفسيّة التي يقوم بها ويتحكم بمعدلها.

وهذا ما يدفعنا للقول أن دماغ الجنين في هذه المرحلة الحمليّة سيتمكّن بنجاح من ضبط التنفس وجعله ضمن المستوى الطبيعيّ بشكل قد تنخفض فيه حاجة الجنين لتدخلات طبيّة تتعلق بالتنفس إذا ما حدثت الولادة خلال هذا الأسبوع.

3. حركات الجنين ونشاطه خلال اليقظة

 تزداد حيويّة الجنين خلال الأسبوع التاسع والعشرين من الحمل، كما تزداد قوة ركلاته داخل رحم الأمّ.

4. وضعيّة الجنين داخل رحم أمّه

يبقى رأس الجنين متجهاً نحو الأعلى خلال الأسبوع التّاسع والعشرين من حمل المرأة، بعدها سيبدأ الجنين بإجراء حركات تغير من وضعيته داخل رحم أمّه وتوجيهها أكثر نحو وضعية الولادة في الأسابيع الحمليّة التالية.

2

تطورات الجنين خلال الشهر الثلاثين من الحمل

1. النموّ المتسارع لأعضاء وأجهزة الجنين

يتابع الجنين نموّ أعضاء جسمه بشكل متسارع خلال هذا الأسبوع الحمليّ لاسيّما جهازه العصبيّ المركزيّ، حيث تتطور ملايين الخلايا العصبيّة وتنضج أثناء هذه الفترة.

2. زيادة وزن الجنين

يزداد وزن الجنين بشكل متسارع أثناء هذه الفترة ليصل إلى 1.3 كيلوغراماً تقريباً (3 باوند).

3. التغيرات في شعر الجسم

تزداد ثخانة وكثافة الشعر الذي يغطي رأس الجنين مع بداية الأسبوع الثلاثين من الحمل، كما يكتمل تشكّل الأشعار التي تشكل الحاجبين وأهداب الجفنين (الرموش).

4. التطورات على مستوى اليدين والأظافر

يكتمل تشكّل يدي الجنين خلال هذه الفترة من حمل المرأة، كما تبدأ الأظافر التي تغطي القسم العلويّ من الأصابع بالنموّ.

3

تطورات الجنين خلال الشهر الواحد والثلاثين من الحمل

1. سماع الأصوات وتمييزها بشكل جيّد

يتمكّن الجنين مع بداية الأسبوع الحادي والثلاثين من استقبال الأصوات الخارجيّة بشكل جيّد وتفسيرها ضمن الدماغ، كما يستطيع بشكل ملفت أن يميز أصوات الأفراد في الوسط الخارجيّ وأن يتعرف على الألحان الموسيقيّة أيضاً.

2. نضج الأجهزة

يبدو أن القسم الأكبر من الأجهزة المكوّنة لجسم الجنين قد اكتمل نموّها ونضجها تقريباً خلال الأسبوع الحادي والثلاثين من الحمل.

3. تخزين الشّحم ونموّ العضلات

بعد اكتمال نموّ ونضج أغلب أجهزة جسم الجنين ينصبّ الاهتمام الأكبر حالياً نحو تخزين الشّحم في الأنسجة تحت الجلد إلى جانب نموّ العضلات بشكل أكبر.

4. الميّزات الخاصّة بحدقتي الجنين

يتمكّن الجنين مع مطلع الأسبوع الحادي والثلاثين للحمل من الاستجابة للتنبيهات الضوئية الواردة إلى عينيه من الوسط الخارجيّ بتوسيع حدقتي عينيه أو تضييقهما بما يتناسب مع كمية الأشعة الضوئية التي يستقبلها.

4

تطورات الجنين خلال الشهر الثاني والثلاثين من الحمل

1. طول الجنين ووزنه

يصل طول الجنين مع بداية الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل إلى 43 سنتيمتراً تقربياً، كما يبلغ وزنه حوالي 1.8 كيلوغراماً.

2. حركات الجنين

ستزداد حركات الجنين بشكل طبيعيّ وبديهيّ خلال هذا الأسبوع الحمليّ، كما يتمكّن من تحريك رأسه وتدويره إلى الجانبين.

3. التطورات على مستوى الجلد

نلاحظ أن جلد الجنين سيصبح أرقّ وأنعم مما كان عليه في الأسابيع الحمليّة الماضية، كما يميل لونه ليصبح أقرب إلى الزهريّ، كما يستمرّ تراكم الشّحم في الأنسجة تحت الجلد.

4. التغيّرات على مستوى شعر الجسم

تزداد ثخانة شعر الرأس وكثافته عند الجنين خلال هذا الأسبوع الحمليّ، كما نلاحظ بداية تساقط طبقة الشعر الناعم (Lanuga) التي سبق وغطّت جسد الجنين اعتباراً من الشهر الرابع من الحمل.

5. تطوّر رئتي الجنين بشكل ممتاز

تنضج رئتا الجنين بشكل ممتاز خلال الأسبوع الثاني والثلاثين من حمل المرأة، وهذا ما يرفع بالطبع فرصة نجاة الجنين إذا ما حدثت الولادة خلال هذا الأسبوع.

كما تقلُّ حاجة المولود للتدخلات الطبية الفوريّة بعد الولادة ضمن هذا الأسبوع خصوصاً أن رئتيه تخولانه إجراء المبادلات الغازية بفعالية أكبر من الأسابيع الماضية.

في الختام .. يتجه رأس الجنين نحو الأسفل مع نهاية الشهر الثامن من حمل المرأة، مستعداً بتلك الوضعية نحو الخروج من رحم أمه إلى الوسط الخارجيّ.

وينبغي القول ألا حاجة للقلق أبداً في حال تأخر الجنين بأخذ وضعية الولادة (الرأس باتجاه الأسفل) في نهاية الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل، فلا يزال هنالك متسع كبير من الوقت كي يأخذ الجنين أثناءه وضعية الولادة.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر