أهرامات الجيزة في مصر

آخر عجائب الدنيا السبع في العالم القديم
تاريخ النشر: 15/07/2017
آخر تحديث: 03/08/2017
اهرامات الجيزة

أهرامات الجيزة في مصر موقع أثري هام على هضبة الجيزة عند مشارف القاهرة، يشمل هذا المجمع الأثري أهم المعالم الأثرية المصرية بما فيها الأهرامات الثلاثة الأكثر شهرة في العالم والتمثال الضخم "أبو الهول" والعديد من المقابر، تجذب هذه الآثار مئات الآلاف من السياح سنوياً، وتعد أهم معلم سياحي في مصر دون منازع، تقع هذه المنطقة الأثرية على بعد 9 كيلومتر غرب نهر النيل و13 كيلومتراً جنوب غرب مدينة القاهرة.

كما نعلم جميعاً تعد السياحة واحدة من أهم مصادر الدخل في الدول حول العالم، بالإضافة إلى هذا تعتبر الآثار أهم طريقة للتعرف على حضارات الشعوب التي سبقتنا، وفي هذا الصدد تشتهر أهرامات الجيزة في مصر بأنها أهم المعالم الأثرية في  وفي العالم كله؛ ما جعل العلماء والباحثين والمستكشفين يأتون من مختلف أنحاء العالم لدراسة هذه الآثار والمساعدة في الاكتشافات الأثرية والعلمية التي تقدمها لنا هذه الصروح التاريخية القديمة، سنتعرف في ما يلي على كل ما يجب معرفته عن هذه الآثار.

1

أهم الاهرامات والمعالم السياحية في الجيزة

تتكون أهرامات الجيزة من؛ الهرم الأكبر وهو هرم "خوفو"، يليه على بعد عدة مئات من الأمتار في الجنوب الغربي هرم "خفرع" وهو أصغر بقليل من الهرم الرئيسي "خوفو"، أما الهرم المتواضع نسبياً هرم "منقرع" فهو أيضاً على المسار نفسه على بعد بضع مئات من الأمتار، لكن تمثال "أبو الهول العظيم" يقع في الناحية الشرقية من المنطقة.

ويشاع أيضاً أن رأس "أبو الهول" هو تمثال منحوت لرأس الفرعون المصري "خفرع"، هذه هي الأهرامات الرئيسية في المنطقة التي لاتخلو من بعض المقابر والأهرامات الصغيرة الخاصة بزوجات الفراعنة.

1- الهرم الأكبر، هرم الفرعون "خوفو" (2551 قبل الميلاد)

صورة هرم خوفو

هذا الهرم الضخم هو أكبر الأهرامات على الإطلاق، يعد واحداً من أهم إنجازات الفراعنة الهندسية، بُني على مدى عشرين عاماً، تختلف الشائعات حول من قام ببنائه؛ فيعتقد بعض المؤرخين أن الفرعون "خوفو" أجبر العبيد على بناء هذا الهرم من أجل تخليده، فيما يرجح البعض الآخر منهم نظرية تحسن من صورة الفرعون "خوفو"، حيث يعتقدون أنه خلال فترة فيضانات نهر النيل قديماً كانت الأراضي غير صالحة للزراعة، فقام الفرعون "خوفو" بتأمين اللباس والطعام للسكان مقابل عملهم على هذا الهرم لمدة 3 أشهر في السنة.

بُني هذا الهرم بشكل هندسي دقيق، حيث تم توجيه زوايا الهرم لكي تنطبق على نقاط البوصلة الرئيسية وبطول ثابت لأضلاع القاعدة (230.4 متر)، أما وجوه الهرم فتميل بزاوية 51 درجة لتصل إلى ارتفاع 147 متر، لكن نتيجة تخربها وتهدمها بفعل العوامل الطبيعية قل ارتفاعها ليصبح 138 متر، وتم استخدام 2300 كتلة حجرية في بنائه بوزن وسطي 2.5 طن لكل كتلة.

2- ثاني الأهرامات، هرم الفرعون"خفرع" (2520 قبل الميلاد)

صوة هرم خفرع

إن الفرعون "خفرع" هو ابن الفرعون "خوفو"، ويعرف أيضاً باسم الفرعون "شيفرين"، بُني هرمه على موقع قريب من هرم أبيه، ويبدو للوهلة الأولى أنه يرتفع بشكل أكبر من هرم أبيه، لكن ما هذا إلا وهم ناتج عن كون هذا الهرم بني على أرضٍ منسوب ارتفاعها أعلى من منسوب ارتفاع الأرض التي بني عليها هرم "خوفو".

يحتفظ هذا الهرم ببعض من غلافه من الحجر الجيري الأصلي عند القمة، والفرعون "خفرع" هو من أمر ببناء "أبو الهول" الذي يمثل إله الشمس عند الفراعنة.

3- هرم الفرعون "منقرع" (2490 قبل الميلاد)

صورة هرم منقرع

بنى الفرعون "منقرع" ابن الفرعون "خفرع" الهرم الثالث في مقبرة الجيزة بارتفاع أصلي لم يتجاوز 70 متراً وهو أقل من نصف ارتفاع الهرم الذي بناه جده "خوفو"، قاعدته من الجرانيت الأحمر الأسواني (نسبة إلى مدينة أسوان المصرية التي تشتهر به)، أما قمته فاستخدم الحجر الجيري الأبيض اللامع في بنائها.

4- التمثال العظيم "أبو الهول"

صورة أبو الهول

قام الفرعون "خفرع" ابن الفرعون "خوفو" ببناء تمثال "أبو الهول" الذي يمثل (را-هاراخت) أو كما يعرف اليوم بإله الشمس عند الفراعنة، تم نحت رأس الفرعون "خفرع" على جسد التمثال تخليداً له، يبلغ ارتفاع أبو الهول 20 متراً وبطول 73 متراً، لسوء الحظ تدهورت أحوال "أبو الهول" لاحقاً على مدى آلاف السنين، ورغم محاولات تجديده فقد أبو الهول أنفه في عام 1798م عندما قام جنود "نابليون بونابارت" بممارسة التصويب والرماية عليه.

2

كلا، لم تقم الكائنات الفضائية أو القوى الخارقة ببناء الأهرامات

تتعدد النظريات التي فسرت بناء الأهرامات، وجاء الكثير من العلماء والباحثين ليفسروا آلية البناء، لكن بنفس الوقت جاء المنجمون ومروجو العلم الزائف وأتباع نظرية المؤامرة بالخرافات؛ بحكايات حول مساعدة الكائنات الفضائية للفراعنة في بناء الأهرامات، أو خرافة تسخير الكهنة في زمن الفراعنة للطاقات غير الطبيعية في الكون لبناء الأهرامات.

لكن بفضل العلم الحديث استطاع الباحثون دحض كل الخرافات وبيان طريقة بناء الأهرامات بشكل تفصيلي في مقال نشر على الموقع العلمي (Live Science) في عام 2016م، حيث وضح هذا المقال مقدار أهمية مياه النيل في نقل القطع الحجرية، كما اكتشف المنقبون الأثريون الكثير من ورق البردي (ورق خاص كان يستخدم في زمن الفراعنة) شرح فيه كمية العمال والطعام التي استخدمت لبناء الأهرامات.

وأكد العلماء استخدام المصريين القدماء للزلاجات التي يمكن للعمال دفعها وسحبها، كما كانت ترطب الرمال أمام الزلاجات لتسهيل حركتها، وتم رفع الأحجار بواسطة الروافع ونظام السلالم، أي أنه لا توجد أي قوى خارقة أو غير طبيعية ساهمت في بناء الأهرامات التي بنيت نتيجة للقوة والتعاون بين المصريين القدماء.

لماذا بنيت الأهرامات؟

كان الهدف الرئيسي من بناء الأهرامات هو وضع بقايا الفرعون فيها، أي كنوع خاص من القبور، واستعملت كمخزن لبعض المخطوطات وأوراق البردي التي سجل فيها المصريون علمهم، لكن تم استعمال الهرم بشكل خاص لاعتقادهم بالحياة بعد الموت ولاعتقادهم بأن الموت على الأرض هو بداية الرحلة الحقيقية للحياة الثانية، فاستخدموه لحماية جثث فراعنتهم من أجل أن يقوموا بعد الموت ليحكموا عالم الأموات من جديد.

ماذا عن قبور الملكات والأبناء؟

لم يتم تجاهل أهمية أرواح الملكات والزوجات وأبناء الفراعنة؛ لذلك تم بناء الكثير من الأهرامات الصغيرة المتفرقة أو بعض المقابر المنتشرة بالقرب من الأهرامات الثلاثة الكبرى في جهة الشرق أو في الحقل الغربي للمنطقة الموجود فيها الأهرامات، مع وجود الحراس المكلفين بحماية هذه المقابر الملكية الخاصة التي يتم دفن العديد من زوجات وسلالات الفراعنة المهمين فيها، من أهم هذه المقابر: مقبرة "يونكر الغربية"، مقبرة "يونكر الشرقية"، مقبرة "ستيندورف".

عمال الأهرامات عبيد الفراعنة أم مواطنون تقاضوا أجورهم؟

الكثير من الجدل حول كون العمال الذين بنوا الأهرامات عبيداً عند الفراعنة، لكن بعد اكتشاف المقابر الصغيرة حول الأهرامات لاحظ الباحثون أن بعض هذه المقابر كان يخصص من أجل العمال بالإضافة إلى تمييز العمال عن باقي المواطنين، حيث تم استخدام قطع حجرية خاصة ومميزة عن باقي أحجار المقابر بالإضافة لوجود دلائل عن دفن قطع من الطعام والشراب بالقرب منهم لمساعدتهم في الحياة الثانية؛ مما رسخ الأساس للنظرية القائلة بأن هؤلاء العمال تقاضوا أجوراً على عملهم ولم يكونوا مجرد عبيد لا حول لهم ولا قوة.

3

الألغاز الفلكية المتعلقة ببناء الأهرامات

تعد الألغاز الفلكية التي ترتبط بالأهرامات إحدى أهم الأسباب التي سببت الشهرة الكبيرة للأهرامات، فمنذ البداية تم بناء الأهرامات لتكون زواياها تدل على الاتجاهات الأربعة بشكل دقيق، وقد وجد بعض العلماء رسائلاً فلكية تحدد المسافة بين الأرض والشمس، كما تبين مسار دوران القمر حول الأرض، أيضاً تتوضع الأهرامات الثلاثة الرئيسية بنفس ترتيب أكبر ثلاث نجوم في حزام برج الجوزاء، وتم توجيه "أبو الهول" ليكون مواجهاً لبرج الأسد خلال فترة معينة من السنة.

غرف سرية، أنفاق وحجرات لم تفتح بعد

على الرغم من دراسة هذه الأهرامات لأكثر من عقدين من الزمن وبالرغم من كل الاكتشافات العلمية في هذا الخصوص إلا أننا لم نتوصل لفك الكثير من الرموز والألغاز المتعلقة بهذه الأبنية الضخمة، حيث تم تطوير ثعبان آلي من قبل علماء في جامعة ليدز البريطانية لتصوير الحجرات التي لم يصل الإنسان الحديث إليها بعد.

وتوصلوا لوجود الكثير من الحجرات السرية والأنفاق المظلمة والكتابات الهيروغليفية غير المستكشفة بعد، كما تم اكتشاف فتحة صغيرة في قمة هرم الفرعون "منقرع" لم يعرف الهدف منها إلا حديثاً، حيث تبين أنها تسمح لأشعة الشمس بالدخول إلى الهرم يوم واحد في السنة يصدف أنه يوم ميلاد الفرعون "منقرع"!.

4

حقائق غريبة عن الأهرامات

كما ذكرنا تعد الأهرامات إحدى الأبنية المثيرة للجدل خاصةً في الأمور التي تتعلق بكيفية بنائها، إليك هذه المعلومات السريعة عن الأهرامات:

  • ارتفاع الهرم الأكبر مضروباً بمليار يساوي بدقة المسافة بين الأرض والشمس.
  • أهرامات الجيزة هي الناجي الوحيد من عجائب الدنيا السبع في العالم القديم.
  • بقي الهرم الأكبر في الجيزة أكبر بناء صنعه الإنسان لمدة 3871 عاماً.
  • يتراوح عدد العمال الذين شاركوا في بناء الأهرامات بين 20.000 و 100.000 عامل.
  • حاول الحاكم الكردي "العزيز عثمان بن يوسف" تدمير أحد الأهرامات لكنه فشل في ذلك.

معلومات غير صحيحة عن الأهرامات

بالإضافة للمعلومات المؤكدة هنالك الكثير من الشائعات والألغاز حول الأهرامات التي لم يصدر أي تصريح من المجتمع العلمي يؤكد صحتها ولا يمكن تصديقها بدون وجود دليل علمي عليها، فهي حتى الآن مجرد شائعات لا أكثر، وكأمثلة عليها:

  • تعيد الأهرامات النقاوة للماء الملوث عند وضعها داخلها لعدة أيام.
  • لا يتعفن اللحم داخل الأهرامات.
  • تساعد الأهرامات على التئام الجروح بشكل أسرع.
  • عند وضع نبات لعدة أيام داخل أي من هذه الأهرامات وإخراجه لاحقاً منه فإن هذا النبات ينمو بسرعة أكبر من نظائره.
  • وضع السجائر داخل الهرم لعدة أيام يفقدها مادة النيكوتين.
5

في مصر أكثر من 100 هرم

تملك مصر عدداً كبيراً من الأهرامات المكتشفة عددها 112 هرم، لكن لم يتم إكمال بناء معظمها، كما أن هذه الأهرامات تعتبر قليلة الأهمية مقارنةً مع أهرامات الجيزة الثلاثة، تتوزع أهرام مصر في الكثير من المناطق، لذلك إليك مجموعة من الأهرامات الثانوية التي لا نملك بعد معلومات كافية عنها، لكن بالتأكيد من المهم معرفة اسم هذه الأهرامات ومن قام ببنائها.

اسم الفرعون الذي أمر ببناء الهرم

اسم الهرم

زوسر

هرم زوسر

سخم خت

هرم الدفن

سنفرو

هرم ميدوم

سنفرو

هرم سنفرو المائل

سنفرو

الهرم الأحمر

ديجيدف رع

هرم ديجيدف رع

شبسس كاف

مصطبة فرعون

أوسركاف

هرم أوسركاف

ساحورع

هرم ساحورع

نفركارع

هرم نفركارع

أوناس

هرم أوناس

تيتي

هرم تيتي

بيبي الأول

هرم بيبي الأول

بيبي الثاني

هرم بيبي الثاني

أمنحتب الأول

هرم ظهور أمنمهات

أمنحتب الثاني

الهرم الأبيض

أمنحتب الثالث

الهرم الأسود

أمنحتب الثالث

هرم هوارة

سنوسرت الأول

هرم سنوسرت الأول

سنوسرت الثاني

هرم اللاهون

أحمس الأول

هرم أحمس

ختاماً، لاتزال أهرامات الجيزة واحدة من أجمل المعالم الأثرية في العالم ومقصداً للسياح من كل مكان؛ بسبب روعتها والأساطير التي تدور حولها بالإضافة لغرابة قصصها، لابد من زيارة هذه الصروح الأثرية التي تعرفنا على عظمة الفراعنة وبراعتهم الهندسية.
التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر