طرق العناية بالبشرة المختلطة

كيف تعرفين أن بشرتك من النوع المختلط؟ وما هي خطوات الاهتمام بها؟

الكاتب:
تاريخ النشر: 21/07/2016
آخر تحديث: 30/11/2016
البشرة المختلطة هي الحالة التي يكون جزء من الوجه جافا والآخر دهنيا

البشرة المختلطة (Combination skin): هي أن تكون أجزاء من وجهك جافة، وأجزاء أخرى دهنية؛ وعادةً ما تكون الوجنتين جافتين وباقي أجزاء الوجه أو ما تسمى بالمنطقة T دهنية.

تلجأ غالبية الفتيات إلى الاهتمام بمظهرهن، حيث يقمن بلعب الرياضة واتباع نظام غذائي للمحافظة على جمال أجسادهن، ولكن الجمال لا يقتصر على تسريحة شعرك أو جسمك الممشوق فقط، إنما لبشرة وجهك الدور الأكبر في انعكاس جمالك وصحة جسمك، ولكي تعرفي نوع الخطوات للاعتناء بها، عليك معرفة نوع بشرتك أولاً فيما إذا كانت جافة، أو دهنية أو حتى عادية، وفي حال قد شككتِ في نوع البشرة بسبب امتزاجها بنوعين؛ فبشرتكِ غالباً من النوع المختلط.

كيف تتأكدين أن بشرتك مختلطة؟

يمكنك التأكد من أن بشرتك من النوع المختلط عبر الحيلة الآتية:

افحصي بشرتك على المرآة للتأكد من اختلاطها

  • احضري مرآة صغيرة وضعيها على إحدى وجنتيكِ فإذا وجدتي بقعة جافة (خالية من الزهم أي الدهون) على المرآة فذلك يعني أن بشرتك على الوجنتين جافة.
  • من ثم ضعي المرآة على جبينك أو إحدى أجزاء المنطقة T (وتشمل بالإضافة إلى الجبين الأنف والذقن) فإذا وجدتي بقعة فيها بعض القطرات الزيتية فذلك يعني أن بشرتك في ذلك الجزء دهنية،

وهكذا تعرفين أن بشرة وجهك تحتوي على نوعين من البشرة؛ الدهنية والجافة أي إنها بشرة مختلطة.

كيفية العناية بالبشرة المختلطة

أياً كانت نوع بشرتك، عليك الاهتمام بها والعناية بصحتها فهي جزء أساسي من جمالك وظهورك المتألق، لذلك إذا ما كانت بشرتك مختلطة يمكنك الاستعانة بهذه الخطوات كي تحافظي على صحتها وجمالها:

  1. البدء مع منظف لطيف: من المهم جداً أن تغسلي وجهك باستمرار وأن تقومي بتنظيفه من خلال مستحضرات مناسبة تخص البشرة المختلطة باستشارة الطبيب، وما عليك سوى أن تضعي قليلاً من الرغوة على بشرتك وأن تدلكيها بلطف وخاصةً في أجزاء المنطقة T التي تحتوي على مسامات واسعة تمتلئ بالبكتريا، ومن ثم تقومي بغسل وجهك جيداً بالماء، ولكن يجب التنويه إلى أن غسول الوجه المستخدم يجب ألا يحتوي على أي مواد مهيجة للبشرة كالعطور والكحول أو الحمضيات، مما يسبب في تهيجها واحمرارها، ويجب الانتباه أيضاً إلى عدم استخدام صابون أو سائل الاستحمام الخاص بالجسم في غسل الوجه لأن مستحضرات الجسم تحوي على العطورات والمواد غير اللطيفة على بشرة وجهك.
  2. يجب المواظبة على استخدام كريم واقي الشمس يومياً: وعلى مدار السنة، فله تأثير جيد لمنع ظهور التجاعيد وغيرها من علامات الشيخوخة، بالإضافة إلى قدرته على المحافظة على ترطيب البشرة وحمايتها من أشعة الشمس، ويمكنك وضع القليل من البودرة فوق طبقة الكريم الذي وضعتيه على وجهك كي تخففي اللمعان عند تعرق البشرة.
  3. تقشير الجلد: من المهم أن تقومي بعملية تقشير لبشرة وجهك كل مدة لكي تنعمي ببشرة صحية وناعمة، وتستطيعين البدء بالعملية من خلال مستحضرات خاصة بالتقشير سواء أكانت جل أو سائل غسول، فالاستخدام المنتظم لمادة الحمض بيتا هيدروكسي BHA (Beta Hydroxy Acid)، أو حمض ألفا هيدروكسي AHA (Alpha Hydroxy Acid) اللتان تحفزان تقشير البشرة من خلال إزالة الخلايا الميتة كما تقلل من حجم المسام وتكافح ظهور الرؤوس السوداء، بالإضافة إلى قتل البكتريا المسببة لحب الشباب.
  4. حاولي اختيار أفضل المنتجات: فاختيارك للمنتجات الجيدة التي تحوي مواد مضادة للأكسدة سوف تبقي بشرتك بصحة جيدة، كما عليك أن تحافظي على تلك المنتجات مغلقة بعد الانتهاء من استعمالها حتى تحميها من البكتريا.
  5. استخدمي كريمات الليل: أي استخدام الكريمات الناعمة المغذية والمرطبة للبشرة حتى يقوم جلدك بامتصاص جميع الفيتامينات التي تبقي البشرة نضرة وصحية، ولكن يجب الانتباه إلى أنه؛ ليست جميع الكريمات تناسب بشرتك المختلطة، حيث يوجد ما يزيد من إفراز الغدد الدهنية في أجزاء الوجه الوسطى، لهذا يجب اختيار تلك الكريمات باعتناء وإلا يفضل أن تتوقفي عن استخدامها، حيث نجد أن الكثير من السيدات اللاتي توقفوا عن استخدام الكريمات الخاصة بالليل قد وجدوا أن بشرة وجوههم أصبحت أكثر توازناً بين الجاف والدهني؛ لهذا عليكِ أن تراقبي نتائج ذلك الاستخدام كي تقرري الاستمرار بها أو التوقف عنها.

ماسكات طبيعية للبشرة المختلطة

بعيداً عن المنتجات التجارية والمواد الكيمائية التي قد تسبب ضرراً لبشرتك المختلطة وتزيد الأمر سوءاً، نقدم لك بعض النصائح للاعتناء ببشرة وجهك من خلال منتجات طبيعية:

ماسك العسل

يمكنك وضع العسل على وجهك واستخدامه كمنظف طبيعي لبشرتك، فالعسل يحوي على خصائص فعالة ومهمة للبشرة ويساعد على ترطيبهاِ، بالإضافة إلى تنشيط الخلايا وغناه بالمعادن والفيتامينات التي تحارب البكتريا، وما عليك إلا أن تضعي العسل على كامل وجهك ماعدا منطقة العينين لبضع دقائق حتى تشعرين بشد وجفاف العسل فتقومي بغسله جيداً باستخدام الماء الفاتر فقط.

ماسك ماء الورد

​المطهر اللطيف للبشرة، والقادر على إبقاء وجهك في صورة نضرة ومشرقة، بالإضافة إلى خصائصه التي تقوم بدور المهدئ للبشرة المتهيجة، ذلك ما عدا أن استخدامه في غاية السهولة ولا تحتاجين إلا أن تضعي القليل من القطرات على كامل وجهك ما عدا منطقة العينين وتتركيها حتى تجف، كما يمكنك استخدام بخاخ لرش ماء الورد ولا داعي لغسل وجهك بعد ذلك.

ماسك الخيار للبشرة المختلطة

يمتلك الخيار خصائص مفيدة جداً للبشرة، حيث تحتوي العديد من المنتجات على الخيار كونه عامل رئيسي في عملية ترطيب البشرة وإفادتها بالعناصر المغذية من فيتامينات مختلفة، ويمكنك استخدامه لإعادة توازن بشرتك المختلطة بين الجاف والدهني، فقومي بوضع شرائح الخيار على كامل وجهك بما فيه العينين بعد إغلاقهما، وأن تنتظري لبضع دقائق حتى تشعري أن الشرائح قد بدأت بالجفاف على وجهك حيث تكون بشرتك قد امتصت الفوائد من الشرائح، كذلك قومي بشطف وجهك بعد استخدام هذا الماسك بالماء الدافئ فقط.

غسل الوجه ذا البشرة المختلطة

بالنسبة لبعض الأشخاص فإن غسل وجوههم ليس أقل قيمة من غسل وتنظيف أسنانهم، ولكن لكل نوع من أنواع البشرة متطلبات مختلفة، وإذا بحثنا في غسل البشرة المختلطة نجد أنها تتطلب غسولاً معيناً يناسبها، على أن يتم الغسل بالماء الفاتر لأن زيادة حرارة المياه في غسل الوجه ذي البشرة المختلطة سوف يزيد من جفاف الوجنتين، ولأن زيادة برودة المياه سوف لن تساعد في إزالة الدهنيات (الزهم) الموجودة في أجزاء الوجه الوسطى T.

أسباب البشرة المختلطة

لا شك أن البشرة المختلطة ترجع إلى عدة أسباب سواء أكانت طبيعية أو مكتسبة، ولا تستطيعين معالجتها دون أن تعرفي الأسباب التي جعلت بشرتك مختلطة، وهنا سوف نذكر بعض الأسباب والعوامل التي إلى تكوين البشرة ما بين الجافة والدهنية:

  1. عوامل وراثية: إن للعامل الوراثي أهمية في جعل بشرتك مختلطة، فيجب أن تعرفي أولاً طبيعة بشرة والديكِ البيولوجية، فمن الممكن أن تكون بشرتك مختلطة بين الدهنية والجافة بسبب العامل الوراثي ليس إلا.
  2. إفرازات الغدد الدهنية: فاختلال إفرازات الغدد الدهنية في وجهك قد يؤدي إلى اختلاط بشرتك، حيث أن المنطقة T والتي نقصد بها أجزاء الوجه الوسطى من جبين وأنف وذقن تحوي على غدد دهنية أكثر نشاطاً من الغدد الدهنية الموجودة على الوجنتين.
  3. العوامل البيئية: إن تعرض بشرتك للعوامل البيئية المختلفة من الممكن أن يسبب لها ضرراً؛ حيث أن التعرض لأشعة الشمس والحرارة في فصل الصيف سوف يزيد من إفراز الغدد الدهنية والتعرق وتجمّع البكتريا في المسامات مما يسبب ظهور البثور وحب الشباب، كما أن التعرض للطقس البارد في فصل الشتاء سوف يجعل من بشرتك أكثر جفافاً مما يسبب لها بعض الالتهابات والاحمرار.
  4. منتجات العناية بالبشرة: صحيح أننا نستخدم منتجات العناية بالبشرة لمعالجتها والاعتناء بها، ولكن من الممكن لتلك المنتجات أن تؤدي دوراً معاكساً، مثال؛ إذا قمت بوضع منتجات العناية الخاصة بالبشرة الدهنية على بشرتك المختلطة سوف تؤدي إلى تقليل الإفرازات الدهنية بأجزاء الوجه الوسطى ولكن بالمقابل سوف تزيد من جفاف الوجنتين، والعكس صحيح.. لهذا يجب أن تختاري منتجات العناية بالبشرة العادية.

ولا شك أن اختلال نسبة الهرمونات، والإجهاد النفسي وتناول بعض أنواع الأدوية من الممكن أن تسبب اختلاط البشرة وزيادة إفراز الغدد الدهنية في منطقة T أيضاً.

وأخيراً.. نكون قد قدمنا من خلال هذا المقال نصائح وخطوات من أجل الاعتناء بالبشرة المختلطة، وبحثنا في الأسباب المؤدية إليها، بالإضافة إلى طريقة غسلها وتعديل دهنية المنطقة T باستخدام المنتجات الطبيعية.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر