الإصدار الجديد من اللعبة الاستراتيجية.. حضارة 6 (Civilization VI)

تاريخ صدور اللعبة والإعلان الترويجي لها، بالإضافة إلى طريقة اللعب وغير ذلك الكثير، تجده في هذا المقال

الكاتب:
تاريخ النشر: 03/06/2016
آخر تحديث: 05/08/2016
لعبة الحضارة من أجمل وأكثر الالعاب الاستراتيجية تعقيدا ومتعة

عودتنا اللعبة في أجزائها السابقة على خوض المغامرات الرائعة خلال التاريخ وصولاً إلى المستقبل، عن طريق اختبار تطور البشر من أبسط أشكال التفاعل الإنساني القبلي في العصر الحجري إلى أكثرها تعقيداً في عصر المعلومات، في الأجزاء السابقة من اللعبة كان على اللاعب أن يخوض غمار تطور البشر وتطور التكنلوجيا والأدوات خلال العصور الإنسانية المختلفة، وعلى الرغم من شح المعلومات المتوافرة حول اللعبة في إصدارها الجديد، إلا أن الإعلان الترويجي لها والإصدارات السابقة منها يعدان بالكثير.

لعبة حضارة، لعبة استراتيجية من نمط العاب (4X) وهي اختصار لـ (eXplore، eXpand، eXploit، eXterminate) وهو نمط  تختص به الألعاب الاستراتيجية، حيث يتحكم كل لاعب في اللعبة بإمبراطورية وعليه القيام بالمهمات التالية:

  • استكشاف الخريطة (eXplore)، عن طريق إرسال الوحدات المختلفة إلى مختلف مناطق الخريطة.
  • التوسع في بناء إمبراطورتيه (eXpand)، عن طريق توسيع المدن وشراء الوحدات القتالية.
  • استغلال الموارد الموجودة في الخريطة (eXploit)، عن طريق استثمارها.
  • إبادة الخصم (eXterminate)، عن طريق تدميره عسكرياً.

وقد تم تطوير اللعبة من قبل الشركة الأمريكية (Firaxis Games)، التي تم تأسيسها في العام 1996 إذ تعتبر سلسلة العاب حضارة أهم ما قدمته الشركة في تاريخها، حيث سيتم إطلاق اصدار جديد من اللعبة في الحادي والعشرين من أكتوبر/تشرين الأول في العام الجاري 2016، وستكون متاحة على منصات الويندوز Microsoft Windows، OS X، Linux.

تتشابه طريقة اللعب في إصدارات اللعبة المختلفة مع اسمها "حضارة"، حيث يبدأ اللاعب اللعبة مع شكل بدائي من التجمعات البشرية القبلية في الزمن الحجري (Stone Age) ويعمل على تطوير ما يمتلكه لحين وصوله إلى زمن قريب من المستقبل؛ عصر المعلومات (Information Age) وبناء دولة فإمبراطورية حضارية.

ففي كل مرحلة من مراحل اللعبة، يمكن للاعب أن يحرك وحداته في مختلف أنحاء الخريطة وأن يبني أو يحسن من مدنه ووحداته القتالية والدفاعية، وفي نفس الوقت يعمل اللاعب الخصم الذي يتحكم به الكمبيوتر أو اللاعب الأخر على منافسة المتباريين عن طريق القيام بنفس الخطوات.

مزيد من الواقعية على طريقة اللعب

لإضفاء مزيد من الواقعية على اللعبة، يجب على اللاعب الاستثمار في البحث العلمي عن طريق بناء الجامعات ومراكز البحث العلمي والمكتبات، الأمر الذي سينعكس إيجاباً على درجة التطور العلمي والتكنلوجي لدى الحضارة التي يتحكم بها اللاعب، مما يتيح له تطوير أسلحته وتحديثها وإضفاء العديد من الميزات على أبنيته ودفاعاته، حيث يمكن تحقيق الفوز في اللعبة عن طريق العديد من الأمور وهي:

  1. التفوق العسكري وتدمير حضارة الخصم عن طريق الحملات العسكرية.
  2. الوصول إلى حد معين متفوق من التطور التكنلوجي والحضاري.
  3. الانتصار في سباق التسلح الفضائي عن طريق النجاح في بناء سفينة فضاء نجمية.
  4. تحقيق أعلى معدل من النقاط عن طريق اكتشاف كل ما في اللعبة من إنجازات حضارية من العصر الحجري حتى عصر المعلومات.

الإصدار المرتقب من اللعبة (Civilization VI)

لعبة حضارة في إصدارها الجديد والذي يحمل رقم 6 (Civilization VI)، لعبة من نمط العاب استراتيجية تناوب الأدوار (turn-based strategy) حيث يتبارى لاعب أو أكثر في مباراة ضد الكمبيوتر أو ضد بعضهم البعض، ويعمل كل لاعب على بناء إمبراطورتيه الخاصة به انطلاقاً من أكثر أشكال الحضارة بدائية؛ وهي القبيلة في العصر الحجري.. وصولاً إلى هدف بناء إمبراطورية تسيطر على كامل كوكب الأرض في عصر المعلوماتية.

شاهد تريلر لعبة حضارة الاستراتيجية وتعرف على أسس اللعب

يبدأ كل لاعب اللعبة مسيطراً على جزء صغير من خريطة اللعب وبحوزته بضع عناصر تساعده على بناء دولته فإمبراطورتيه وجيشها، يجب على اللاعب أن يقوم ببناء الأبنية ذات الأغراض المتعددة لمختلف الاستعمالات، كما يجب عليه شراء الوحدات الحربية  المختلفة لبناء جيشه للتصدي والهجوم على أعدائه واستغلال الموارد المتاحة في الخريطة بغية شراء الوحدات القتالية والأبنية المختلفة، يمكنك مشاهدة تريلر اللعبة من هنا.

 

إلى حين صدور الجزء القادم، يمكنك التمتع بآخر إصداراتها (Civilization: Beyond Earth)

تجري أحداث هذا الإصدار _خلافاً للإصدارات السابقة والإصدار القادم من اللعبة الذي تحدثنا عنه في القسم الأول من المقال _ في المستقبل (حوالي 200 إلى 300 عام من الوقت الحاضر بالنسبة لوقت صدور اللعبة في عام 2014)، بعد أن يسافر البشر إلى الفضاء الخارجي ويقوموا بإنشاء مستعمرات في عدة كواكب؛ لعدم صلاحية الأرض للسكن، بسبب كارثة كبيرة لا تقدم اللعبة أي شرح لفحواها، تدعى الخطأ الأعظم (The Great Mistake).

وقد صرّح فريق عمل تطوير اللعبة أن الفريق "اعتمد على العديد من مصادر المعلومات لتطوير اللعبة وإخراجها بشكل يشابه المستقبل على أكمل وجه"، ومن تلك المصادر:

  • أحد أشهر الوثائقيات العلمية وأكثرها شعبيه: سلسلة وثائقيات الكون ملحمة الفضاء والزمن (Cosmos: A Spacetime Odyssey) الصادرة في عام 2014، من تقديم عالم الفلك الأمريكي الشهير نيل ديغراس تايسون (Neil deGrasse Tyson) والمستوحاة من سلسلة وثائقيات تحمل الاسم نفسه من تقديم العالم الأمريكي كارل ساغان (Carl Sagan)، وقد شاهد أكثر من 400 مليون إنسان في أكثر من 60 دولة مختلفة تلك الوثائقيات (الصادرة في عام 1980 من تقديم كارل ساغان)، كما حصدت سلسلة وثائقيات عام 2014 التي تحمل ذات الاسم، العديد من الجوائز والتقديرات وتعتبر تلك الوثائقيات من أشهر برامج تبسيط العلوم (Pop Science) أي تقديم العلم لغير المختصين عن طريق تبسيطه وشرحه، يمكنك مشاهدة وثائقيات الكون ملحمة الفضاء والوقت؛ الصادرة في 2104 من هنا.
  • إحدى أكثر شركات الفضاء طموحاً: حيث اعتمد فريق العمل على خبرات الشركة الأمريكية (SpaceX) المختصة في الصناعات الفضائية والنقل الفضائي؛ المشهورة بمشروعها الطموح لنقل البشر إلى المريخ لأول مرة في التاريخ، ويعتبر أبرز أهدافها، خلق بيئات تساعد البشر على العيش في كواكب أخرى خارج الأرض.

الاختلاف بين هذا الإصدار والإصدارات السابقة والإصدار القادم من اللعبة

تتشابه اللعبة في هذا الإصدار مع مثيلاتها من الإصدارات السابقة في مجال بناء الإمبراطورية عن طريق التوسع في بناء المدن، اختيار القائد، تحسين البنى التحتية للإمبراطورية ...إلخ، وتختلف عنها بعدة أشياء، سنخبرك بالقليل منها ونترك لك متعة اكتشاف الكثير من الميزات التي يتصف بها هذا الإصدار، ومنها:

  • اختيار القائد (الإمبراطور): اعتاد اللاعبون في الإصدارات السابقة من اللعبة على اختيار القائد من ضمن امبراطوريات وشخصيات تاريخيه، بينما في هذا الإصدار يجب على اللاعب اختيار قائد الإمبراطورية في بداية اللعبة وفقاً لعدة أمور منها: نوع المركبة الفضائية التي استخدمتها حضارته للوصول إلى الكوكب الجديد، وما الذي قدمته حضارة اللاعب التي اختارها من انجازات واختراعات للعالم الجديد.
  • الاختراعات والاكتشافات العلمية والتكنلوجية: يستحيل على اللاعب في هذا الإصدار أن يقوم باكتشاف جميع الاختراعات العلمية والتكنلوجية خلال مباراة واحدة على الرغم من أن العديد من التقنيات التي كان يتطلب الوصول لها في الإصدارات السابقة الكثير من الوقت والتطوير؛ يمكن الوصول لها في هذا الإصدار في وقت مبكر من اللعبة تماشياً مع تموضع اللعبة في المستقبل.
  • التبادل التجاري بين الحضارات: لا إمكانية للتبادل التجاري التكنلوجي في هذا الإصدار بين الحضارات المختلفة بصورة شرعية.

أخيراً.. الإصدار متوفر على منصات الويندوز (Microsoft Windows) و (Linux)، حيث صدر خلال العاميين الماضيين في 2014 و2015 على تلك المنصات، وقد حصلت اللعبة على تقييم 80% بناءً على 52 مراجعة على الموقع الإلكتروني المختص بالألعاب (Game Rankings)، ما عليك الأن إلا الحصول على اللعبة والشروع في تحدي نفسك وأصدقائك واختبار تطور البشر والتكنلوجيا والعلوم خلال فترات التاريخ المختلفة المتعاقبة.

توفي كاتب المقال، الزميل علي وسوف في يوم السبت الموافق 11/6/2016 بمرض مفاجئ، رحمه الله وأسكنه فسيح جناته وتجاوز عن خطاياه، وألهم ذويه وأصدقائه وزملائه الصبر والسلوان، ادعوا له بالرحمة كلما زرت هذه الصفحة رجاء.
التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر