دليل شراء كاميرات المراقبة

دليل شامل لشراء كاميرات المراقبة، كيف تختار كاميرات التصوير الأمنية للمنزل او العمل
الكاتب:طارق عيد
تاريخ النشر: 12/10/2017
آخر تحديث: 12/10/2017
صورة لمجموعة من كاميرات المراقبة

على الرغم من أنّنا اعتدنا رؤيتها فقط في الأفلام كأداة تستخدمها الشرطة لمراقبة المجرمين إلا أنّ استخدامات كاميرات المراقبة تتعدى هذا الأمر بكثير، إذ يمكنك استخدامها في غرفة طفلك لمراقبته والاطمئنان عليه أثناء نومه ليلاً.

أو تركيبها في المنزل لتفقده أثناء العمل أو عند السفر، أو يمكن استخدامها حتى في مكان العمل، ومع التقدم الكبير في مجال التصوير فقد بدأ الكثيرون باستعمال كاميرات المراقبة في مختلف المجالات.

لا يمكن القول أنّ اختيار كاميرا المراقبة أمر سهل، فعند الذهاب للسوق سوف تجد الكثير من الكاميرات المختلفة بعضها يعمل بشكل لاسلكي، وأخرى تحتاج إلى توصيلات خاصة، وكاميرات تقوم بالبث المباشر.

وغيرها يقوم بالتسجيل على وحدات تخزين خاصة؛ لهذا فإن عملية الشراء قد تكون صعبة للغاية، ولهذا سوف نقدم لكم دليل الشراء الذي يبين لكم أهم الأنواع المختلفة لكاميرات المراقبة ويرشدكم نحو اختيار الكاميرا المناسبة لاحتياجاتكم.

1

حدّد ما هدفك من استخدام كاميرا المراقبة

كما ذكرنا سابقاً فإن لكاميرات المراقبة العديد من الاستخدامات والتطبيقات المختلفة، لذلك فمن الضروري أن تحدد هدفك من استخدام كاميرا المراقبة وأن تحدد المعايير التي يهمك وجودها في الكاميرا المطلوبة، ولمساعدتك في ذلك سوف نقدم لك هذه الأسئلة لتطرحها على نفسك:

  • ما هدفك من استخدام كاميرا المراقبة؟ هل تريدها لمراقبة حيوانك الأليف أثناء غيابك عن المنزل مثلاً؟ أم أنك مهتم بحماية منزلك والاطمئنان عليه في كافة الأوقات؟
  • أين تريد وضع الكاميرا؟ هل ستكون هذه الكاميرا ثابتة في مكان واحد؟ أم أنك تريد نقلها من مكان إلى آخر بشكل مستمر؟
  • ماذا عن دقة التصوير للكاميرا؟ هل من الضروري أن تكون الكاميرا ذات دقة تصوير مرتفعة تظهر  أدق التفاصيل؟ أم أنك تريد كاميرا عادية تلتقط الصور والفيديو بجودة مقبولة؟
  • ماذا عن تخزين التسجيل؟ هل تريد للكاميرا أن تقوم بالبث المباشر ومشاهدة هذا البث في بعض الأوقات؟ أم أنك تريد للكاميرا أن تقوم بحفظ التسجيلات على وحدات تخزين (أقراص صلبة أو ذاكرة تخزين سحابية مثلاً)؟
  • ما الميزانية التي تريد تخصيصها لشراء الكاميرا؟
  • هل تريد للكاميرا أن تعمل مع أجهزة أخرى؟
2

هل أنت بحاجة لكاميرا مراقبة أم كاميرا ويب؟

قبل أن نجيب عن هذا السؤال يجب أن نعرف ما الفرق بين كاميرا المراقبة وكاميرا الويب، فكاميرا الويب من حيث المبدأ يمكن اعتبارها إحدى أنواع كاميرات المراقبة مع كونها تقدم بعض خيارات الأمان.

لكن هذه الكاميرات تقدم خيارات محدودة من ناحية الأمان إن كان الأمان هدفك الأساسي.

على سبيل المثال؛ عند تركيب كاميرا مراقبة وكاميرا ويب في نفس المكان سوف تلاحظ أنّ كليهما تسمح لك بمشاهدة بث الفيديو على هاتفك المحمول أو حاسوبك عند توفر اتصال بالإنترنت.

لكن كاميرات الويب تفتقر إلى خصائص الأمان التي توفرها الكاميرات الأخيرة حيث أنها لن تقوم بإرسال الإشعارات إليك عند وجود حركة غير طبيعية مثلاً.

وعلى الرغم من أنّ هذا الأمر قد لا يبدو أمراً خطيراً إلا أنه مهم للغاية، ففي حال دخول لص إلى منزلك لن تكون قادراً على التصرف في الوقت المناسب.

لكن من ناحية أخرى فإن  كاميرات الويب هذه رخيصة الثمن ومناسبة للاستخدام من أجل الاستخدام ككاميرات بث مباشر.

3

ميزات الكاميرا التي يجب أن تأخذها بعين الاعتبار قبل الشراء

1. الاتصال بشبكة الإنترنت

مع انتشار شبكات الإنترنت اللاسلكية بشكل كبير أصبح من النادر وجود منزل بدون اتصال إنترنت لاسلكي، وبالتالي أصبحت معظم كاميرات المراقبة المتوفرة في السوق قادرة على الاتصال بالإنترنت من خلال تقنية Wi-Fi.

ويعني استخدام الكاميرا لهذه التقنية أنّ عليك تركيبها ضمن نطاق الشبكة الخاصة بك لتعمل بشكل جيد، بالإضافة لكون أي مشكلة في اتصال الإنترنت أو انقطاع التيار الكهربائي سوف يعني توقف الكاميرا عن القيام بوظيفتها.

لكن قد تحتاج لتركيب كاميرا مراقبة في بعض الأمكنة التي لا تحوي شبكات لاسلكية لسبب ما، وفي هذه الحالة يمكننا استخدام الكاميرات التي تستطيع الاتصال بالإنترنت من خلال الشبكات الخلوية من الجيل الثالث والرابع.

لكن يجب أن تأخذ بالاعتبار التكلفة الإضافية لاتصال الإنترنت التي يمكن أن تزيد بشكل كبير مع زيادة دقة الفيديو، ومن المهم أيضاً قبل شراء هذا النوع من كاميرات المراقبة التأكد من كونها تعمل على الشبكات المتوفرة لديك، إذ أنّ بعض الكاميرات تكون قابلة للتوصيل مع شبكات محددة.

2. مصدر الطاقة

بشكل عام فإن معظم الكاميرات المتوفرة حالياً تحصل على الطاقة من خلال التوصيل المباشر بالشبكة الكهربائية، وعلى الرغم من إيجابيات هذه الطريقة المتمثلة بسهولة التوصيل وتوفر الكهرباء إلا أنّ لها بعض السلبيات أيضاً.

إذ أنها لن تعمل في حال انقطاع التيار الكهربائي، كما لا يمكن وضعها في أيّ مكان حيث يجب أن تكون قريبة من مأخذ كهربائي.

وتستخدم بعض الكاميرات الأخرى البطاريات كمصدر للطاقة حيث تتميز هذه الكاميرات بإمكانية وضعها في أيّ مكان وعملها حتى عند انقطاع التيار الكهربائي.

لكن عند استخدام هذا النوع من الكاميرات يجب الانتباه لحالة البطاريات بشكل دائم والقيام باستبدالها أو القيام بشحنها تبعاً لنوع البطاريات المستخدمة.

3. دقة تصوير الكاميرا

إنّ دقة تصوير الفيديو تعتبر من أهم المعايير التي يجب الأخذ بها عند شراء الكاميرا إن لم تكن الأكثر أهمية على الإطلاق، فعند استعمال كاميرات مراقبة ذات دقة تصوير عالية سوف يكون بإمكانك التقاط صور أكثر وضوحاً.

لكنّ هذا الوضوح لا يأتي دون مقابل عند استخدام الكاميرات التي تقوم بالبث المباشر عبر الإنترنت، فكلما زادت دقة الفيديو سوف تزيد كمية البيانات التي تصرفها الكاميرا لبث الفيديو؛ مما يترتب عليه بالتالي دفع المزيد من الأموال (وذلك قد يختلف تبعاً لنوع اشتراك الإنترنت).

أما عند استخدام الكاميرات التي تقوم بتسجيل الفيديو وتخزينه فإنّ استخدام كاميرات ذات دقة تصوير أعلى يعني أنك ستكون بحاجة لاستعمال ذواكر تخزين أكبر حجماً.

الفرق بين دقة كاميرات المراقبة

4. خاصية تعديل الدقة

بالنسبة للكاميرات ذات البث المباشر بشكل خاص هناك حاجة لتوصيل الكاميرا إلى شبكة إنترنت عالية السرعة، إذ أنّ انخفاض سرعة الإنترنت يؤدي إلى انقطاع البث أو ظهور صور بشكل متقطع.

لذلك فهناك بعض الكاميرات الخاصة التي تقوم بقياس سرعة الإنترنت وتعديل دقة الفيديو بما يتناسب مع هذه السرعة.

5. مساحة التخزين

عند المقارنة بين الكاميرات المختلفة المتوفرة في الأسواق سوف نجد أنها لا تملك مساحة التخزين المتوفرة ذاتها، وتعتبر المساحة المتاحة للتسجيل عاملاً مهماً.

حيث أنّ استخدام كاميرا ذات مساحة تخزين صغيرة نسبياً يحدّ من مدة التصوير وخاصة في الكاميرات عالية الدقة، وغالباً ما تكون الكاميرات الحديثة مزودة بمنفذ خاص لتوسيع الذاكرة باستخدام كرت ذاكرة أو تكون قابلة للتوصيل إلى وحدات تخزين خاصة كالأقراص الصلبة.

ومن ناحية أخرى يوجد نوع آخر من كاميرات المراقبة يقوم برفع الفيديو بشكل فوري إلى وحدات التخزين السحابي من خلال الإنترنت مما يضمن للمستخدم أماناً أكبر لمقاطع الفيديو.

لكن في المقابل فإن هذه الكاميرات لها عيوبها إذ أنها تتطلب اتصالاً دائماً بالإنترنت، وأيضاً هناك مشكلة أخرى مرتبطة بالمساحة؛ فعلى الرغم من أنّ وسائط التخزين السحابي تمنحك إمكانية الحصول على مساحة أكبر إلا أنها ليست مجانية وتحتاج لاشتراكات شهرية أو سنوية.

ويمكن أن تقدم الشركات المنتجة للكاميرات في بعض الأحيان للمستخدمين عروضاً وباقات اشتراك في خدمات التخزين السحابي مقابل مبلغ مالي معين تدفعه كل شهر.

6. زوايا التصوير

الهدف الأساسي من الكاميرا هو مراقبة منطقة معينة لذا يفضل أغلب المستخدمين اقتناء كاميرا ذات زوايا تصوير واسعة، ويمكن أن تصل زاوية التصوير حتى 180 درجة في بعض الكاميرات، أما بشكل وسطي فإن زاوية التصوير تكون بحدود 107 درجات.

7. وجود تطبيقات خاصة للتحكم بالكاميرا

مع التقدم التكنولوجي الكبير لم نعد بحاجة إلى توصيل الكاميرات إلى شاشات خاصة أو حواسيب لمشاهدة الفيديو، حيث أصبح من الممكن استعمال تطبيقات خاصة بالكاميرا على هواتفنا المحمولة.

وتوفر هذه التطبيقات إمكانية التحكم بالكاميرا وتحريكها في بعض الحالات وتعديل دقة الفيديو وغيرها من الميزات، وتوفر أغلب الكاميرات تطبيقات لكل من نظامي أندرويد و iOS اللذين يعتبران أكثر نظامَين منتشرَين في الهواتف المحمولة.

8. التصميم والشكل الخارجي

من الضروري أن تمتلك كاميرات المراقبة تصميماً مميزاً يناسب البيئة التي توضع بها بحيث تبدو وكأنها جزء أساسي من الوسط المحيط بها، وتكون كاميرات المراقبة بشكل عام صغيرة الحجم ذات أسطح بيضاء اللون أو سوداء لامعة كما تأتي بأحجام وأشكال مختلفة.

ومن المفضل أن تقوم باختيار الكاميرا بحيث تكون مناسبة للمكان الذي تنوي وضعها فيه.

9. أسعار كاميرات المراقبة

تتوفر كاميرات المراقبة في الأسواق بأسعار مختلفة حيث أنّ سعر الكاميرا يرتبط بشكل أساسي بجودة الكاميرا والمواصفات التي تقدمها، لكن أسعارها بشكل عام تتراوح بين 70 دولار أميركي (265 ريال سعودي) و280 دولار أميركي (1050 ريال سعودي).

10. خصائص إضافية متقدمة

  • تقنية الرؤية الليلية، تمكنك هذه التقنية من التصوير دون الحاجة لاستعمال مصادر للضوء أي أنها تكون قادرة على تصوير الفيديو في الظلام الدامس.
  • تقنية التعرف على الوجوه، تقوم بعض الكاميرات بحفظ أشكال الوجوه وتخزينها في قاعدة بيانات خاصة بحيث تمكِّنك من إيجاد شخص ما ضمن غرفة مليئة بالناس من خلال الكاميرا، كما يمكن استخدام الكاميرا على مداخل الأبواب حيث يمكن أن تقوم بإرسال إنذار عند دخول شخص غير مسجل في قاعدة البيانات.
  • خاصية التركيز على مكان محدد، تتيح بعض الكاميرات إمكانية تخصيص جزء معين من الغرفة مثلاً كالباب والتركيز عليه وتجاهل المناطق المحيطة.
  • إمكانية الربط مع أجهزة أخرى، يمكن استخدام هذه الخاصية من خلال الأوامر الشرطية IFTTT التي تقوم بتنفيذ أمر معين بعد حدوث شرط ما، ويمكن استخدام الكاميرات المزودة بهذه التقنية من قبل الأهل للاطمئنان على أطفالهم، إذ يمكن على سبيل المثال جعل الكاميرا تقوم بتشغيل الأنوار في غرفة الطفل عند استشعار الحركة، أو جعلها تقوم بإرسال رسالة نصية عند وصول الأطفال إلى المنزل.
4

حوِّل هاتفك القديم إلى كاميرا مراقبة

إن كنت لا تبحث عن الكثير من الخصائص والميزات في الكاميرا وترغب فقط في كاميرا تقوم بعرض مباشر للفيديو للاطمئنان على المنزل عند تواجدك في العمل أو الانتباه على طفلك خلال نومه ليلاً فيمكنك استخدام هاتف محمول قديم.

حيث أنّ هناك العديد من التطبيقات التي تقوم بتحويل الهاتف إلى كاميرا مراقبة فعالة وكل ما عليك القيام به هو تثبيت التطبيق وتوصيل الهاتف بالإنترنت والكهرباء.

في النهاية... بعد انتهائك من القراءة وتحديد الأهداف والميزات الأساسية التي تهمك يمكننا أن نقول أنّ عملية اختيار كاميرا المراقبة سوف تصبح أكثر سهولة، ومن الضروري أن نؤكد على تجنب شراء كاميرات بميزات لا تحتاجها مهما بدت مثيرة، إذ أنّ ذلك سوف يكلفك المزيد من المال دون فائدة فعلية.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر