جدول الحمل الصيني لتحديد جنس المولود

كل ما تريدون معرفته عن الجدول الصيني لتحديد جنس المولود
تاريخ النشر: 18/10/2017
آخر تحديث: 14/11/2017
جدول الحمل الصيني

في هذه المادة، نقدم لكم جدول الحمل الصيني لعام 2017 ولعام 2018 مع شرح مفصَّل لطريقة استخدامه بالأمثلة.

كما سنتعرف معكم على تاريخ هذا الجدول وأحدث الدِّراسات التي تبيِّن مدى دقة التنبؤ بجنس المولود باستخدام جدول الحمل الصيني.

ينجذب معظمنا لمعرفة المستقبل، وسننجذب جميعاً لامتلاك القدرة على تحديد هذا المستقبل بأنفسنا خاصَّة عندما يتعلق الأمر بأبنائنا، من هنا بدأ رواج ما يعرف بجدول الحمل الصيني للتنبؤ بجنس الجنين في السنوات الأخيرة.

لكن هل حقاً يمكن لجدول الحمل الصيني أن يكشف لنا جنس المولود بمجرد أن نكتشف الحمل؟! وكيف يمكن لنا أن نستخدمه لنستفيد من نتائجه؟  

1

الجدول الصيني لعام 2017

وفقا لمنظري هذا الجدول، يمكنكم من خلال الجدول في الصورة أدناه أن تحددوا جنس المولود بسهولة فائقة.

فالعمود على اليسار باللون الوردي يتضمن عمر الأم من 18 وحتَّى 45 سنة، فيما يتضمن الحقل الأفقي في أعلى الجدول الوقت الذي تم فيه الحمل.

ومن تقاطع عمر الأم (بالسنوات) مع الشهر الذي تم فيه الحمل سنصل إلى النتيجة، حيث تشير المربَّعات التي تتضمن كلمات ولد/بنت باللونين الوردي والأزرق الفاتح إلى جنس المولود، الذكر بالأزرق، والوردي أنثى.

وجميع القيم محوَّلة من التقويم الصيني إلى التقويم الميلادي.

الجدول الصيني 2017

على سبيل المثال، إذا افترضنا أن عمر الأم 22 سنة (من مواليد 19 شباط/فبراير 1996 وحتَّى مواليد 6 شباط/فبراير 1997).

وأن الحمل قد حصل خلال الشهر القمري السابع (من 22 آب/ أغسطس وحتَّى 19 أيلول/سبتمبر)، هذا يعني أن المولود أنثى، وسنطرح مثالاً آخر للتوضيح مع الجدول الصيني لعام 2018.

أما عن فرص الحمل بأحد الجنسين؛ فيمكن أن ننظر إلى حقل عمر الأم وامتداده الأفقي، فالأم التي أخذناها كمثال لديها احتمالات إنجاب الأنثى أعلى من احتمالات إنجاب الذكر على مدى عام 2017.

فهي أمام ثماني فرص لإنجاب أنثى، مقابل أربع فرص لإنجاب ذكر.

2

جدول الحمل الصيني لعام 2018

يمكنكم إن كنتم من المؤمنين بهذا الجدول، ومن خلال الجدول هذا تحديد جنس المولود في عام 2018 وذلك بنفس الطريقة.

فإذا افترضنا أن الأم التي ذكرناها في المثال السابق حملت في الوقت نفسه من العام القادم ستنجب أنثى أيضاً!

الجدول الصيني 2018

أمَّا إذا أرادت الأم التي سيصبح عمرها 23 سنة عام 2018 (من مواليد 19 شباط/فبراير 1996 وحتَّى مواليد 6 شباط/فبراير 1997) أن تنجب ذكراً فلا بد أن يكون حملها في المواعيد التالية:

  • الشهر القمري الصيني الأول، من 16 شباط/فبراير ولغاية 16 آذار/ مارس.
  • الشهر الصيني الثاني، من 17 آذار/ مارس ولغاية 15 نيسان/ أبريل.
  • الشهر الصيني الثالث، من 16 نيسان/ أبريل ولغاية 14 أيار/مايو.
  • الشهرين الصينيين الخامس والسادس، من 15 أيار/مايو ولغاية 10 آب/أغسطس.
  • الشهرين الصينيين العاشر والحادي عشر، من 8 تشرين الثاني/نوفمبر عام 2018 ولغاية الخامس من كانون الثاني/يناير عام 2019.
  • في هذا العام (2018) ستكون حظوظ هذه الأم التي بلغت الثالثة والعشرين من عمرها سبع فرص لأن تنجب ذكراً، مقابل خمس فرص لإنجاب أنثى.
3

ما هو جدول الحمل الصيني؟

يعتمد الجدول الصيني كما رأينا على حساب بسيط لتقاطع تاريخ ميلاد الأم وفق التقويم الصيني مع تاريخ بداية الحمل بالشهور الصينية ليتبين إن كان الجنين ذكراً أم أنثى.

ويحتوي الجدول 12 عمود (عدد أشهر السنة)، و28 عمود أفقي تشمل أعمار الأمهات من 18 وحتَّى 45.

ويتم هذا الحساب بناءً على التقويم القمري الشَّمسي الصيني (Lunisolar)، وهو تقويم يعتمد على الشهور القمرية مع تعديل الفرق بين التقويم القمري والشَّمسي من خلال إضافة شهر كامل في السنوات الكبيسة.

لتصبح السنة القمرية الصينية مماثلة للسنة الشَّمسية الميلادية، وهو الفرق بين تقويم (Lunisolar) والتقويم الإسلامي الذي يعتبر قمرياً صرفاً.

التقويم الشَّمسي القمري مستخدم في العديد من الحضارات، فهو مستخدم في الصين والتيبت واليابان وغيرها من دول آسيا، كما أن التقويم العبري يعتمد على حسابات مشابهة.

إضافة إلى جذور هذا التقويم في الحضارات البابلية واليونانية القديمة.

بدء استخدام جدول الحمل الصيني

لم يتم حتَّى الآن تحديد تاريخ بدء استخدام الجدول الصيني للتنبؤ بنوع المولود أو تحديد نوعه بشكل مسبق، حيث هناك روايات عديدة حول استخدامات جدول الحمل الصيني التاريخية.

ومن المتوقع أن إحدى الأسر الإمبراطورية (أسرة تشينج) قد استخدمت هذا الجدول لزيادة عدد الذكور في الأسرة، وقد تم الكشف عنه عام 1912 بواسطة صحيفة تايوانية.

فيما تشير روايات أخرى إلى أن مخططات الجدول الصيني اكتشفت في أحد القبور الملكية القديمة، لكن لا يوجد ما يدعم هذه الروايات عموماً.

الهدف من جدول الحمل الصيني

يتم استخدام جدول الحمل الصيني إما للتنبؤ بجنس المولود بعد الحمل أو لتحديد جنس المولود قبل الحمل، حيث يتم توقيت موعد الحمل بناءً على نتائج الجدول.

فالجدول يقارن بين السنة التي ولدت بها الأم والشهر الذي سيولد فيه الطفل ليعطي نتيجته، وعادةً ما تصدر جداول سنوية تتبع التقويم الشَّمسي والأشهر الميلادية لتسهيل عملية الحساب هذه.

4

هل يعطي جدول الحمل الصيني نتائج دقيقة؟!

على الرغم من ميل البعض إلى تصديق نتائج جدول الحمل الصيني لكن شأنه شأن كل ما يتعلق بالتنبؤات لا يمكن الوثوق بنتائجه بنسبة 100%.

فالمؤمنون بنتائج جدول تحديد جنس المولود غالباً يعتقدون أن أي خطأ في النتائج هو خطأ في الحساب، ولكن...

فعلياً يصعب أن يكون هناك خطأ في الحساب أثناء استخدام جدول الحمل الصيني، فهو يعتمد على سنة ولادة الأم والشهر الذي تم به التلقيح.

ما يعني أن الحساب ليس باليوم أو بالدقيقة بالتالي فإن نسبة حدوث خطأ في الحساب تكاد تكون معدومة، والمجال الوحيد للخطأ يكمن في التحويل من التقويم الغريغوري إلى التقويم الميلادي.

وحتَّى هذه الأخطاء لن تؤثر على نتائج الجدول الصيني!.

لا تثق بنتائج جدول الحمل الصيني

وفقاً لدراسة أجريت على 2,840,755 حالة ولادة في السويد بين عامي 1973 و 2006، وكان الهدف من الدراسة هو مقارنة نتائج هذه الولادات من حيث نوع المولود مع النتائج التي يعطيها جدول الحمل الصيني.

مع الأخذ بعين الاعتبار الأخطاء المحتملة أثناء التحويل بين التقويم الصيني والميلادي الغريغوري؛ فكانت النتيجة مخيبة للأمال:

"إن نتيجة جدول الحمل الصيني CLC في التنبؤ بجنس الجنين ليست أفضل من النتيجة التي يعطيها إلقاء قطعة نقدية في الهواء لتخمين جنس المولود (طرة ونقش/ملك وكتابة)".

ما يعني أن نسبة دقة جدول الحمل الصيني وفقاً للدراسة المذكورة لا يُعتد بها أبداً، ولا يمكن الاعتماد عليها نهائياً في تحديد أو التنبؤ بجنس المولود.

لذلك ننصح أن يتم استخدام جدول الحمل الصيني من باب الاستئناس والتسلية أو التجربة المحكومة بالصدفة سلفاً، فلا يوجد ما يشير إلى أنَّ هذه الطريقة يمكن أن تعطي نتائج دقيقة.

الجدول الصيني لمواليد عام 2016

ربما تستطيعون تجربة الجدول الصيني على موالد العام 2016، سواء أكانوا أطفالكم أو أطفال أقاربكم، كل ما عليكم فعله التأكد من موعد حصول الحمل ومقارنته بسن الأم في وقت الحمل نفسه.

ثم قارنوا بين نتائج الجدول الصيني وبين ما حصل فعلاً، إنَّها مجرد تسلية لا يمكن أن تتفوق على الإيكو.

الجدول الصيني 2016

5

طرق أخرى لاكتشاف جنس المولود

لا يجب أن نأخذ هذه الطرق الشعبية لتحديد جنس المولود على محمل الجد، فإذا أصابت هدفها مرَّة أخطأته عشر مرَّات، وليكن هدفنا منها التسلية، من هذا المنطلق نذكر لكم بعض الطرق الأخرى التي اتبعت قديماً في التنبؤ بجنس المولود:

  • سلسلة من الذهب، ستقوم الأم بحملها من طرفها بحيث تكون عمودية على باطن معصم اليد اليسرى دون أن تلمسه، إذا تحركت السلسلة يميناً ويساراً فهو ذكر، إذا تحركت السلسلة بشكل دائري فهي أنثى، ويمكن إجراء نفس التجربة فوق بطن الحامل.
  • ملعقة من الباكينج باودر (Baking Powder) في وعاء، ثم تقوم الحامل بالتبول في الوعاء، فإذا أصدر المحلول كمية كبيرة من الفقاعات والتفاعلات فهو ذكر، وإذا اقتصر التفاعل على أصوات خافتة فهي أنثى.
  • هناك من يعتقد بوجود رابط بين زيادة الوزن وأماكن هذه الزيادة في الجسم أثناء الحمل وبين جنس المولود، فإذا توزعت الزيادة على الوركين والأطراف فالأم ستستقبل فتاة، أما إذا اقتصرت الزيادة على البطن فالمولود ذكر.
  • لا بد أن ننظر إلى جميع هذه الاختبارات كمحاولات للتعرف على جنس الجنين قبل وجود جهاز الإيكو الذي يكشف عن جنس المولود بشكل دقيق إلى حد بعيد.
  • لا بد أن نلاحظ الميول التي تقف خلف بعض هذه الاختبارات أيضاً، والتي ترتبط بتفضيل المجتمع البشري للمولود الذكر على الأنثى فالذكر يعطي تفاعلات قوية، والذكر يعطي حركة مستقيمة بالسلسلة، والذكر يحافظ على وزن أمِّه وجمال جسمها!!.

ختاماً... لا يوجد حتَّى الآن ما يثبت ولو بنسبة ضئيلة قدرة جدول الحمل الصيني على تحديد جنس المولود مسبقاً أو التنبؤ به.

أغلب من استخدم هذه الطريقة أشار في استطلاعات الرأي أنَّها أصابت أحياناً وأخطأت أحياناً، ما يعني أنَّ الاحتمالات هي 50%-50%، عليكم إذاً بالإيكو.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر