موعد نمو الأسنان الدائمة وطرق الاهتمام بها

مواعيد بزوغ الأسنان الدائمة لدى الأطفال وطرق العناية بصحة أسنان طفلكم

تاريخ النشر: 10/01/2017
آخر تحديث: 10/01/2017

يأخذ الفك العلوي والسفلي بالنمو التدريجي عندما يقترب الطفل من عمر 6 سنوات، ليفسح مكاناً أفضل لبزوغ الأسنان الدائمة، التي سرعان ما تظهر في هذا العمر، حيث أن ظهورها تحت اللثة يجعل جذور الأسنان اللبنية تخضع للامتصاص التدريجي، وهذا مؤشر على اقتراب موعد سقوطها، لكن في بعض الحالات تبقى الأسنان اللبنية لمدة أكبر، هنا يجب التخلص منها وقلعها لأن بقائها؛ يشكل عائقاً أمام بزوغ الأسنان الدائمة بشكل طبيعي.

هناك الكثيرون ممن لا يعرفون متى تظهر أول سن دائمة، وما هي هذه السن، تعتبر أولى الأسنان الدائمة ظهوراً هي الرحى الأولى التي تدعى برحى الست سنوات، سميت بذلك لأن العمر المثالي لبزوغها هو في عمر الست السنوات، لكن قد يختلف ذلك بين الأطفال تبعاً لعوامل وراثية وبيئية.

موعد نمو (بزوغ) الأسنان الدائمة

تعتبر الرحى الأولى الدائمة هي أولى الأسنان بزوغاً، وتدعى رحى الست سنوات، ونظراً لظهور هذه السن بشكل مبكر عن غيرها تعتبر معرضة كثيراً للإصابة بالنخر، لذلك وجب الاهتمام بها، حيث تعتبر السن الطاحنة التي ستستمر طيلة حياة الإنسان.

يختلط الأمر عند الآباء والأمهات فيظنون أن هذه السن هي سن لبنية مؤقتة، وعندما يعاني الطفل من وجع شديد نتيجة الإصابة بالنخر يطلبون من الطبيب أن يقوم بقلعها لإيقاف الألم، وهذا يعتبر خطأ فادحاً، لأنه لا يوجد بديل لهذه السن، لذلك وجبت التوعية والتثقيف حول هذا الموضوع، حيث لا نلجأ إلى قلع الأسنان المؤقتة إلا لفسح المجال لبزوغ الأسنان الدائمة التي تظهر بعدها وتحل محلها، وتقوم بوظائفها في الحفرة الفموية.

وبعد ظهور هذه الرحى تبدأ باقي الأسنان الدائمة بالظهور بالتتابع بعد تساقط الأسنان اللبنية، لكن بأوقات ظهور مختلفة، فالعديدً من الأطفال تبزغ لديهم أسنان الفك السفلي قبل أسنان الفك العلوي، قد يعود ذلك إلى المعلومات الوراثية الخاصة بالبزوغ، والتي تختلف من طفل لآخر.

المراحل العمرية لبزوغ الأسنان الدائمة

يوجد لدينا (عمر زمني، وعمر سني)، حيث المقصود بالعمر الزمني هو عدد السنوات الخاصة بالطفل، أما العمر السني المقصود فيه عدد الأسنان الموجودة في فم المريض ومواعيد بزوغها، لذلك سنقوم بطرح العمر الزمني للطفل وما يقابله من عمر سني.

  • الطفل في عمر ما بين 2،5-5 سنوات:

تدعى هذه المرحلة بمرحلة الإطباق المؤقت لدى الطفل، أي يجب أن يوجد في فمه عشرين سناً لبنية مؤقتة من المهم جداً في هذه المرحلة البدء بتوعية الطفل حول صحة الأسنان والفم، وتعريفه بفرشاة الأسنان، وتمثيل عملية التفريش على الحفر الفموية للمجسمات أو الدمى، وأن يتم عرض الصور التي تخص الأسنان وطرق التفريش أمام الطفل كنوع من التوعية.

  • الطفل في عمر ما بين 6-7 سنوات:

يبدأ في هذه المرحلة ظهور الأسنان الأولى الدائمة، وهي الأرحاء الأولى العلوية و السفلية، لذلك يوجد في فم المريض بالإضافة إلى الأسنان المؤقتة أربعة أرحاء (أضراس) -التي أطلق عليها أرحاء الست السنوات-، وبمجرد تواجد الأسنان الدائمة مع المختلطة في الحفرة الفموية تدعى هذه المرحلة بمرحلة الإطباق المختلط.

  • الطفل في عمر ما بين 7-9 سنوات:

في هذه المرحلة يخسر الطفل جميع الأسنان المؤقتة العلوية والسفلية الأمامية، ويجب أن يحل محلها الأسنان الدائمة إذا في هذه المرحلة من عمر الطفل تكون الأسنان الدائمة الأمامية العلوية والسفلية موجودة، بالإضافة إلى وجود الأرحاء الأولى الدائمة العلوية والسفلية.

  • الطفل في عمر ما بين 10-12 سنة:

يخسر الطفل في هذه المرحلة الأرحاء اللبنية المؤقتة وتظهر بقية الأسنان الدائمة.

الأمور الواجب اتباعها للعناية بالأسنان المؤقتة والمحافظة عليها إلى أن يتم تبديلها

نظافة الأسنان

يجب أن يبدأ الطفل بتنظيف أسنانه بواسطة فرشاة الأسنان والمعجون، موجهاً لذلك من قبل طبيب الأسنان وأبويه، حيث يجب أن ينظف أسنانه بعد كل طعام، ويمتنع عن تناول الحلوى والسكاكر والمعجنات أثناء النهار.

المعالجة والفحص الدوري

إن أهمية الفحص  الدوري ضرورية جداً في هذه المرحلة، حيث يجب أن يؤخذ الطفل إلى طبيب الأسنان لفحص أسنانه وفمه وملاحظة ظهورها والكشف عن النخر الذي قد يصيبها، بالاستعانة مع الصور الشعاعية، لأنه في كثير من الحالات لا يمكن الكشف عن هذه النخور -خصوصاً في السطوح الملاصقة- دون الصور الشعاعية.

اتباع نظام غذائي متوازن

للحصول على أسنان سليمة يجب اتباع نظام غذائي مناسب، يعتمد على الأغذية التي تحتوي البروتين، ماءات الفحم، الدسم، الفيتامينات، ملح الطعام،  فهذه الأغذية الأساسية يمكن الحصول عليها من الطعام المتوازن كالحليب ومنتجاته، الحنطة ومنتجاتها، اللحم، وبقية العناصر الجيدة المنتجة للبروتين والخضروات والفواكه، كما يجب تحديد استهلاك العجائن والمشروبات الحلوة إلى أقصى حد.

مساعدة الأسنان على مقاومة النخر بواسطة تطبيق الفلور

عندما يبلغ الطفل 3 سنوات من عمره تبدأ أسنانه على مقاومة النخر بواسطة فلور الصوديوم، وذلك بإضافتها موضعياً إلى الأسنان على جلسات متعددة، حيث قبل تطبيق الفلور يجب تنظيف الأسنان تنظيفاً جيداً من قبل الطبيب، أما في حالات المناطق التي يضاف إلى ماء الشرب مادة الفلور لا يحتاج الطفل في هذه المرحلة إلى تطبيق الفلور.

أخيراً.. قدمنا في مقالنا معلومات عن بزوغ الأسنان الدائمة لدى الطفل، حيث يجب على الأمهات مراقبة أمور هامة لدى أطفالهن، لمعرفة التطور السليم لدى أسنانهم، وتأمين بيئة فموية سليمة لهم.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر