فوائد فاكهة القشطة

فاكهةٌ غريبة الشكل وطعمها بحلاوة الكريمة ذات رائحةٍ عطرية وفوائد عديدة، فوائد فاكهة القشطة Cherimoya في هذا المقال
تاريخ النشر: 02/05/2017
آخر تحديث: 22/10/2017
صورة فاكهة القشطة اللذيذة

إحدى هبات الطبيعة؛ فاكهة القشطة (Cherimoya) كذلك تعرف باسم كرافيولا (Graviola)، اجتمع فيها المذاق الرائع والسلس مع مجموعة من الفوائد؛ جعلت منها فاكهةً متميزة رغم قلة انتشارها بين الكثيرين.

دعونا نتنبه لهذه الفاكهة بقيمتها الغذائية وقدرتها العلاجية.

يفضّل معظم الناس استخدام الغذاء عوضاً عن الأدوية والعلاجات الكيماوية، وقد أثبتت العديد من الدراسات والتجارب فعاليتها في تخفيف أو التخلص من بعض الأمراض.

نقدم في مقالنا تعريفاً عن فاكهة (الكرافيولا Graviola) ذات الخواص الطبية المفيدة وهي فاكهة القشطة أو تفاح الكسترد غير المعروفة لدى الكثيرين، سنتكلم عنها ونعرّف عن فوائدها.

1

تساهم فاكهة القشطة في الوقاية من تشكل الخلايا السرطانية

نشرت دراسة في 21 آذار/مارس عام 2016 في مركز ريفالغو لعلاج السرطان بالطب البديل تؤكد أن فاكهة القشطة تساعد في الوقاية من العديد من أنواع السرطانات كسرطان الثدي، القولون، الرئة، البنكرياس والبروستات.

كما أجريت الدراسة في جامعة بيردو في ولاية إنديانا الأمريكية على مجموعة من الفئران، والتي أظهرت أن فاكهة القشطة تحتوي على مركب (Annonaceous Acetogenins).

يساعد هذا المركب في منع الخلايا السرطانية من إنتاج الطاقة عبر جزيئات أدينوسين ثلاثي الفوسفات (ATP) (تتألف من قاعدة نيتروجينية وثلاث مجموعات من الفوسفات، تدخل في العمليات الكيميائية في الجسم والتي تسرع من نمو الخلايا السرطانية وتقوم بتغذيتها).

وتعمل دون تدمير الخلايا الطبيعية في الجسم، كما تعتبر من المواد المغذية التي تزيد من مناعة الجسم.

2

تساهم فاكهة القشطة في الوقاية من مرض السكري

يعاني الكثير من الناس من مرض سكري الدم ومعظمهم يفضلون العلاج الطبيعي إما بالأعشاب أو الفواكه ذات الخصائص العلاجية.

وقد نشرت دراسة في 11 ديسمبر/كانون الأول عام 2003 في كلية العلوم في الهند عن فعالية فاكهة القشطة في علاج هذا المرض، أجريت الدراسة على مجموعة من الفئران تعاني من ارتفاع في سكر الدم.

وقد تم تقسيم الفئران إلى مجموعات وإعطاء مجموعة منها شراب مستخلص من أوراق فاكهة القشطة لمدة 12 يوماً، فأظهرت النتائج انخفاضاً في مستوى سكر الدم وإعادة التوازن في مستويات الجلوكوز في الدم.

3

تحافظ فاكهة القشطة على المستوى الطبيعي للكولسترول في الدم

ارتفاع الكولسترول وضبط مستوياته مشكلة تؤرق الكثيرين ممن يعانون من ارتفاعه، فقد نشر بحث في 3 أيار/مايو عام 2015 في المجلة الأوروبية للتجارب البيولوجية عن فعالية فاكهة القشطة في الحفاظ على مستوى الكولسترول طبيعياً في الدم.

وقد أفاد البحث أن مستخلص أوراق فاكهة القشطة يحتوي على مركبات نشطة بنسبة 50% منها مادة الصابونين (Saponins)، والتي أظهرت أنها تساعد في تحسين مستوى الكولسترول الجيد (HDL) وخفض مستوى الكولسترول السيء (LDL).

4

تساعد فاكهة القشطة على علاج المشاكل المعدية والاضطرابات الهضمية

تصيب الأمراض المعدية والمعوية المزمنة أو العابرة منها الكثير من الناس، حيث يعانون بسببها من الأعراض المزعجة المرافقة لها.

نشرت دراسة في 21 كانون الثاني/يناير عام 2016 في المجلة السعودية للعلوم البيولوجية عن احتواء مستخلص أوراق فاكهة القشطة على مواد معقمة ضد الجراثيم والفيروسات المسببة للأمراض.

كما أنها تحتوي على مضادات للآفات التي تسبب القرحة المعدية، أجريت الدراسة على مجموعة من الفئران تعاني من القرحة المعدية واضطرابات معوية تم منعها عن الطعام مدة 14 ساعة ثم تم إعطائها كمية صغيرة من مستخلص أوراق فاكهة القشطة، فيما بعد تم تشريح الفئران وأظهرت النتائج تحسناً ملحوظاً في ترميم جدار المعدة المصاب بالقرحة.

5

فاكهة القشطة تساعد في علاج مرض الملاريا

الملاريا أحد أكثر الأمراض المعدية في العالم، ويعاني منها سكان المناطق الحارة وخاصة الاستوائية.

تنتقل عن طريق البعوض الذي يحمل طفيليات (المتصورة) (كائن حي يعيش في الدم تحمله أنثى البعوض، ينتقل للإنسان عن طريق اللدغ ويسبب مرض الملاريا) وتدخل في مجرى الدم وتدمر الكريات الحمراء.

وقد نشر بحث في 6 آذار/مارس عام 2016 أفاد أن مستخلص أوراق فاكهة القشطة يحتوي على مركبات ذات خصائص فعالة ضد الملاريا.

أجريت التجارب على فئران غير مريضة وتم تلقيحها بطفيلي المتصورة المسبب لمرض الملاريا، ثم تم إعطائها مستخلص أوراق فاكهة القشطة لمدة أربعة أيام.

وقد أثبتت النتائج انخفاضاً كبيراً في معدل نشاط الطفيلي، وبعد عدة أيام من الالتزام باستخدامه تم التخلص من طفيلي المتصورة؛ مما يجعلها مصدراً علاجياً فعالاً ضد الملاريا.

6

تحتوي فاكهة القشطة على خواص جمالية تحمي البشرة

تساعد فاكهة القشطة في الحفاظ على البشرة صحية ومتوهجة لاحتوائها على الفيتامين C، الذي يعد من أهم مضادات الأكسدة

حيث يعمل على زيادة إنتاج الكولاجين الطبيعي الضروري لتجديد الخلايا، ويمكنها محاربة الجذور الحرة التي تسبب الضرر للبشرة وتفقدها حيويتها ونضارتها.

كما أنها تعالج المرض الجلدي (الأكزيما) وتساعد على تخفيف الألم الناتج عنها، بالتالي يمكن استخدامها كقناع أو مستحضر لعلاج البشرة المتضررة.

ذلك بهرس الثمرة حتى تصبح طرية وتوضع على البشرة مدة ربع ساعة ثم تشطف بماء فاتر ويعاد غسل الوجه بماء بارد لإغلاق المسام.

7

فاكهة القشطة تحافظ على الشعر وتعيد إصلاحه

يتعرض الشعر للضرر بسبب عوامل داخلية وخارجية كالتلف الناتج عن أشعة الشمس والهواء وغيرها أو مشاكل أخرى كالقشرة والقمل.

تحتوي ثمرة فاكهة القشطة على مركبات تحارب الطفيليات وتعالجها بالتالي تساعد على التخلص من القشرة والقمل، كما يعمل الفيتامين C الذي تحتويه على إصلاح الشعر التالف وإعادة رونقه.

كما أن فاكهة القشطة تحتوي على الثيامين (Thiamine)،الريبوفلافين (Riboflavin)، حمض الباتنوثنيك (Pantothenic acid)، النياسين (Niacin)، ذات الخواص الطبية في منع امتصاص الكولسترول في الأمعاء، قتل الديدان.

وتساعد في إفراز الأنسولين، تقوي جهاز المناعة، توسع الأوعية الدموية وتهدئ الأعصاب.

تحتوي أيضاً على الألياف، الكالسيوم، الحديد، الزنك، الفوسفور، المنغنيز، المغنيسيوم، الصوديوم والتي تمنع حدوث الامساك، تزيل الاحتقان، تنبه الجهاز البولي، تحافظ على ضغط الدم طبيعياً وتقي من الدوار وتخفف من التهاب المفاصل.

8

العناصر الغذائية والسعرات الحرارية في فاكهة القشطة

من المهم معرفة الحقائق الغذائية للمواد التي نتناولها، وذلك لمعرفة قيم العناصر الغذائية الموجودة في كل ما نأكله.

ولذلك سنوضح في هذه الفقرة العناصر الغذائية الموجودة في فاكهة القشطة مع وضع القيم الصحيحة لهذه العناصر وكما يظهر الجدول التالي:

العناصر الغذائية والسعرات الحرارية في 100 غم من فاكهة القشطة

العنصر الغذائي

كميته في 100 غرام من فاكهة القشطة

الحريرات

74 حريرة

الكربوهيدرات

17.7 غرام

الدسم

0.6 غرام

البروتين

1.7 غرام

فيتامين C

11.5 ميلليغرام

فيتامين B6

0.2 ميلليغرام

الكالسيوم

8 ميلليغرام

الحديد

0.3 غرام

المغنيزيوم

16 ميلليغرام

الفوسفور

26 ميلليغرام

البوتاسيوم

269 ميلليغرام

الصوديوم

0.4 ميلليغرام

الزنك

0.2 ميلليغرام

النحاس

0.1 ميلليغرام

المنغنيز

0.1 ميلليغرام

الماء

79.4 غرام

9

ما هي فاكهة القشطة وأين تنمو؟

تنمو فاكهة القشطة على أشجار قد يصل ارتفاعها 2-7 متر، وهي من أشجار المناطق الاستوائية دائمة الخضرة، تنتمي إلى عائلة الأناناس، ثمارها على شكل قلب تميل إلى اللون الأصفر أو الأخضر عند النضج وعلى سطحها نتوءات بارزة تنفصل عن بعضها.

داخلها طبقة سميكة من اللب الأبيض تحمل بذوراً سوداء اللون كما أن الثمرة الواحدة تحتوي على عددٍ كبيرٍ منها، تعرف باسم السفرجل الهندي أو الأناناس الهندي في السودان واليمن حيث تنتشر زراعتها كما يزرع بعضها في مصر وغزة.

يطلق عليها اسم سيثافال (Seethaphal) في الهند وأوغندا، بينما تعرف في كندا باسم بيسيتافيري (Bisitafeeri).

تحتوي فاكهة القشطة على العديد من العناصر الغذائية الضرورية كالفيتامينات، مضادات الأكسدة والمعادن، وتحتوي على سعرات حرارية تعادل 75 سعرة حرارية في الثمرة الطازجة.

10

أسماء فاكهة القشطة

فاكهة مميزة مثل فاكهة القشطة بالتأكيد ستملك مثل هذا الاسم المميز، ومن الضروري معرفة أن هذا الاسم شائع في معظم مناطق ودول العالم العربي لذلك لا حاجة لوجود أسماء أخرى غريبة للدلالة على هذه الفاكهة.

لكن كما جرت العادة لا بد من وجود بعض الاستثناءات فهذه الفاكهة تسمى في سلطنة عمان بـ"المستعفل" في حين أنها تسمى في مصر بـ"الشريفه".

ختاماً.. تبهرنا الطبيعة بعطاياها الدائمة وتقدم لنا ما لذّ وطاب من خضراوات وفاكهة تحمل في ثناياها فوائداً جمّة، قد يكون بعضها مجهولاً كفاكهة القشطة.

ولكن أهمية مكوناتها تغني صحتنا، وقد يغفل البعض عن فوائدها وما يمكن أن تقدمه لصحتنا، ومهمتنا أن نسلط الضوء عليها ونعرف بها.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر