رعاية الأزهار المقطوفة حديثا والعناية بها

رعاية الأزهار المقطوفه حديثا والاهتمام بها حتى تعيش عمراً أطول في المزهرية

الكاتب:
تاريخ النشر: 16/06/2016
آخر تحديث: 16/06/2016
يمكنك اتباع بعض النصائح لإطالة عمر الزهور والورود المقطوفه

لطالما كانت الزهور قديمة قدم الوجود، ومع كل عام جديد يمر، وحدها الأزهار تتكرر بلونها المميز ورائحتها العطرة، لذلك من الطبيعي أن نهتم بها، ونحافظ عليها، وإذا اضطررنا لقطفها لوضعها في المزهرية، فعلينا الاعتناء بها، فما هي الطرق الأفضل للعناية بالأزهار؟

مع كل نسمة صباح، وفي كل يوم جديد، يبقى القاسم الوحيد لكل هذه الصباحات زهورٌ تجعلنا أكثر تفاؤلاً ، لترسم برائحتها العطرة الابتسامة على وجوهنا ووجوه من نحب، فكثيراً ما تسمع عند قولك صباح الخير، صباحك ورد وفل. كما استخدمت الأزهار كهدية في كل الحضارات للتعبير عن مشاعر الشكر والامتنان، أو  مشاعر  الحب والهيام، أو لتمني الشفاء للمصابين سواءً مرضى أو جرحى أو مولود جديد، فعلى سبيل المثال، يمكن استخدام الأزهار لتحديد موعد مع من تحب، وبذلك تكون الزهور أفضل من يعبر عن مشاعرك بطريقة حساسة، فبحسب لغة الزهور يصبح للون الزهرة دلائل تختلف باختلاف اللون.

كيفية رعاية الأزهار الطبيعية قبل غمرها بالماء واختيار مكان مناسب للمزهرية

نصائح عند قطف الأزهار لإطالة عمرها

العناية بالأزهار الطبيعية بعد قطفها مهم للغاية للحفاظ عليها أطول فترة ممكنة من خلال بعض الخطوات:

  • فقبل وضع الأزهار في المزهرية يجب تشطيب أغصان الزهور من خلال استخدام مقص جيد، لتسهيل دخول الماء إلى الزهرة،
  • ومن ثم نزيل الأوراق الموجودة على الساق؛ كي لا تتعفن في الماء،
  •  بعد ذلك نرتب الأزهار في المزهرية، حيث يجب أن تكون المزهرية نظيفة، ذات حجم متناسب مع حجم باقة الزهور المراد وضعها فيها، كما يجب ألا يقل ارتفاع المزهرية عن نصف طول أغصان الأزهار التي ستوضع بها.
  • اقطف الأزهار بطريقة مائلة، لتزيد مساحة السطح السفلي المعرض للمياه.

اختر المكان المناسب لمزهرية الورود

مكان وضع المزهرية المليئة بالزهور لا يقل أهمية عن التعامل مع الأزهار الموجودة داخلها كما في الخطوات السابقة؛ حيث يتم ذلك من خلال مراعاة النقاط التالية:

  • يجب ألا نضع الأزهار في الشمس أو قرب مدفأة كي لا تذبل قبل الأوان.
  • يجب وضع الزهور في مكان جديد ومشرق؛ من دون تعريضها المباشر لأشعة الشمس.
  • من المهم أن تكون المياه الموضوعة في المزهرية معتدلة، وتماثل حرارة الغرفة.
  • يمكن إضافة مادة الأسبرين أو ملعقة صغيرة من الملح الخشن (الملح الصخري) لإطالة عمر الأزهار.
  • للحفاظ على الزهور لفترة أطول ليس بالضرورة أن نلجأ لتغيير مياه المزهرية كل يوم، بل من المفيد أن نترك الزهور في الإناء، ونضيف الماء بشكل يومي إلى الكمية الموجودة في المزهرية.

كيفية العناية ببعض أنواع الأزهار مختلف عن بقية الورود وخطوات رعايتها

لطالما كانت العناية بالأزهار  مهمة، لكن لا يمكن الاعتناء بكل أنواع الزهور بنفس الطريقة، فهناك أنوع من الأزهار تحتاج إلى عناية خاصة، ومن هذه الأنواع:  

العناية بالأزهار الأرجوانية

العناية بالورود الأرجوانية

 فللحفاظ على باقة من هذه الأزهار لفترة أطول، يجب تجريح سيقان الوردات طولياً بسكين وهرس نهاياتها باستخدام مطرقة لتسهيل صعود النسغ الذي يغذي الزهرة.

العناية بأزهار الخزامى والأقحوان

العناية بأزهار الخزامى

يتطلب هذا النوع من الأزهار قليل من الماء، بحيث يكون ارتفاع الماء في المزهرية بين 5 و8 سم كحد أقصى، كما يجب السعي لإبقاء الأزهار في الماء لمنع تشكل فقاعات الهواء التي قد تسرع من ذبول الأزهار.

العناية بأزهار الجربر والزنبق

أزها رالزمبق

تتطلب هذه الأزهار كميات محدودة من الماء لا تتجاوز بضعة سنتميترات في المزهرية.

الاهتمام بأزهار الداليا

ورود الداليا

تحتاج لإضافة من ثلاث إلى أربع قطرات من سائل التبييض الخاص بالأزهار لكل لتر من الماء، للاحتفاظ بها لفترة أطول.

العناية بأزهار الخشخاش

صورة ورود الخشخاش

فعلى الرغم من أن هذا النوع من الأزهار سريع الزوال، فإنه يمكن حرق نهاياتها للحفاظ عليها لفترة أطول.

العناية بأزهار النرجس البري

صورة النرجس البري الأصفر

فبعد قطف هذا النوع من الأزهار، يجب تركها في الهواء لتجف مدة 30 دقيقة قبل وضعها في المزهرية، كما يجب تجنب وضع أزهار النرجس البري مع الأزهار الأخرى كي لا تموت.

أزهار شقائق النعمان

صورة ورود شقائق النعمان

يجب المحافظة على هذه الأزهار، من خلال السماح لها بأن تتفتح بشكل طبيعي في حرارة الجو، ثم وضع شقائق النعمان في غرفة بدرجة حرارة أقل من الخارج.

حيل الجدة للمحافظة على الأزهار لفترة أطول

أجرى مركز المعرفة (هو مركز بريطاني مختص بالبحث في الزهور وأنواعها وعلاجاتها)، دراسة بهدف معرفة أفضل طريقة للحفاظ على الزهور، وقد سميت بحيل الجدة، لأن الجدات كن يستخدمنها في الماضي، وبقيت تستخدم حتى الوقت الحالي، وتقول الدراسة: "إنه يمكن الحفاظ على الأزهار من خلال إضافة الأسبرين، أو السكر، أو النحاس، أو الكلور"، وكشفت الدراسة أن إضافة بضع قطرات من المشروبات الغازية السكرية سيكون لها أثر إيجابي في الحفاظ على الزهور، لكن بكميات صغيرة جداً يصعب قياسها، في المقابل الإكثار من هذه المواد قد يؤدي إلى تلف الأزهار وبالتالي إحداث تأثير عكسي.

إعادة الحياة إلى وردة ذابلة وإبعاد المزهرية عن مسببات تلف الأزهار

في حال لاحظنا ذبول إحدى الأزهار في المزهرية، فيجب أولاً معرفة سبب الذبول واتخاذ الخطوة المناسبة لإعادة إحيائها:

  1. إذا كان الماء الموجود في المزهرية بارداً؛ يجب إضافة عدة سنتيمترات من الماء الساخن.
  2. ثم تقصير ساق الزهرة 2 أو 3 سم باستخدام سكين حادة. 
  3. مراقبة المزهرية بعد ساعة واحدة؛ إذ يجب أن تحيا الزهرة من جديد.

أما إذا كانت الزهرة قد ذبلت بسبب تعرضها لغاز  الإيثلين، الذي يحمل آثاراً تدميرية على الأزهار، فيجب إبعاد الأزهار عن الفاكهة وخصوصاً الموز، وكذلك أفران الغاز  ودخان السجائر.

خلاصة.. الأزهار رقيقة وتستحق أن نعتني بها، فهي تحولت إلى لغة عالمية للتواصل مع الآخرين، فللون الزهرة رمز، ولسرعة نموها وذبولها رمز، لكن يجب الحذر والانتباه إلى أنه لا يجب وضع الأزهار في غرفة المرضى عند النوم، كي لا تأخذ الأوكسجين الموجود في الغرفة، بالتالي ينصح بإخراج الأزهار من غرفة المرضى أثناء النوم.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر