أفضل عشر جامعات في العالم

تعددت تصنيفات الجامعات والمؤسسات الأكاديمية، إلا أن أغلبها يتفق على المراكز العشر الأولى غالبا

الكاتب:
تاريخ النشر: 01/07/2016
آخر تحديث: 01/07/2016
يوجد العديد من التصنيفات العالمية لأفضل الجامعات، إلا أن المراتب العشر الأولى متقاربة غالبا

لم يكن من السهل معرفة المستوى العلمي الذي تحظى به الجامعات على مستوى العالم، خاصة مع اختلاف العلوم واهتمام بعضها بفرع بحثي دون الآخر؛ لذا كان من الواجب وضع معايير صارمة لتحقيق التصنيف العلمي لهذه الجامعات، فتبنت هذا المشروع جامعة جياو تونغ، وأصبح هو المقياس الذي تعتمد عليه العديد من المراكز العلمية لتحقق مكان لها ضمن سلسلة ترتيب أفضل جامعات العالم.

في ما مضى كان الإنسان يستخدم التجارب البسيطة لاكتشاف العوالم الكونية التي يحيا بها، مع الزمن بدأ بتطوير أساليبه ليزيد من معارفه ومدركاته، فمن تفاحة نيوتن وتلسكوب جاليليو البسيط إلى الأقمار الصناعية والمركبات الفضائية، هكذا بدأت الحركة العلمية تأخذ مسيراً نهضوياً متسارعاً خاصة في القرن التاسع عشر، الذي شهد ثورة علمية مقارنة بالقرن الذي سبقه، فكان أن ظهر التخصص في العلوم؛ تطلب _ باتساع مجالاته _ مراكز تعليمية تواكب استمرار تطوره ألا وهي الجامعات، ففي العالم اليوم ما يزيد عن 500 جامعة رائدة متميزة سنتحدث عن أفضلها في مقالنا هذا.

أفضل عشر جامعات عالمية بحسب تصنيف جامعة جياو تونغ

تأسست جامعة جياو تونغ في الصين عام 1949، وفي عام 1952 اعتمدت الحكومة الشيوعية آنذاك نمط المدارس المتخصصة، حيث نقلت بعض كليات الهندسة إلى جامعة جياو تونغ كخطوة أولى نحو الجامعات المتخصصة، حددت الجامعة معايير صارمة لترتيب الجامعات على مستوى العالم، فأصدرت جامعة شانغهاي جياو تونغ عام 2003 أول تصنيف أكاديمي لجامعات العالم، وهو أحد أهم المشاريع التي تسعى الجامعة من خلاله إلى تحليل المستوى الأكاديمي للتعليم العالي.

يستند التصنيف على مجموعة من المعايير وذلك وفقاً لكفاءة أعضاء هيئة التدريس، التي تشغل نسبة 40% من التقييم، كذلك المنتج البحثي الذي يشغل نسبة 40% من التقييم، يضاف إلى ذلك 10% لكل من نوعية التعليم و طرق التعليم، لذلك أصبحت الجامعة تصدر هذا التصنيف سنوياً لما يقارب 500 جامعة حول العالم، سنذكر هنا أفضل عشر جامعات في العالم لعام 2016 وفقاً لهذا التصنيف.

جامعة هارفرد

صورة لجامعة هارفارد

جامعة هارفارد: في الولايات المتحدة الأمريكية، تأسست هذه الجامعة عام 1636، حصل 47 من خريجي هذه الجامعة على جائزة نوبل، فيما حصل 46 من خريجي هارفرد على جائزة بولتزر، إضافة إلى أن 32 رئيساً درسوا في هذه الجامعة أيضاً، كما تحتوي الجامعة على أضخم مكتبة أكاديمية في العالم، كذلك عملت على مشاركة بحوثها العلمية مع جامعات معروفة لتبادل البحث العلمي مثل: معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وجامعة بوسطن وغيرها.

جامعة ستانفورد

صورة جامعة ستانفورد

جامعة ستانفورد: تأسست في الولايات المتحدة الأمريكية بنيت على مساحة 1189 فدان؛ ليُتاح للعلماء دراسة النظم الأيكولوجية (العناصر الفيزيائية والبيولوجية المجتمعة في البيئة) مباشرة بتلسكوب ضخم، كما تضم هذه الجامعة أفضل العقول من أعضاء الهيئة التدريسية، ففيها 22 عضواً حصلوا على جائزة نوبل، و51 عضواً في الجمعية الفلسفية الأمريكية، و158 عضواً في الأكاديمية الوطنية لعلوم الأعضاء، إضافة إلى خمسة أعضاء من الهيئة التدريسية حصلوا على جائزة بولتزر.

معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا

صورة معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا

معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا تأسس عام 1861 في الولايات المتحدة الأمريكية، عرف عنه استخدامه للمناهج الدراسية من الدرجة الأولى على مستوى العالم، لذا تخرج منه عدد كبير من أفضل العلماء والمهندسين، تميز من بينهم 80 خريجاً حصلوا على جائزة نوبل، و 56 حازوا ميدالية وطنية في العلوم، إضافة إلى 28 ميدالية وطنية للتكنولوجية والابتكار، كما نشر مجموعة من البحوث في مجلات مرموقة، كذلك دخلت العديد من أبحاثه ضمن أنظمة التدريس منذ عام 1899.

جامعة كاليفورنيا بركلي

جامعة كاليفورنيا بيركلي

جامعة كاليفورنيا بيركلي: مقرها في كاليفورنيا، تعد فريدة من نوعها بين جامعات النخبة على مستوى العالم، لكونها تابعة للحكومة وتتنافس مع جامعات القطاع الخاص، إذ على الرغم من ذلك يتخرج منها أكبر عدد من حملة درجة الدكتوراه سنوياً على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية. تضم أعضاء الهيئة التدريسية 39 عضواً من الجمعية الفلسفية الأمريكية، و22 من الأعضاء الحائزين على جائزة نوبل.

جامعة كامبردج

صورة لجامعة كامبريدج

جامعة كامبردج: تأسست عام 1209 في مدينة كامبردج بالمملكة المتحدة، ترتبط بهذه الجامعة أسماء عظيمة مثل: إسحاق نيوتن، وأرنست رذرفورد، وفرانسيس بيكون الذين عرفوا كرواد في علم الفيزياء، وعلم الأحياء. كما تضم أعضاء هيئة التدريس في كامبردج اليوم 80 عضواً ممن حصلوا على جائزة نوبل.

جامعة برنستون

جامعة برنستون

جامعة برنستون: هي واحدة من أقدم الجامعات في الولايات المتحدة الأمريكية  تأسست عام 1777 وعلى عكس الجامعات الأخرى؛ فهي لا تعتمد في مناهجها البحثية على دراسات نخبوية من الجامعات الأخرى، بل تعتمد على مستوى طلابها في البحث وصنع المنهج الدراسي الخاص بدراستهم.

معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا

معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا

معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا: في الولايات المتحدة الأمريكية؛ يتميز هذا المعهد بكون أعضاء هيئته التدريسية هم مؤلفوا الكتب التي تدرّس في الجامعة، تضم أعضاء هيئة التدريس 33 عضواً ممن حصلوا على جائزة نوبل، و 58 من الحاصلين على الوسام الوطني للعلوم، و13 ممن حصلوا على الميدالية الوطنية للتكنولوجية والابتكار، هنا تكون المنافسة قوية للانضمام إلى أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة.

جامعة كولومبيا

جامعة كولومبيا

جامعة كولومبيا: من الجامعات الأمريكية القديمة تحتوي على مكتبة ضخمة تضم مليون مجلد، تتألف من خمس جامعات بما في ذلك كلية كولومبيا وقسم الدراسات الأولية، إضافة إلى المدرسة الطبية، تمنح الجامعة فرصة لطلابها للتعرف على عمل صحيفة وول ستريت، والأمم المتحدة، وغيرها من مراكز المالية والسياسية في العالم، إضافة إلى التفاعل مع مختلف المؤسسات المحترمة مثل: جامعة نيويورك.

جامعة شيكاغو

جامعة شيكاغو

جامعة شيكاغو: تأسست عام 1890، ورغم حداثتها أخرجت للعالم مجموعة هامة من البحوث العلمية، كالبحث الذي قدمه أنريكو فيرمي (Enrico Fermi) حول التفاعل النووي المتسلسل، كذلك ما قدمه كل من الباحثين؛ ستانلي ميلر (Stanley Miller) وهارولد أوري (Harold Urey) حول الأحماض الأمينية الضرورية للحياة، إضافة إلى ذلك فهي ليست مدرسة علوم فقط، بل تمتلك مركزاً كبيراً من برامج نخبة العلوم الإنسانية والاجتماعية، كذلك قسم علم الاقتصاد، فمن 89 حائز على جائزة نوبل من جامعة شيكاغو كان نصيب قسم الاقتصاد 22 باحثاً.

جامعة أوكسفورد

جامعة أوكسفورد

جامعة أوكسفورد: من أقدم الجامعات في المملكة المتحدة، تضم الجامعة 44 كلية، وأكثر من 100 مكتبة، حصل خريجوا جامعة أوكسفورد على 120 ميدالية ذهبية في الأولمبياد العلمي، و26 جائزة نوبل، كما تتميز جامعة أوكسفورد بكونها رقم واحد عالمياً في مجال الطب أيضاً.

في النهاية... لازالت مراكز البحث العلمي تتسع وتتطور، فمع كل اكتشاف جديد يولد شغف بحثي أكثر اتساعاً من سابقه، هذا يعني تغيراً مستمراً في عمليات المعرفة التي تخدم الإنسانية.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر