فوائد كريم الزنجبيل وكيفية استخدامه على الوجه والبشرة

أهم النصائح والطرق المتعلقة باستخدام كريم الزنجبيل وفوائده المتنوعة على بشرتك
الكاتب:رغد السودا
تاريخ النشر: 02/03/2017
آخر تحديث: 02/07/2017
صورة لكريم الزنجبيل

استخدم الزنجبيل منذ القدم في مجالات متنوعة، ومنها التجميل والعناية بالبشرة، سنتعرف معك على فوائد كريم الزنجبيل وكيفية استخدامه للعناية بالبشرة وعلاج بعض مشاكلها.

يعمل كريم الزنجبيل على صنع العجائب لبشرتك، فهو من المستخلصات الطبيعية العظيمة التي تمنح بشرتك النضارة والشباب، حيث يعتبر من البدائل الأكثر نفعاً عن خلاف بعض المستحضرات التي تلجأ إليها معظم السيدات للتخلص من مشاكل بشرتهن، إليك عزيزتي أهم الفوائد التي يقدمها كريم الزنجبيل الطبيعي لبشرتك، كي تستفيدي منها على المدى الطويل.

1

1- يحتوي على خصائص مضادة للشيخوخة

 إن السبب الأساسي للشيخوخة المبكرة انتشار الجذور الحرة، التي تنتج عن تعرض بشرتك لأشعة الشمس والتلوث وطاقة الرياح، حيث تضر بشرتك من خلال تعزيز تصبغ وترهل الجلد، وانتشار التجاعيد، كما أن الجذور الحرة تدمر الكولاجين، الذي يعتبر البروتين الداعم للبشرة، ومن الممكن أن تسبب الأمراض الجلدية الالتهابية، هنا يأتي الزنجبيل كحل فعال، من خلال احتوائه على مستويات عالية من المركبات المضادة للأكسدة، والتي تمنع الأضرار الناجمة عن الجذور الحرة؛ فتحمي بشرتك ضد الشيخوخة المبكرة.

كما أنه يحسن مظهر الجلد عن طريق إزالة السموم وتنظيف الشوائب، مما يساهم في تنشيط الدورة الدموية، وهذا بدوره يحفز وصول المواد الغذائية إلى الجلد، بالتالي الحفاظ على مظهر بشرتك شابة وخالية من التجاعيد، وفي دراسة أجراها قسم الأمراض الجلدية في مستشفى الإمام بالتعاون مع قسم الأمراض الجلدية في جامعة جنديسابور (Jundishapur University) للعلوم الطبية في إيران عام 2013، أثبتت أن للزنجبيل دور كبير في علاج الأمراض الجلدية، ويتميز بتأثيرات مضادة للالتهابات، وآثار مضادة للأكسدة، ويساهم بشكل فعال في التخفيف من الشيخوخة وظهور التجاعيد على البشرة.

2

2- يعمل كبلسم يشفي الحروق والجروح الجلدية

يعمل كريم الزنجبيل على شفاء الحروق الجلدية، لا سيما الحروق الناجمة عن التعرض الشديد لأشعة الشمس فوق البنفسجية، حيث يخفف الآلام الناجمة عن تلك الحروق، ويهدئ من تهيج الجلد، وينصح باستخدامه حتى يعود الجلد إلى وضعه الطبيعي، كذلك له دور فعال في علاج الجروح، والمساهمة في التئامها وشفائها.

ووفقاً لدراسة أجراها قسم علم الأمراض في كلية الطب، بجامعة ميشيغان في الولايات المتحدة الأمريكية في مايو/ أيار عام 2010، تم الوصول إلى أن الزنجبيل يساهم في تحسين بنية الجلد، ويخفف من آلام الجروح، حيث يساهم في علاجها والتئامها، كما يزيد من إنتاج الكولاجين، الذي يسرع عملية الشفاء.

3

3- يساهم في التخفيف من مشاكل البشرة وإزالتها

يساعد الزنجبيل في الحفاظ على بشرتك نظيفة وناعمة وخالية من جميع العيوب أو المشاكل التي تصيب بشرتك نتيجة العوامل الخارجية، كونه يشكل عاملاً مطهراً بشكل لا مثيل له في الطب البديل، كما أنه أفضل علاج طبيعي للتخلص من حب الشباب، من خلال دوره في التقليل من معدلات تكوين حب الشباب، عن طريق قتل البكتريا المسببة لها، ووفقاً للمركز الطبي في جامعة ميريلاند (University Of Maryland)، فقد نشر في مقال على صفحته الرسمية أن الزنجبيل استخدم لقرون كدواء لتخفيف الالتهاب، كما يحتوي جذر الزنجبيل على مركبات مضادة للالتهابات، تعمل على مكافحة حالات الالتهابات التي تصيب الجلد، مثل حب الشباب والصدفية.

4

4- يشكل سلاحاً فعالاً لمعالجة الندوب ناقصة الصبغية

تنتشر الندبات ناقصة الصباغ عندما يفقد الجلد تصبغه في بعض المناطق منه، بحيث تكون تلك الندبات بيضاء اللون، أو أخف بكثير من لون البشرة الفعلية، هنا يأتي كريم الزنجبيل كحل لا مثيل له للتقليل من مظاهر الجلد ناقص الصباغ إلى حد كبير، فتصبح بشرتك موحدة اللون دون أية مشاكل تجعلها ذات مظهر غريب أو غير مقبول.

5

5- يعمل كريم الزنجبيل كملطف وملين للبشرة

نتيجةً للمواد المضادة للأكسدة التي يحتويها الزنجبيل، يعمل كريم الزنجبيل كمرطب للبشرة يساهم في منحها المرونة والليونة، فتصبح ملساء وناعمة على نحو لا مثيل له، كما أنه يحافظ على لون البشرة، مهما تعرضت للعوامل الخارجية أو أشعة الشمس التي ربما تغير لونها، بحيث يحافظ على التوزيع المتساوي للون البشرة.

6

كيفية استخدام الزنجبيل للبشرة

يتمتع جذر الزنجبيل بارتفاع درجات الحرارة، واحتوائه على خصائص منشطة، الأمر الذي يجعله من المطهرات الممتازة للبشرة والوجه، ومن أجل ترطيب بشرتك وتنظيفها، أو حتى تحفيز بشرتك أو شفائها من أحد المشاكل الجلدية، إليك الخطوات والنصائح التالية، لصنع كريم الزنجبيل:

  1. قشري القليل من جذور الزنجبيل الطازج وابرشيها، ثم ضعي ملعقتين منه في وعاء صغير.
  2. أضيفي ثلاث ملاعق كبيرة من العسل إلى الزنجبيل المبشور، فالعسل يحتوي على العديد من الخصائص المطهرة للبشرة، كما يرطبها ويجعلها مرنة.
  3. ضعي نصف كوب من الجلسرين النباتي، واخلطيه مع العسل والزنجبيل المبشور، فالجلسرين من أحد المرطبات الطبيعية للبشرة، ويدخل في صناعة الكريمات ومستحضرات التجميل.
  4. أضيفي ملعقتين كبيرتين من الصابون القشتالي (الصابون المصنوع من الزيوت النباتية كالغار أو الزيتون أو حبة البركة) السائل إلى خليط الزنجبيل، وعاودي مزج المكونات الموجودة في الوعاء، ثم صبيها ضمن زجاجة وأغلقيها بإحكام.
  5. صبي نصف ملعقة من الخليط في راحة يدك، ثم أضيفي بضع قطرات من الماء، وافركي يديك معاً.
  6. افركي وجهك أو المناطق الأخرى من جسمك التي تودين وضع الخليط فوقها بلطف مع الصابون، ثم اشطفي وجهك بالماء الدافئ، واتركيه حتى يجف دون مسحه بالمنشفة.

في نهاية مقالنا... يعتبر الزنجبيل من أعظم المستخلصات الطبيعية التي تدخل في صناعة الكريمات والمستحضرات الطبية اللازمة لشفاء البشرة، فهو كما ذكرنا يجمع خصائص طبية كثيرة، حيث عرضنا لك عزيزتي أهم الفوائد التي يمنحها لبشرتك، ووضعنا لك الطريقة الصحيحة والسليمة لاستخدامه من أجل الحفاظ على بشرتك، وترطيبها على نحو مثالي.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر