أنواع مكيفات الهواء ونصائح لإختيارها

كيف تختار مكيف الهواء المناسب لاحتياجاتك؟
الكاتب:علي حسن
تاريخ النشر: 28/04/2017
آخر تحديث: 26/09/2017
أنواع مكيفات الهواء

مع التقلبات الكبيرة في الحرارة بين الصيف والشتاء، وارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير في المنطقة العربية بسبب المناخ الصحراوي، فمكيفات الهواء أصبحت جزءاً ضرورياً لا غنى عنه من الأدوات الكهربائية المنزلية، لكن مع كونها تصنف وفق 3 أنواع أساسية مع الكثير من الأرقام والمقادير التي ترتبط بها، فشراء وحدة تكييف من النوع المناسب وبالاستطاعة الكافية أمرُ ليس بالسهل بالتأكيد.

عند الرغبة بشراء مكيف هواء جديد، فحتى مع تنحية اختيار الشركة المصنعة والعلامة التجارية، تبقى الخيارات متعددة، سواء بين أنواع المكيفات المكونة من قطعتين أو المخصصة للنوافذ أو تلك القابلة للحمل، بالإضافة لسعة التبريد وحتى مستوى صوت وحدة التكييف. هذه الخيارات كثيراً ما تصعب عملية الشراء، لذلك سنتناولها في هذا المقال لجعل عملية الشراء أسهل وأكثر تلبية لاحتياجات وإمكانيات المستخدمين.

1

ما هي أنواع وحدات تكييف الهواء؟

تنقسم وحدات تكييف الهواء إلى 3 أنواع رئيسية، هذا التقسيم ناتج بشكل أساسي عن طريقة تركيبها، كما أنه يتعلق جزئياً بآلية التبريد المستخدمة في كل منها:

مكيفات الهواء المكونة من وحدتين (سبليت)

تتكون مكيفات الهواء من هذا النوع من وحدة ضاغط ومبادل حرارة خارجي يوضع خارج المنزل عادةً، ووحدة مبادل حرارة داخلية تقوم بتوزيع الهواء في الغرفة. مكيفات الهواء من هذا النوع أكثر كفاءة من غيرها في توزيع الهواء وسرعة التبريد، إلا أنها أصعب تركيباً وأغلى سعراً من غيرها بل والأكثر شعبية في المنطقة العربية.

مكيف هواء ثابت (سبليت)

مكيفات الهواء التي توضع في النوافذ

تتكون وحدات التكييف هذه من جزء وحيد يوضع ضمن النافذة (قد يستلزم تثبيت قاعدة حمل خارج النافذة في حال لم تكن الجدران سميكة كفاية)، وتتميز بكونها سهلة التركيب ورخيصة الثمن غالباً، لكن صوتها المرتفع وضعف قدرتها على توزيع الهواء بانتظام وعدم دعمها للتدفئة في معظم الأحيان يجعلها أقل شعبية من الأنواع الأخرى.

مكيفات النوافذ

مكيفات الهواء المتنقلة (المحمولة)

مكيفات الهواء من هذا النوع تمتلك شعبية كبيرة بسبب سهولة نقلها وعدم حاجتها لإجراءات معقدة للتركيب ومناسبتها للمناخات الحارة والجافة كما في المنطقة العربية. تستلزم وحدات التكييف من هذا النوع تزويدها بالماء بشكل دوري والتخلص من الفضلات كذلك، كما أنها غالباً ما تكون باهظة الثمن مقارنة بقوة تبريدها وصعوبة الحمل نسبياً.

مكيف هواء متحرك

2

ماذا تعني مقاييس طن التبريد وBTU؟

عند تصفح أنواع مكيفات الهواء المختلفة، غالباً ما تكون نقطة التسويق الأساسية لها هي استطاعة التبريد الخاصة بها، ويعبر عن هذه الاستطاعة بواحدتين أساسيتين هما طن التبريد وواحدة الحرارة البريطانية BTU، ومع كون مفهوم هاتين الواحدتين غائباً عن العديدين فمن المهم شرح معنى كل منهما وطريقة التحويل بينهما.

طن التبريد؛ هو مقدار الحرارة التي يتم فقدانها من ذوبان طن أمريكي (يساوي حوالي 907 كيلو غرام) من الجليد خلال مدة 24 ساعة، ويساوي طن التبريد الواحد 12,000 وحدة حرارية بريطانية (BTU).

الوحدة الحرارية البريطانية (BTU)؛ هي كمية الحرارة اللازمة لرفع حرارة رطل من الماء (حوالي 450 غرام) بمقدار درجة فهرنهايت واحدة (0.555556 درجة مئويةسلسيوس)، وعادة ما تستخدم كونها مرتبطة بالزمن، فمكيف هواء باستطاعة 5,000 BTU مثلاً، يستطيع خفض حرارة 5,000 رطل من الماء بمقدار درجة فهرنهايت واحدة خلال ساعة.

هذه الوحدات قد تبدو غريبة كونها تعتمد على رفع حرارة الماء، لكن للتبسيط الشديد، فالمكيفات باستطاعة تتراوح بين نصف طن تبريد حتى طن تبريد (6,000 حتى 12,000 BTU) مناسبة لتبريد الغرف المتوسطة حتى الكبيرة منها، فيما يجب استخدام مكيفات باستطاعة تتراوح بين 1 و 2 طن تبريد للصالات الكبيرة، بينما الاستطاعات الأكبر تستخدم لتبريد عدة غرف في نفس الوقت أو حتى لتبريد الشقق الصغيرة بالكامل.

3

كيف تختار مكيف الهواء المناسب لك؟

كما ذكرنا سابقاً، فعملية اختيار مكيف الهواء تتطلب النظر إلى العديد من العوامل المؤثرة. هنا سنناقش هذه العوامل والأنواع والمواصفات لتشكيل الصورة الأقرب للواقع لمكيف الهواء المناسب لكل حالة:

1- سهولة الفك والتركيب

مع كون مكيفات الهواء تقسم إلى 3 أنواع أساسية، فتركيبها متفاوت بشكل كبير، فالوحدات المحمولة مثلاً لا تتطلب أي تركيب عادةً سوى مد خرطوم هواءٍ إلى النافذة القريبة. أما المكيفات التي يتم تركيبها في النوافذ فتحتاج لخطوات أعقد قليلاً، حيث يجب وضعها بشكل مناسب مع الحاجة أحياناً لوضع قواعد إسناد في الخارج لتحمل وزنها، لكنها عموماً قابلة للتركيب من قبل المستخدم دون صعوبات كبيرة.

مكيفات الهواء من نوع سبليت تتطلب غالباً استخدام مختصٍ لتركيبها، فهي تحتاج لوصل خراطيم وأنابيب عدة من الداخل للخارج مع الحاجة لتثبيتها ببراغي ولقاعدة تحمل الجزء الخارجي منها. من المهم ذكر أن بعض المباني تحظر تركيب أي وحدات تكييف خارجية لأسباب جمالية أو لخطر سقوطها في حال لم تثبت جيداً، لذلك يجب التأكد من القوانين المتبعة في المبنى قبل شراء وحدة تكييف من هذا النوع.

2- استطاعة التبريد

تتفاوت استطاعة المكيفات بشكل كبير حسب نوعها، فبينما تقدم وحدات التكييف المحمولة استطاعات تتراوح من نصف طن حتى طن ونصف من التبريد (مع وجود أنواع كبيرة بالحجم تصل حتى 3 طن)، فتلك التي يتم تركيبها في النافذة نادراً ما تتعدى عتبة طن واحد من التبريد. في هذا المجال تتفوق المكيفات من نوع سبليت مع توافرها باستطاعات تبدأ من نصف طن حتى 4 أطنان تبريد للمكيفات المنزلية، وحتى خيارات أعلى للأنواع المخصصة للأغراض الصناعية.

اختيار استطاعة تبريد المكيف أمر هام للغاية عند شراء المكيف، فالاستطاعة عامل مهم للغاية في تحديد سعره، وهنا يجدر ذكر أن طن التبريد عادة ما يكون فعالاً على المساحات بين 20 حتى 40 متر مربع، ويتم قياس الاستطاعة اللازمة تبعاً للمساحة المطلوب تكييف هوائها، علماً أن مكيفات الهواء الخاصة بالنوافذ فعالة للغرف الصغيرة والمتوسطة، فيما تستطيع المحمولة تبريد الصالات المتوسطة حتى، أما لمساحات أكبر فالخيار يصبح محصوراً بالمكيفات من نوع سبليت المكونة من وحدتين.

3- التحكم بالرطوبة والفلترة

غالباً ما تنتج مكيفات الهواء التي يتم تركيبها بالنوافذ وتلك المحمولة هواء رطباً مناسباً للبيئة الصحراوية بشكل أكبر، مما يجعلها مناسبة للغاية في الأجواء ذات الرطوبة المنخفضة. بالمقابل فالمكيفات من نوع سبليت تنتج هواء قليل الرطوبة عادةً وتكون مثالية في الأماكن ذات الرطوبة المرتفعة وخصوصاً المناطق الساحلية.

الأنواع الحديثة من المكيفات اليوم تتيح تحكماً محدوداً برطوبة الهواء الخارج منها حيث تقوم بزيادة أو إنقاص رطوبته حسب الحاجة، علماً أن الهواء الرطب يعني فعالية تبريد أكبر، بينما الهواء الجاف يعطي إحساساً أكثر راحةً وحتى سرعة تبريد أكبر عند التشغيل.

الناحية الأخرى المهمة هي قدرة المكيف على فلترة وتنقية الهواء الداخل إليه، هذه الخاصية تصبح مهمة بشكل كبير في البيئة الصحراوية حيث الغبار الكثير أو في بيئات المدن، حيث يؤدي دخان السيارات والمصانع إلى تلوث كبير للهواء. خواص تنقية الهواء مهمة كونها تقلل الأضرار الصحية للهواء الخارجي الملوث، كما أن الهواء المفلتر يساعد في تحسن صحة المصابين بالربو والأمراض والحساسيات التنفسية.

4- قابلية العمل في وضعي التدفئة والتبريد

على الرغم من أن مكيفات الهواء تستخدم غالباً لأغراض التبريد بالدرجة الأولى، فمن الممكن استخدامها كذلك لأغراض التدفئة، حيث أثبتت جدارتها في الأمر حتى أنها تعد أوفر من ناحية الطاقة من بعض الوسائل الأخرى كالمدافئ الكهربائية مثلاً.

معظم مكيفات الهواء المحمولة والتي تركب في النوافذ لا تدعم خيار التدفئة، فيما يفيد اعتماد مكيفات الهواء من نوع سبليت على ضواغط هواء لتكييف الهواء في كونها فعالة لحالات التبريد والتدفئة في معظم الحالات. لكن مع كون بعض الطرازات تدعم التبريد فقط، فمن الأفضل التأكد من مركز البيع من كون المكيف يعمل في الوضعين في حال الرغبة باستخدامه للتدفئة كذلك.

5- استخدام الطاقة

مع كون الطاقة الكهربائية باهظة الثمن بشكل كبير، ومع كون أنظمة التكييف واحدة من أكبر مستهلكات الطاقة، فاختيار وحدة تكييف هواء ذات استهلاك مخفض من شأنه أن يوفر المال على المدى البعيد، ويجعل شراء مكيف باهظ الثمن لكن باستهلاك قليل للطاقة أوفر مادياً من شراء مكيف أرخص لكن يتطلب طاقة كهربائية أكثر.

6- خدمة ما بعد البيع

مع كون مكيفات الهواء تصنع لتدوم لسنوات طويلة، بالإضافة لحاجتها للصيانة الدورية (يفضل إجراء صيانة بعد كل 4 أشهر من الاستخدام)، فمن المهم الحصول على كفالة من البائع لضمان عدم التعطل بفعل العيوب المصنعية، كما أن خدمة الزبائن الجيدة أمر ضروري نظراً للحاجة المستمرة للصيانة.

7- مستوى الضجيج الداخلي

على الرغم من التطور الكبير في تقنيات التبريد، فلا يمكن حتى الآن الحصول على مكيف هواء صامت تماماً، ومع كون الخيارات المتاحة تصدر أصواتاً تتراوح بين 18 و 60 ديسبل، فاختيار الوحدات ذات مستوى الضجيج الأدنى له أفضلية كبيرة من حيث الراحة وقلة التشويش. كما أن بعض المكيفات تمتلك برامج خاصة بوضع النوم تجعل المكيف أقل فعالية، لكن أقل صوتاً كذلك لتسمح بالنوم بعمق دون إزعاج.

عموماً تعد المكيفات من نوع Split أقل المكيفات ضجيجاً، فمع كون الضاغط موضوعاً خارج المنزل، يبقى الصوت الوحيد ناتجاً عن وحدة المبادلة الحرارية الداخلية.

4

نصائح يمكن أن تستفيد منها قبل أن تشتري مكيف الهواء

قبل الإقدام على شراء مكيف هواء واستثمار مبلغ مالي كبير، فمن الأفضل أخذ المعايير السابقة بعين الحسبان من ناحية، كما أن النصائح التالية تساعد بشكل كبير في الحصول على أفضل النتائج:

  • مع كون مكيفات الهواء تستخدم لسنوات عديدة، استثمر مالك بشراء مكيف من النوع الجيد لتوفير الجهد وحتى المال مستقبلاً.
  • حاول الحصول على المكيفات ذات أقل استهلاك ممكن للطاقة (دون التضحية باستطاعة التبريد)، فهذه المكيفات ستوفر المال عن طريق تقليل استهلاك الكهرباء مما يجعلها أرخص فعلياً مع مرور الوقت.
  • حاول الحصول على أطول مدة كفالة ممكنة (حتى لو كلفتك المزيد)، فمكيفات الهواء ليست سلعاً رخيصة يمكن استبدالها بسهولة، مما يزيد من أهمية الكفالة الطويلة للمنتج.
  • لا تشتري مكيف هواءٍ باستطاعة أكبر من حاجتك، فالاستطاعة الأكبر تعني صرفاً أكبر للطاقة وسعراً أعلى بطبيعة الحال، لذلك من الأفضل أن تشتري الحد الأدنى من طاقة التبريد التي تلبي احتياجاتك الأساسية.
  • إن لم يكن هناك مشكلة في تركيب وحدة خارجية، فأنت أفضل حالاً بشرائك لمكيف هواء من نوع سبليت كونه أقل صرفاً للطاقة وإصداراً للضجيج، وغالباً ما يكون فعالاً في وضعي التدفئة والتبريد.

في النهاية، مع تراوح أسعار المكيفات المتاحة في السوق بين 250 ديناراً وصولاً لأسعار أعلى من 1500 دينار، فعملية الشراء يجب أن يسبقها تحضير وبحث كافٍ مع تصفح الأنواع المتاحة ومقارنة مواصفاتها وإيجابياتها وسلبياتها، فتحقيق النوع الأكثر مناسبة للحاجة ضمن السعر المقبول والمناسب يتطلب منك أن تكون لبيباً في اختيارك للمنتج.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر