تريد العيش لفترة أطول؟ السر في هذه الأطعمة

لماذا يوجد أشخاص بعيون ملونة مختلفة؟

3 أمراض في انتظارك: إذا كنت تشرب العديد من أكواب القهوة يومياً

  • بواسطة: مي شاهين السبت، 23 مايو 2020 السبت، 23 مايو 2020
3 أمراض في انتظارك: إذا كنت تشرب العديد من أكواب القهوة يومياً

يبدو أن الأبحاث التي تستكشف الآثار الصحية المرتبطة باستهلاك القهوة المعتاد تعطي نتائج إيجابية في أغلب الأحيان، خاصة في الآونة الأخيرة.

بالطبع، الكافيين هو دواء منبه يؤثر على الجهاز العصبي، مما يعني توقع بعض النتائج السلبية نتيجة للاستخدام غير المعتاد.

تفترض البيانات الجديدة التي يدعمها علماء الأوبئة الوراثية في جامعة ساوث أستراليا أن الاستهلاك المفرط للقهوة يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بالاضطرابات التالية: هشاشة العظام، التهاب المفاصل والسمنة. استمد المؤلفون بياناتهم من 333.214 مشاركاً، على نطاق واسع من عام 2019، وفقاً لموقع The ladders.

وأفادت الدراسة: بأن "القهوة هي أكثر المشروبات استهلاكاً في العالم بعد الماء، لكن يستمر الجدل حول ما إذا كان استهلاك القهوة مفيداً أو ضاراً بالصحة". 

وكتب المؤلفون في دراستهم أن الأدلة الحالية على العلاقة بين القهوة والنتائج الصحية هي في الغالب ملاحظة وبالتالي تخضع لقضايا منهجية. وقدم المؤلفون أدلة قليلة على الضرر أو الفائدة الملحوظة فيما يتعلق بزيادة استهلاك القهوة المعتاد. وقد لوحظ الدليل الوحيد على الضرر فيما يتعلق بهشاشة العظام وغيرها من أمراض المفاصل والسمنة.

العلاقة السببية بين استهلاك القهوة المعتاد وراثياً ونتائج المرض:

أشارت الدارسة إلى أن الأفراد الذين تناولوا أكثر من ستة فناجين من القهوة يومياً كانوا مرتبطين ارتباطاً وثيقاً بالنطاق الكامل من الأمراض المفهرسة أعلاه، على الرغم من فحص 1117 حالة في المجموع.

وتعتمد معظم الدراسات التي تستعرض الآثار الصحية للقهوة، سواء كانت إيجابية أو سلبية، على الإبلاغ الذاتي. ومن ناحية أخرى، يعتمد تحليل المؤلفون على البيانات الجينية.

ومن منطلق ذلك، أسس المؤلفون درجات معينة لمعرفة العلاقة السببية بين استهلاك القهوة المعتاد وراثياً ونتائج 1111 مجموعة من الحالات. من بين جميع الظروف المدروسة، نتجت 4 أمراض مخفية مع الاستهلاك المفرط للقهوة وهم: هشاشة العظام، اعتلال المفاصل، السمنة، يضاف إلى ذاك احتمالات انخفاض نزيف ما بعد انقطاع الطمث بالنسبة للإناث. 

وأوضحت الباحثة الرئيسية البروفيسور إيلينا هيبونين: "على الصعيد العالمي، نشرب حوالي ثلاثة مليارات كوب من القهوة يومياً، لذلك من المنطقي استكشاف إيجابيات وسلبيات هذا على صحتنا".

وأضافت: "عادة، يتم التحقيق في آثار استهلاك القهوة باستخدام منهج المراقبة، حيث يتم إجراء مقارنات  للذين يشربون القهوة. ولكن هذا يمكن أن يؤدي إلى نتائج مضللة. بشكل مطمئن، تشير نتائجنا إلى أن شرب القهوة المعتدل آمن في الغالب. لكنه أظهر أيضاً أن استهلاك القهوة المعتاد يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض ثلاثة: هشاشة العظام، التهاب المفاصل، السمنة، التي يمكن أن تسبب ألماً ومعاناة كبيرة للأفراد الذين يعانون من هذه الحالات".

على الرغم من أن المؤلفين واثقون من عدم وجود آثار صحية ضارة ناتجة عن استهلاك القهوة المعتدل، إلا أنهم يعتقدون أن الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي من التهاب المفاصل أو هشاشة العظاك يجب أن يأخذوا في الاعتبار تناولهم اليومي للقهوة.

وخلصت البروفيسور هيبونين إلى أن "الجسم يرسل بشكل عام رسائل قوية فيما يتعلق باستهلاك القهوة، لذا من الضروري أن يستمع الأفراد إليها عند تناول القهوة، في حين أن هذه النتائج مطمئنة من نواح عديدة من حيث الاستهلاك العام للقهوة، فإن الرسالة التي يجب أن نتذكرها دائماً هي استهلاك القهوة باعتدال. وهذا أفضل رهان للاستمتاع بقهوتك وصحتك الجيدة أيضاً".

تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا