افضل العاب المغامرات

معلومات متنوّعة ومقارنات بين أفضل وأشهر العاب المغامرات لعام 2016
الكاتب:لؤي شحاف
تاريخ النشر: 24/03/2017
آخر تحديث: 19/05/2017

تتعدّد ألعاب المغامرات على السّاحة العالميّة، وتتنوّع في مضمونها، حيث يرتكز هذ النّوع من الألعاب على روح التّشويق والمغامرة، من خلال مراحل اللّعب الّتي تمرّ بها والألغاز الّتي تتخلّلها، إذ تتطلّب منك التّفكير والتّحلّي بخيالٍ واسع، بهدف حلّها والمضي قدماً في اللّعبة.

لذلك ومع دخولنا في العام الجّديد 2017، سنقوم بمراجعة لأكثر ألعاب المغامرات شهرةً وحصولاً على تقييمات أداء مرتفعة في عام 2016، ذلك من قِبل أهمّ المراجع المعتمدة.

1

1- لعبة ذات دراغون كانسر

صورة لشعار اللعبة

قامت شركة الألعاب الأمريكيّة (Numinous Games) بتطوير لعبة (That Dragon, Cancer)، وإطلاقها في 12 كانون الثّاني/يناير في عام 2016، ذلك لنظامي تشغيل الحواسيب المختلفة (Microsoft Windows) و(OS X)، فضلاً عن جهاز الألعاب الإلكترونيّة (OUYA)، قبل أن يُصدر القائمون نسخة جديدة من اللّعبة خاصّة بنظام تشغيل الهواتف الذّكيّة (iOS) في 5 تشرين الأوّل/أكتوبر في العام نفسه.

خصائص اللعبة وطريقة اللعب

تقوم لعبة ذات دراغون كانسر على قصّة حقيقيّة، عاشها مصمّم اللّعبة (Ryan Green) وزوجته الكاتبة (Amy Green)، حين علموا أنّ طفلهم جويل (Joel) حديث الولادة مصاب بورمٍ خبيث في دماغه، ولن يعيش طويلاً، إلّا أنّه استطاع العيش لأربع سنواتٍ إضافيّة، قبل أن تتأزّم حالته، وتوافيه المنيّة في 13 آذار/مارس في عام 2014، عن عمرٍ بلغ 5 سنوات فقط.

عناصر لعبة ذات دراغون كانسر ومضمونها

تتولّى في لعبة ذات دراغون كانسر مهمّة تحريك والدي الطّفل (Joel)، ألا وهما (Ryan) و (Amy)، حيث ستعيش معهم أبرز اللّحظات العاطفيّة خلال وجودهم مع طفلهم المريض جويل، بما فيها معاناتهم في المشافي والتنقّل من مدينة لأخرى بحثاً عن علاجٍ لابنهم، بالإضافة إلى تلقّي بعض الرّسائل والهدايا المعنويّة من عائلتهم ومحبّيهم، حيث ستتفاعل مع عدد من الشّخصيّات الّتي تواجدت خلال تلك المحنة.

إنّ أبرز ما يميّز لعبة ذات دراغون كانسر أنّها لعبة واقعيّة تحمل أبعاداً إنسانيّة، حيث تسلّط الضوء على مشكلة صحيّة يعاني منها العديد من البشر، ذلك من خلال التّجربة الأليمة الّتي عاشتها عائلة غرين (Green).

تقييم لعبة ذات دراغون كانسر

حصلت لعبة ذات دراغون كانسر على تقييمات إيجابيّة من أبرز المراجع المعتمدة، حيث قيّم مستواها موقع (IGN) بمعدّل بلغ 8/10، بينما أعطى موقع (Metacritic) لإصدار اللّعبة الخاصّ بالحواسيب المختلفة معدّل تقييم بلغ 78/100.

أمّا موقعي (GameSpot) و(Steam) فقد قيّما لعبة ذات دراغون كانسر بمعدّل وصل إلى 9/10.

2

2- لعبة أوكسين فري Oxenfree

صورة من داخل لعبة أوكسين فري Oxenfree

قامت شركة الألعاب الأمريكيّة (Night School Studio) بتطوير لعبة (Oxenfree)، وإصدارها في 15 كانون الثّاني/يناير في عام 2016، ذلك لنظامي تشغيل الحواسيب المختلفة (Microsoft Windows) و(OS X)، فضلاً عن جهاز الألعاب الإلكترونيّة  (Xbox One)، لتطلق بعدها إصداراً خاصّاً بجهاز الألعاب الإلكترونيّة (PS4) في 31 أيّار/مايو في العام نفسه، قبل أن تقوم الشّركة في اليوم التّالي بإصدار نسخةٍ مخصّصة لنظام تشغيل الحواسيب (Linux).

عناصر لعبة أوكسين فري وقصّتها

تعتبر لعبة أوكسين فري من ألعاب المغامرات الخياليّة، حيث تحرّك من خلالها فتاة صغيرة تدعى أليكس (Alex)، تقرّر إقامة حفلة مع أصدقائها في جزيرة مهجورة تُعرف ب(Edwards)، قبل أن يتعرضوا  لأحداث غريبة في كهف الجّزيرة، بعد وصولهم إليها بحراً عبر الباخرة.

أدوات اللّعبة وشخصيّاتها

تحمل معها أليكس الأدوات الخاصّة بالتّخييم والحفلات، بما فيها الرّاديو المحمول، الّذي يعتبر أحد أهمّ العناصر الأساسيّة في لعبة أوكسين فري، حيث تكمن أهميّته ووظيفته في مساعدة أليكس على حلّ الألغاز، بهدف إكمال رحلتها، فضلاً عن إمكانيّة تواصلها مع الأشباح من خلاله.

أمّا شخصيّات لعبة أوكسين فري الرّئيسيّة فهي 5 شخصيّات:

  • أليكس (Alex): الشّخصيّة الأولى في اللّعبة، والفتاة الّتي تقوم بتحريكها.
  • جوناس (Jonas): أخ أليكس غير الشّقيق.
  • كلاريسا (Clarissa): صديقة أليكس، وحبيبة شقيقها المتوفّى مايكل.
  • نونا (Nona): صديقة أليكس وكلاريسا.
  • رين (Ren): صديق أليكس، وحبيب نونا.

تقييم لعبة أوكسن فري

تفاوتت تقييمات أبرز المراجع المعتمدة حول لعبة أوكسين فري، حيث بلغ معدّل تقييمها عند موقع (IGN) 8.2/10، بينما أعطاها موقع (Metacritic) نسب التّقييم التّالية: 78/100، 79/100 و80/100، ذلك لإصدارات اللّعبة الخاصّة بجهازي الألعاب (Xbox One)، (PS4)، ونظام تشغيل الحواسيب المختلفة (Windows) على التّرتيب.

أمّا موقع (GameSpot) فقد منح لعبة أوكسين فري معدّل تقييم بلغ 8/10، ليرتفع هذا المعدّل عند موقع (Steam) بالغاً 9/10.

3

3- لعبة فاير ووتش Firewatch

صورة من داخل لعبة فاير ووتش Firewatch

قامت شركة الألعاب الأمريكيّة (Campo Santo) بتطوير لعبة المغامرات الغامضة (Firewatch)، لتصدرها لاحقاً بالتّعاون مع نظيرتها شركة (Panic) في 9 شباط/فبراير في عام 2016، ذلك لأنظمة تشغيل الحواسيب المختلفة Microsoft Windows ، OS X و (Linux)، فضلاً عن جهاز الألعاب الإلكترونيّة (PS4).

قبل أن تقوم بعدها بتطوير نسخة خاصّة من اللّعبة لصالح جهاز الألعاب الإلكترونية (Xbox One) في 21 أيلول/سبتمبر في العام نفسه.

لمحة عن مبيعات اللّعبة وتاريخها

تمكّنت لعبة فاير ووتش من الدّخول بقوّة على ساحة الألعاب العالميّة بسرعةٍ وجيزة، حيث وصلت نسبة مبيعاتها عالميّاً على مختلف المنصّات الدّاعمة إلى أكثر من 500 ألف نسخة،  بعد مضي شهرٍ واحد فقط على إصدارها، قبل أن تصل عتبة المليون نسخة خلال شهر سبتمبر في عام 2016، الأمر الّذي ساعد لعبة فاير ووتش على إثبات نفسها بسرعة ومنافسة غيرها من الألعاب المختلفة.

خصائص لعبة فاير ووتش وآليّة سيرها

تدور أحداث قصّة فاير ووتش في ولاية وايومينغ (Wyoming) غربي الولايات المتّحدة الأمريكيّة، حيث تقوم بتحريك رجل الإطفاء هنري (Henry)، الّذي تمّ توظيفه في قسم الإطفاء المكلّف بحماية غابة شوشون المحليّة (Shoshone)، قبل أن يكتشف مع مرور الوقت آثار وأدلّة غامضة لأحداث غريبة تدور في الجّوار، محاولاً حلّ هذه الألغاز بالتّعاون مع مساعدته ديليلا (Delilah).

عناصر اللّعبة وأدواتها

يمكنك التّواصل في لعبة فاير ووتش مع مساعدتك ديليلا بواسطة جهاز الاتّصال ووكي-توكي (Walkie-talkie)، حيث هناك عدد من الخيارات المتاحة الّتي يمكنك الاختيار فيما بينها، الأمر الّذي يغيّر من مجرى سير اللّعبة، كما يوفّر القائمون مراحل ومناطق جديدة كلمّا تقدّمت في اللّعبة، ما يتيح لك عناصر وأدوات جديدة يمكنك تخزينها، واستخدامها متى شئت.

تقييم لعبة فاير ووتش

تباينت معدّلات التّقييم الّتي رصدتها معظم المواقع والمراجع المعتمدة حول لعبة فاير ووتش، فبينما أعطاها موقع (IGN) معدّل تقييم مرتفع بلغ 9.3/10، انخفض هذا المعدّل لدى موقع (GameSpot) ليقف عند حاجز 7/10.

أمّا موقع (Metacritic) فقد منح اللّعبة نسب التّقييم التّالية: 76/100،85/100 و 81/100، ذلك لكلّ من إصدارات اللّعبة على جهازي الألعاب الإلكترونيّة (PS4) و (Xbox One)، فضلاً عن نظام تشغيل الحواسيب المختلفة (Windows) على التّوالي.

4

4- لعبة ساموروست 3 Samorost

صرة من لعبة ساموروست 3 Samorost

طوّرت شركة الألعاب التشيكيّة (Amanita Design) لعبة (Samorost 3)، وأطلقتها في 24 آذار/مارس في عام 2016، ذلك لكلّ من نظامي تشغيل الحواسيب المختلفة (Microsoft Windows) و (OS X)، فضلاً عن نظامي تشغيل الهواتف الذّكيّة (Android) و (iOS).

لمحة عن سلسلة ألعاب ساموروست

تعتبر لعبة ساموروست 3 الإصدار الثّالث ضمن سلسلة ألعاب ساموروست (Samorost)، حيث سنستعرض الآن لمحة عن تاريخ هذه السّلسلة:

  • لعبة ساموروست (Samorost) في عام 2003.
  • لعبة ساموروست 2 (Samorost 2) في 8 كانون الأوّل/ديسمبر في عام 2005.
  • لعبة ساموروست 3 (Samorost 3) في 24 آذار/مارس في عام 2016.

لمحة عن قصّة لعبة ساموروست 3 وعناصرها

تعتبر لعبة ساموروست 3 لعبة خياليّة فضائيّة، حيث تحرّك من خلالها مخلوق صغير الحجم يُدعى غنوم (Gnome)، يجد أمام منزله مزمار سحريّ، ليقرّر أن يكتشف من أين جاء هذا المزمار وكيف، قبل أن يخوض رحلة طويلة في الفضاء، مكتشفاً عالماً جديداً ومخلوقات جديدة، من بينها الأشباح الّتي تحتاج إلى مساعدتك.

ألغاز اللّعبة وأدواتها

يمكنك استخدام المزمار السّحري في حلّ عديد الألغاز، ذلك لإكمال رحلتك في اكتشاف الفضاء، حيث يعدّ هذا المزمار الأداة الرّئيسيّة في لعبة ساموروست 3، إلّا أنّك قد تواجه بعض الألغاز الصّعبة والمستعصية، لذلك يوفّر لك القائمون ميّزة تُعرف ب(Walkthrough)، تساعدك على حلّ هذه الألغاز من خلال إظهار بعض الرّسومات، الّتي تصف اللّغز المستعصي وكيفيّة حلّه.

تقييم لعبة ساموروست 3

استطاعت لعبة ساموروست 3 أن تحصل على تقييمات مرتفعة وآراء إيجابيّة من مختلف المصادر والمراجع المعتمدة، حيث وصلت نسبة تقييمها في موقع (IGN) إلى 9.3/10، ليكتمل معدّل التّقييم في موقع (Steam) محقّقاً 10/10.

أمّا موقع (Metacritic) فقد أعطى إصدار اللّعبة الخاصّ بنظام تشغيل الحواسيب المختلفة (Windows) معدّل تقييم بلغ 80/100، بينما منحها موقع (GameSpot) تقييماً قدره 7/10.

5

5- لعبة إنسايد Inside

صورة من داخل لعبة إنسايد Inside

قامت شركة الألعاب الدّنماركيّة (Playdead) بتطوير لعبة (INSIDE)، وإصدارها لصالح جهاز الألعاب الإلكترونيّة (Xbox One) أوّلاً، ذلك في 29 حزيران/يونيو في عام 2016، قبل أن تقوم بعدها بإطلاق إصدار خاصّ لنظام تشغيل الحواسيب المختلفة (Microsoft Windows) في 7 تمّوز/يوليو في العام نفسه، لتعود الشّركة لاحقاً وتصدر نسخة من اللّعبة لصالح جهاز الألعاب الإلكترونيّة (PS4) في 23 آب/أغسطس في عام 2016 أيضاً.

كيفية لعب (Inside)

هي لعبة مغامرات غامضة، تقود من خلالها فتىً صغير مجهول الهويّة، يحاول أن يكتشف عالم غريب فوق الواقع، حيث يسوده الصّمت والظّلام، مع استخدام بعض الألوان والموسيقى لتمييز المواقف والأشياء، لذا عليك محاولة حلّ الألغاز الغامضة من حولك، بهدف إكمال رحلة اكتشاف هذا العالم.

عناصر اللّعبة وآليّة سيرها

يمكنك في لعبة إنسايد أن تمشي، تركض، تتسلّق، وغيرها من الأفعال الحركيّة، الّتي قد تساعدك في حلّ ألغاز اللّعبة، إلّا أنّ هناك عدد من الأشياء الّتي قد تؤدّي إلى موت الفتى الّذي تحرّكه، حيث يمكن أن يُردى قتيلاً بعيارات ناريّة، أو من قِبل الكلاب، أو حتّى بالغرق ..الخ، حينها عليك أن تبدأ اللّعب مجدداً عند آخر نقطة تفتيش وحفظ (Checkpoint) وصلت إليها في اللّعبة.

غير أنّ هناك نهايتان مختلفتان للعبة إنسايد:

  1. النّهاية الأولى: هي النّهاية الأساسيّة للّعبة، حيث تستطيع أن تهرب من قبضة المخلوقات الغريبة الّتي تلاحقك، لينتهي حالك على تلّة في غابة كبيرة وكثيفة.
  2. النّهاية الثّانية: هي النّهاية البديلة للّعبة، تصل إليها في حال تمكّنت من إيجاد غرف مخفيّة، تحتوي على أجرام سماويّة مضيئة، فإذا استطعت أن تبطل نشاط هذه الأجرام، يُفتح لك مخبأ سريّاً تحت الأرض، حيث توجد غرفة تتضمّن أجهزة حواسيب مبرمجة للسيطرة على العقول، فإن قمت بفصل هذه الأجهزة عن عملها، تخبرك لعبة إنسايد أنّك أصبحت المسيطر تماماً على عقل هذا الفتى وأفكاره.

تقييم لعبة إنسايد

حقّقت لعبة إنسايد (INSIDE) أعلى درجات التّقييم بين ألعاب المغامرات المختلفة عند أبرز المواقع والمراجع المعتمدة، حيث منحها كلّ من موقعي (IGN) و (Steam) العلامة الكاملة البالغة 10/10، بينما أعطاها موقع (Metacritic) نسب التّقييم التّالية: 91/100، 92/100 و 87/100، ذلك لكلّ من إصدارات اللّعبة على جهازي الألعاب الإلكترونيّة (PS4) و (Xbox One)، فضلاً عن نظام تشغيل الحواسيب المختلفة (Windows) على التّرتيب.

أمّا موقع (GameSpot) فقد قيّم أداء اللّعبة بمعدّل تقييم وصل إلى 8/10، لتكون لعبة إنسايد أكثر ألعاب المغامرات حصولاً على تقييمات مرتفعة وإيجابيّة في عام 2016، متفوّقةً بذلك على منافساتها باحتلالها المرتبة الأولى عن جدارةٍ واستحقاق.

في النّهاية.. هذه كانت أبرز المعلومات المتنوّعة حول أفضل وأشهر 5 ألعاب مغامرات في عام 2016، فعلى الرّغم من تميّز لعبة إنسايد على وجه الخصوص من حيث الأصداء، ومعدّلات تقييم المراجع المعتمدة، إلّا أنّ كل لعبة لها جمهورها ومحبّيها، حيث تنفرد بعناصرها وخصائصها الّتي تميّزها عن غيرها من الألعاب.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر