11 نوع من الأزهار الصالحة للأكل والمفيدة للصحة

  • تاريخ النشر: السبت، 21 أغسطس 2021
11 نوع من الأزهار الصالحة للأكل والمفيدة للصحة
مقالات ذات صلة
ما هو الأكل الصحي
أكلات صحية بدون زيت وطرق تحضيرها
دليلك الصحي لأفضل الأعشاب المفيدة للجسم

هناك العديد من أنواع الأزهار الصالحة للأكل والتي تؤكل نيئة أو تستخدم في الطهي وإضافة النكهة للعديد من الوصفات في مختلف دول العالم. لكن ليست جميع الزهور يمكن تناولها، فبعضها قد يكون سامًا أو ضارًا بالصحة، من بين تلك الأنواع الصالحة للأكل، إليك 11 نوعًا يمكنك استخدامها في نظامك الغذائي، وبعضها مفيدٌ جدًا للصحة.

1. الكركديه

تنمو نباتات الكركديه في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية، ولها زهور كبيرة الحجم وصالحة للأكل، يمكن أن يبلغ قطر زهور الكركديه حوالي 15 سنتيمترًا، وتختلف ألوان هذه الأزهار حسب النوع، مثل الأصفر والأحمر والأبيض ودرجات متنوعة من اللون الزهري.

يتم زارعة نبات الكركديه للاستفادة من أزهاره في الزينة، لكن الأزهار تستخدم أيضًا في الطهي، كما أن لها استخداماتٍ طبية، يأكلها البعض نيئة بعد قطفها من النبات مباشرةً، فيما يقوم البعض باستخدامها لإعداد شاي الكركديه أو المربى أو السلطة.

لشاي الكركديه فوائد صحية عديدة، فقد بينت بعض الأبحاث أنه مفيد في تخفيض الضغط الدموي وتقليل نسبة الكوليسترول، لكن هذه الفوائد بحاجة إلى مزيد من الدراسات لتقييمها وتأكيدها.

يتميز شاي الكركديه بلونه الأحمر الفاتح، ونكهته حامضة بعض الشيء، يتم شربه حارًا، كما أن البعض يشربه باردًا مثلجًا في أيام الصيف الحارة.

2. الهندباء

أزهار الهندباء ذات قيمة غذائية عالية، قطرها صغير الحجم (حوالي 2 - 4 سم)، وتبين أنها غنية بمضادات أكسدة القوية.

ليست الأزهار هي الصالحة للأكل فقط، يمكن تناول أعشاب الهندباء أيضًا، بما في ذلك الجذور والأوراق الخضراء.

الأزهار يمكن أكلها نيئة، أو يمكن إضافتها إلى السلطات، والبعض يتناولها مقلية أو في الشطائر. يمكن أيضًا تحضير الشاي من هذه الأزهار،

3. اللافندر

11 نوع من الأزهار الصالحة للأكل والمفيدة للصحة

اللافندر أو الخزامى هو من الأعشاب التي تزرع في حوض البحر الأبيض التوسط، وخاصةً في شمال إفريقيا، تتميز أزهار اللافندر بلونها البنفسجي الرائع وحجمها الصغير ورائحتها التي تبين أن لها تأثيرًا مهدئًا وتساعد على الاسترخاء.

لون ورائحة أزهار اللافندر يجعلها مناسبة للإضافة إلى الأطعمة، مثل المعجنات والمشروبات الطبيعية وشاي الأعشاب، كما يمكن استخدامها كتوابل في الطهي.

نكهة اللافندر مناسبة للأطعمة المالحة أو الحلوة، على سبيل المثال، يستخدمها البعض لإضافة نكهة ورائحة لعصير الفواكه أو في الشوكولاتة.

إذا كنت ترغب في إضافة أزهار اللافندر في الطهي، فجرب استخدام القليل في البداية، وقم بزيادة الكمية تدريجيًا.

4. العسلة

يوجد حوالي 200 نوع من العسلة أو صَرِيمة الجَدي، ولها جميعًا أزهار عطرة ذات لون أصفر أو أبيض، ويمكن أكلها نيئة.

استخدمت أزهار العسلة منذ آلاف السنين في الطب التقليدي، حيث كانت تؤكل أو توضع على البشرة لتقليل الالتهاب، لكن رغم ذلك، نحتاج إلى إجراء أبحاث علمية لتأكيد فوائدها الطبية.

في مجال التغذية، عادةً ما تستخدم أزهار العسلة لتحضير الشاي، الذي يمكن أن يشرب مثلجًا أو مع الليمون.

أزهار بعض أنواع العسلة يمكن أن تكون سامة إذا تم تناولها بكميات كبيرة، لذا ننصحك بشراء الأنواع الصالحة للأكل والتي لا تسبب أي مشكلات.

5. الكبوسين

11 نوع من الأزهار الصالحة للأكل والمفيدة للصحة

نبات يتميز بأزهاره الزاهية الألوان ونكهته الفريدة من نوعها. يمكن تناول الأوراق والأزهار نيئة أو مطبوخة، والتي تتميز بطعمها الحار بعض الشيء، تكون نكهة الأزهار أقل حدة من الأوراق.

يمكن استخدام الأزهار التي تشبه شكل القمع لإضافة النكهة للمخبوزات والحلويات والكعك والسلطات. أما الأوراق التي تكون  دائرية الشكل وذات لون أخضر، يمكن إضافتها إلى السلطات.

تحتوي أوراق وأزهار الكبوسين على مغذيات عديدة مثل المعادن ومضادات الأكسدة ومضادات الألتهاب.

6. لسان الثور

لسان الثور أو زهرة النجوم هي عشبة تتميز بأزهارها التي تكون على شكل نجمة. عادة ما تكون الأزهار زرقاء ولكنها قد تكون بيضاء أو وردية أيضًا.

استخدمت عشبة لسان الثور منذ القدم في علاج بعض المشكلات الصحية البسيطة، مثل السعال والكحة والتهاب الحلق، رغم أن هذه التأثيرات الطبية لم يتم تأكيدها علميًا.

أزهار هذه العشبة وأوراقها صالحة للأكل، الأزهار تكون ذات نكهة حلوة، ويمكن أن تؤكل طازجة في السلطة أو تضاف لتزيين الحلويات والعصائر، كما تستخدم في الطهي وتضاف للحساء والصلصات أو الحشوات. البعض يقدم أزهار لسان الثور لوحدها في طبق خاص.

7. الرجلة

11 نوع من الأزهار الصالحة للأكل والمفيدة للصحة

الرجلة هي من النباتات العصارية، تتميز بأوراق سميكة وأزهار صغيرة الحجم ذات لون أصفر، كل من الأزهار والأوراق صالحة للأكل، سواء مطبوخة أو نيئة.

لهذه العشبة شعبية كبيرة بسبب الخصائص الغذائية والعناصر التي تحتويها، فقد تبين أنها تحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، ويعتقد الكثيرون أن فيها كميات كبيرة من الحمض الدهني أوميجا 3 أكثر من أي نوع آخر من النباتات.

تستطيع تناول أزهار أو أوراق الرجلة نيئة في السلطة أو الشطائر، ويمكن طبخها على البخار مع خضراوات أخرى أو إضافتها للحساء كي تجعله غنيًا بالعناصر المغذية.

8. الورد

يوجد في العالم أكثر من 150 نوعًا من الورود، وهي متنوعة من حيث الأحجام والألوان، وتكون الأزهار هي الجزء المفضل للأكل، لكن نكهات هذه الأزهار تختلف من نوع إلى أخر.

الأزهار اللذيذة تكون ذات رائحة طيبة، يمكن أكل كل الزهرة، بما في ذلك البتلات والأوراق والسيقان، لكن البتلات الملونة هي المفضلة بسبب لونها الجميل ورائحتها العطرة وطعمها اللذيذ.

عادةً ما تؤكل الأزهار نيئة مع الفواكه والخضراوات في السلطات، يمكن أيضًا خلط بتلات الأزهار الطازجة وإضافتها إلى العصائر والمربيات.

مثل غيرها من الزهور التي يمكن أكلها، أزهار الورود لها فوائد عديدة، وقد بينت بعض الدراسات أنها تساعد في تخفيف القلق والاسترخاء.

9. أزهار القرع

إذا جربت زراعة القرع في حديقة منزلك، فأنت بالتأكيد شاهدت أزهار القرع، هذه الأزهار صالحة للأكل مثل ثمار القرع. يمكنك أكلها نيئة أو إضافتها إلى السلطة.

أزهار القرع المؤنثة هي فقط التي تتحول إلى قرع كامل، لذلك، يمكنك أكل الأزهار المذكرة دون قلق من تأثير ذلك على كمية المحصول الناتج.

الأزهار المذكرة لها جذع طويل ورفيع وتنمو عادة حول الحواف الخارجية للنبات. في حين تنمو الأزهار المؤنثة بالقرب من مركز النبات ويوجد انتفاخ في قاعدتها مكان التقائها بالساق.

10. بانسي

11 نوع من الأزهار الصالحة للأكل والمفيدة للصحة

بانسي تتميز بأزهار صغيرة تشبه الفانوس، يبلغ قطرها حوالي 5 - 8 سم. ولها العديد من الألوان، لكن درجات اللون الأرجواني والأزرق والأصفر هي الأكثر شيوعًا. في كل زهرة، ستجد خمس بتلات تتميز بمنطقة داكنة في المنتصف تشبه بقعة الحبر.

لهذه الأزهار نكهة خفيفة طازجة، والتي تختلف بحسب النوع واللون. وبفضل تنوع ألوانها، يمكن استخدامها في تزيين الحلويات والمخبوزات والبسكويت والكعك، كما يمكن أن تضيف البتلات نكهة لذيذة لهذه الحلويات.

هذه الأزهار تتميز بكونها مصدرًا غنيًا بالكثير من المغذيات النباتية المفيدة والمواد المضادة للالتهاب والمضادة للأكسدة.

11. البابونج

أزهار البابونج تستخدم منذ آلاف السنين في مجال الطهي والطب الشعبي في كل أنحاء العالم، أكثر استخداماتها الطبية تكون لتخفيف القلق والمساعدة على النوم.

هذه الأزهار تضفي نكهة رائعة وحلوة على الأطعمة التي تطهى معها. ويمكن تجفيفها ثم استخدامها لإعداد شاي البابونج، حيث يؤدي تعريض الأزهار للحرارة إلى إخراج النكهات والمواد النشطة.

تضاف أزهار البابونج أيضًا إلى العصائر والمعجنات والحلويات.

الخلاصة

في معظم الحالات، تستخدم الأزهار لمجرد الزينة فقط، لكن بعض أزهار النباتات تكون صالحة للأكل ويمكن الاستفادة من نكهتها أو عناصرها الغذائية.

الكثير من أنواع الأزهار الصالحة للأكل تبين أنها غنية بفيتامينات ومعادن ومواد مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات.

هذه الأزهار يمكن أكلها نيئة أو استعمالها في الطهي لإضافة النكهة للوصفات، أو تضاف للعصائر والسلطات والمربيات والحلويات.