10 حقائق عليك معرفتها حول التبرع بالأعضاء

  • تاريخ النشر: السبت، 09 يناير 2021 آخر تحديث: الجمعة، 13 أغسطس 2021
10 حقائق عليك معرفتها حول التبرع بالأعضاء
مقالات ذات صلة
التبرع بالأعضاء وزرعها
أعضاء جسم الإنسان
ما هي شروط التبرع بالدم؟

الحقيقة رقم 1

إذا كنت مريضًا أو مصابًا وتم إدخالك إلى المستشفى فإن الأولوية الأولى لأطباء وممرضات الطوارئ هي إنقاذ حياتك بغض النظر عما إذا كنت قد سجلت كمتبرع بأعضاء أم لا.

الأطباء والممرضات في غرفة الطوارئ لديهم مهمة واحدة، وهي إنقاذ حياتك وليس حياة شخص آخر، إنهم لا يعرفون - ولن يسألوا أبدًا - ما إذا كنت قد وقّعت لتكون متبرعًا بالأعضاء أم لا. فأطباء قسم الطوارئ منفصلون تمامًا عن الأطباء الذين يجرون عمليات زرع الأعضاء.

الحقيقة رقم 2

الشخص الذي يُعلن موته دماغياً يعتبر ميتًا إكلينيكياً وقانونياً، ويختلف موته عن الغيبوبة التي يعتبر فيها الشخص حيًا.

يحدث الموت الدماغي عندما يُصاب الشخص بإصابة دماغية كارثية لا رجعة فيها مما يؤدي إلى توقف كامل لجميع وظائف الدماغ (هيكل الدماغ العلوي وجذع الدماغ).

كما تحظر القوانين بشدة مشاركة الأطباء الذين أعلنوا موت دماغ مريض ما في عمليات استعادة وزرع الأعضاء المتبرع بها لهذا المريض، وبروتوكول إعلان موت الدماغ هو نفسه سواء كان الشخص متبرعًا بالأعضاء أم لا.

وحتى يتم استعادة الأعضاء لزرعها في مريض ما يستمر الدعم الميكانيكي للميت دماغيًا (جهاز التنفس الصناعي) فمن أجل إمداد الأعضاء بالأكسجين، رغم أن الجهاز لا يبقي المريض "على قيد الحياة" (الموت الدماغي كما قلنا لا رجوع فيه)، فالهدف منه الحفاظ على الأعضاء القابلة للحياة حتى يمكن استعادتها.

لذلك فإن استخدام عبارة "دعم الحياة" لا ينطبق على الموت الدماغي. قد يكون "دعم الحياة" مناسبًا فقط عندما تكون هناك فرصة للشفاء على سبيل المثال في حالة الغيبوبة.

الحقيقة رقم 3

كل شخص ينتظر الزرع يعامل بعدل واحترام، وتحدد المعايير الطبية الموضوعية كيفية تخصيص الأعضاء المتبرع بها للمرضى في قائمة انتظار الزرع.

يقوم نظام وطني بمطابقة الأعضاء المتبرع بها مع الأشخاص الموجودين في قائمة الانتظار بناءً على عدد من العوامل بما في ذلك فصيلة دم المتبرع وحجم جسمه وشدة مرض المتلقين المحتملين ونوع الأنسجة والمسافة وطول المدة التي قضاها شخص ما في قائمة الانتظار، ولا يتم أبدًا أخذ العرق أو الجنس أو الوضع الاجتماعي للمتبرع أو المتلقين المحتملين في الاعتبار.

الحقيقة رقم 4

على الرغم من أنك قد تعتقد أن الحصول على رخصة متبرع بالأعضاء هي أفضل طريقة لتصبح متبرعًا بالأعضاء، فإن الطريقة الموصى بها هي التسجيل في New York State Donate Life Registry.

يعد رخصة متبرع بالأعضاء مفيدًا ولكن من المحتمل ألا يتمكن أي شخص من العثور على رخصة متبرع الأعضاء الخاصة بك إذا حدث الموقف حيث يمكنك أن تكون متبرعًا بالأعضاء.

لهذا السبب نشجعك على التسجيل في New York State Donate Life Registry وهي قاعدة بيانات سرية محوسبة، ومن المهم أيضًا إبلاغ عائلتك أو أقرب أقربائك بقرارك حتى يعرفوا رغباتك.

ويمكن لمتبرع واحد أن ينقذ ما يصل إلى ثمانية أرواح لذا يرجى التسجيل في Donate Life Registry، ويمكنك القيام بذلك عند زيارتك لـ New York State DMV.

قم بالتسجيل عبر الإنترنت في New York State Donate Life Registry

 أضرار السمنة

شاهدي أيضاً: أضرار السمنة

الحقيقة رقم 5

 لا تفترض أنك لست بصحة جيدة بما يكفي للتبرع، حيث سيقوم الطاقم الطبي بإجراء فحوصات شاملة في وقت الوفاة لاتخاذ هذا القرار.

لا تستبعد نفسك قبل الأوان، فمهما كان تاريخك الطبي لا يزال يتعين عليك التسجيل لتصبح متبرعًا بالأعضاء، وإذا كنت تعاني من مرض مثل مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو حتى السرطان فإن المهنيين الطبيين والاختبارات الطبية في وقت وفاتك ستحدد ما إذا كانت أعضائك مناسبة للزراعة أم لا، وقد يتضح أن بعض الأعضاء ليست مناسبة للزراعة لكن البعض الآخر قد يساعد في إنقاذ الأرواح.

الحقيقة رقم 6

بغض النظر عن عمرك قد تكون قادرًا على أن تصبح متبرعًا بالأعضاء، وفي الواقع يتم التبرع بالأعضاء وزرعها من متبرعين في التسعينيات من العمر. وحسب حالتك الطبية وقت الوفاة سيحدد الأطباء والفحوصات الطبية الأعضاء التي يمكن التبرع بها لمساعدة الآخرين.

الحقيقة رقم 7

إذا وافقت على التبرع بأعضائك فلن يتم تحميل عائلتك أبدًا التكاليف المرتبطة بالتبرع، وستعمل شبكة Finger Lakes Donor Recovery بشكل وثيق مع المستشفى لضمان الالتزام بهذه السياسة.

كما قد يحدث في الحالات التي لا تتضمن التبرع بالأعضاء فإن عائلتك (أو شركة التأمين الخاصة بك) هي المسؤولة عن دفع تكاليف الرعاية الطبية حتى الموت، ويُساء تفسير هذه التكاليف أحيانًا على أنها مرتبطة بالتبرع بالأعضاء، كما تبقى تكاليف الجنازة مسؤولية الأسرة.

 علاج دوالي الخصية

شاهدي أيضاً: علاج دوالي الخصية

الحقيقة رقم 8

التبرع لا يشوه جسم المتبرع، فخلال عملية التبرع بأكملها يتم التعامل مع جسد المتبرع بعناية واحترام وكرامة، وتتم إزالة الأعضاء المتبرع بها جراحيًا في غرفة عمليات يتم التحكم فيها بدقة.

حقيقة رقم 9

 كل الديانات الرئيسية توافق على التبرع بالأعضاء، حيث يعتبر زعماء جميع الديانات الكبرى أن التبرع بالأعضاء هو آخر عمل من أعمال الحب والكرم تجاه الآخرين وهو أحد أنبل الأعمال الخيرية.

الحقيقة رقم 10

 من غير القانوني بيع أو شراء الأعضاء في الولايات المتحدة، إن أي شخص تثبت إدانته بارتكاب جرائم السوق السوداء سيحاكم بصرامة إلى أقصى حد يسمح به القانون، وفي الواقع يعتبر استئصال الأعضاء غير المصرح به تحت أي ظرف غير قانوني.