ما هو تشنج المهبل وما هي علاجاته

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 22 سبتمبر 2021
ما هو تشنج المهبل وما هي علاجاته
مقالات ذات صلة
علاج ضيق المهبل في بداية الزواج وما هي أسبابه
تحاميل مهبلية
أسباب عسر الجماع وعلاجاته

تعاني بعض النساء من حدوث ضيق مفاجئ في المهبل (كرد فعل تلقائي) في بعض الحالات مثل محاولة الإيلاج المهبلي أو إدخال أداة طبية أو سدادة قطنية في المهبل أو حتى مجرد لمس منطقة المهبل، وإضافة إلى ما قد يسببه هذا التشنج من ألم فهو أيضاً قد يعيق الزوجان في بعض الحالات من ممارسة العلاقة الزوجية بشكل طبيعي، وسنتناول في مقالنا هذا كل شيء عن تشنج المهبل أسبابه وأنواعه وطرق علاجه.

ما هو تشنج المهبل؟

‌تشنج المهبل هو انقباض عضلات المهبل كرد فعل فجائي عند محاولة لمسه أو إدخال عضو ما فيه (سواء أثناء الجماع أو عند الفحص الطبي أو حتى عند محاولة إدخال سدادة قطنية مثلاً) وآثار هذا التشنج عند المرأة قد تتراوح بين الشعور بعدم الراحة وصولاً إلى الشعور بآلام شديدة. [1]

الفرق بين تشنج المهبل وعُسر الجماع

تخلط الكثير من النساء بين تشنج المهبل وعُسر الجماع لتشابه الأعراض بينهما، فمصطلح عسر الجماع يدل على المعاناة من الآلام أثناء العملية الجنسية، وهو ما قد يحدث في حالات التشنج المهبلي أيضاً، إلا أن أسباب كل منهما مختلفة، ففي حين أن عسر الجماع قد يحدث لسبب محدد مثل مرض التهاب الحوض، الخراجات، ضمور المهبل، فإن تشنج المهبل قد يحصل لأسباب نفسية أيضاً، إلى جانب الأسباب العضوية، كما أنه قد يحدث دون أي سبب واضح. [1]

أسباب تشنج المهبل

لا يمكن تحديد السبب الرئيسي لتشنج المهبل، ولكن عادةً ما يكون نتيجة لأحد الأسباب التالية [3] [2] [1]:

  1. أسباب نفسية: مثل مشاعر الخوف أو القلق من الجماع نتيجة تجربة سابقة فاشلة أو أفكار مسبقة عنه.
  2. أسباب عضوية: مثل وجود مرض ما (كمرض القلاع المهبلي).
  3. بعد انقطاع الطمث: حيث ينخفض هرمون الإستروجين المسؤول عن ترطيب المنطقة فتنخفض المرونة المهبلية ويصبح الجماع نتيجةً لذلك مرهق وصعب مما قد يؤدي إلى حدوث التشنج المهبلي عند المرأة.

أعراض التشنج المهبلي

لعل الاتفاق عند الجميع أن من أهم أعراض التشنج المهبلي الألم وما يؤدي إليه من عسر الجماع وصعوبته، ومن الأعراض أيضاً انخفاض أو انعدام في الرغبة الجنسية عند المرأة أيضاً بسبب الخوف من الألم الناتج عن العملية. [1]

هل تشنج المهبل من علامات الحمل

لا يمكننا اعتبار تشنج المهبل من علامات الحمل، ولكن قد يحدث تشنج مهبل بعد الحمل نتيجة لواحد أو أكثر الأسباب التالية [4]:

  • سبب نفسي: خوف المرأة وقلقها على سلامة حملها.
  • بسبب حدوث جفاف في المهبل بعد الحمل مما يؤدي إلى الألم أثناء العلاقة الزوجية، مما يسبب تشنج مهبل المرأة اللاإرادي نتيجة الخوف من الألم.
  • بسبب الألم الذي يحدث نتيجة الضغط الذي يحصل على أنسجة المهبل نتيجة نمو الجنين.

أنواع التشنج المهبلي

يمكننا القول إن للتشنج المهبلي بالاعتماد على توقيت حدوثه لدى المرأة نوعان هما [2] [1]
  1. تشنج مهبلي أولي (مدى الحياة): وهنا مثلاً قد لا تستطيع المرأة السماح للطبيب بإجراء الفحص الطبي أو للزوج بالإيلاج أو حتى يصعب عليها إدخال سدادة قطنية إلى المهبل حيث يسبب لها ذلك الألم.
  2. تشنج مهبلي ثانوي (مكتسب): ويطلق على الحالات التي تم إدخال شيء فيها إلى مهبل المرأة أو ملامسته دون أن يسبب لها ذلك الألم في مرات سابقة، ولكن بدأت تعاني من التشنج المهبلي بعد ذلك.

ملاحظة: تختلف حالة التشنج المهبلي من امرأة إلى أُخرى فبعض النساء يصبن بتشنج فقط من الفحص الطبي أو فقط من العلاقة الزوجية مثلاً، بينما عند البعض يحدث التشنج لأكثر من وضع (ذكرناها سابقاً) أو للأوضاع جميعها بما فيها لمس المنطقة، بل أن بعض النساء قد لا تستطيع أن تدخل هي سدادة قطنية في مهبلها نتيجة التشنج الذي تعاني منه.

علاج تشنج المهبل

لتشنج المهبل علاجات مختلفة، ويتم تحديد العلاج المناسب لكل حالة تعاني من تشنج المهبل حسب الأسباب المؤدية له، فالمرأة التي تعاني من تشنج المهبل لأسباب نفسية قد يقتصر علاجها على بعض المحادثات والنقاشات مع مختصين للقضاء على مخاوفها، بينما لا يفيد هذا العلاج مع المرأة التي تعاني من مشكلة مرضية قد تستوجب الجراحة للتخلص من هذا الضيق وهذا التشنج الحاصل وهكذا.

ومن علاجات تشنج المهبل نذكر [2] [1]:

  • تمارين كيجل: تفيد في علاج تشنج المهبل، وذلك من خلال إمساك عضلات المهبل والضغط عليها من ثانيتين إلى عشر ثواني ومن ثم إفلاتها، وتكرار التمرين لما لا يقل عن 20 مرة، ومن الممكن بعد التعود على هذا التمرين محاولة إدخال الأصبع حتى المفصل إلى المهبل ومن ثم إدخال أصبعين وهكذا. ومن الممكن الاستفادة من مرطبات المهبل لتسهيل الأمر، أو القيام بالتمرين ضمن مغطس مائي.
  • العلاج النفسي: من خلال النقاش بين المختصين والمرأة لتبديد مخاوفها من الجنس ومساعدتها على الاسترخاء.
  • الاستعانة بأجهزة لتدريب المهبل أو بالموسعات المهبلية: حيث يتم الاستعانة بسدادات بسيطة ذات أحجام متنوعة أو موسعات مخروطية، يتم التدريب على وضعها في المهبل لمساعدة المرأة على التعود على إدخال شيء إلى المهبل، ويتم اختيار الحجم الأكبر بالتدريج لمساعدة المهبل على التمدد.
  • العلاج الجراحي: قليل من حالات التشنج هذه تستدعي الحاجة لإجراء عمل جراحي للمهبل.

طرق طبيعية لعلاج التشنج المهبلي

من الممكن استخدام بعض المرطبات الطبيعية مثل زيت جوز الهند إضافةً إلى تمارين كيجل أو الموسعات المهبلية التي يحددها الطبيب المعالج، وقد تحدثنا عن هذه العلاجات في الفقرة السابقة. [2] [1]

في النهاية.. حالات التشنج المهبلي مختلفة وخاصة عند كل امرأة تًصاب بها على حدى؛ الأمر الذي يعني متابعة الحالة لدى الطبيب المتخصص لكشف الأسباب ووصف العلاج الملائم.