كل ما تريد معرفته اختبار الأنماط الشخصية

  • تاريخ النشر: الجمعة، 03 سبتمبر 2021
كل ما تريد معرفته اختبار الأنماط الشخصية
مقالات ذات صلة
كل ما تريد معرفته حول التعليم عن بعد
كل ما تريد معرفته حول الكرياتين
كل ما تريد معرفته عن الأنسولين

اختبار الأنماط من الوسائل المهمة التي تساعدك في التعرف على شخصيتك، وكيف تتعاطى مع الأشياء والمواقف التي تصادفها في حياتك، وتساعد هذه الاختبارات الأطباء النفسيين في تشخيص الحالة ووضع خطة العلاج.. سنتعرف في هذا المقال على اختبار الأنماط الشخصية بالتفصيل.

اختبار الأنماط الشخصية

اختبار الأنماط الشخصية أداة تستخدم لتقييم شخصيتك. يشير اختبار الشخصية وتقييمها إلى التقنيات المصممة لقياس الأنماط المميزة للسمات التي يظهرها الأشخاص عبر المواقف المختلفة. يمكن استخدام اختبارات الشخصية للمساعدة في توضيح التشخيص السريري، واختيار الخطة العلاجية، والمساعدة في التنبؤ بكيفية استجابة الأشخاص في المواقف المختلفة [1].

اختبار الأنماط الشخصية للأطفال

اختبار الأنماط للأطفال هو أداة لمساعدة الآباء وغيرهم من البالغين على فهم أطفالهم بشكل أفضل، حتى يتمكنوا من دعم نموهم الصحي، ولكي تكون هذه الأداة أكثر فاعليةومن أبرز الأسئلة التي يطرحها الاختبار [2]:

بالمقارنة مع الأطفال الآخرين في نفس العمر، يكون الطفل:

  • قارئ بطيء ومتعمد، يستوعب كل التفاصيل.
  • قارئ سريع، يتصفح التفاصيل أحياناً.
  • لا أعلم.

عند التعامل مع أشخاص آخرين، كيف تصف الطفل؟

  • متردد، ويكون منزعجاً جداً إذا أعرب شخص ما عن عدم رضاه عنه.
  • متردد بعض الشيء.
  • لا يهتم بما يعتقده الآخرون.
  •  لا أعلم.

هل الطفل في كثير من الأحيان:

  • يفكر قبل أن يتكلم.
  • يتكلم قبل أن يفكر.
  • لا أعلم.

كيف يتعامل الطفل عندما يتعرض للانتقاد الطفل؟

  • ينزعج ويبكي.
  • يغضب ويتوتر.
  • لا أعلم.

عند مقابلة أشخاص جدد، من المرجح أن يكون الطفل:

  • خجول.
  • ودود.
  • لا أعلم.

كيف يتعامل الطفل عندما يقوم بعمل جيد ؟

  • واثق من نفسه، ولا ينتظر الثناء من أحد.
  • واثق من نفسه ولكن ينتظر الثناء من الآخرين.
  • بحاجة إلى شخص يمدحه قبل أن يدرك أنه قام بعمل جيد.
  • لا أعلم.

هل ينجز الطفل الأشياء عادة:

  • في وقت مبكر أو في الوقت المحدد.
  • في اللحظة الأخيرة أو في وقت متأخر.
  • لا أعلم.

كيف تصف الطفل؟

  • متحدث.
  • هادئ.
  • لا أعلم.

عند التحدث، عادة ما يظهر الطفل:

  • حساساً.
  • صريحاً وصادقاً.
  • لا أعلم.

هل الطفل:

  • منظم.
  • غير منظم.
  • لا أعلم.

عند التفاعل مع الآخرين (وليس الوالدين)، يكون الطفل.

  • حنون ومحبوب.
  • معزول.
  • لا أعلم.

هل يهتم الطفل أكثر بقراءة القصص أو سماعها:

  • على غرار مواقف الحياة الواقعية ، مع شخصيات واقعية.
  • مبني على الخيال ، مع شخصيات ومواقف غير واقعية.
  • لا أعلم.

هل الطفل

  • مهتم بمشاعر الناس.
  • يقول أشياء مؤذية لهم.
  • لا أعلم.

هل الطفل في كثير من الأحيان:

  • يضع كل شيء في مكانه.
  • لا يهتم بالأشياء ومكانها. 
  • لا أعلم.

عندما يكون هناك تغيير في اللحظة الأخيرة في الخطط،ما موقف الطفل؟

  • يتفهم ذلك.
  • ينزعج ويستاء.
  • لا أعلم.

أي نوع من المهام المدرسية سيجده الطفل أسهل:

  • كتابة مقال من صفحتين حول موضوع معين.
  • حفظ فقرة طويلة.
  • لا أعلم.

هل يفضل الطفل القيام بعمل روتيني عندما:

  • يتم إخبارهم بالخطوات التي يجب اتخاذها للقيام بالمهمة.
  • يتم منحهم هدفاً عاماً ويتركون وحدهم لتحقيقه على طريقتهم الخاصة.
  • لا أعلم.

هل الطفل بشكل عام:

  • هادئ.
  • صوتي عالي.
  • لا أعلم.

هو الطفل بشكل عام:

  • مسترخي ومرن ومنفتح على التجارب الجديدة.
  • حاسم، ومميز، ومنظم، ويحتاج إلى وقت للتكيف مع البيئات الجديدة.
  • لا أعلم.

في المدرسة ، هل يفضل الطفل:

  • رياضيات.
  • علوم.
  • الكتابة أو اللغة الإنجليزية.
  • فن.
  • لا أعلم.

عند القيام بواجب منزلي، هو الطفل

  • يعمل رغم المشتتات، مثل التلفاز والأشخاص الآخرين الذين يتحدثون.
  • يغضب من المشتتات ويفضلون العمل بمفرده.
  • لا أعلم.

هل الطفل

  • لديه القليل من الأصدقاء.
  • لديه زوجين من الأصدقاء المقربين.
  • الكثير من الأصدقاء.
  • لا أعلم.

في الفصل، هل الطفل:

  • يرفع يديه ويتحدث كثيراً.
  • لا يشارك في الفصل إلا إذا طلب منه ذلك. 
  • لا أعلم.

عندما يكون الطفل مهتماً بشيء ما (على سبيل المثال ، شجرة) ، فمن المرجح أن:

  • يطرح مليون سؤال حول جميع التفاصيل المتعلقة باهتمامه، مثل "كم عدد الأوراق الموجودة على تلك الشجرة؟" و "كم يبلغ ارتفاع الشجرة؟"
  • طرح بعض الأسئلة العالمية العميقة حول اهتماماتهم، مثل "من أين أتت الأشجار؟"
  • لا أعلم.

عند مقابلة شخص جديد ، من المرجح أن يكون الطفل:

  • على استعداد للتفكير بشكل أفضل في الشخص الجديد.
  • على استعداد للتفكير في الأسوأ بشأن الشخص الجديد حتى يتعرف عليهم.
  • لا أعلم.

هل الطفل في كثير من الأحيان:

  • متسرع في اتخاذ القرار.
  • متردد اتخاذ القرار.
  • لا أعلم.

هل الطفل:

  • خيالي وحالم.
  • واقعي.
  • لا أعلم.

إذا كان ضمن مجموعة من الغرباء، يكون الطفل:

  • مرتاح لكونه مركز الاهتمام.
  • أكثر راحة إذا ابتعد عنهم.
  • لا أعلم.

اختبار الأنماط مؤشر مايرز بريغز

يشمل اختبار الأنماط مايرز بريغز الأسئلة التالية، حيث لكل سؤال سبع خيارات تتدرج من الرفض المطلق إلى الموافقة المطلقة وهذه الأسئلة هي [4]:

  • هل تجد صعوبة في تقديم نفسك للآخرين؟.
  • هل تتعمق في التفكير لدرجة أنك تنسى ما حولك؟.
  • تحاول الرد على رسائل بريدم الإلكتروني في أقرب وقت ممكن.
  • هل تجد أنه من السهل الاسترخاء والتركيز حتى في وجود بعض الضغوط؟.
  • أنت لا ترغب عادة في بدء المحادثات؟
  • نادراً ما تفعل شيء بدافع الفضول المحض؟.
  • تشعر أنك أفضل من الآخرين؟.
  • التنظيم أهم بالنسبة لك من التكيف؟.
  • عادةً ما تكون متحفز ونشيط جداً.
  • التأكد من عدم تعرض أي فرد للمضايقة أهم عندك من الفوز في أي نقاش؟.
  • غالباً ما تشعر كما لو أنك مضطر إلى تبرير أفعالك للآخرين؟.
  • بيئة عملك ومنزلك منظمة إلى حد ما؟.
  • لا يعنيك أن تكون محط انتباه الآخرين؟.
  • ترى أنك بارع في الجانب العملي أكثر من الجانب الابتكاري؟.
  • نادراً ما يستطيع الأفراد مضايقتك؟.
  • خطط سفرك غالباً ما تكون مدروسة؟.
  • غالباً ما يكون من الصعب عليك توصيل مشاعر الأفراد للآخرين؟.
  • مزاجك متقلب.
  • في أي مناقشة، الحقيقة يجب أن تكون أهم من الأمور الحساسة لدى الأفراد؟.
  • نادراً ما تقلق بخصوص مدى تأثير أفعالك على الآخرين؟.
  • أسلوب عملك أقرب إلى الطريقة العشوائية المستنفذة للطاقة من النهج العملي المنظم؟.
  • دائماً ما تشعر بالغيرة من الآخرين؟.
  • كتاب ممتع أو لعبة فيديو غالباً ما تكون أفضل من أي مناسبة اجتماعية؟.
  • القدرة على وضع خطة والالتزام بها أهم جزء في المشروع اليومي؟.
  • نادراً ما تنجرف وراء الأوهام والأفكار؟.
  • غالباً ما تتعمق في التفكير عند السير وسط المناظر الطبيعية؟.
  • عندما لا يرد شخص ما على بريدك الإلكتروني بسرعة تشعر بالقلق معتقداً بأنك قلت شيئاً خطأ؟.
  • إذا كنت أباً هل تفضل أن ترى طفلك عطوفاً أم ذكياً؟
  • لا تسمح للآخرين بالتأثير على أفعالك؟.
  • أحلامك تركز على الواقع وما يدور به من أحداث؟.
  • تندمج بسهولة في الأنشطة الاجتماعية في مكان العمل الجديد؟.
  • تفضل الارتجال على التخطيط؟ 
  • مشاعرك تتحكم فيك أكثر من تحكمك فيها.
  • تشعر بالمتعة عند الذهاب إلى المناسبات الاجتماعية التي تشمل أنشطة ترفيهية؟.
  • غالباً ما تقضي الكثير من الوقت في استكشاف الأفكار غير الواقعية وغير العملية والمثيرة في نفس الوقت؟.
  • تفضل الارتجال على وضع خطة مفصلة؟.
  • أنت شخص متحفظ وهادئ إلى حد ما؟.
  • إذا كنت صاحب عمل، فستجد أنه من الصعب جداً فصل الموظفين المخلصين على الرغم من ضعف أدائهم؟.
  • كثيراً ما تفكر في أسباب وجود الإنسان؟.
  • المنطق عادة ما يكون أهم من المشاعر عندما يتعلق الأمر باتخاذ قرارات هامة؟.
  • الخيارات المفتوحة أهم بالنسبة لك من وجود قائمة بالمهام؟.
  • إذا شعر صديقك بالحزن بشأن أمر ما، فأنت تقدم له الدعم العاطفي بدلاً من اقتراح طرق مختلفة للتعامل مع المشكلة؟.
  • نادراً ما تشعر بعدم الأمان؟.
  • لا تجد أي صعوبة في وضع جدول زمني شخصي والالتزام به؟.
  • التزام الصواب أهم من التحلي بروح التعاون عندما يتعلق الأمر بالعمل الجماعي؟.
  • ترى أن وجهات نظر الجميع يجب أن تحترم بغض النظر عما إذا كانت تدعمها الحقائق أو لا؟.
  • تشعر أنك أكثر نشاطاً بعد قضاء بعض الوقت مع مجموعة من الأفراد.
  • كثيراً ما تخطئ في وضع الأشياء الخاصة بك.
  • ترى نفسك مستقراً عاطفياً.
  • عقلك دائماً مشوش بالخطط والأفكار غير المستكشفة.
  • ليس لديك أحلام أو طموحات.
  • تواجه صعوبة في التحدث أمام عدد كبير من الأفراد؟.
  • تعتمد على تجربتك أكثر مما يدور بمخليتك بوجه عام؟.
  • تقلق كثيراً بخصوص ما يعتقده الآخرون؟.
  • إذا كانت الغرفة مليئة بالأشخاص تقف بعيداً؟.
  • تميل إلى التأجيل حين لا يكون هناك وقت كاف للقيام بكل شيء.
  • تشعر بالقلق في المواقف العصيبة؟
  • محبة الآخرين لك أهم بكثير من التحلي بالقوة؟.
  • تهتم بأشياء غير تقليدية وغامضة، على سبيل المثال، بالكتب، أو الفن، أو الأفلام؟.
  • كثيراً ما تأخذ زمام المبادرة في المواقف الاجتماعية؟.

اختبار الأنماط جاسم الهارون

يوجد عدد من الأسئلة التي تم التركيز عليها في اختبار تحديد الشخصية جاسم الهارون، وتركزت حول التالية [5]:
عندما تكون في حفلة، أو نشاط اجتماعي:

  • تتفاعل مع الكثير من الناس، من ضمنهم الغرباء.
  • تتفاعل مع قلة من الناس، معظمهم ممن تعرفهم مسبقاً.

عندما تذهب لمناسبة اجتماعية، أو احتفال ما، أنت في الغالب:

  • تنصرف مبكراً.
  • تبقى حتى وقت متأخرة.

أيهما أسهل عليك:

  • التعايش مــع الواقع.
  • التخيل وتوقع – ما سيحدث لك بالمستقبل.

عندما تواجه مشكلة ما ويتوجب عليك أن تتخذ قرار، ما يؤثر فيك أكثر:

  • الإقناع.
  • المشاعر.

عندما تعمل شيء ما هل تفضل أن يكون من العمل:

  • له موعد.
  • تسليم مفتوح.

عندما تقوم بالإختيار:

  • تفحص الخيارات بدقة قبل الاختيار.
  • تكون متهوراً في الغالب.

هل تميل للأشخاص:

  • صاحبي الخيال الواسع.
  • الواقعيين.

في حياتك – وفي عملك:

  • تفضل القيام بالعديد من الأعمال الروتينية.
  • تفضل القيام بالأعمال الجديدة.

لو توجب عليك الاختيار بين المديرين التاليين، أيهما تفضل:

  • مدير أخلاقه سيئة وتعامله جاف، ولكنه مستوعب للعمل وبإمكانك تعلم الكثير منه.
  • مدير غير مستوعب للعمل، مما يوجب عليك الإعتماد على نفسك للتعلم. ولكنه ذو أخلاق عالية، ويعاملك كإبن له.

لو كان لديك الخيار بين الفريقين التاليين، أيهما تفضل أن تكون عضواً فيه:

  • فريق عمل جميع أعضاءه على اتفاق ويعملون بتناغم.
  • فريق عمل النقاشات فيه حادة وتبادل الأفكار فيه كثير.

عندما تعمل هل تفضل:

  • العمل وحيداً.
  • العمل ضمن فريق.

في الغالب طريقة عملك:

  • مرنة بحيث تسترخي في فترات، ثم تضغط نفسك قبل موعد التسليم.
  • مرتبة ومنظمة، بحيث تحاول الموازنة بين العمل والاسترخاء، وبالتالي تنهي الأعمال قبل موعدها.

عندما تجد نفسك أمام عمل أو مهمة مملة:

  • تلتزم بجدول عملك وتلزم نفسك بالإنتهاء من الجزء المطلوب منك.
  • تحاول تأجيل العمل قدر المستطاع، حتى لا يصبح ذلك خياراً لديك.

هل تشعر بأنك تستوعب أكثر من خلال:

  • الاستماع لشروحات ونقاش الآخرين.
  • مشاركة الآخرين، واستعراض ما فهمته من الفكرة معهم.

عندما يكون لديك الخيار بين مهمتين لتنجزهما، انت:

  • تبدأ بالمهمة التي يتوجب عليك إنهاءها أولاً.
  • تبدأ بالمهمة التي تحبها وتستمتع بأداءها أولاً.

عندما يتوجه إليك أحدهم بسؤال:

  • تجاوبه فوراً.
  • تطلب منه الانتظار لحين بحثك وتأكدك مما تعرفه عن الموضوع قبل إجابته.

أنت تفضل:

  • العمل على مهمة واحدة.
  • العمل على عدة مهام وواجبات في نفس الوقت.

عندما تتناقش مع شخص آخر:

  • تكون متسرعاً.
  • في العادة لا تتسرع بطرح أفكارك حتى تفكر فيها بشكل جيد.

في عملك، وحياتك عموماً:

  • تتضايق بشدة عند مواجهتك مع حقيقة تشذ عن القوانين التي تعلمتها أو درستها.
  • لا تضايقك الحقائق الشاذة.

عندما يتم إسناد مهمة لك:

  • تفضل أن يتم شرح الخطوات والأمور المطلوب منك إنجازها.
  • تفضل أن تعطى الهدف من المهمة، وأن تترك طريقة التنفيذ لمخيلتك.

في الغالب تسعى لأن أكون:

  • الأفضل في كل شيء.
  • النجاح بشكل عام، والتميز في بعض الأمور فقط.

عندما تسند إليك مهمة:

  • تفكر في المطلوب منك، وتحلله قبل أن تباشر العمل عليه.
  • تباشر العمل عليها، وتفكر بالنتائج لاحقاً.

عندما تعمل لوحدك:

  • تحتاج للكثير من أوقات الراحة.
  • لا تحتاج للكثير من أوقات الراحة.

عندما يرتكب زميل لك خطأ فإن أفضل طريقة لتصحيح خطأه:

  • الصراحة والمباشرة.
  • محاولة تفهم موقفه.

عند النقاش أو التفاوض، أنت تشعر بالراحة أكثر:

  • أثناء استعراض الحقائق.
  • لحظة الوصول إلى إتفاق.

يعجبك في نفسك:

  • طيبة قلبك، وتفهمك للآخرين وإهتمامك بهم.
  • معرفتك، وقوة رأيك.

هل تفضل:

  • تعلم مهارات قليلة وإتقانها بشكل جيد.
  • تعلم أشياء عديدة، وإتقان ما يتوجب عليك إتقانه حين تحتاج إليه.

أنت تتعلم بشكل أفضل عندما:

  • تتخيل، وتحاول تخمين ما الذي سيحصل عندما تتغير المعطيات.
  • عندما تجرب الشيء، وترى تغير النتائج بين يديك.

عندما يتم سؤالك عن شيء، هل أنت في الغالب:

  • تقوم بمحاولة إقناع الطرف الآخر بنظرتك حيال الشيء، من خلال اتباع أسلوب الإثبات والعرض لما تعرفه.
  • تقوم بدعوة الطرف الآخر للتعرف على نظرتك حيال الشيء، وذلك من خلال وصف وشرح ما تعرفه عنه.

رضا نفسك ينبع من:

  • معرفتك بما يتوقعه الناس منك، ومحاولة بلوغه.
  • معرفتك بطموحاتك وأهدافك الخاصة، ومحاولة بلوغها.

أيهما أسوء بنظرك:

  • الظلم.
  • القسوة.

عندما تعمل شيء روتيني، هل تفضل:

  • إنجازه بالطريقة التقليدية.
  • إنجازه بطريقتك الخاصة.

أيهما يجذبك، وتفضل العمل فيه:

  • التصميم والبحث والتخطيط.
  • الإنتاج والتنفيذ والتوزيع.

هل تشعر بأنك في الغالب:

  • عفوي.
  • متأن.

أيهما تفضل:

  • الترتيب والتخطيط للأشياء قبل حدوثها.
  • ترك الأشياء تحدث ومن ثم التعامل معها.

عندما ترغب باتخاذ قرار، تشعر بالراحة عندما يكون عليك التعامل مع:

اختبارات الشخصية تجربة جيدة تساعدنا على التعرف أكثر على شخصيتنا ونقاط قوتنا وضعفنا، ولماذا نتصرف على هذا النحو أو ذاك، بالتالي تساعدنا على فهم أنفسنا أكثر.. جرب هذه الاختبارات التي أوردناها في هذا المقال وشاركنا النتائج في التعليقات.

  1. "مقال ماهي الاختبارات الشخصية؟" ، منشور في موقع verywellmind.com.
  2. "مقال اختبار الأنماط للأطفال" ، منشور في موقع personalitypage.com.
  3. "مقال مؤشر مايرز بريغز" ، منشور في موقع verywellmind.com.
  4. "مقال اختبار مايرز بريغز" ، منشور في موقع 16personalities.com.
  5. "مقال اختبار جاسم هارون" ، منشور في موقع jass.im.