كل ما تحتاج لمعرفته عن صداع مقدمة الرأس

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: السبت، 17 يوليو 2021 آخر تحديث: منذ 4 أيام
كل ما تحتاج لمعرفته عن صداع مقدمة الرأس
مقالات ذات صلة
كل ما تحتاج لمعرفته عن مرض الدرن
ما تحتاج لمعرفته عن فوائد البامية وأضرارها
الصداع أو وجع الرأس

هل تعاني من صداع الرأس؟ لا تقلق فأنت لست الوحيد، معظم الناس إن كان كلهم يعانون من صداع مقدمة الرأس ولو مرة في حياتهم،.. سنتعرف في هذا المقال على صداع مقدمة الرأس بالتفصيل بدءاً من تعريفه، مروراً بأسبابه وأعراضه وانتهاء بطرق علاجه وطرق الوقاية منه.

ما هو صداع مقدمة الرأس؟

صداع مقدمة الرأس هو الألم الذي يصيب جبهتك أو صدغك وسكون هذا الألم خفيف إلى شديد، وتنتج معظم حالات صداع الرأس عن الإجهاد، يحدث هذا النوع من الصداع عادة من وقت لآخر ويسمى نوبات. لكن في بعض الأحيان، يمكن أن يصبح الصداع مزمناً. ويُعرِّف المعهد الوطني للأمراض العصبية والاضطرابات والسكتة الدماغية (NINDS) الصداع المزمن بأنه صداع يحدث أكثر من 14 مرة في الشهر [1].

شاهدي أيضاً: سبب الصداع المستمر

كيف تعرف أن ما تعاني منه هو صداع الفص الجبهي؟

إذا كنت تعاني من صداع مقدمة الرأس فستشعر بضغط على جانبي رأسك، مع ألم خفيف إلى متوسط الألم، وتشعر كأن حزاماً مربوطاً حول رأسك، وقد يصاحبه ألماً في بعض مناطق جسمك، مثل فروة رأسك ورأسك وعضلات كتفك [1].

أسباب صداع مقدمة الرأس

تسبب الكثير من العوامل معاناتك من صداع مقدمة الرأس، وهذه العوامل هي [1]:

صداع مقدمة الرأس والعين

إذا كنت تعمل لساعات طويلة أمام شاشة الكمبيوتر، فهذا يسبب لك إجهاداً ينعكس على عينك، ويسبب صداعاً في مقدمة رأسك، لذا تجنب الجلوس لساعات طويلة أمام الكمبيوتر [1].

صداع مقدمة الرأس مع نزيف الأنف

إذا كنت تعاني من الرعاف أو نزيف الأنف فقد يسبب لك هذا صداع مقدمة الرأس ويسمى في هذه الحالة صداع الجيوب الأنفية [1].

صداع مقدمة الرأس مع غثيان

لا يسبب صداع مقدمة الرأس الغثيان، فالصداع الذي يسبب الغثيان هو الصداع النصفي [1].

صداع مقدمة الرأس والدوخة

قد يخطر ببالك السؤال التالي: هل هناك علاقة بين صداع مقدمة الرأس والدوخة، في الواقع لا توجد علاقة بينهما، حيث لا يسبب صداع مقدمة الرأس الدوخة [1].

صداع مقدمة الرأس للحامل

إذا كنت حاملاً فأنت عرضة للإصابة بصداع مقدمة الرأس، سيما إذا كنت تعانين من  الإجهاد أو الجوع أو تشعرين بألم في رقبتك أو كتفيك، وقد يكون هذا الألم خفيف أو متوسط ​​الشدة [2].

صداع مقدمة الرأس عند الأطفال

صداع مقدمة الرأس لا يستثني الأطفال، فقد يسيبهم بسبب التوتر أو الجيوب الأنفية أو الإجهاد أو قلة النوم، يمكنك وضع حد لمعاناة طفلك من هذا الصداع من خلال معرفة السبب وإيقافه، فعلى سبيل المثال إن كان السبب قلة النوم فاعمل على تنظيم نوم طفلك وهكذا.. [3].

صداع مقدمة الرأس بعد النوم

إذا كنت تعاني من صداع مقدمة الرأس بعد النوم فقد يكون السبب الشخير أو مشاكل في التنفس أثناء النوم أو صرير الأسنان، أو الحمل عند المتزوجات، أو وضعية النوم غير المريحة، أو قلة النوم.. إذا عرفت أي سبب يقف خلف صداع مقدمة الرأس عالجه على الفور كي لا يتكرر الألم [4].

صداع مقدمة الرأس وكورونا

إذا كنت مصاباً بفيروس كورونا – لا سمح الله- فقد يسبب لك صداع مقدمة الرأس كعلامة أولية على إصابتك به، حيث يمتاز صداع مقدمة الرأس الناتج عن كورونا بما يلي [5]:

  • مؤلماً بشكل معتدل إلى شديد.
  •  تشعر بالنبض أو الضغط أو الطعن.
  • ألم في جانبي الرأس (ثنائية) وليس في منطقة واحدة.
  • يستمر لأكثر من ثلاثة أيام.
  • مقاوماً لمسكنات الألم العادية.

علاج صداع مقدمة الرأس

يعتمد العلاج على شدة صداع مقدمة الرأس ومسبباته، وما إذا كان مؤقتاً أو مزمناً.

علاج صداع مقدمة الرأس المؤقت

إذا كنت تعاني من صداع مقدمة الرأس بشكل مؤقت وعرضي، فيمكنك علاجه من خلال ما يلي [1]:

  • مسكنات الألم التي تصرف بدون وصفة طبية: مثل الأسبرين أو الأسيتامينوفين (تايلينول) أو الإيبوبروفين (أدفيل) أو النابروكسين (أليف) يمكنها علاج معظم حالات صداع مقدمة الرأس باستخدام مسكنات الألم.
  • تجنب أي محفزات ضغط معينة حددتها.
  • ضع روتيناً يومياً يتضمن وجبات مجدولة بانتظام ونوماً كافياً.
  • دش ساخن أو حمام.
  • تدليك.
  • علاج بدني.
  • اليوجا أو التأمل.
  • تمرين منتظم.

علاج صداع مقدمة الرأس المزمن

إذا كنت تعاني من صداع مقدمة الرأس المزمن أو الشديد فيمكن علاجه من خلال ما يلي [1]:

  • العلاج النفسي: إذا كان الصداع مزمناً، فقد يحيلك الطبيب إلى معالج نفسي أو طبيب نفسي للاستشارة، ولحل مشاكل التوتر وتعلم تقنيات الارتجاع البيولوجي وتقليل التوتر.
  • أدوية: مثل مرخيات العضلات.
  • مضادات اكتئاب: إذا كان الاكتئاب سبباً في صداع مقدمة الرأس.  

إذا استمر الصداع بعد العلاج الأولي، فقد يطلب الطبيب إجراء اختبارات تصوير للدماغ للتأكد من عدم وجود أسباب أخرى محتملة للألم، مثل الورم أو تمدد الأوعية الدموية. يشيع استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) والتصوير المقطعي المحوسب (CT) لتصوير الدماغ [1].

الوقاية من صداع مقدمة الرأس

يمكنك تقليل احتمال إصابتك بصداع مقدمة الرأس من خلال اتباع النصائح التالية [1]:

  • تجنب مسببات نوبات صداع مقدمة الرأس التي تصيبك: احتفظ بسجل عن نوبات الصداع التي تعاني منها لمحاولة معرفة سببها، مثل:
  1. النوم غير المنتظم.
  2. أطعمة ومشروبات معينة.
  3. أنشطة معينة.
  4. التوتر.
  • استخدم تقنيات الاسترخاء: إذا كنت تجلس على مكتب طوال اليوم أو تعمل على الكمبيوتر، فقم بما يلي:
  1. خذ فترات راحة متكررة لتمدد عينيك وتريحهما.
  2. قم بتصحيح وضعيتك حتى لا تجهد عضلات رقبتك وكتفيك.

في النهاية.. من المهم أن تعرف لماذا تصاب بصداع مقدمة الرأس حتى تتمكن من تلافيه، وتذكر أن درهم وقاية خيرٌ من قنطار علاج.