ما هو الكيتو فلو (زكام الكيتو) علاجه وأسبابه والوقاية منه

  • تاريخ النشر: الأحد، 11 يوليو 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
ما هو الكيتو فلو (زكام الكيتو) علاجه وأسبابه والوقاية منه
مقالات ذات صلة
الطفح الكيتوني كيتو راش الأسباب والعلاج
كيتو دايت وأطعمة كيتو دايت وطريقة تحضير شوكولاته كيتو في المنزل
فطور رمضان كيتو لمتبعي الكيتو دايت

يفكر الكثيرون باتباع نظام الكيتو دايت من أجل الحصول على جسدٍ رشيقٍ وصحي والتخلص من الدهون المتراكمة في الجسم، ولكن قد يُخبرك البعض بأنك قد تُعاني من الكيتو فلو في بداية اتباعك لهذا النظام وهو ما قد يبدو مقلقاً للبعض، ولكن ما هو الكيتو فلو وهل يجب أن تقلق بشأنه إن كنت تنوي اتباع حمية الكيتو؟

ما هو الكيتو فلو؟

الكيتو فلو رغم ما توحي به التسمية ليس أحد أشكال الإنفلونزا بل هي مجموعةٌ من الأعراض التي تظهر على بعض الأشخاص عندما يبدؤون باتباع حمية الكيتو، الكيتو فلو ليس حالةً خطيرةً وهو أيضاً غير معدٍ ولا يتطلب القلق ولكنه يمكن أن يتسبب بك بحالةٍ من عدم الراحة.

يمكن أن تظهر حالة الكيتو فلو بشكلٍ أساسي خلال الأسبوع الأول أو الثاني من بداية حمية الكيتو وخاصة بين اليومين الثالث والخامس، وتكون الأعراض عادةً مؤقتةً وتزول بعد فترة لتشعر بتحسنٍ من جديد. وتتضمن أبرز أعراض الكيتو فلو [1]:

  1. التعب والإرهاق
  2. صداع
  3. صعوبة في التركيز
  4. شعور بالكآبة وانعدام الحافز
  5. دوار
  6. غثيان
  7. الأرق وصعوبة في النوم
  8. ألم في المعدة
  9. تشنجات عضلية

علاج الكيتو فلو

لحسن الحظ فإنّ ظهور أعراض فلاونزا الكيتو لا تعني أنّ عليك التوقف عن الكيتو والانتقال لنظامٍ غذائي آخر، علاج الكيتو فلو ممكن عبر اتباع بعض الوصفات البسيطة والتي تتضمن [2] [3] :

  1. تغيير أنواع الدهون المستخدمة في جدول الكيتو: يمكن لبعض أنواع الدهون مثل زيت جوز الهند وزيت النخيل أن تتسبب بشعورك بآلامٍ في المعدة والإسهال وغيرها من الأعراض، ولذلك ينصح بعض خبراء التغذية باستبدال هذه الدهون بأخرى مثل زيت الزيتون
  2. تناول المزيد من الدهون: يُعتبر تناول الدهون الصحية في نظام الكيتو أمراً بالغ الأهمية لأنّ الاتجاه لتناول أطعمة قليلة السعرات يمكن أن يلعب دوراً في زيادة أعراض الكيتو فلو، للتعامل مع الكيتو فلو عليك زيادة نسبة الدهون الصحية في طعام فهذا سيساعد جسدك على تسريع الانتقال لحرق الدهون بدلاً عن الجلوكوز كوقود للحصول على الطاقة.
  3. تناول بعض الأدوية: يمكن أن يصف بعض الأطباء لمرضاهم حاصرات مستقبلات الهيستامين 2 أو مثبطات مضخة البروتون وخاصة عندما يُعانون من ارتداد الحمض.
  4. زيادة كمية الألياف في الطعام: يمكن لتناول المزيد من الألياف أن تُساعدك على علاج الإمساك وتقليل أعراض فلاونزا الكيتو، وفي حال لم تشعر بالراحة يمكن أن يصف الطبيب أدوية مسهلة خالية من الكربوهيدرات.
  5. شرب الكثير من الماء: شرب المزيد من الماء يُساعد في علاج الصداع والتخلص من الكيتو فلو وزيادة مستويات الطاقة في الجسم، يمكن أن تستخدم أحد برامج التذكير بشرب الماء على الهاتف الذكي وإبقاء الماء قريباً منك كي لا تنسى شرب الماء.

أسباب الكيتو فلو

إنّ الكيتو فلو لا يجب أن تكون مصدر قلقٍ بالنسبة إليك فهي جزءٌ طبيعي من الحمية حيث تحدث عندما ينتقل جسدك من حرق السكريات إلى حرق الدهون المخزنة في الجسم للحصول على الطاقة اللازمة لتلبية احتياجاته، اتباع نظام الكيتو يعني التحول من نظامٍ غني بالكربوهيدرات إلى آخر منخفض الكربوهيدرات وهو ما يؤدي إلى خفض مستويات الأنسولين في الجسم.

عند الانخفاض في مستويات الأنسولين يبدأ الكبد بتحويل الدهون إلى كيتونات والتي يمكن لمعظم خلايا الجسم استخدامها كمصدرٍ بديل للغلوكوز للحصول على الطاقة وهنا يكون جسدك في حالة الكيتوسيس. قد يتطلب الأمر من عقلك وغيره من الأعضاء الداخلية بعض الوقت للتأقلم مع هذه التغييرات في مصدر الطاقة.

يقوم الجسم كرد فعل على هذا التحول بطرح كمية إضافية من الصوديوم والماء مع البول ولهذا قد يجد البعض أنفسهم يتبولون بشكلٍ مفرط في بداية اتباع حمية الكيتو. رد الفعل هذا هو المسؤول عن نزول الوزن بشكلٍ سريع في بداية اتباع الكيتو وقد يكون المسؤول الأكبر عن ظهور أعراض الكيتو فلو بسبب فقدان الصوديوم. [1]

طرق تجنب أعراض الكيتو فلو

إن كنت ما زلت راغبا في تجربة أو اتباع الكيتو دايت ولكنك لا ترغب في أن تتعرض للكيتو فلو في ذات الوقت فهناك بعض الطرق لتجنب أعراض الكيتو فلو وتتضمن [4]:

  1. قطع الكربوهيدرات بشكل تدريجي عن طريق تقليل كمية الكربوهيدرات التي تتناولها بشكل يومي، يمكن أن تبدأ بقطع السكر في اليوم الأول وبعدها تقوم بقطع النشويات ومن هنا يمكنك الانتقال إلى نظام حمية قليلة الكربوهيدرات حتى تشعر بالراحة مع قلة الكربوهيدرات
  2. الحرص على شرب كميات كافية المياه خلال اتباع الكيتو دايت
  3. تعويض الشوارد التي تفقدها أثناء الكيتو كالصوديوم والمغنيزيوم والبوتاسيوم بشكل يومي
  4. تناول أطعمة غنية بالمغذيات واحرص على حصولك على كافة المواد المغذية التي يحتاجها جسمك بشكل يومي، يوجد بعض التطبيقات التي تُساعدك على تحديد المواد المغذية التي يمكن أن تحصل عليها من طعامك.
  5. مارس الرياضة باعتدال ولا تضغط على نفسك، حاول ألا تتوقف عن الرياضة حتى إن شعرت بالقليل من التعب
  6. احصل على قسطٍ كافٍ من النوم فهو يُساعدك على التخلص من الإرهاق ويقلل من فرص التعرض للكيتو فلو

في النهاية .. تذكر أنّ كل شخصٍ يستجيب للحمية والتغيرات المرافقة بشكلٍ مختلف، وإن تعرضت للكيتو فلو فلا يوجد سببٌ للشعور بالقلق فيمكنك التخلص من هذه الأعراض والتقليل من أعراضه.