ما هو اكتئاب الحمل وهل يؤثر على الجنين

  • تاريخ النشر: الإثنين، 04 أكتوبر 2021
ما هو اكتئاب الحمل وهل يؤثر على الجنين
مقالات ذات صلة
إفرازات الحمل البنية وهل تشكل خطراً على الحمل
تطورات الجنين في الشهر الثاني من الحمل
مراحل تطور الجنين أثناء الحمل

اكتئاب الحمل أو اكتئاب ما قبل الولادة هو اضطراب مزاجي يسبب الشعور المستمر بالحزن وفقدان الاهتمام، هو اضطراب المزاج الأكثر شيوعاً، وقد يكون لاكتئاب الحمل نتائج مهمة على نوع الجنين وعلى صحته. 

اكتئاب الحمل ونوع الجنين

يؤثر اكتئاب الحمل على نوع الجنين، لذا كوني على حذر، فقد أشارت دراسة أجرتها جامعة كولومبيا ومستشفى نيويورك الأمريكية نُشرت في المجلة الرسمية للأكاديمية الوطنية للعلوم (PNAS) في عام 2019 إلى أن "الحوامل اللواتي يعانين من الاكتئاب أثناء الحمل فرصهم في حمل طفل ذكر  أقل من فرص حملهم بطفلة" [1].

اختبار اكتئاب الحمل

يساعدك الاختبار التالي على معرفة إذا كنت تعانين من الاكتئاب أثناء الحمل [2]:

لقد تمكنت من الضحك ورؤية الجانب المضحك من الأشياء

  1. بقدر ما أستطيع.
  2. ليس كثيراً الآن.
  3. بالتأكيد ليس كثيراً الآن.
  4. لا على الإطلاق.

لقد كنت أتطلع إلى الاستمتاع بالأشياء

  1. بقدر ما أستطيع.
  2. أقل مما اعتدت عليه.
  3. بالتأكيد أقل مما اعتدت عليه.
  4. بالكاد أفعل ذلك.

لقد ألقيت باللوم على نفسي دون داعٍ عندما تسوء الأمور

  1. نعم معظم الوقت.
  2. نعم، في بعض الأحيان.
  3. ليس غالباً.
  4. لا أبداً.

لقد كنت قلقة من دون سبب وجيه

  1. لا إطلاقاً.
  2. شبه مستحيل.
  3. نعم، أحياناً.
  4. نعم، في كثير من الأحيان.

لقد شعرت بالخوف أو الذعر دون سبب وجيه

  1. نعم، كثير جداً.
  2. نعم أحياناً.
  3. لا ليس كثيراً.
  4. لا إطلاقاً.

الأمور كانت تغلبني

  1. نعم، معظم الوقت لم أتمكن من التأقلم على الإطلاق.
  2. نعم، في بعض الأحيان لم أكن أتأقلم بشكل جيد.
  3. لا، لقد تعاملت بشكل جيد في معظم الأوقات.
  4. لا، لقد كنت أتعامل بشكل جيد مثل أي وقت مضى.

لقد كنت حزينة جداً لدرجة أنني واجهت صعوبة في النوم

  1. نعم معظم الوقت.
  2. نعم أحياناً.
  3. ليس غالباً.
  4. لا إطلاقاً.

لقد شعرت بالحزن أو البؤس

  1. نعم، معظم الوقت.
  2. نعم، في كثير من الأحيان.
  3. ليس غالباً.
  4. لا إطلاقاً.

لقد كنت غير سعيدة للغاية لدرجة أنني كنت أبكي

  1. نعم، معظم الوقت.
  2. نعم، في كثير من الأحيان.
  3. في بعض الأحيان فقط.
  4. لا أبداً.

خطرت لي فكرة إيذاء نفسي

  1. نعم، في كثير من الأحيان.
  2. بعض الأحيان.
  3. شبه مستحيل.
  4. أبداً.

اكتئاب الحمل في الشهور الأولى

إذا كنت حاملاً في الشهور الأولى فغالباً لا تعرفين أنك مصابة باكتئاب الحمل، لأن بعض أعراضه كاضطرابات النوم، ونقص مستوى الطاقة، وقلة الشهية، وفتور الرغبة الجنسية، تشبه أعراض الحمل، فقد تتشابه علامات وأعراض الاكتئاب مع تلك التي تحدث مع الاكتئاب لدى عامة السكان. ومع ذلك، تتضمن الدلائل الإضافية التي قد تشير إلى الاكتئاب أثناء الحمل ما يلي [3]:

  • القلق المفرط بشأن صحة جنينك.
  • تدني احترام الذات، مثل الشعور بعدم جدارة الأبوة والأمومة.
  • عدم القدرة على الاستمتاع بالأنشطة الممتعة.
  • عدم الشعور بالأمان. 
  • ضعف الالتزام بالرعاية السابقة للولادة.
  • التدخين وشرب الكحول أو تعاطي المخدرات.
  • زيادة الوزن الضعيفة بسبب اتباع نظام غذائي منخفض أو غير كافٍ.
  • خواطر انتحار.
  • الشعور بالإحباط والحزن.

اكتئاب الحمل في الثلث الثاني من الحمل

لا تختلف أعراض اكتئاب الحمل في الشهر الرابع عن اكتئاب الحمل في الشهر الخامس وتلك التي تحدث عند اكتئاب الحمل في الشهر السادس، وتكون التقلبات المزاجية أقل تكراراً مقارنةً بالثلث الأول والثلث الثالث من الحمل، فقد تتساءلين عما إذا كان الحمل يسير بشكل طبيعي وتقلقين من إصابة جنينك. قد تصاب بخيبة أمل لأنه لم يعد بإمكانك التحكم في مظهر جسمك، وتحتاجين إلى تطمينات من شريكك أنك ما زلت جميلة ومثيرة.

قد تكون قلقة بشأن عواقب أن تصبح أماً، وتزداد انتقاد موقف شريكك وأخلاقه ورجولته، وتقلق بشأن قدرته على إدارة شؤون المنزل عندما لا تتمكن من القيام بذلك. قد تشعرين بالقلق من أن شريكك قد يشعر بالغيرة من الحمل.

ويكون الاكتئاب أقل شيوعاً في الثلث الثاني من الحمل مقارنةً بأي وقت آخر أثناء الحمل. عادة ما يرتبط الاكتئاب خلال هذه الأشهر بتخفيف القلق أو أحداث الحمل السابقة. على سبيل المثال، قد تصاب المرأة بالاكتئاب إذا تعرضت سابقاً لفقدان الحمل في الثلث الثاني من الحمل. قد تساهم المشاكل الزوجية المستمرة في الاكتئاب. حاولي التحدث عن أي مشاكل قد تواجهينها مع شريكك. يمكن أن يساعد العلاج النفسي الداعم أيضاً إذا كنت تشعرين بالضيق بشكل خاص [4].

اكتئاب الحمل في الثلث الثالث من الحمل

قد تعاني من اكتئاب الحمل في الشهر السابع، وقد تعاني من اكتئاب الحمل في الشهر الثامن، للأسباب التالية [5]:

  1. الخوف من الولادة وما قد تتعرضين له خلالها سيما إذا كنت بكراً، وقد تشعرين بالقلق خشية تكرار آلام الولادة السابقة عند ولادتك طفلك القادم.
  2. القلق على صحة جنينك وما إذا كان سيكون بصحة جيدة.
  3. الصعوبات التي تواجهك نتيجة تقدم الحمل وقيام الآخرين بمساعدتك للجلوس والوقوف.
  4. تدني احترامك لذاتك نتيجة اضطرارك لأخذ إجازة من العمل.
  5. الحزن والاستياء من الحمل.

هل اكتئاب الحمل يؤثر على الجنين؟

يمكن أن يكون للاكتئاب الذي لا يتم علاجه مخاطر محتملة خطيرة على الحامل والجنين، فقد يسبب سوء التغذية، والشرب، والتدخين، والسلوك الانتحاري، والذي يمكن أن يتسبب بعد ذلك في الولادة المبكرة، وانخفاض الوزن عند الولادة، ومشاكل في النمو، وغالباً ما تفتقر المرأة المصابة بالاكتئاب إلى القوة أو الرغبة في رعاية نفسها أو بطفلها النامي.

قد يكون الأطفال الذين يولدون لأمهات مصابات بالاكتئاب أقل نشاطاً، ويظهرون اهتماماً أقل ويكونون أكثر توتراً من الأطفال المولودين لأمهات غير مكتئبات. هذا هو سبب أهمية الحصول على المساعدة الصحيحة لكل من الأم والطفل [6].

متى ينتهي اكتئاب الحمل؟

قد يخطر ببالك السؤال التالي: متى ينتهي اكتئاب الحمل؟ في الواقع، ينتهي عادة اكتئاب الحمل عند الولادة، أو بعد الولادة بأسبوعين حسب الحالة [3].

هل اكتئاب الحمل يستمر بعد الولادة

نعم قد يستمر اكتئاب الحمل بعد الولادة وينتهي بعد أسبوعين منها في غالب الأحيان وقد يستمر لعدة أشهر ويسمى اكتئاب ما بعد الولادة [3].

الاكتئاب خلال الحمل يحدث بسبب التغيرات الهرمونية التي يسببها الحمل وتؤثر على المواد الكيميائية في الدماغ، وأعراضه تشبه أعراض الحمل، وهو عادة يحتفي بعد الولادة، ولكن يمكنك مراجعة الطبيب إذا كنت تشعرين بالاكتئاب الشديد ليصف لك أدوية تخفف حالتك وتجعلك تشعرين بتحسن.