ما هي حازوقة الجنين وما هي أسبابها

  • تاريخ النشر: الخميس، 07 أكتوبر 2021
ما هي حازوقة الجنين وما هي أسبابها
مقالات ذات صلة
أسباب الحازوقة وطرق علاجها
الانتصاب الدائم ما هو وما هي أسبابه
التواء الخصية ما هو وما هي أسبابه

خلال فترة الحمل قد تشعرين بالفرق والتغيرات التي تطرأ على جسمك بين يوم وآخر، حيث يجلب كل يوم شيئاً جديداً، كما  تشعرين بحركات الجنين منذ الشهر الرابع، أي في الثلث الثاني والثالث من الحمل حيث يمكن للجنين الركل والالتفاف والدحرجة، وقد يبدأ بعض الأجنة في مص أصابعهم وخاصة الإبهام، وقد تصبح الحركات في بعض الأحيان غير مريحة  بعض الشيء وتجعل من الصعب على الأم الاسترخاء والنوم، أو حتى الجلوس، وفي بعض الأحيان قد تشعر الأم بحركات إيقاعية في الرحم، هذه الحركات هي الفواق الجنيني أو حازوقة الجنين.

ما هي حازوقة الجنين؟

حازوقة الجنين تحدث عندما يبدأ الجنين في ممارسة التنفس، حيث يقوم الحجاب الحاجز بحركات بسيطة، فيدخل السائل الأمينوسي (وهو السائل الذي يحيط بالجنين طيلة فترة الحمل) ؛ إلى الرئتين مسبباً الفواق، وهي حركة طبيعية من نمو الجنين ولا تشير إلى أي مشكلة. [1]

سبب حازوقة الجنين:

يمر الجنين بالعديد من التغيرات أثناء نموه داخل الرحم، و يسبب في حركات مختلفة يمكن أن تشعر الأم بهذه الحركات ويمكن أن تشعر ببعضها فقط، تحدث الحازوقة أو الفواق لدى الجنين في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل، ومن الأسباب: [1] [2]

  • دخول السائل الأمينوسي رئتي الجنين كما ذكرنا، مما يؤدي إلى تقلص وانقباض الحجاب الحاجز لدى الجنين فيسبب ذلك حازوقة الجنين (الفواق)، حيث يدفع  السائل الداخل إلى الرئتين الطفل إلى التجشؤ وهي عملية لا إرادية، ولا تؤثر على كمية الأوكسجين التي يحتاجها الجنين، لأنه بالفعل يأخذها عبر المشيمة، كما تكون عملية الفواق أو الحازوقة علامة على التطور الصحي للجنين، أي عملية تطور ردود أفعال لديه فقط.
  • محاولة الجنين مص الأصابع أو الإبهام فيسبب ذلك الحازوقة.
  • الارتجاع تحدث عند دخول السائل الأمينوسي في المريء، وهي عملية صحية تقوي عضلات القلب والتنفس.
  • ضغط الحبل السري  على عنق الجنين، يسبب الحازوقة وقد تستدعي تدخلاً طبياً فورياً (ستعرفين متى تكون حازوقة الجنين بسبب التفاف الحبل السري على عنقه في الفقرة التالية).

كيف تحدث حازوقة الجنين:

عندما تحدث الحازوقة تبدو وكأنها نقرات متكررة من الطفل حيث تشعر بها الأم، وهي عبارة عن حركات متشابهة أو نبضات إيقاعية في منطقة واحدة من البطن.

وهي دليل إيجابي على أن الجنين ينمو بشكل جيد ويتمتع بصحة ممتازة، ولكن بعض الأمهات قد لا تشعر بحازوقة الجنين. [2] [3]

متى تحدث حازوقة الجنين:

تبدأ ركلات الجنين واللكمات في الأسبوع 18 من الحمل، وكذلك تبدأ الحازوقة في نهاية الثلث الثاني من الحمل وتصبح أقوى في الثلث الثالث.

مع تقدم الحمل تصبح الحازوقة أقل شدة، وإذا تفاقمت واستمرت لفترة طويلة في الأسابيع الثلاثة الأخيرة من الحمل أي قبل الولادة بثلاثة أسابيع فقد يكون هناك مشكلة في الحبل السري أو قد يكون ملتف على عنق الجنين، يتطلب ذلك عناية طبية فورية. [4]

حازوقة الجنين أسفل البطن:

تكثر حركات الجنين في الأشهر الأخيرة من الحمل، وقد تتغير هذه الحركات كثيراً وتتنقل في كافة أنحاء البطن، ولكن عندما تكون الحركة أسفل البطن يكون رأس الجنين أسفل البطن حيث يتجه الطفل للأسفل بين الأسبوع العشرين والتاسع والثلاثين من الحمل ويتوجه في الأسبوعين الأخيرين مستعداً للخروج بشكل طبيعي.

قد يكون الأمر مختلف بين النساء، وقد تشعر بعض النساء بالركل والتيبس في الحوض و في أعلى البطن ويكون رأس الطفل في أسفل البطن.

والحازوقة قد تحدث إذا كان الطفل يتجه للأسفل، حيث يكون رأسه يتجه نحو أسفل البطن في الحوض، فتشعرين بالحازوقة والرعشات المتكررة في هذه المنطقة. [5]

تكرار حازوقة الجنين:

قد تستمر الحازوقة لبضع ثواني أو حتى دقائق، ولكن إذا استمرت لأكثر من 15 دقيقة فقد يدعو ذلك للقلق، لذا يجب استشارة الطبيب على الفور، حيث يستخدم الطبيب الموجات فوق الصوتية للكشف عن حركات الجنين. [4]

الزغطة عند الحامل:

تعاني معظم الأمهات الحوامل من الزغطة (الفواق)، وتكون مزعجة نوعاً ما ولكنها لا تسبب أي مشاكل أثناء الحمل ولا تدل أو تدعو للقلق، ولكنها تحدث بسبب عادات الأكل غير السليمة مثل الأكل بسرعة، أو بسبب ضيق النفس وصعوبة في التنفس بسبب الضغط على الرئتين والحجاب الحاجز و الذي يسببه حجم الحمل المتنامي، بشكل عام يمكن أن يكون هناك أسباب أخرى للزغطة عند الحامل، ومن هذه الأسباب: [6]

  1. زيادة نسبة الأوكسجين: تزداد قدرة استنشاق الهواء بحوالي 30% عن الوضع الطبيعي، وهذه عملية طبيعية لتزويد الجنين بالأوكسجين، مما يسبب في بعض الأحيان حدوث تقلصات في الحجاب الحاجز مما يؤدي إلى الزغطة.
  2. الارتجاع الحمضي: أي ارتداد حمض المعدة إلى المريء، وهي ظاهرة شائعة في الحمل، ذلك بسبب ضغط الجنين على الجهاز الهضمي وخاصة المعدة.

يمكنك السيطرة أو وقف هذه الحالة من خلال:

  • شرب الماء: حيث يؤدي شرب كوب من الماء دفعة واحدة إلى حبس الأنفاس مما يؤدي إلى تقليل تقلصات الحجاب الحاجز، بالتالي وقف الزغطة.
  • أخذ نفس عميق جداً وحبسه داخل الرئتين لعدة ثواني: هذه العملية يمكن أن توقف تقلصات الحجاب الحاجز وتقيد حركته فتخفف الزغطة.
  • شرب شاي الزنجبيل والليمون يمكن أن يخفف الزغطة.
  • تناول وجبات صغيرة لعدة مرات كأن تقسمي وجباتك إلى خمس وجبات بدلاً من ثلاث وجبات يومية خلال فترة الحمل.
  • تجنبي الطعام المقلي والحار والمشروبات الغازية والكافيين.
  • تجنبي الاستلقاء بعد تناول الوجبات.

ختاماً.. الحازوقة هي حالة طبيعية سواء لكي أو لطفلك، وهو أمر مؤقت قد يستمر في الثلثين الأخريين من الحمل أو أقل، فلا داعي للقلق إنها بالفعل لا تدل على أي مشكلة صحية عند الجنين أو تطور جسمه وأعضائه، ولا تزيد عن كونها مصدر إزعاج آخر مؤقت للأم ليس أكثر، استشيري الطبيب في حال زادت مدة حازوقة الجنين عن 15دقيقة أو استمرت لعدد كبير من المرات في اليوم الواحد.