هل يمكن علاج مرض التهاب الكبد

  • تاريخ النشر: الإثنين، 01 نوفمبر 2021
هل يمكن علاج مرض التهاب الكبد
مقالات ذات صلة
التهاب الكبد الوبائي أعراضه وأنواعه وعلاجه
علاج التهاب المفاصل
علاج التهاب الملتحمة

مرض التهاب الكبد أو المعروف غالباً ما يكون ناتجاً عن عدوى فيروسية. إن وظيفة الكبد في جسم الإنسان هي تصفية المواد الضارة في مجرى الدم، مثل الخلايا الميتة والسموم والدهون والهرمونات والبيليروبين (مادة صفراء في الدم والبراز).

عند حدوث أي مشكلة في الكبد مثل التهاب الكبد أو تضخم، هذا يؤدي إلى أن الكبد لا يقوم بوظيفته بشكل طبيعي. ونتيجة لذلك تبقى السموم في الجسم ولا يعالج الجسم بعض العناصر الغذائية. تزول بعض أنواع التهاب الكبد من تلقاء نفسها أو بدون علاج خاص، لكن بعض الأنواع الأخرى، مثل التهاب الكبد C المزمن، يمكن أن تكون قاتلة.

ينتقل فيروس التهاب الكبد الرئيسي في البشر بطرق مختلفة، لكن السموم المختلفة مثل الكحول وبعض الأدوية وأمراض المناعة الذاتية تؤدي إلى التهاب الكبد غير الفيروسي أو حدوث تلف في الكبد.

انتشار مرض التهاب الكبد

في الولايات المتحدة، يصاب ما يقارب 1.2 مليون شخص بالتهاب الكبد B وأكثر من 3 ملايين مصاب بالتهاب الكبد C، على الرغم من أن الكثيرين غير مدركين لمرضهم. في هذا المقال نريد أن نتحدث عن الأنواع المختلفة من مرض التهاب الكبد، وطرق علاج هذا المرض والوقاية منه لرعاية العضو الأكثر حيوية في الجسم وهو الكبد.

أنواع التهاب الكبد

هناك خمس فيروسات رئيسية تسبب مرض التهاب الكبد: A و B و C و D و E. من بين الأنواع الفيروسية لمرض التهاب الكبد، تعتبر A و B و C أكثر شيوعاً. تنتقل فيروسات التهاب الكبد هذه عن طريق شرب الماء الملوث أو تناول الأطعمة الملوثة أو الاحتكاك المباشر بشخص مصاب.

التهاب الكبد A

التهاب الكبد A من الأمراض المعدية، لا يصبح مزمناً أبداً. في بعض الأحيان لا تظهر على الشخص أعراض التهاب الكبد هذا.

ينتشر التهاب الكبد A في المناطق التي لا توجد بها مرافق صحية جيدة ونظيفة، وكذلك بسبب شرب المياه الملوثة أو الغذاء الملوث.

أسباب المرض

  • تناول الخضار والفواكه غير المغسولة.
  • أكل المحار النيء من المياه الملوثة بمياه الصرف.
  • شرب الماء الملوث
  • الاحتكاك المباشر مع شخص مصاب أو استخدام أدواته.
  • ممارسة الجنس مع شخص يحمل الفيروس.
  • تناول طعام شخص مصاب.

طرق التشخيص

لا يظهر المرض عادة إلا بعد أسابيع قليلة من الإصابة، ولكن الأعراض هي:

  • انزعاج في المعدة
  • إسهال
  • حمى
  • اصفرار الجلد والعينين

منع التهاب الكبد A

عن طريق الالتزام بممارسة التدابير الصحة والمحافظة على النظافة مثل غسل اليدين جيدا بالماء والصابون بعد استخدام المرحاض أو تغيير الحفاضات، وغسل الخضار والفواكه بشكل جيد قبل تناولها، وشرب المياه النظيفة.

هل يمكن علاج مرض التهاب الكبد A

يزول التهاب الكبد أ من تلقاء نفسه بعد بضعة أشهر ولا يتطلب علاجاً خاصاً. ولكن إذا أصبت بالتهاب الكبد أ وظهرت الأعراض عليك فذلك يتوجب عليك الذهاب إلى الطبيب وأخذ لقاح التهاب الكبد أ من أجل منع تفاقمه.

يوصى باللقاح لجميع الأطفال بعمر سنة واحدة أو أكثر.

إذا كنت مسافراً إلى بلد ينتشر فيه التهاب الكبد A أو لديك حالة تعرضك لخطر الإصابة بالمرض، فاحصل على اللقاح قبل السفر.

التهاب الكبد B

التهاب الكبد B هو عدوى خطيرة في الكبد تنتقل من شخص لآخر عن طريق الدم أو السائل المنوي أو سوائل الجسم الأخرى. على سبيل المثال، تنقل الأم المصابة المرض إلى طفلها. تؤدي مشاركة إبرة الحقن أيضاً إلى تعريض الأشخاص لخطر الإصابة بهذا النوع من التهاب الكبد.

اكتشف باحثون في جامعة كامبريدج نسخة منقرضة من الفيروس في هياكل عظمية قديمة جداً في أوروبا وآسيا. أي أنه على مدى 600 عام، تكيف التهاب الكبد B جيداً مع البشر وهو من أنواع التهاب الكبد الخطير.

هل يمكن علاج مرض التهاب الكبد B

إذا تُركت دون علاج يمكن أن يؤدي التهاب الكبد B إلى تليف الكبد (التهاب الكبد الحاد) وسرطان الكبد، ويمكن أن يكون كل منهما مميتاً.

لا تظهر أي أعراض على معظم المصابين بهذا النوع من التهاب الكبد. تم استخدام لقاح التهاب الكبد B لفترة طويلة وزادت فعاليته بنسبة تصل إلى 95٪. هذا اللقاح يعطى على ثلاث مراحل لمدة 6 أشهر.

ومن المثير للاهتمام أن 50٪ من الأشخاص ينسون آخر حقنة لأن آخر حقنة تكون في بعد 6 أشهر.

قدم الخبراء مؤخراً نوعاً جديداً من لقاح التهاب الكبد B يتضمن حقنتين في شهر واحد.

هذه اللقاحات فهي وسيلة جيدة للوقاية ولكن تعتبر النظافة مهمة للغاية.

إذا تم تشخيص إصابتك بالتهاب الكبد B، فلا تيأس لأنه مرض يمكن علاجه.

التهاب الكبد الوبائي C

التهاب الكبد الوبائي C هو عدوى فيروسية لا تنتقل عن طريق احتضان أو تقبيل شخص مصاب.

لا يوجد أيضاً فيروس التهاب الكبد C في حليب الثدي، ولن تصابي بالمرض عن طريق مشاركة أحمر الشفاه مع شخص مصاب.

التهاب الكبد الوبائي C هو أحد فيروسات الدم، مما يعني أنك تصاب به فقط عندما تتلامس مع دم شخص مريض.

يمكن أن ينتقل التهاب الكبد الوبائي C من خلال شفرة حلاقة حادة أو جهاز وشم غير معقم أو الاتصال الجنسي.

الأعراض

عادة لا تظهر على الشخص المصاب أي أعراض ولكن من الممكن ظهور بعض الأعراض مثل:

  • تعب خفيف
  • غثيان
  • قلة الشهية
  • آلام العضلات والمفاصل

هل يمكن علاج مرض التهاب الكبد C

يصعب على الأطباء تشخيص التهاب الكبد C، مثل التهاب الكبد B. ثمانون في المائة من المصابين بالفيروس ليس لديهم أعراض، ويمكن أن يستمر المرض بدون أعراض لسنوات. إذا كنت تعتقد أنك قد تكون مصاباً بالتهاب الكبد C، فاطلب من طبيبك أن يقوم بإجراء اختبار الفيروس من خلال فحص دم بسيط. إذا تم علاج التهاب الكبد C مبكراً، فيمكن السيطرة على آثاره المدمرة على الحياة.

على مدى السنوات القليلة الماضية، تم تطوير علاجات التهاب الكبد الوبائي فعالة بشكل كبير.

من الممكن اللجوء إلى عمليات زرع كبد في الشخص المصاب عند تفاقم المرض وتسببه بتلف الكبد.

يتم علاج 90٪ من الأشخاص بنجاح وبأقل حد من الآثار الجانبية، لكن أدوية علاج التهاب الكبد C لم تصل بعد إلى جميع من يحتاجون إليها. ولسوء الحظ فإن تكلفة العلاج مرتفعة.

التهاب الكبد D

يُعرف التهاب الكبد D باسم التهاب الكبد دلتا أو الفيروس غير الكامل. يعد التهاب الكبد هذا من أشد أنواع التهاب الكبد. يحتاج الفيروس إلى عدوى التهاب الكبد B المصاحبة للبقاء على قيد الحياة. أي أنه ملازم لالتهاب الكبد B.

يُقدر أن 240 مليون شخص في جميع أنحاء العالم مصابون بالتهاب الكبد B، وحوالي 20 مليون منهم مصابون بالتهاب الكبد D.

أعراض التهاب الكبد D

  • الشعور بالإرهاق
  • غثيان
  • قلة الشهية وفقدان الوزن
  • لون البراز الفاتح
  • سواد لون البول

الوقاية

يمكن للقاح التهاب الكبد B أيضاً حماية الأشخاص من التهاب الكبد D.

في الواقع العلاج الوحيد لالتهاب الكبد D هو لقاح التهاب الكبد B.

تُستخدم العديد من الأدوية لعلاج التهاب الكبد D، على سبيل المثال يمكن أن يمنع دواء Lonafarnib، الذي يستخدم لعلاج السرطان، من انتشار التهاب الكبد D.

وقد تم البدء بإجراء الاختبارات على التجارب السريرية لمعرفة مدى فعالية هذا العقار في منع التهاب الكبد دلتا.

التهاب الكبد E

ينتشر التهاب الكبد E، مثل التهاب الكبد A، من خلال الطعام والماء الملوثين. هذا المرض أكثر شيوعاً في البلدان ذات الموارد المائية والغذائية الشحيحة.

ينتقل الفيروس أيضاً عن طريق البراز ويظهر عند الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.

الوقاية من التهاب الكبد E

تعتبر النظافة الشخصية مهمة جدا أي عليك غسل اليدين بالماء والصابون بشكل جيد.

تناول الطعام المطبوخ جيداً.

تجنب شرب الماء غير المعالج.

هل يمكن علاج مرض التهاب الكبد E

عادة ما يختفي التهاب الكبد E من تلقاء نفسه دون أي علاج خاص. ربما في يوم من الأيام سيتم صنع لقاح لهذا المرض.

لقاح التهاب الكبد E متاح بالفعل في الصين.

في النهاية يمكن لأي مرض في هذا العالم أن يكون ضاراً وخطيراً على الجسم، ولكن نظراً لأن التهاب الكبد يصيب الكبد، فمن المهم جداً التعرف عليه وعلاجه.

لحسن الحظ هناك علاجات لهذا المرض، لذا تأكد من مراجعة طبيبك عندما ترى العلامات الأولى لمرض الالتهاب الكبد.

يمكنك أيضاً منع مثل هذه الأمراض باتباع إرشادات النظافة الشخصية، واستخدام المياه النقية والصحية وتناول الخضروات والفواكه النظيفة.