هل العلاقة الزوجية تزيد الوزن مع النصائح لخسارة الوزن

  • تاريخ النشر: الخميس، 28 أكتوبر 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 08 ديسمبر 2021
هل العلاقة الزوجية تزيد الوزن مع النصائح لخسارة الوزن
مقالات ذات صلة
هل العلاقة الزوجية تنقص الوزن والعلاقة بينها وبين حرق السعرات الحرارية
رجيم الفواكه لخسارة الوزن بفوائده
خسارة الوزن المثالية والزمن المثالي لخسارة الوزن في حمية كيتو

تعتبر زيادة الوزن بالنسبة للمرأة هاجساً بعد الزواج، حيث تعتقد معظم النساء أنهن سيعانين من الوزن الزائد بعد الزواج وإنجاب الأطفال، لكن هل هذه المعلومة صحيحة؟ وهل يوجد ارتباط مباشر بين العلاقة الزوجية وزيادة الوزن؟

هذا ما سنجيب عنه في المقال التالي، إضافة إلى توضيح عدة محاور أخرى تتعلق بهذا الموضوع.

هل العلاقة الزوجية تزيد الوزن؟

إن الإجابة على هذا السؤال تحتاج إلى توضيح دقيق، فالدراسات والأبحاث لم تستطع تأكيد أن ممارسة الجنس تزيد الوزن، لكن بذات الوقت يمكن للزواج والجماع أن يزيد الوزن، لكن ذلك يتم بطريقة غير مباشرة، كيف ذلك!؟

سنوضّح بداية أنه يوجد نظرية تقول: "هناك ارتباط بين زيادة الوزن والعلاقة الحميمة، سببه زيادة مستوى هرمون البرولاكتين بعد الجماع، وخاصة عند الوصول إلى النشوة"، لكن الباحثون وجدوا أن ارتفاع نسبة البرولاكتين تزيد الوزن لدى الأشخاص الذين يعانون أساساً من فرط كمية البرولاكتين في الدم، وبالتالي فإن الأشخاص الأصحاء لا يزيد البرولاكتين من وزنهم، كون نسبته لا تزيد بعد الجماع سوى بضعة ساعات.

وبالتالي يمكن القول أن العلاقة الحميمة تزيد فقط وزن الأشخاص الذين يعانون من مشكلة فرط البرولاكتين في الدم. [1]

إذاً ما هي الأسباب غير المباشرة لزيادة الوزن بعد العلاقة الزوجية؟

يلعب العامل النفسي للزوجين دوراً رئيسياً في زيادة أو خسارة الوزن بعد الزواج، وفيما يلي أسباب زيادة الوزن بعد العلاقة الحميمة: [2]

  • زيادة الشهية: حيث أن نسبة كبيرة من الناس تشعر بجوع كبير بعد ممارسة الجنس، وبالتالي فإن طبيعة الطعام الذي يتناوله الشخص بعد العلاقة الزوجية يزيد من الوزن بنسبة كبيرة.
  • السعادة: عندما يكونا الزوجين في علاقة سعيدة، فهذا يدفعم للخروج أكثر وتناول المزيد من الأطعمة والمشروبات والكوكتيلات المليئة بالسكريات والسعرات الحرارية.
  • الراحة النفسية: حيث أن التوتر والمشاكل النفسية تحد من الشهية وتؤثر سلباً على عمل الجهاز العصبي، وهذا يؤدي في النهاية إلى النحول، لكن عندما يكون الزوجين مرتاحين نفسياً، فهذا يعني فتح الشهية وتناول المزيد.
  • الإصابة بعدوى زيادة الوزن: وجد الباحثون في دراسة أجريت على 8000 شخص أن الزواج من شخص رومانسي تساهم في زيادة الوزن، وأنه في حال كان هناك توافق بينهما وأصيب أحدهما بالسمنة، فإن احتمال إصابة شريكه بالسمنة ترتفع إلى نسبة 37%.
  • عدم ممارسة الرياضة: غالباً ما تصبح الحياة الزوجية بمثابة عائق أم الزوجين في ممارسة الرياضة، وبطبيعية الحال فإن عدم ممارسة الرياضة تعني اكتساب المزيد من الدهون والكيلوغرامات.
  • تناول حبوب منع الحمل: حيث أن الاستهلاك المنتظم لحبوب منع الحمل، يؤدي إلى زيادة الوزن، فأحد أبرز الآثار الجانبية لها هو اكتساب المزيد من الوزن بسبب احتباس السوائل.

هل مني الرجل يسبب زيادة الوزن؟

يعتقد العديد من الأشخاص أن هناك علاقة بين السائل المنوي وزيادة الوزن عند المرأة، إلا أنها مجرد معلومة خاطئة، ليس لها أي إثبات أو دليل علمي.

فيقال أن هناك ارتباط بين زيادة الوزن وبين ابتلاع السائل المنوي في الجنس الفموي أو حتى القذف داخل المهبل، إلا أن هذا خاطئ وعبارة عن خرافة فقط، حيث أن السائل المنوي يتكون من إنزيمات وسكر وماء وبروتين وزنك وحيوانات المنوية، والقليل جداً من السعرات الحرارية. [3]

التغيرات الهرمونية بعد الزواج

تحدث لدى الرجال والنساء جملة من التغيرات الهرمونية عقب الزواج وممارسة الجنس والحمل والولادة، ويمكن تلخصيها فيما يلي: [4]

التغيرات الهرمونية بعد الزواج
عند الرجال عند النساء
يرتفع مستوى هرمون التستوستيرون في حالة الرخاء، وينخفض عند وجود مشاكل بين الزوجين تنخفض مستويات هرموني الاستروجين والبروجسترون خلال الدورة الشهرية
عندما يترفع مستوى هرمون التستوستيرون بسبب ممارسة الجنس فإنه يساهم في تقوية العظام ونمو العضلات ويعزز عمل القلب ترتفع مستويات هرموني الاستروجين والبروجسترون أثناء الحمل
تنخفض مستويات هرمون التستوستيرون عند الرجال أثناء حمل المرأة وتنخفض أكثر عند ولادة الطفل، وتحدث هذه التغييرات لجعل الرجال يتأقلمون مع تربية أطفالهم ينتج الجسم هرمون الكورتيزول بعد الزواج بنسبة جيدة، ويعمل على تنظيم مستويات السكر في الدم، وتعزيز التمثيل الغذائي، وخلق التوازن في الجسم
يزداد مستوى هرمون البرولاكتين عند الرجال بعد ولادة زوجته، ويصبح تنبيههم أكثر سهولة إلى بكاء الطفل

يزيد الجماع من مستوى هرمون الإستروجين، والذي يقي بدوره من أمراض القلب، ويمنح المرأة استرخاء وراحة، ويجعلها أكثر تأثراً وعاطفة


كما ينتج عن العلاقة الحميمة عدد من الهرمونات لدى الرجال والنساء تحقق العديد من الفوائد، وهي:

  • هرمون الأوكسيتوسين: يزيد هذا الهرمون من المتعة والتقارب العاطفي بين الشريكين.
  • هرمون الفازوبريسين: يُفرز أثناء الجماع، ويساهم بشكل كبير في تقوية مشاعر الرومانسية والالتزام بين الشريكين.
  • هرمون الإندورفين: يخلق هرمون الإندورفين شعور بالراحة والرفاهية، ويساهم في تسكين الألم، ويقلل من التقلصات العضلية.

هل تؤثر سمنة المرأة على العلاقة الزوجية؟

من المعروف أن السمنة عند الرجال تؤثر سلباً على العلاقة الحميمة، فهي تؤدي إلى ضعف الانتصاب وانخفاض الرغبة الجنسية، لكن الأمر مختلف بالنسبة للنساء.

فالسمنة عند المرأة ليس لها تأثير سلبي على الأداء الجنسي، بل ترتبط فقط برضا المرأة عن ذاتها وثقتها بنفسها بعيداً عن نظرة المجتمع، إلى جانب تفضيل زوجها، فهناك رجال ينجذبون للنساء البدينات، وبالتالي فإن سمنة المرأة هنا تكون عامل في إضفاء المزيد من السعادة والرضا بين الشريكين.

لكن عندما تتأثر المرأة بنظرة المجتمع تجاه السمنة على أنها وصمة عار، فهذا سيؤثر سلباً على نفسيتها، وبالتالي عدم الراحة في العلاقة الزوجية. [5]

نصائح لخسارة الوزن بعد الزواج

يمكن لأي زوجين أن يقوما بعدد من السلوكيات لمساعدتهما في إنقاص الوزن بعد الزواج، ومنها: [2]

  1. قومي بممارسة التمارين الرياضية مع زوجك.
  2. المشي لمدة ساعة بعيداً عن المنزل.
  3. تناولا وجبات خفيفة قليلة السعرات الحرارية في حال الشعور بالجوع بعد ممارسة الجنس.
  4. الحد من تناول الطعام في الخارج، والتركيز على الأكل الصحي المنزل.
  5. استبدلي رقائق البطاطس والوجبات الخفيفة غير الصحية بالفواكه والخضروات والمكسرات.
  6. احرصي على اتباع نظام غذائي صحي منخفض السعرات الحرارية عندما تتناولي حبوب منع الحمل بشكل منتظم.

ختاماً، يمكنكِ الحفاظ على رشاقتك وعدم اكتساب الوزن الزائد سواء قبل الزواج أو بعده، من خلال اتباع أنظمة غذائية صحية، والابتعاد عن الأطعمة الجاهزة والمليئة بالسعرات الحرارية، بالإضافة إلى الالتزام بممارسة التمارين الرياضية.