كيف تقرأ لغة الجسد

  • تاريخ النشر: الخميس، 12 نوفمبر 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
كيف تقرأ لغة الجسد
مقالات ذات صلة
تحليل لغة الجسد بالصور
اضطراب الأعراض الجسدية
كيف تقرأ الملصقات الغذائية على الأطعمة وتفهم المعلومات الموجودة عليها؟

يتواصل البشر فيما بينهم عبر نوعين رئيسين من التواصل، هما اللفظي باستخدام اللغة المنطوقة أو المكتوبة، وغير اللفظي الذي يعتمد على مجموعة من الوسائل الأخرى، منها لغة الجسد. لذا سنتعرف ضمن هذا المقال على لغة الجسد وقراءة لغة جسد الاخرين.

ما هي لغة الجسد

نوع من التواصل غير اللفظي، يقوم به الناس غالباً بشكل غير واعي، يعتمد بشكل أساسي على الحركات الجسدية للتعبير عن المعلومات أو نقلها، حيث تشمل تعابير الوجه ووضعيات الجسم والإيماءات وحركة العينين واللمس وحركات اليدين والقدمين، ولكي نفهم المعنى الحقيق من لغة الجسد، يجب أن ننظر إلى هذه الإشارات كمجموعة، دون أن نركز على واحدة فقط.

أهمية لغة الجسد

تتلخص أهمية لغة الجسد في حياتنا اليومية، بتحقيق مجموعة من الفؤاد للشخص، وهي: [1]

  • تساعدنا على الإندماج مع محيطنا بشكل أكبر.
  • التحكم في لغة الجسد، يزيد من الثقة بالنفس.
  • تزيد من قدرة الفرد على فهم الأشخاص المحيطين به، والتعامل معهم بنجاح.
  • معرفة ما إن كان الشخص الذي نتحدث إليه، يفهم ما نقوله ويتفق معنا أم لا.
  • جعل الكلام أكثر قوة وتأثيراً، من خلال تضمينه إيحاءات ورسائل عبر إتقان استخدام لغة الجسد.
  • التعرف على المشكلات غير المعلنة أو المشاعر السلبية التي قد يشعر بها الآخرون، ولا يعبرون عنها بشكل علني.
  • تلعب دوراً مهماً في مقابلات العمل والوظائف، وتحدث تأثيراً إيجابياً على السلوكك، ما يساعد في تحقيق نتائج أفضل.

مهارات لغة الجسد

يعتمد التحكم في لغة الجسد بشكل رئيسي، على اتقان مجموعة من المهارات، واستخدامها في حياتنا اليومية، وهي: [4]

  • فتح الذراعين والساقين وعدم عقدهما، فذلك سيجذب الناس إليك، وستكون قادراً على تلقي المعلومات وحفظها بشكل أفضل، حيث أن عقد الذراعين أو الساقين، يجعلك تبدو منغلقاً عمن يتحدثون إليك.
  • ابقى متصلاً بالعينين مع الشخص الذي يتحدث إليك، فذلك سيعطي دليلاً بأنك مهتماً في المحادثة، لكن يجب أن يكون النظر بعيداً عن التحديق المبالغ به، كما يمكن استخدام الإيماء بالموافقة لإثبات مشاركتك في الحوار.
  • ابتسم بكامل وجهك، ولا تبتسم باستخدام فمك فقط، فذلك يُشعر الناس بأن ابتسامتك مزيفة، يجب أن تكون الابتسامة ظاهرة على تعابير وجهك كاملة، فالناس بطبيعتهم يميلون للتحدث إلى الشخص المبتهج.
  • استخدام اليدين للتعبير أثناء التحدث، لكن تجنب الإشارة إلى الشخص باصبعك، فذلك سيولد لديه شعوراً سلبياً تجاهك.
  • اجعل كتفيك وذراعيك مشدودين، فهذا يعطي الأخرين انطباعاً، بأنك واثقاَ من نفسك، لكن تجنب أن يكون مبالغاً في ذلك.
  • اجعل بينك وبين من تتحدث إليه مسافة وسطية ثابتة، بحيث لا تكون قريباً جداً منه ولا بعيداً عنه، فذلك يجعله يشعر بعدم الارتياح.
  • باعد قدميك بنسبة طبيعية عند الوقوف، إذ أن ذلك يزيد من ثقتك بنفسك، وحاول ألا يكونا متقاربين جداً أو متباعدين لدرجة كبيرة.
  • اضحك وابتسم بصدق، فالضحك هو أفضل طريقة ليكون الشخص مركز اهتمام الجميع، والمفضل لديهم، كما أن الابتسامة أثناء الحديث، تضفي شيئاً من الراحة والدفء على الحوار.
  • ابق راسك مستقيماً أمام عينين من تتحدث إليه، لا مرتفعاً جداً فذلك سيعطي انطباعاً بأنك متعجرف، ولا منخفضاً، فذلك يعطي إيحائاً بأنك خجول أو تشعر بالذنب.
  • إذا كنت تحمل في يديك شيئاً، ككأس من العصير مثلاً، فلا تضعه أمام صدرك، فذلك يدل أنك منغلقاً على نفسك، لذا اجعل الكأس بالقرب من ساقك.

كيف تترجم لغة جسد الآخرين

تشكل لغة الجسد نسبة 60٪ من رسائل الشخص الذي يتواصل معنا، لذا تعد معرفة مفاتيح لغة الجسد في العمل أو الحياة بشكل عام مهارة مميزة، يمكن اتقانها باتباع الخطوات التالية: [3]

1. راقب لغة الجسد في العيون

  • إذا نظر الشخص إلى الأسفل، فذلك يدل على العصبية أو الاستسلام.
  • في حال كان ينظر للأعلى ولليمين أثناء تحدثه فذلك يدل على أنه يكذب.
  • في حال كان يتواصل معك مباشرة بعينيه، فذلك يدل على اهتمامه فيما تقول.
  • إذا كان ينظر بعيداً أثناء حديثك، فهذا يدل على شعوره بالملل أو عدم الاهتمام.
  • في حال كان ينظر للأعلى واليسار أثناء تحدثه فذلك يدل على أنه يقول الحقيقة.
  • في حال كان ينظر إلى شيء نظرة خاطفة، فهذا يدل على أنه يرغب به، كأن ينظر نظرة خاطفة إلى الباب، فهذا دليل على رغبته بالمغادرة.

2. راقب لغة الجسد في القدمين واليدين

  • إذا كانت قدمي الشخص الذي تتحدث إليه متجهة نحوك، فهذا دليل أن لديه رأياً إيجابياً فيما تقول.
  • أما في حال كانت أقدام الشخص الذي تتحدث إليه متجهة نحو شخص آخر، فمن المحتمل أنه يفضل التحدث إليه.
  • عندما يضع الشخص يديه في جيوبه أو على رأسه، فهذا يشير إلى شيء من العصبية أو الخداع.
  • في حال سند الشخص رأسه بيده، ووضع كوعه على الطاولة، فهذا يدل على أنه يستمع بتركيز.
  • في حين يدل سند الرأس ووضع الكوعين على الطاولة على الملل.
  • إذا قام شخص بعقد ذراعيه أثناء التحدث إليك، فهذا يدل على قلقه أو ضعفه.

3. راقب لغة الجسد في تعابير الوجه

  • يشير سلوك تغطية الفم أو لمس الشفاه باليدين أو الأصابع أثناء التحدث إلى أن الشخص يكذب.
  • إذا كانت ابتسامته تقتصر على فمه فقط، فهذا يدل على أن الشخص يخفي عدم رضاه وراء ابتسامة مزيفة.
  • إذا كانت ابتسامته واضحكة على كل تعابير وجهه، فهي ابتسامة حقيقة، وتعني أن الشخص سعيد ويستمتع بصحبة الأشخاص من حوله.

4. راقب حركة الرأس

  • تدل إمالة الرأس للخلف على الشك.
  • تدل إمالة الرأس بشكل جانبي أثناء المحادثة على الاهتمام بما يقوله الشخص الآخر.
  • يشير الإيماء البطيء، إلى أن الشخص مهتم بما تقوله ويريدك أن تواصل الحديث.
  • أما الإيماء السريع فيدل على أن الشخص قد سمع ما يكفي، ويريدك أن تنهي الحديث أو تمنحه دوراً في الكلام.

5. تحقق من انعكاس لغة الجسد

عند التعامل مع شخص ما، تحقق من أنه يعكس سلوكك، كأن تقوم مثلاً بوضع مرفقك على الطاولة، والانتظار 10 ثوان لترى ما إن كان الشخص الآخر يفعل نفس الشيء، فهذه علامة جيدة على أنه يحاول التواصل معك بشكل جدي.

لغة الجسد في الحب

يمكن من خلال قراءة لغة جسد الشريك، أن تحدد ما إن كان قد وقع في حبك، حيث ستجده يقوم بما يلي: [2]

  • سيكون قادر على التركيز عليك فقط، دون  تشتيت انتباهه بأي محفزات أخرى.
  • تكون نظراته إليك مطولة (أكثر من 4 ثواني)، فالاتصال المطول بالعين، دليلاً على الحب.
  • سيهتم بك بشكل كبير، ويسعى لحمايتك، سواء عن طريق فتح الأبواب، أو المشي بجانب الشارع.
  • سيحاول أن يلمسك أكثر من مرة، حيث يعتبر اللمس غير الضروري من الشخص، مؤشراً على أنه في حالة حب تجاهك.
  • سيسعى جاهداً لأن يكون قريباً منك، من خلال الجلوس بقربك، أو وضع أشيائه الخاصة ضمن مساحتك، أو الاقتراب إليك أثناء التحدث معك.

ختاماً، من المهم ألا نخلط بين لغة الجسد ولغة الإشارة، حيث أن لغة الإشارة، هي لغة قائمة بذاتها، وتستخدم من قبل الأشخاص الصم والبكم، وتشمل عدد كبير من الإشارات، التي تعني كل واحدة منها شيئاً محدداً.