كيف أقوي شخصية طفلي؟

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 16 ديسمبر 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
كيف أقوي شخصية طفلي؟
مقالات ذات صلة
أقوى الأعشاب للتخسيس
علم نفس الشخصية
قوة الشخصية وصفات الشخصية القوية وكيف تصبح قوي الشخصية

يرغب جميع الأهل بتعليم الطفل الصفات والسلوكيات التي تزيد من قوة شخصيته، وتساعده على مواجهة الظروف بشكل جيد، نقدم في هذا المقال علامات قوة شخصية الطفل، وأسباب ضعف الشخصية وطرق تجنبها.

صفات الطفل ضعيف الشخصية

فيما يلي صفات وسلوكيات يقوم بها الطفل قد تدل على ضعف في شخصيته، مثل: [1]

  • يملك صورة سلبية عن نفسه، فقد يشعر بأنه سيء أو قبيح أو غير محبوب.
  • قليل الثقة بنفسه.
  • يجد صعوبة في تكوين صداقات والحفاظ عليها، وقد يشعر بأنه ضحية للآخرين، أو يكون كذلك فعلاً.
  • يشعر بالوحدة والعزلة.
  • يميل إلى تجنب التغيير أو تجربة الأشياء الجديدة.
  • لا يمكنه التعامل مع الفشل بشكل جيد.
  • يميل إلى التقليل من نفسه وقول أشياء مثل "أنا غبي" أو "لا يمكنني فعل ذلك".
  • لا يفتخر بما أنجزه ويعتقد دائماً أنه ما يفعله ناقص وغير جيد.
  • يقارن نفسه باستمرار بأقرانه بطريقة سلبية.

    شاهدي أيضاً: فوائد نوم الليل

صفات الطفل قوي الشخصية

احترام وتقدير الذات من علامات قوة شخصية الطفل، يوجد العديد من الضغوط التي يمكن أن تؤثر على تقدير طفلك لذاته، مثل وسائل التواصل الاجتماعي، والتعرض للتنمر، والامتحانات، والمشاكل العائلية، وسوء المعاملة وغيرها من الأمور، فيما يلي بعض الصفات التي تساعده على التغلب على هذه الأمور: [1]

  • يملك صورة إيجابية عن نفسه.
  • واثق من نفسه.
  • يمكنه تكوين صداقات بسهولة وعدم القلق بوجوده مع أشخاص جدد.
  • يمكنه اللعب بمفرده أو مع مجموعات.
  • يحاول حل المشكلات بنفسه، وإذا لم يكن قادراً، لا يخجل من طلب المساعدة.
  • يفخر بإنجازاته.
  • يمكنه أن يعترف بالأخطاء ويتعلم منها.
  • يحاول القيام بأشياء جديدة ويتكيف مع التغيير.

تقوية شخصية الطفل 6 سنوات

فيما يلي بعض الطرق التي تقوي شخصية الطفل بعمر المدرسة: [1] [2]

  • أظهر لطفلك الكثير من الحب وكن إيجابياً تجاهه وأخبره بما يجعله مميزاً بالنسبة لك.
  • كن قدوة له بامتلاك موقف إيجابي عند مواجهة التحديات.
  • إذا كنت غير راضي عن سلوكه، أخبره بذلك، لكن أوضح أنك ما زلت تحبه.
  • دعه يعرف أنك تقدر الجهد بدلاً من الكمال، يمكن أن يخسر الأطفال الكثير من الأمور لأنهم يتجنبوا المحاولة بسبب قلقهم من عدم النجاح.
  • ساعده في تحديد الأهداف ووضع الخطط للأشياء التي يرغب بتحقيقها.
  • امدح نجاحاته، ولا تركز على المجالات التي لم يؤدي فيها بشكل جيد.
  • اعتد على سؤاله عن ثلاثة أشياء جيدة سارت على ما يرام معه في اليوم.
  • ساعدهم على اكتشاف وتطوير مواهبه من خلال النوادي والأنشطة الاجتماعية.
  •  شجعهم على التعبير عن أنفسهم بشكل خلاق، من خلال الفن أو الدراما أو الموسيقى.
  • خصص وقتاً خاصاً يومياً للدردشة والضحك والقيام بشيء مسلي معاً.
  • عدم إخضاع الطفل للعقاب والعنف الجسدي.
  • عدم توجيه أي شكل من أشكال العنف اللفظي للطفل، مثل التهديد أو اللوم أو الانتقاد أو التجاهل أو الصراخ في وجهه.
  • تجنب المقارنة المستمرة بين الطفل وإخوته أو أصدقائه سواء كان ذلك للتوبيخ أو النصح والإرشاد.
  • تجنب الحماية المفرطة للطفل والتدخل في جميع جوانب حياته.
  • تجنب إفساد الطفل كثيراً وعدم السماح له بتجربة الشعور بالمسؤولية.

كيف أخلي طفلي جريء؟

تعليم الأطفال الجرأة والشجاعة أمر مهم، إليك بعض الطرق: [2]

  • طمأنهم بأنه لا بأس من ارتكاب الأخطاء وأنها جزء من الحياة، المهم أن يتعلموا منها.
  • دعهم يعرفون أنه لا ينبغي أن يخافوا من التعبير عن أفكارهم وآرائهم، لا بأس عندما يختلف الناس، كلنا نرى الأشياء بشكل مختلف.
  • اعترف بمشاعرهم وساعدهم على التعبير عن مشاعرهم بالكلمات، شجعهم على قول "أنا مستاء لأن ..." أو "أشعر بالسعادة عندما ..."
  • شجعهم على تجربة تحديات جديدة واحتفل بها، استخدم عبارات مثل "أحسنت، كان ذلك صعباً وتمكنت من إدارته بشكل جيد"، اجعل الخطوات صغيرة في البداية، ثم قم بزيادتها.
  • اجعلهم يشاركون في مشاريع تطوعية أو مجتمعية تحدث فرقًا لشخص آخر لتكوين رأي أكثر إيجابية عن أنفسهم.
  • تجنب التوقعات غير الواقعية تجاههم التي تشكل عبئاً كبيراً على الطفل وتعزز خوفه من الفشل وتدني الثقة بالنفس.
  • تأثير أحاديث الوالدين المتكررة عن إخفاقاتهم الشخصية ومشاعر السلبية والإحباط التي تؤثر على الطفل.

كيف أقوى شخصية طفلي عمره سنتين

فيما يلي بعض الأشياء البسيطة التي يمكنك القيام بها للمساعدة في نمو الطفل في هذا العمر: [3]

  • امنح طفلك فرصة اللعب مع الأطفال، اللعب طريقة رائعة لطفلك لتكوين صداقات وتعلم كيف يكون مع أطفال آخرين.
  • شجع المهارات اليومية مثل استخدام الملعقة وارتداء الأحذية، تتضمن هذه المهارات حركات عضلية صغيرة وكبيرة، بالإضافة إلى قدرة طفلك على التفكير فيما يفعله.
  • تحدثي مع طفلك، من خلال تسمية الأشياء اليومية والحديث عنها، مثل أجزاء الجسم والألعاب والأدوات المنزلية مثل الملاعق أو الكراسي حيث تساعد في تطوير المهارات اللغوية لطفلك.
  • اقرأ لطفلك، يمكنك تشجيع طفلك على التحدث والتخيل من خلال القراءة معاً ورواية القصص وغناء الأغاني.

كيف اجعل ابني يدافع عن نفسه

لا يحبذ الأهل والمعلمين في المدرسة بتعليم الأطفال الرد على الاعتداء، لأن ذلك يمكن أن يفاقم الحالة وقد تتطور لإصابات خطيرة، لكن من الضروري تعليم الطفل الدفاع عن نفسه بعدة طرق منها: [4]

  • ابدأ بتعليم الطفل أن يكون حازماً لفظياً، أو يخفف بهدوء وثقة من حدة الموقف عن طريق الكلام، وعدم إعطاء المتنمر أو المعتدي رد الفعل العاطفي بالخوف أو الصراخ الذي يبحث عنه.
  • استخدم لعب الأدوار وضع ضغوط خفيفة على طفلك والتي ستساعده على التدرب على كيفية التعامل مع المتنمر أو المعتدي.
  • علمه ضرورة حماية نفسه عندما يصبح التعدي جسدياً ومحاولة صد الضربات بطريقة جيدة، ويمكنك تسجيله ببرامج معينة تعلمه كيفية مكافحة التنمر أو فنون الدفاع عن النفس.

في النهاية... يرى الأطفال الأهل قدوة لهم في التصرف والسلوك لذا قم بالأشياء التي تعزز يقتهم بنفسهم حتى يتعلمو منك، وأعطهم الحرية والمساحة ليعبروا عن مشاعرهم.