ضرس العقل

معلومات عن ضرس العقل

  • تاريخ النشر: الخميس، 16 يوليو 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
ضرس العقل
مقالات ذات صلة
علاج ألم الضرس
علاج خراج الضرس
علاج ألم الضرس واللثة

ضرس العقل هي الأسنان الكبيرة في الجزء الخلفي من الفم، تسمى أيضاً بالطواحن (Morals)، أو الضرس الثالث، وهي آخر الأضراس نمواً، تظهر عادةً بين عمر ال 17 و 25 سنة، لكن من الممكن أن تظهر في أي عمر.[1]

ألم ضرس العقل

يملك الشخص البالغ 28 سن داخل الفم، مع ظهور أضراس العقل البالغ عددها أربع أضراس- ضرس العقل العلوي في كل جهة من الفك، وضرس العقل السفلي في كل جهة من الفك- يصبح عدد الأسنان الكلي 32 سن، غالباً ما يتسع فك الإنسان ل 28 سن بشكل مريح، عند بدء بروز أضراس العقل لا يكون هناك متسع كافي لظهورها في الفم، مما قد يسبب الألم والمشاكل عند بعض الأشخاص.[1]

شاهدي أيضاً: علاج ألم الضرس

أعراض ضرس العقل

لا يسبب بروز ضرس العقل أي مشاكل عند وجود مكان له في الفك، من الممكن الإحساس بانزعاج بسيط يزول مع نمو كامل الضرس، لكن في حال عدم وجود مكان لبروزه، سيحاول ضرس العقل الاختراق، بالتالي سيصطدم ويعلق بالضرس الواقع أمامه، تسمى هذه الحالة بضرس العقل المدفون، أو المتأثر(impacted)، قد تسبب في بعض الأحيان العدوى والضرر للأسنان الباقية، تشمل أهم اعراض ضرس العقل المتأثر ما يلي:[2][1]

  • احمرار أو انتفاخ في اللثة.
  • طراوة ونزيف في اللثة.
  • ألم في الفك.
  • تورم حول الفك.
  • رائحة فم كريهة.
  • طعم مزعج أو مقرف في الفم.
  • صعوبة في فتح الفم.

مضاعفات ظهور ضرس العقل

لا يسبب ظهور ضرس العقل أي مشاكل عند العديد من الأشخاص، لكن تسبب حالة ضرس العقل المدفون او المطمور مشاكل وآلام في الفم، تشمل:[1]

  • تلف الأسنان الأخرى: إذا ضغط ضرس العقل على الضرس المجاور له، يسبب الضرر والتلف فيه، مما يزيد من خطر حدوث عدوى وتورم في هذه المنطقة.
  • تزاحم الأسنان: يمكن أن يسبب الضغط على السن المجاور في تزاحم الأسنان الأخرى، مما يتطلب تدخل الطبيب وتركيب تقويم للأسنان للحفاظ على تناسقها.
  • الخراج: يحدث عند نمو ضرس العقل في جيب أو كيس داخل عظم الفك، حيث من الممكن امتلاء هذه الجيب بالسوائل، يؤدي إلى ظهور خراج (كيس من القيح تحت الضرس)، يسبب التلف لعظام الفك والأسنان والأعصاب، في حالات نادرة يؤدي إلى تشكل ورم-غير سرطاني- يتطلب إزالة الأنسجة والعظام لعلاج الضرر.
  • تسوس ضرس العقل: ضرس العقل في خطورة أكبر من باقي الأسنان للإصابة بالتسوس، بسبب صعوبة تنظيفه، وسهولة تجمع بقايا الطعام والبكتيريا بين اللثة والضرس البارز بشكل جزئي.
  • التهاب ضرس العقل: صعوبة تنظيف ضرس العقل تزيد من خطر إصابة اللثة وضرس العقل بالتهابات مؤلمة تسمى التهاب التامور(pericoronitis).

ما هي الأسباب التي تؤدي إلى خلع ضرس العقل؟

أصبحت الحالات التي يتم فيها خلع ضرس العقل أقل بكثير من الماضي، إذا لم يكن يسبب مشاكل، فلن يرغب طبيب الأسنان في إزالته، هذه هي الحالات التي يتم فيها خلع ضرس الحالات:[2]

  • عندما يتم التأكد من قبل الطبيب أنه لا مجال لنمو ضرس العقل بشكل طبيعي، نظراً لعدم وجود مكان كافي له في الفك، مما قد يسبب الألم وعدم الراحة للشخص المصاب.
  • عند تسوس ضرس العقل نتيجة ظهوره بشكل جزئي وصعوبة تنظيفه من بقايا الطعام والبكتيريا العالقة فيه.
  • عندما يسبب الألم الشديد.

طرق لتخفيف ألم ضرس العقل

يوجد طريق منزلية لتخفيف الم ضرس العقل، من أهم هذه الطرق: [2]

  • استخدام غسول الفم المكون من الماء الفاتر مع ملعقة من الملح، يجب التأكد من عدم سخونة المياه المستخدمة وتجنب بلعها، حيث يساعد غسل الفم بالماء والملح خاصة في منطقة ظهور ضرس العقل في دخول الغسول إلى مناطق لا تصل إليها فرشاة الأسنان، مما يقلل من الألم والالتهاب في اللثة، يمكن استخدام هذه الطريقة عدة مرات في اليوم.
  • استخدام غسول الفم المضاد للبكتيريا الذي يحتوي على الكلورهيكسيدين (chlorhexidine)، الذي يساعد في تقليل الالتهاب.
  • وضع كمادات باردة على الخد من جهة ضرس العقل المسبب للألم.
  • تناول مسكنات الألم مثل الباراسيتامول (paracetamol)، أو الأيبوبروفين (ibuprofen)، يفيد في تقليل الألم على المدى القصير، لكن يجب استشارة الطبيب في حال استمرار الألم، كما يمنع استخدام مسكنات الألم بشكل موضعي على الضرس.
  • إذا لم يزول الألم، أو واجهت صعوبة في فتح فمك، يجب مراجعة طبيب الأسنان لحل المشكلة.

مشاكل ضرس العقل

تحدث المشاكل أثناء ظهور ضرس العقل بسبب عدم نموه بالاتجاه الصحيح، من هذه المشاكل: [1]

  • نمو الضرس بزاوية باتجاه السن المجاور له.
  • نمو الضرس بزاوية باتجاه الجهة الخلفية من الفك.
  • نمو ضرس العقل بشكل أفقي، أي يشكل زاوية قائمة مع باقي الأسنان.
  • نمو ضرس العقل بشكل جزئي.

لا يمكن تجنب مشاكل ضرس العقل بشكل مسبق، لكن يفيد تنظيف الأسنان كل 6 أشهر عند الطبيب، وإجراء تصوير للأسنان بالأشعة السينية، في مراقبة ظهور ضرس العقل مما يساعد الطبيب على التعامل معه بشكل أفضل. [2]

علاج عدوى ضرس العقل

عند حدوث عدوى في ضرس العقل يقوم طبيب الأسنان بعلاجها، من خلال إحدى الطرق التالية:[3][1]

الأدوية: يتم أخذ المضادات الحيوية لعلاج العدوى أو الالتهاب في ضرس العقل، حيث تساعد على شفاء ضرس العقل ومنع انتشار البكتيريا، يمكن أن يصف الطبيب هذه الأدوية قبل أسبوع من إصلاح أو خلع ضرس العقل، أمثلة عن المضادات الحيوية:

  • البنسلين (Penicillin).
  • أموكسيسيلين (Amoxicillin).
  • ميترونيدازول (Metronidazole).

إصلاح الضرس: بعد شفاء ضرس العقل من الالتهاب والعدوى، يقوم الطبيب بإصلاح الضرس بالطريقة التي يراها مناسبة، إما بحفره وحشوه، أو إزالة الحواف الخشنة منه التي تعلق بها البكتيريا والأطعمة، يساعد ذلك على تصغير حجم الضرس لتقليل تزاحم الأسنان.

العمل الجراحي: في حالة تسوس ضرس العقل، يلجأ الطبيب إلى خيار خلع الضرس إما كلياً أو جزئياً، خاصة في حالة ضرس العقل المدفون، أو إزالة أنسجة اللثة من فوق ضرس العقل للسماح له بالنمو، أو يتم إزالة الجزء العلوي فقط من ضرس العقل مع الحفاظ على جذور الضرس والأعصاب وعظام الفك بشكل سليم.

خلع ضرس العقل

تحتاج عملية خلع ضرس العقل إلى تخدير موضعي في الضرس، في بعض الحالات قد يتم الحاجة إلى إجراء تخدير عام، تستغرق العملية حوالي 20 دقيقة أو أكثر، قد يقوم الطبيب بتقسيم السن وإخراجه على مراحل لمنع إصابة الأعصاب وعظام الفك بالضرر.

قد تسبب جراحة ضرس العقل بعض الآثار الجانبية مثل: [3]

  • النزيف.
  • الالتهاب.
  • خدر في اللسان أو الشفاه.
  • ضعف في عظم الفك.

    شاهدي أيضاً: خراج الأسنان

ختاماً.. المتابعة مع طبيب الأسنان أفضل طريقة لعلاج المشاكل التي تظهر نتيجة ظهور ضرس العقل، مع ضرورة المحافظة على غسل الفم وتفريش الأسنان بشكل مستمر لتنظيفها.

المراجع

[1] مقال ضرس العقل المتأثر منشور على موقع mayoclinic.org

[2] مقال ضرس العقل منشور على موقع  dentalhealth.org

[3] مقال عدوى ضرس العقل، ما الذي يجب فعله منشور على موقع healthline.com