كيف تختار قطرة العين المناسبة لعلاج مشاكل عينيك؟

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 07 سبتمبر 2021
كيف تختار قطرة العين المناسبة لعلاج مشاكل عينيك؟
مقالات ذات صلة
امبولات فولتين للشعر لعلاج مشاكله
حبوب زيراكتان لعلاج مشاكل حب الشباب
الميزوثرابي للشفايف لعلاج التشققات ومشاكل الشفاه الأخرى

إذا كنت تعاني من جفاف العيون، فإن الكثيرين سوف ينصحونك بأن تذهب إلى الصيدلية لشراء قطره للعين، يبدو هذا الأمر سهلاً، لكن حين تنظر إلى الرفوف في الصيدليات، ستجد الكثير من الأنواع المختلفة، فما هو النوع الذي يجب أن تختاره؟

يظن البعض أنهم يستطيعون استخدام أي نوع من قطرات العين لعلاج مشاكل العين المختلفة، لكن ذلك غير صحيح، القطرات التي تستخدم لعلاج حساسية العين لن تكون مفيدة لعلاج جفاف العين، ويمكن أن تجعل الحالة أسوأ.

بشكل عام، هناك ثلاثة أنواع رئيسية من قطرات العين وهي:

  • الدموع الاصطناعية.
  • القطرات المضادة للحساسية.
  • القطرات المضادة للاحمرار.

كل نوع من هذه القطرات الثلاث يستخدم لعلاج مجموعة من المشكلات التي تعاني منها العين، لكن إذا فهمت وعرفت هذه الأنواع، فإنك ستتمكن من اختيار النوع المناسب لك بطريقة صحيحة.

بعض قطرات العين الموجودة في الصيدلية تحتوي على مواد طبيعية أو عشبية، لكن لا يوجد أي دليل علمي يشير إلى أن هذا النوع من القطرات أكثر فعالية من غيرها.

الدموع الاصطناعية

الدموع الاصطناعية هي قطرات مناسبة لعلاج جفاف العين، وهي مثل الدموع الطبيعية تساعد في المحافظة على رطوبة سطح العين.

التركيبة التي تتكون منها الدموع الاصطناعية تشبه تقريبًا تركيبة الدموع الحقيقية مثل:

  • مواد مزلقة تعرف باسم المشحمات والتي تساعد على التقليل من الاحتكاك.
  • الشوارد المعدنية مثل الصوديوم والبوتاسيوم التي يمكن أن تساعد على ترميم سطح العين.
  • صمغ الغوار الذي يمكن أن يكون مفيدًا إذا كانت العين تجف بسرعة.

قد تحتاج إلى تجربة عدة أنواع من الدموع الاصطناعية حتى تعرف النوع الأفضل لعينيك.

بعض أنواع قطرات العين تضاف إليها المواد الحافظة، هذه الأنواع عادة ما تكون أرخص، لكن يجب تجنبها إذا كان ذلك ممكناً، لأنها قد تجعل جفاف العين أسوء، كما أن الكثير من الناس يعانون من الحساسية من هذه المواد مما يؤدي إلى تهيج العيون.

بشكلٍ عام، يجب تجنب الدموع الصناعية التي تحتوي على مواد حافظة في الحالات التالية:

  • إذا كانت تسبب الإزعاج لعينيك.
  • إذا كانت تؤدي إلى زيادة جفاف العينين.
  • إذا كنت تستخدم هذه القطرات أكثر من 4 - 6 مرات في اليوم.

قد تكون القطرات التي لا تحتوي على المواد الحافظة غالية الثمن مقارنة مع تلك التي تحتوي مواد حافظة، لكنها أفضل بالنسبة للجميع.

القطرات المضادة للحساسية

تستخدم هذه القطرات من أجل تخفيف حكة العين أو الاحمرار أو الدموع التي يسببها التعرض لفرو الحيوانات أو حبوب اللقاح أو العفن أو أي مواد أخرى تسبب الحساسية.

حين تتعرض للمواد التي تسبب الحساسية، فإن جسمك سيولد ردة فعل تحسسي ويطلق مادة الهيستامين التي تؤدي إلى سيلان الأنف والحكة في العينين، تحتوي قطرات العين المضادة للحساسية على مواد تسمى مضادات الهيستامين، وهي تمنع الهيستامين من أداء عمله وبالتالي تقليل أعراض الحساسية.

بعض قطرات العين الحديثة المضادة للحساسية تعمل على منع إنتاج الهيستامين في جسمك مما يقلل من أعراض الحساسية.

شاهدي أيضاً: حساسية العين

القطرات المضادة للاحمرار

تسمى هذه القطرات أيضاً باسم القطرات المضادة للاحتقان، وهي يمكن أن تساعد على تخفيف وإزالة احمرار العينين، هذا النوع من القطرات يجب أن يستخدم بحذر لأنه في حال استعمالها بشكلٍ الزائد عن اللزوم، فإنها قد تؤدي إلى نتائج عكسية تسبب تهيج العينين وزيادة الاحمرار.

بالإضافة إلى ذلك، استخدام هذه القطرات لفترة طويلة تجعل العينين تعتاد عليها، وبالتالي تعود العين إلى الاحمرار مجدداً عند التوقف عن استخدامها.

يجب عدم استعمال القطرات المضادة للاحمرار إذا كنت تعاني من جفاف العين.

يحتوي هذا النوع من القطرات على مواد تضيق الأوعية الدموية الموجودة على سطح العينين مما يجعل الاحمرار يختفي.

بعض أنواع القطرات المضادة للاحمرار تحتوي على مواد مضادة للهيستامين، لذلك تكون مفيدة في تخفيف أعراض الحساسية مثل الحكة.

قطرات العين للعدسات اللاصقة

إذا كنت تستخدم العدسات اللاصقة، يكون اختيار قطرة العين المناسب لعينيك أكثر صعوبة، لأن بعض أنواع القطرات تحتوي على مواد لا تتناسب مع المواد المكونة لتلك العدسات.

لهذا السبب، إن كنت تعاني من جفاف العين وتستخدم العدسات اللاصقة في نفس الوقت، فإن عليك شراء قطرة مناسبة لنوع العدسات التي تستخدمها.

إذا كنت لا تعرف النوع المناسب للعدسات اللاصقة، ننصحك باستشارة الطبيب أو الصيدلي، والتأكد من تجنب أي نوع من القطرات التي تحتوي على المواد الحافظة.

متى يجب مراجعة الطبيب؟

في معظم الحالات، يكون جفاف العيون أو احمرارها أو وتهيجها بسبب الحساسية أو أي سبب أخر حالة عرضية يمكن علاجها ببساطة عن طريق قطرات العين المناسبة.

لكن في بعض الحالات، قد يكون ذلك ناجماً عن مشكلة طبية لا يمكن علاجها في استخدام قطرات العين.

إذا كنت تعاني من جفاف العين واحمرارها وتهيجها لعدة أيام ولم تستفد من قطرات العين، فإن عليك مراجعة طبيب العيون لتحديد سبب المشكلة والطريقة المناسبة لعلاجها.