ألم المعصم

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 09 مارس 2021
ألم المعصم
مقالات ذات صلة
أسباب ألم باطن القدم وعلاج ألم أسفل القدم
علاج ألم الضرس
ألم أسفل الظهر

يحدث ألم المعصم بشكلٍ رئيسي بسبب الحركات المتكررة، مما يؤدي إلى التهاب الأوتار في منطقة المعصم أو انضغاط العصب، في معظم الحالات، يتطلب العلاج الراحة فقط وأخذ الأدوية المضادة للالتهابات ومسكنات الألم.

في حالات أخرى، قد يكون الألم في المعصم مصحوبًا بتورم في المنطقة وتغير لونها وصعوبة في تحريك المفاصل، مما يدل على وجود مشكلة كامنة يجب علاجها من قبل الطبيب.

الأسباب الرئيسية لألم المفصل

1. الكسر

تحدث الكسور في عظام اليد بسبب السقوط أو التعرض لصدمة، خاصةً أثناء ممارسة الرياضة مثل الجمباز أو الملاكمة أو الكرة الطائرة.

عندما يكون هناك كسر في المعصم، سيشعر المصاب بألم شديد، وتتورم المنطقة المصابة ويتغير لونها.

ما الذي يجب القيام به؟

من الضروري في حال التعرض للإصابة زيارة طبيب العظام لإجراء فحص بالأشعة السينية، يسمح هذا الفحص بالتحقق مما إذا كان هناك كسر في العظام أم لا. إذا تم تأكيد وجود الكسر، سيكون من الضروري تثبيت المعصم بجبيرة.

2. الالتواء

التواء المعصم هو أيضًا أحد أسباب آلام المعصم، والتي يمكن أن تحدث عند رفع الأثقال في صالة الألعاب الرياضية أو حمل حقيبة ثقيلة أو عند ممارسة أي رياضة أخرى. بالإضافة إلى ألم المعصم، يمكن ملاحظة تورم في اليد بعد بضع ساعات من الإصابة.

ما الذي يجب القيام به؟

تمامًا كما هو الحال مع الكسر، فإن التواء المعصم حالة تتطلب أن يذهب الشخص إلى طبيب العظام لإجراء التصوير بالأشعة السينية واستبعاد وجود كسر، في حال استبعاد الكسر، يتم علاج الالتواء بتثبيت المعصم والراحة.

3. التهاب الأوتار

يمكن أن يحدث التهاب الأوتار بشكل أساسي عند القيام بحركات متكررة مثل قضاء اليوم في الكتابة على الكمبيوتر أو تنظيف المنزل أو غسل الأطباق. يتسبب هذا النوع من الجهد المتكرر في إصابة الأوتار، مما يؤدي إلى التهابها والشعور بألم في المعصم.

ما الذي يجب القيام به؟

أفضل ما يجب فعله في حالة التهاب الأوتار هو التوقف عن أداء هذه الحركات المتكررة والراحة، بالإضافة إلى استخدام الأدوية المضادة للالتهابات لتقليل الالتهاب وبالتالي تخفيف الألم وعدم الراحة. في بعض الحالات، قد يحتاج الشخص لزيارة الطبيب، خاصةً عندما يكون الالتهاب متكررًا ولا يزول بمرور الوقت.

4. متلازمة دي كورفان

متلازمة دي كورفان هي حالة تؤدي أيضًا إلى ألم في المعصم، وهي تحدث بسبب الأنشطة المتكررة التي تتطلب بشكل أساسي جهد إصبع الإبهام، مثل قضاء ساعات طويلة في لعب ألعاب الفيديو باستخدام عصا التحكم أو الهاتف الخلوي.

بالإضافة إلى ألم المعصم، يمكن أيضًا الشعور بالألم عند تحريك الإبهام بسبب التهاب الأوتار الموجودة في قاعدة الإصبع، قد تتورم المنطقة ويزداد الألم سوءًا عند تحريك الإصبع أو عند القيام بحركات متكررة.

ما الذي يجب القيام به؟

يجب أن يحدد طبيب العظام طريقة علاج متلازمة دي كورفان حسب الأعراض التي يعاني منها الشخص، قد يكون من الضروري تثبيت الإبهام وأخذ الأدوية المضادة للالتهابات لتخفيف الأعراض.

5. متلازمة النفق الرسغي

تحدث متلازمة النفق الرسغي بشكل رئيسي نتيجة للحركات المتكررة وتنشأ بسبب الضغط على العصب المتوسط الذي يمر عبر المعصم، مما يؤدي إلى ألم المعصم ووخز في اليد.

ما الذي يجب القيام به؟

في هذه الحالة، يمكن تخفيف الألم باستخدام الكمادات الباردة أو ضمادات لتثبيت المعصم، يمكن أيضًا أخذ الأدوية المضادة للالتهابات والمسكنات لتخفيف الألم.

6. التهاب المفاصل الروماتويدي

التهاب المفاصل الروماتويدي هو أحد أمراض المناعة الذاتية وأعراضه الرئيسية هي الألم والتورم في المفاصل.

ما الذي يجب القيام به؟

يجب أن يتم علاج التهاب المفاصل الروماتويدي وفقًا لإرشادات الطبيب وشدة الأعراض، يمكن استخدام العلاجات المضادة للالتهابات وحقن الكورتيكوستيرويد أو العلاجات المثبطة للمناعة.

7. مرض كينبوك

مرض كينبوك المعروف باسم نخر الأوعية الدموية للعظم الهلالي، هي حالة تفقد فيها العظمة الهلالية (واحدة من عظام المعصم الثمانية الصغيرة) إمدادها بالدم، مما يؤدي إلى تلف هذه العظمة، ينجم عن تلفها أعراض مثل الشعور بالألم المستمر في المعصم وصعوبة في تحريك اليد أو إغلاقها.

ما الذي يجب القيام به؟

في هذه الحالة، يوصى بتثبيت المعصم لمدة 6 أسابيع تقريبًا، ولكن في بعض الحالات، قد يوصي طبيب العظام بإجراء عملية جراحية لتصحيح وضع العظام.

الوقاية من آلام المعصم

اعتماد تدابير وقائية يمكن أن يمنع تفاقم أو حتى تطور المشاكل على مستوى المعصم. تشمل هذه التدابير الوقائية استخدام معدات الحماية عند ممارسة الرياضات عالية الخطورة مثل الجمباز أو كرة القدم، واستخدام لوحات المفاتيح المريحة للحفاظ على المعصم في وضعية مريحة عند العمل على الكمبيوتر لفترات طويلة.

من الضروري أيضًا أخذ فترة راحة عندما تعمل على الكمبيوتر، خلال فترة الراحة، قم بتحريك المعصم برفق في أكثر من اتجاه لتنشيط الدورة الدموية.

تخفيف آلام المعصم

يمكن تخفيف الألم في المعصم من خلال الإجراءات التالية:

  • خذ فترة راحة ولا تحرك معصمك حتى تشعر بالراحة
  • ضع كيس ثلج في منشفة وضعها على معصمك لمدة تصل إلى 20 دقيقة كل 2 - 3 ساعات.
  • خذ الباراسيتامول لتخفيف الألم.
  • اخلع أي مجوهرات إذا كانت يدك منتفخة.
  • توقف أو قلل الأنشطة التي تسبب الألم مثل الكتابة أو استخدام الكمبيوتر أو العزف على آلة موسيقية.
  • ارتدي ضمادة لدعم معصمك وتخفيف الألم، خاصة في الليل، يمكنك الحصول عليها من معظم الصيدليات.
  • لا تقم بحركات تؤدي إلى تفاقم الألم مثل فتح الزجاجات أو تقطيع الخضار.
  • فكر في الحصول على وسادة ناعمة لدعم معصمك عند استخدام الكمبيوتر.

تجنب القيام بالأمور التالية:

  • لا تستخدم الايبوبروفين في أول 48 ساعة بعد الإصابة.
  • لا تستخدم الكمادات الساخنة أو تستحم بالماء الساخن أول يومين إلى ثلاثة أيام بعد الإصابة.
  • لا ترفع أشياء ثقيلة أو تمسك أي شيء بإحكام شديد.

راجع الطبيب في الحالات التالية:

  • إذا كان الألم شديدًا أو يمنعك من القيام بالأنشطة العادية.
  • إذا كان الألم يزداد سوءًا أو يتكرر.
  • إذا استمر الألم ولم يتحسن بعد علاجه لمدة أسبوعين.
  • إذا كنت تشعر بالوخز أو فقدت الإحساس بيدك أو معصمك.
  • إذا كنت تعاني من مرض السكري (يمكن أن تكون مشاكل اليد أكثر خطورة إذا كنت مصابًا بمرض السكري).
  1. "الأسباب المحتملة لألم المعصم ونصائح العلاج" ، موقع هيلث لاين
  2. "لماذا يدي تؤلمني؟" ، موقع WebMD
  3. "آلام المعصم" ، خدمة الصحة الوطنية في المملكة المتحدة