نقص الحديد في الجسم

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 16 ديسمبر 2020 آخر تحديث: منذ 3 أيام
نقص الحديد في الجسم
مقالات ذات صلة
أعراض نقص الحديد
فوائد البوتاسيوم للجسم وأعراض نقصه
فوائد الكالسيوم للجسم مصادره ومكملاته وأعراض نقصه

نقص الحديد في الجسم هو افتقار الدم إلى الخلايا الحمراء السليمة التي تنقل الأوكسجين إلى أنسجة الجسم، مما قد يسبب الإصابة بفقر الدم، وظهور أعراض متعددة نستعرضها في المقال التالي.

أعراض نقص الحديد

يعتبر التعب الشديد من أهم العوامل الدالة على نقص الحديد لكنه غير كافي للتشخيص، فيما يلي بعض الأعراض التي تدل على نقص الحديد في الجسم: [1]

  • أعراض نقص الحديد النفسية: يعد الشعور بالاكتئاب أحد أبرز أعراض نقص الحديد النفسية، خاصة عند النساء الحوامل المصابات بنقص الحديد، ويترافق مع الشعور بالإجهاد والإرهاق.
  • نقص طاقة الجسم: يحدث بسبب نقص وصول الأوكسجين إلى أعضاء الجسم، مما يحرمها من الطاقة، كما يسبب الضغط على القلب لأنه يعمل بجهد أكبر لضخ الدم الغني بالأكسجين حول الجسم.
  • اشتهاء الأطعمة الغريبة أو المواد غير الغذائية، مثل الثلج أو الطين أو الأوساخ أو الطباشير أو الورق.
  • شحوب أو اصفرار الجلد.
  • ضيق في التنفس وألم في الصدر.
  • الدوخة أو الدوار.
  • الصداع.
  • تسرع ضربات القلب أو عدم انتظامها.
  • برودة القدمين واليدين.
  • هشاشة وتشقق الأظافر.
  • تساقط شعر.
  • التهاب وتورم اللسان.
  • متلازمة تململ الساقين (الرغبة في تحريك ساقيك أثناء وجودك في السرير).

    شاهدي أيضاً: فيتامينات الشعر

نقص الحديد في الجسم عند النساء

تعد النساء أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد، بسبب عدة عوامل، وهي: [2]

  • الحيض: يحدث نزيف الحيض عادة لمدة 4 إلى 5 أيام وتتراوح كمية الدم المفقودة من بين 20 و60 ملم، أما نزيف الحيض الغزير يحدث لأكثر من سبعة أيام ويسبب فقدان ضعف كمية الدم الطبيعية.
  • الحمل: ما يقدر بنحو نسبة 20 % من النساء في سن الإنجاب يعانين من فقر الدم بسبب نقص الحديد، كما أن النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد لأنهن يحتاجن إلى كميات أكبر من الدم لدعم أطفالهن في مرحلة النمو.
  • الأورام الليفية: تحدث عندما تنمو الأورام العضلية في الرحم، على الرغم من أنها ليست سرطانية في العادة، إلا أنها قد تسبب نزيفاً شديداً في الدورة الشهرية يمكن أن يؤدي إلى فقر الدم.

نقص الحديد في الجسم عند الأطفال

يخضع الأطفال الرضع والمراهقون لطفرات نمو سريعة، مما يزيد من حاجتهم إلى الحديد، تشمل الأسباب الرئيسية لنقص الحديد لدى الأطفال حسب الفئة العمرية ما يلي: [3]

  • يحصل المواليد الجدد الذين تقل أعمارهم عن ستة أشهر على الحديد من مخزون الحديد في الرحم، لذلك فإن النظام الغذائي للأم أثناء الحمل مهم للغاية بالنسبة لهم.
  • ينخفض مخزون الحديد لدى الأطفال في عمر ستة أشهر حتى السنة، خاصة إذا كان نظامهم الغذائي لا يحتوي على ما يكفي من الأطعمة الصلبة الغنية بالحديد، مثل حبوب الأطفال العادية المدعمة بالحديد مع حليب الأم أو حليب الأطفال، أو مهروس اللحوم الحمراء أو صفار البيض، أو مهروس الخضار الورقية مثل السبانخ، ومهروس الحبوب مثل الفاصولياء.
  • الأطفال بين سنة حتى خمس سنوات: يجب عدم الاعتماد على الرضاعة فقط في هذا العمر، وتناول الأطعمة الغنية بالحديد.
  • المراهقات: المراهقات معرضات للخطر بسبب عدة عوامل، منها طفرات النمو عند البلوغ، وفقدان الحديد خلال فترات الحيض، وخطر سوء التغذية بسبب اتباع نظام غذائي يقيد تناول الطعام.
  • بشكل عام: تعتبر اضطرابات الجهاز الهضمي، مثل مرض سيلياك (Celiac)، سبباً نادراً ولكنه محتمل لفقر الدم عند الأطفال.

نقص الحديد في الجسم عند الرجال

تشمل أهم خصائص نقص الحديد عند الرجال: [4]

  • يعد نقص الحديد عند الرجال أمراً نادراً، ويحدث غالباً عند الأطفال دون سن الخامسة أو الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاماً.
  • فقط حوالي نسبة 15 % من الرجال لا يحصلون على الاحتياج اليومي من الحديد من وجباتهم الغذائية، مقارنة بنسبة كبيرة تبلغ 90 % عند النساء تقريباً.
  • يحتاج الرجال إلى كمية أقل من الحديد، حوالي 8,7 مليجرام يومياً مقابل 14,8 للنساء، بسبب حدوث الحيض عند النساء.
  • الأسباب الرئيسية لنقص الحديد عند الرجال هي زيادة متطلبات الجسم، سواء بسبب النمو البدني أو بناء العضلات أو قلة تناول الحديد أو المرض.

علاج نقص الحديد

من السهل علاج نقص الحديد بشكل عام، وذلك عن طريق زيادة تناول الحديد في النظام الغذائي، راجع الطبيب في حال إحساسك بالأعراض السابقة، تشمل طرق العلاج: [1] [2]

  • تناول الأطعمة الغنية بالحديد، مثل:
  • اللحوم الحمراء، مثل لحوم البقر والخنازير والدواجن.
  • الخضار ذات الأوراق الخضراء الداكنة، مثل السبانخ واللفت.
  • الفواكه المجففة مثل الزبيب والمشمش.
  • البازلاء والفاصوليا والبقول الأخرى.
  • المأكولات بحرية.
  • الأطعمة المدعمة بالحديد.
  • البذور والمكسرات.
  • تعزيز امتصاص الحديد: يجب تناول فيتامين C لمساعدة الجسم على امتصاص الحديد بشكل أفضل، من خلال تناول ما يكفي من الفواكه والخضروات.
  •  تجنب بعض الأطعمة التي يمكن أن تمنع الجسم من امتصاص الحديد عند تناولها بكميات كبيرة، مثل الشاي والقهوة والأطعمة الغنية بالكالسيوم مثل منتجات الألبان.
  • تناول مكملات الحديد: في بعض الحالات قد لا يكفي تناول الأطعمة الغنية بالحديد، لذلك قد يساعد تناول مكملات الحديد وذلك تبعاً لوصفة الطبيب.
  • علاج سبب النقص: مثل تحديد سبب النزيف الزائد أثناء فترة الحيض عند النساء وعلاجه.

خطورة نقص الحديد في الجسم

لا يسبب فقر الدم الناجم عن نقص الحديد الخفيف عادةً مضاعفات، لكن إذا ترك بدون علاج يمكن أن يسبب مشاكل صحية خطيرة، مثل: [1]

  • مشاكل القلب: مثل تسارع أو عدم انتظام ضربات القلب، كما يؤدي زيادة الضغط على القلب في حدوث تضخم القلب أو فشل القلب.
  • تلف الأعضاء الحيوية: مثل الدماغ والرئتين، بسبب عدم وصول الكمية الكافية من الاوكسجين إلى هذه الأعضاء.
  • مشاكل أثناء الحمل: تم ربط فقر الدم الناجم عن نقص الحديد عند الحوامل، بالولادات المبكرة وانخفاض وزن الأطفال عند الولادة، لذلك يجب المتابعة الدائمة مع الطبيب بالنسبة للحوامل للحصول على ما يكفي من الحديد أثناء وبعد الحمل.
  • مشاكل النمو: يمكن أن يؤدي نقص الحديد الحاد عند الأطفال إلى فقر الدم بالإضافة إلى تأخر النمو والتطور العقلي.
  • ضعف الجهاز المناعي: مما يسبب زيادة التعرض للأمراض والعدوى.

في الختام... احرص على تناول ما يكفي من الأطعمة الغنية بالحديد، وتناول المكملات حسب تعليمات الطبيب، واستشارته في حال حدوث أعراض جانبية بسبب هذه المكملات.

  1. أ ب ت "مقال نقص الحديد في الجسم" ، منشور على موقع webmd.com
  2. أ ب "مقال فقر الدم الناجم عن نقص الحديد" ، منشور على موقع healthline.com
  3. "مقال نقص الحديد عند الأطفال" ، منشور على موقع betterhealth.vic.gov.au
  4. "مقال نقص الحديد عند الرجل" ، منشور على موقع menshealth.com