مرض التصلب اللويحي أنواعه وأسبابه وأعراضه ومضاعفاته

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأحد، 05 يوليو 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
مرض التصلب اللويحي أنواعه وأسبابه وأعراضه ومضاعفاته
مقالات ذات صلة
علاج مرض التصلب اللويحي وأعراضه وتشخيصه
أسباب الديسك وأعراضه ومضاعفاته والوقاية منه
فيروس C أسبابه وأعراضه وعلاجه ومضاعفاته

هل سمعت بمرض التصلب اللويحي؟ ماذا تعرف عن مرض التصلب اللويحي؟ هل هو نوع واحد أم عدة أنواع؟ لماذا قد تصاب بمرض التصلب اللويحي؟ سنتعرف في هذا المقال على مفهوم التصلب اللويحي وأسباب التصلب اللويحي إضافةً لعلامات التصلب اللويحي ومضاعفات التصلب اللويحي.

ما هو التصلب اللويحي؟

يعرف التصلب اللويحي باللغة الإنجليزية باسم (Multiple sclerosis) (MS) وهو مرض مزمن يصيب جهازك العصبي المركزي (CNS)، حيث يهاجم جهازك المناعي المايلين (Myelin) (والمايلين هو الغشاء المحيط بالأعصاب في الدماغ والعمود الفقري) ويقوم بإتلافه مما يصعب على دماغك إرسال إشارات إلى بقية أجزاء جسمك.

وقد يمتد الضرر الذي يسببه مرض التصلب اللويحي إلى الأعصاب مما يؤدي إلى تضررها أيضاً [1] .

العلامات المبكرة لمرض التصلب العصبي المتعدد

إذا أدرت أن ما هي العلامات المبكرة لمرض التصلب العصبي المتعدد؟ بعض هذه العلامات هي [1] :

  • خدر ووخز يؤثر على الذراعين أو الساقين أو جانب واحد من وجهك:

تشبه هذه الأحاسيس شعور الدبابيس والإبر التي تشعر بها عندما تنام، ومع ذلك، تحدث دون سبب واضح.

  • قلة التوازن وضعف الأرجل:

قد تجد نفسك تتعثر وتفقد التوزان بسهولة أثناء المشي أو القيام بأي نوع آخر من النشاط البدني.

  • الرؤية المزدوجة أو الرؤية الضبابية في عين واحدة أو فقدان الرؤية الجزئي:

يمكن أن تكون هذه مؤشراً مبكراً للتصلب المتعدد. قد تشعر أيضاً بألم في العين.

  • قد تظهر هذه العلامات وقد تختفي، وقد تستغرق هذه العلامات أسابيع أو شهور أو حتى سنوات كي تظهر، ويمكن أن يكون لهذه الأعراض العديد من الأسباب المختلفة، بالتالي حتى إذا كان لديك هذه الأعراض، فهذا لا يعني بالضرورة أن مصاب بمرض التصلب العصبي المتعدد.

أنواع مرض التصلب اللويحي

مرض التصلب اللويحي ليس نوع واحد بل عدة أنواع وهذه الأمراض هي [1] :

  • متلازمة التصلب اللويحي المعزول (Clinically isolated syndrome) اختصارها (CIS):

وهي حالة ما قبل التصلب المتعدد تتضمن نوبة واحدة من الأعراض (وخز في الذراعين، ضعف التوازن، وضبابية الرؤية) تستمر لمدة 24 ساعة على الأقل. هذه الأعراض تحدث بسبب إزالة الميالين في الجهاز العصبي المركزي، إذا كان هناك أكثر من آفة واحدة في سائلك الشوكي بالعمود الفقري، فمن المرجح أن تحتاج لمراجعة الطبيب لمعرفة إن كنت مصاباً بالتصلب المتعدد الانتكاسي المتكرر.

  • مرض التصلب العصبي المتعدد الانتكاس (Relapsing-remitting MS) اختصاره (RRMS):

يكون انتكاسات واضحة في السائل الشوكي، ومرض التصلب العصبي المتعدد الانتكاس هو الشكل الأكثر شيوعاً لمرض التصلب اللويحي المتعدد الذي يمثل حوالي 85 بالمائة من جميع الحالات.

  • مرض التصلب العصبي المتعدد التدريجي الأساسي (Primary progressive MS) اختصاره (PPMS):

إذا كنت تعاني من هذا المرض فوظيفتك العصبية تكون في أسوء حالاتها، ومع ذلك، يمكن أن يكون هذا المرض نشيط لفترات قصيرة أو غير نشيط.

  • مرض التصلب العصبي المتعدد الثانوي (Secondary progressive MS) اختصاره (SPMS):

يحدث مرض التصلب المتعدد الثانوي (SPMS) عندما يصبح مرض التصلب اللويحي المتعدد التدريجي الأساسي (RRMS) متقدماً، وقد يسبب هذا النوع من المرض انتكاسات ملحوظة في أعصابك وقد تسبب لك إلى الإعاقة لا سمح الله.

أسباب التصلب اللويحي

سبب إصابتك بمرض التصلب اللويحي المتعدد غير معروف، فهو أحد أمراض المناعة الذاتية حيث يهاجم جهاز المناعة في الجسم أنسجته.

وفي حال إصابتك بمرض التصلب اللويحي المتعدد، فإن خلل الجهاز المناعي هذا

  • يدمر المادة الدهنية التي تغطي وتحمي الألياف العصبية في الدماغ والحبل الشوكي (المايلين)،
  • مما يؤدي إلى تباطؤ الرسائل التي تنتقل عبر تلك الألياف العصبية أو يمنع وصولها.
  • صحيح أن سبب تطور مرض التصلب اللويحي المتعدد غير واضح لكن هناك مجموعة من العوامل الوراثية والبيئية هي المسؤولة عن هذا المرض وتطوره [2] ​​​​. 

عوامل الخطر التي تزيد من خطر الإصابة بالتصلب اللويحي

تلعب عوامل عديدة في زيادة احتمال إصابتك بمرض التصلب اللويحي وهذه العوامل هي [2] :

  • العمر: يمكن أن تصاب بمرض التصلب اللويحي في أي عمر، ولكن تحدث الإصابة عادةً بين عمري 20 و40 سنة، ومع ذلك، يمكن أن يتأثر به الشباب وكبار السن.
  • الجنس: النساء أكثر إصابة بمرض التصلب اللوحي من مرتين إلى ثلاث مرات من احتمال إصابة الرجال بهذا المرض.
  • تاريخ العائلة: إذا كان أحد والديك أو أشقائك مصاباً بمرض التصلب اللويحي المتعدد، فأنت أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض.
  • إصابتك ببعض الفيروسات: يزيد من خطر إصابتك بمرض التصلب اللويحي، مثل: مرض فيروس إبشتاين – بار (Epstein-Barr) واختصاره (EB)، الفيروس الذي يصيب كريات الدم البيضاء المعدية.
  • لون البشرة: الأشخاص البيض، وخاصة أولئك المنحدرين من أصل أوروبي شمالي، هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة بمرض التصلب العصبي المتعدد، أما الأشخاص من أصل آسيوي أو أفريقي أو أمريكي لديهم خطر أقل للإصابة بمرض التصلب اللويحي.
  • المناخ: إن مرض التصلب العصبي المتعدد أكثر شيوعاً في البلدان ذات المناخ المعتدل، بما في ذلك كندا وشمال الولايات المتحدة ونيوزيلندا وجنوب شرق أستراليا وأوروبا.
  • نقص فيتامين د: إذا كنت تعاني من انخفاض مستويات فيتامين د وقلة التعرض لأشعة الشمس فهذا سيزيد من خطر إصابتك بمرض التصلب اللويحي.
  • بعض أمراض المناعة الذاتية: يزداد خطر إصابتك بمرض التصلب اللويحي إذا كنت تعاني من اضطرابات المناعة الذاتية الأخرى مثل أمراض الغدة الدرقية، وفقر الدم الخبيث، والصدفية، والسكري من النوع الأول أو مرض التهاب الأمعاء.
  • التدخين: إذا كنت من المدخنين فأنت أكثر عرضة للإصابة بمرض التصلب اللويحي قياساً بغير المدخنين.

مضاعفات مرض التصلب اللويحي المتعدد

إذا تطور مرض التصلب اللويحي فقد يسبب لك ما يلي [2] :

  • تصلب أو تشنج العضلات.
  • شلل في الساقين.
  • مشاكل في المثانة أو الأمعاء أو الوظيفة الجنسية.
  • التغيرات العقلية، مثل النسيان أو تقلبات المزاج.
  • كآبة.
  • الصرع.

مرض التصلب اللويحي مرض شائع يستهدف شريحة الشباب بالدرجة الأولى بالنظر إلى أن العمر الذي يتم اكتشاف المرض فيه هو بين 20 و40 عاماً، لذا إذا كنت تعاني من العلامات المبكرة لمرض التصلب اللويحي المتعدد فراجع الطبيب للتأكد مما إذا كنت مصاباً بهذا المرض أم لا.