صحتك في عيد الأضحى وبعض النصائح لتبقى سالماً

  • تاريخ النشر: الخميس، 15 يوليو 2021 آخر تحديث: منذ 4 أيام
صحتك في عيد الأضحى وبعض النصائح لتبقى سالماً
مقالات ذات صلة
أضرار رائحة الدهان على صحتك وصحة أطفالك
نصائح لنجاح تقويم الأسنان.. نصائح إيجابيات وسلبيات
زواج الأقارب تحت مجهر العلم - لمحة تاريخية وبعض الحقائق

بعد انقضاء موعد فريضة الحج يأتي عيد الأضحى المبارك والذي تجتمع فيه العائلات معاً ويستغلون الفرصة لصلة الرحم وإعداد الولائم والاستمتاع بقضاء الوقت معاً وتناول العديد من الأطعمة الشهية، ولكن رغم أنّ العيد ليس إلا بضعة أيام فمن الضروري مراقبة سلوكك والاهتمام لصحتك في عيد الأضحى كيف تضمن سلامتك وسلامة الآخرين من حولك.

من أجل الحفاظ على صحتك في عيد الأضحى وحماية الآخرين من حولك وتجنب انتقال الأمراض للآخرين في هذه الفترة إليك بعض النصائح التي ستساعدك على البقاء سالماً.

لا تتوقف عن ممارسة الرياضة

ممارسة الرياضة يجب أن تكون جزءاً هاماً من الروتين الصحي وذلك حتى ضمن أيام عيد الأضحى المبارك، ممارسة الرياضة وخاصة ممارسة الرياضة الصباحية يمكن أن تزيد من نشاطك خلال اليوم وتجعل استقلابك أكثر كفاءةً كما أنّه سيجعلك تشعر بالراحة النفسية أيضاً، من المهم أن تلتزم بالرياضة حتى لو كانت الصالات الرياضية مغلقة فنحن لا نقول أنّ عليك أن تركض لعدة أميال أو ترفع الأثقال مثلاً فيمكن للمشي وبعض التمارين الهوائية أن تكون كافيةً خلال فترة العيد. [1]

احرص على الوقاية من الجراثيم

مع الظروف الصحية الحالية من الضروري التأكيد على الوقاية من الجراثيم والفيروسات وخاصة في فترة عيد الأضحى حيث التجمعات العائلية والزيارات للأهل والأصدقاء وإمكانية الذهاب للأماكن العامة والمزدحمة، من أجل الحفاظ على صحتك تأكد من تعقيم الأدوات التي تستخدمها قبل الاستخدام واحرص على غسل يديك جيداً بالماء والصابون عند العودة إلى المنزل كما أنّ ارتداء الكمامة بالغ الأهمية عند الخروج إلى الأماكن العامة والمزدحمة كالأسواق والمطاعم. [2]

راقب ما تتناوله في فترة العيد

قد تكون الأطعمة التي تتناولها في فترة عيد الأضحى من أبرز مميزات الاحتفال حيث تُفرش الموائد بألذ وأشهى المأكولات والحلويات واللحوم، بالتأكيد لن يطلب منك أحد عدم تناول مأكولات العيد ولكن الاعتدال بالغ الأهمية فيمكن أن تتناول أطباقاً صغيرة من المأكولات الدسمة وتُركز على الأطعمة الصحية وتناول اللحوم قليلة الدهون مع التركيز على تناول الخضار والفواكه بشكل أساسي.

إضافة للوجبات الدسمة ضمن العيد يمكن أن تتضمن السهرات مع العائلة بعض الحلويات والوجبات الخفيفة للتسلية، حاول أن تتناول كمياتٍ قليلة من الحلويات وتختار الحلويات الصحية والمفيدة مثل الشوكولا السوداء قليلة السكر وأن تختار الوجبات الخفيفة الصحية كأن تتناول بعض المكسرات واللوز والفواكه الغنية بالمغذيات

الأطعمة التي تتناولها يجب أن تحتوي على كافة العناصر الغذائية والفيتامينات والأملاح المعدنية الضرورية للجسم، وفي حال كانت الأطعمة التي تتناولها لا توفر لك كافة احتياجات جسمك فمن المهم أن تقوم بالحصول على هذه العناصر من المتممات والمكملات الغذائية. [3] [4]

لا تنسى شرب الماء

يُشكل الماء نسبةً كبيرة من مكونات أجسامنا ويُعتبر ضرورياً لأداء الجسم للعديد من العمليات الحيوية في الجسم مثل توصيل المغذيات للجسم، وبما أنّ عيد الأضحى سيكون في فترة الصيف حيث يمكن أن يجعلك الحر تفقد الكثير من السوائل عبر التعرق فمن الضروري أن تحرص على تعويض السوائل التي فقدتها من خلال شرب ما يكفي من الماء والمشروبات الصحية.

يحدث كثيراً أن تنسى شرب الماء وهذا الأمر قد يقود إلى التجفاف الذي ينتج عنه الكثير من الحالات الصحية غير المرغوبة ولهذا من المهم أن تقوم بشرب كوب من الماء عند استقاظك وعدة أكواب أخرى خلال اليوم (يمكن أن تضع منبهاً لشرب الماء على هاتفك المحمول). [5]

تأكد من الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم

رغم أنّ العيد يكون بالنسبة للكثيرين فرصةً لقضاء الوقت مع العائلة والأحباء إلا أنّه يجب أن يتضمن أيضاً حصولك على ما يكفي من النوم لكي تبقى مرتاحاً ويعمل جسدك بكفاءة أكبر وخاصة مع كون العيد يتضمن سفر البعض لمسافاتٍ طويلة باستخدام السيارة أو على الطائرات حيث يمكن أن تكون هذه الرحلات مرهقة، من المهم أن تحرص على حصولك وحصول أطفالك أيضاً على 8 إلى 9 ساعات من النوم المريح خلال الليل لأنّ النوم في اليل مريح ويساعد على تنظيم ساعتك البيولوجية. [2]

تجنب التدخين وحاول عدم التعرض لدخان المدخنين

نعلم جميعاً كيف أنّ التدخين يحمل العديد من المضار ويزيد فرص الإصابة بالسرطان وأمراض الصدر، وهذا يتضمن طبعاً التدخين بكافة أشكاله كتدخين السجائر والنرجيلة، من أجل الحفاظ على صحتك من المهم أن تتجنب التدخين وحتى الجلوس ضمن التجمعات التي يجلس فيها المدخنون لأنّ التدخين السلبي أيضاً يمكن أن يؤثر بشكل سلبي على الجسم.

شاهدي أيضاً: عسر الهضم في العيد  

في الختام... من الضروري أن تتذكر أنّ العنصر الأكثر أهمية في العيد ليس الطعام أو الشراب بل السعادة من كونك مع العائلة والأصدقاء والقيام بالأنشطة المشتركة معهم، ولهذا احرص أن يكون استهلاكك للطعام معتدلاً من حيث الكمية والنوعية وعدم إهمال حق الجسم في الراحة من أجل الحفاظ على صحتك وصحة عائلتك في عيد الأضحى.