علاج حروق الشمس والوقاية منها

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الخميس، 29 يوليو 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
علاج حروق الشمس والوقاية منها
مقالات ذات صلة
علاج الحروق في المنزل
علاج آثار الحروق
حروق الليزر أسبابها وعلاجها

يعاني الأشخاص من حروق الشمس على مدار العام وخاصة في فصل الصيف، لذا في حال كنت تبحث عن علاج لحرق الشمس، فهذا المقال سيساعدك، حيث سنتعرف على طرق علاج حرق الشمس والوقاية منها.

ما هي حروق الشمس؟

هي استجابة التهابية لبشرتك عندما تتعرض بشكل مفرط للأشعة فوق البنفسجية من الشمس، حيث يؤدي ذلك إلى احمرار الجلد وتورمه أحياناً، وتختلف درجة حروق الشمس من خفيفة إلى شديدة، وذلك تبعاً  لنوع البشرة وكمية التعرض للشمس.

وتحدث حروق الشمس في أقل من 15 دقيقة، لكن الضرر لا يكون واضحاً على الفور، حيث يتحول الجلد إلى اللون الأحمر في أقل من 30 دقيقة، ويستمر حتى  2-6 ساعات، وغالباً ما يكون الألم شديداً بعد 6-48 ساعة من حرق الشمس، ويستمر الحرق في التطور لمدة 24-72 ساعة، ويتبعه أحياناً تقشير للجلد في 3-8 أيام، وقد يستمر بعض التقشير والحكة لعدة أسابيع. [1]

أنواع حروق الشمس

هناك 4 أنواع رئيسية لحرق الشمس تنقسم تبعاً لدرجة الحرق، وهي: [2]

  1. حرق من الدرجة الأولى: يجعل بشرتك حمراء وجافة ومؤلمة عند لمسها، وهو النوع الأكثر شيوعاً، ويمكن أن يشفى في غضون 3 - 6 أيام.
  2. حرق من الدرجة الثانية: يؤثر على الطبقتين العلويتين من الجلد، حيث يسبب لك الألم إذا تغيرت درجة الحرارة أو في حال لمس الحرق، وقد يؤدي إلى ظهور بثور مليئة بالقيح، ويشفى هذا النوع من حروق الشمس خلال 7 إلى 21 يوم.
  3. حرق من الدرجة الثالثة: هو أكثر خطورة ويسبب ظهور بثور ملئية بالقيح، ويستغرق وقتاً أطول للشفاء، ويترك هذا الحرق ندبة إذا لم يلتئم بحلول اليوم 11.
  4. حرق من الدرجة الرابعة: يتم التعامل معه كجراحة، ويتطلب رعاية طبية في المستشفى، حيث يؤثر على جميع طبقات الجلد.

أسباب حروق الشمس

تحدث حروق الشمس بشكل رئيسي بسبب الأشعة فوق البنفسجية، وذلك بعدة طرق، وهي: [3]

  • التعرض المباشر والمفرط لأشعة الشمس، وخاصة فترة الظهيرة.
  • التعرض المفرط لمصادر الأشعة فوق البنفسجية الاصطناعية مثل مصابيح العلاج بالأشعة فوق البنفسجية، واللحام بالقوس الكهربائي، مصابيح التسمير، مصابيح مبيدة للجراثيم، وأشعة الليزر فوق البنفسجية.
  • يمكن إصابتك بحروق الشمس نتيجة عكس الثلج أو الرمل أو الماء أو الأسطح الأخرى للأشعة فوق البنفسجية.

أعراض حروق الشمس

بشكل عام تختلف اعراض حروق الشمس تبعاً لاختلاف درجة الحرق، وتشمل ما يلي: [1]

في الحروق الطفيفة يعاني الشخص من:

  • احمرار الجلد والشعور بالألم.
  • انتفاخ الجلد بشكل بسيط.
  • احتمالية حدوث تقرحات.

في الحالات الشديدة تشمل الأعراض:

  • حمى.
  • قشعريرة.
  • استفراغ وغثيان.
  • الوهن والتعب.

وهذه تتطلب رعاية طبية في المستشفى ولا تنفع معها العلاجات المنزلية.

في الحالات الأكثر خطورة يمكن أن تحدث أعراض الصدمة مثل:

مضاعفات حروق الشمس

إن لتعرض لحرق الشمس، هو أمر طبيعي الحدوث، لكن التعرض له بشكل مستمر قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة تشمل: [2]

  • شيخوخة الجلد المبكرة: تؤدي الإصابة المتكررة بحروق الشمس إلى إضعاف الأنسجة الضامة وحدوث تجاعيد عميقة وجفاف الجلد ما يقلل من قوة الجلد ومرونته، بالإضافة إلى ظهور أوردة حمراء دقيقة على الخدين والأنف والأذنين، ونمش على الوجه والكتفين.
  • الآفات الجلدية المحتملة للتسرطن: تظهر الآفات الجلدية محتملة التسرطن على شكل بقع قشرية خشنة في المناطق التي تضررت من الشمس، ويمكن أن تتطور هذه البقع إلى سرطان الجلد، كما يطلق عليها اسم التقران السفعي والتقران الشمسي.
  • سرطان الجلد: يؤدي التعرض المفرط للشمس - حتى دون الإصابة بحروق الشمس – إلى زيادة احتمال الإصابة بأي من أنواع سرطان الجلد.

وتظهر بعض أنواع سرطان الجلد على شكل زائدة جلدية صغيرة أو التهاب ينزف بسهولة، يتقشر ويشفى ثم ينفتح مرة أخرى، أو قد يتغير شكل شامة موجودة، أو قد تظهر شامة جديدة ذات مظهر مثير للشكّ، كما هناك نوع من الورم الميلاني يُسمى بالنمشة الخبيثة، حيث يظهر في المناطق التي تتعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة. ويبدأ على شكل بقعة مسطحة بنّية اللون تغمق وتتضخم ببطء.

  • تلف العين: يؤدي التعرض لكميات كبيرة من الأشعة فوق البنفسجية لإلحاق الضرر بالشبكية أو عدسة العين أو القرنية، وقد تشعر بألم أو وجود رمل في عينيك المصابتين بحروق الشمس، ويُطلق على حروق الشمس في القرنية أيضاً اسم عمى الثلج.

علاج حروق الشمس

سواء كنت ترغب في علاج حروق الشمس للوجه أو علاج حروق الشمس لليدين، فعليك اتباع مجموعة من النصائح لعلاجها بأسرع وقت، وهي: [1]

  • البدء بعلاج حروق الشمس في أسرع وقت ممكن، تجنباً لحدوث تلف دائم بالجلد والإصابة بسرطان الجلد.
  • أفضل طريقة لتخفيف المعاناة هي تجنب التعرض لأشعة الشمس.
  • تسكين الآلام: حيث يمكن أن تساعدك مسكنات الآلام المتاحة دون وصفة طبية مثل الأيبوبروفين أو غيره من المسكنات المضادة للالتهابات، في تخفيف الألم وتقليل التورم.
  • استخدام مرهم موضعي مسكن ومضاد للاتهابات والحكة مثل كريم الهيدروكورتيزون.
  • اشرب كميات كافية من الماء في اليوم (ما لا يقل عن 8 أكواب) للحفاظ على رطوبة البشرة.
  • لا تفتح أي من البثور، وفي حال تفتحت لسبب ما نظفها بالماء والصابون الخالي من المعطر.
  • قم بتبريد الجلد من خلال وضع قطعة قماش أو منشفة مبللة بماء بارد، أو خذ حمام بارد.
  • ادهن مكان الحرق بجل الصبار فهو يساعد على ترطيبه.
  • إذا كانت حروق الشمس شديدة، يمكن علاجها بأدوية الستيرويد عن طريق الفم، أو استخدام كريمات موضعية.
  • أضف بضع ملاعق كبيرة من صودا الخبز إلى حوض الاستحمام المليء بالماء البارد، واجلس به لمدة 15 إلى 20 دقيقة، أو إضافة كوب من الشوفان، ثم جفف نفسك بمنشفة دون أن تفرك.
  • ضع قطعة قماس مبللة بشاي البابونج البارد على الحروق، ولا تستخدمه في حال كنت تعاني من حساسية حبوب اللقاح.
  • احرص على ارتداء الملابس الفضفاضة والواسعة.
  • لا تستخدم الزبدة، فهي علاج خاطئ يمكن أن يمنع التئام الجلد ويسبب تلفه.
  • لا تستخدم تقشير الجلد.

ويمكن استخدام الطرق السابقة أيضاً في علاج حروق الشمس بعد السباحة، وعلاج حروق الشمس للأطفال.

علاج حروق الشمس القديمة

 فيما يلي عدد من العلاجات المنزلية للتخلص من الحروق القديمة:

  • مزيج الليمون وماء الورد والخيار

امزج ملعقتان كبيرتان من عصير الليمون وعصير الخيار وماء الورد، وضع الخليط بشكل يومي على مكان الحرق، واشطفه بالماء البارد بعد 5 دقائق.

  • مزيج العسل والليمون

اخلطي ملعقة من العسل مع بضع قطرات من الليمون، وضعي المزيج على الحرق مرتين في اليوم، واشطفيها بالماء البارد بعد 5دقائق.

  • ماسك العسل والشعير وزيت الزيتون

امزج ملعقتين من الشعير المطحون الناعم وملعقتين زيت زيتون وملعقتين عسل، لصنع عجينة، ثم ضعها على مكان الحرق لمدة ساعتين بمعدل مرتين في الأسبوع.

  • ماسك الكركم والحليب

امزجي 4 ملاعق من الحليب البارد مع ملعقة صغيرة ليمون وملعقة صغيرة كركم، ضعي المزيج على الحرق حتى يجف ثم اشطفيه بالماء البارد.

  • ماسك العسل والبيض والزبادي

اخلط ملعقة كبيرة من الزبادي مع بياض بيضة وملعقة كبيرة ونصف من عصير الليمون و 4 ملاعق كبيرة من العسل، ونضع الخليط على مكان الحرق ونتركه 30 دقيقة ثم نشطفه بالماء البارد، ونكرر ذلك 3 مرات في الأسبوع.

الوقاية من حروق الشمس

هناك العديد من الممارسات التي تحد من خطر الإصابة بحرق الشمس، وهي: [3]

  • تجنب التعرض لأشعة الشمس بين الساعة العاشرة صباحاً والرابعة عصراً.
  • تجنّب الاستلقاء في حمامات الشمس لمنح بشرتك لون أسمر.
  • تغطية الجسم عندما تكون في الخارج، مثل ارتداء قبعة عريضة الحواف وملابس واسعة تغطي كامل الجسم.
  • استخدام الواقي الشمسي بكثرة، ووضع واقي شمسي مقاوم للماء.
  • ارتداء نظارات شمسية حينما تكون في الخارج.
  • الابتعاد عن تناول الأدوية التي تزيد من حساسية الجلد للشمس.

متى تجب زيارة الطبيب؟

يجب عليك زيارة الطبيب المختص على الفور، في حال أدت حروق الشمس إلى: [3]

  • ظهور بثور على جزء كبير من جسدك، خاصة الوجه أو اليدين أو الأعضاء التناسلية.
  • حدوث تورم شديد.
  • عدم التحسن لعدة أيام.
  • الإصابة بحمى وارتفاع درجة الحرارة إلى 39.4 درجة.
  • حدوث تشوش.
  • الإغماء.
  • الإصابة بالجفاف.

ختاماً، حاول أن لا تتعرض لأشعة الشمس فترات طويلة وخاصة عند الظهيرة، حيث أن كمية الأشعة فوق البنفسجية تعتمد على زاوية الشمس، لذا تكون أكثر خطورة في الظهيرة عندما تكون الشمس فوقك مباشرة.