علاج غثيان الحمل

  • تاريخ النشر: الخميس، 21 يناير 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
علاج غثيان الحمل
مقالات ذات صلة
غثيان الحمل
الغثيان أثناء الحمل
حبوب غثيان الحمل أنواعها وأضرارها ومتى يمكن أن تستخدم

تعاني النساء الحوامل من الغثيان والقيء في بداية الحمل، أو قد يستمر لفترة أطول لدى البعض، ويرجع الغثيان الصباحي إلى التغيرات الهرمونية أثناء الحمل.

في هذه المقالة سنطلع على العلاجات التي يمكن أن تمنع الغثيان وتساعد السيدات الحوامل على التأقلم.

علاج غثيان الحمل في الشهور الأولى:

على الرغم من عدم وجود علاج سريع أو سحري لغثيان الحمل، إلا أن هناك العديد من التعديلات على النظام الغذائي والأدوية التي يمكن أن تخفف الغثيان والقيء أثناء الحمل في الأشهر الثلاثة الأولى مثل: [1]

الحمية الغذائية للحامل: من المهم أن تفكري في ماذا ومتى وكم تأكلين:

  • تجنبي الأطعمة والروائح التي تسبب الغثيان أو تزيده سوءاً.
  • اشربي كميات قليلة من السوائل طوال اليوم، وتجنبي شرب السوائل مع وجباتك.
  • لا تتركي معدتك فارغة تناولي وجبات صغيرة ومتكررة.
  • تجنبي الأطعمة الدهنية أو الحارة، والتي تحفز زيادة إفراز حمض المعدة وتؤدي إلى اضطراب الجهاز الهضمي.
  • جربي نظام برات (BRAT) الغذائي بعد استشارة طبيبك، ويتكون برات دايت من الأطعمة الخفيفة وسهلة الهضم مثل الموز والأرز وصلصة التفاح (التفاح الحامض المسلوق بالماء مع السكر والقرفة ثم يتم هرسه) والخبز المحمص والشاي.

الأدوية: خلال الأشهر الثلاث الأولى من الحمل، قد تسبب بعض الأدوية تشوهات خلقية للجنين، فمن الجيد الحد من تناول الأدوية، بما في ذلك أدوية علاج الغثيان والقيء، وهناك بعض الأدوية التي يوصي بها طبيبك والتي تحتاجينها مثل:

  • دوكسيلامين-بيريدوكسين (Diclegis، Bonjesta، وDiclectin).
  • فيتامين (B6).
  • أدوية الارتجاع المعدي (Pepcid).
  • إيمترول.
  • (Unisom Nighttime Sleep Aid) الذي يجمع بين فيتامين (B6) ودوكسيلامين (دواء من مضادات الهيستامين).

    شاهدي أيضاً: الزعتر للحامل

علاج غثيان الحمل الصباحي:

على عكس الاسم، يمكن أن يستمر غثيان الصباح طوال اليوم لدى بعض النساء، ويحدث غثيان الحمل الصباحي لدى أكثر من 50% من النساء الحوامل، فإن كنت من ضمن هذه النسبة؛ جربي العلاجات التالية لتخفيف غثيان الصباح: [2]

  • استيقظي ببطء: اجلسي على السرير لبضع دقائق في الصباح، بدلاً من القفز بسرعة من السرير.
  • استنشقي الهواء النقي: عن طريق المشي أو فتح النافذة.
  • احصلي على قسط كبير من الراحة: استرخي وخذي قيلولة كلما استطعت، لأن الإجهاد والتعب يمكن أن يجعل غثيان الصباح أسوأ.
  • قومي بإشغال نفسك: يمكن أن تؤدي مشاهدة برنامج تلفزيوني أو الاستمتاع بهواية ما؛ إلى تخفيف التوتر وإبعاد عقلك عن الانزعاج بسبب غثيان الحمل.
  • تجنبي مسببات الغثيان: مثل الغرفة الدافئة أو المزدحمة، أو رائحة العطر الثقيل أو دخان السجائر، أو ركوب السيارة لوقت طويل، أو حتى بعض المحفزات البصرية مثل الأضواء الوامضة.
  • تناولي الفيتامينات في الليل: إن تناول فيتامينات ما قبل الولادة مع الطعام قبل النوم مباشرة قد يقلل من الغثيان، اسألي الطبيب عما إذا كان بإمكانك تناول القليل من الحديد أو بدونه، على الأقل في بداية الحمل، لأن الحديد يمكن أن يكون صعباً على الجهاز الهضمي.
  • تحدثي إلى صديقة: يمكن أن يؤثر غثيان الصباح على فرحتك بالحمل، وقد يكون من المفيد مشاركة ما تشعرين به مع صديقة مقربة أو أحد أفراد الأسرة الذي يمكنه تقديم التعاطف والدعم.

علاج غثيان الحمل المستمر:

يمكن أن تعاني النساء من الغثيان والقيء طوال فترة الحمل الامر المزعج والمؤلم جداً.

ومع التغييرات الغذائية والتغيرات في الأدوية ووقت تناولها بعد استشارة الطبيب المتابع لحملك، هناك عدة طرق أخرى للتعامل مع الغثيان المستمر مثل: [1]

  • التأقلم: غثيان الحمل ليس شيئاً تخجلي منه، ولا بأس في طلب المساعدة أو إخبار المحيطين بك في العمل أو المنزل؛ إذا كانوا يفعلون أي شيء قد يحفز الغثيان لديك، مثل الضوضاء أو تدخين السجائر.
  • شتتي نفسك: من خلال الحصول على بعض الهواء النقي بالمشي لمسافة قصيرة أو ترتيب وتحضير غرفة الطفل القادم، لأن تشتيت انتباهك قد يساعد في إبعاد تفكيرك عن الغثيان حتى يمر.
  • اتبعي علاجات بديلة: تجد العديد من النساء زيوت النعناع الأساسية، والعلاج بالإبر، للتخفيف من الغثيان، تحدثي إلى طبيبك والمعالج المختص لمساعدتك على التعامل بشكل أفضل مع الغثيان المستمر.
  • حافظي على رطوبتك: من المهم أن تبقي رطبة، وخاصة إذا كنتِ تتقيئين باستمرار، لأن الجفاف قد يسبب زيادة الغثيان، فاشربي الماء طوال اليوم.
  • تتبعي حالة الغثيان: هل تشعرين بالغثيان بعد شم رائحة قهوة الصباح، أو هل يحدث ذلك في الساعة الثالثة مساءً كل يوم، على الرغم من أن غثيان الصباح قد يبدو عشوائياً، إلا أن تتبع الأعراض قد يساعدك في ملاحظة بعض الأنماط التي يتميز بها غثيان الحمل لديك أو المحفزات التي تثيره بالتالي، يمكنك تجنبها.

علاج غثيان الحمل بعد الأكل:

غالباً ما يزداد الغثيان سوءاً كلما طالت المدة دون تناول الطعام، فإن أحماض المعدة تتضارب في بطانة معدتك، مما يزيد الشعور بالغثيان بعد تناول الطعام، اتبعي هذه النصائح لتخفيف غثيان الحمل بعد الأكل: [3]

  • تناولي خمس إلى ست وجبات صغيرة كل يوم، فمن المحتمل أن تؤدي المعدة الممتلئة جداً إلى تفاقم الغثيان والحموضة المعوية.
  • تناولي الطعام ببطء للمساعدة على الهضم.
  • اشربي العصائر والحساء فهي سهلة على المعدة، ومليئة بالعناصر الغذائية.
  • حاولي إضافة الليمون أو الزنجبيل إلى طعامك، حيث تساعد هذه النكهات في تخفيف الغثيان، وتخفف الحلوى الحامضة أو النعناع مع حليب اللوز المبرد من الغثيان لدى بعض النساء.
  • اغسلي أسنانك بالفرشاة بعد الأكل، لأن الشعور بنظافة الفم يخفف الغثيان بعد الأكل.
  • اجلسي منتصبة، وتجنبي القيام بالنشاطات بعد الأكل.
  • اشغلي نفسك بمشاهدة التلفاز أو قراءة كتاب أو التحدث إلى شخص ما أثناء تناول الطعام.
  • تناولي وجبة خفيفة قبل النوم، بحيث يكون لمعدتك شيئاً تهضمه أثناء الليل فلا تتركي مجالاً للشعور بالغثيان خلال نومك.
  • احتفظي بوجبة خفيفة صغيرة قريبة من سريرك مثل: بسكويت الحبوب مثل الشوفان، أو المكسرات، وتناوليها إذا استيقظت في منتصف الليل أو في الصباح.
  • أعطي الأولوية لتعلم تقنيات تخفف إزعاجات الحمل، بما في ذلك النوم وأنشطة التخلص من التوتر مثل التأمل أو اليوجا، لأن الإجهاد والتعب يزيدان الغثيان سوءاً.

علاج غثيان الحمل بدون استفراغ:

يساعد الحصول على قسط كبير من الراحة وشرب السوائل في تقليل الشعور بالغثيان، وكذلك تناول أطعمة معينة مثل: [4]

  • الأطعمة الغنية بالبروتين: قد تساعد الأطعمة الغنية بالبروتين مثل المكسرات واللحوم الخالية من الدهون والبيض والتوفو والزبادي على تهدئة معدتك.
  • الكربوهيدرات المعقدة: مثل الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة والأرز البني والمعكرونة المصنوعة من القمح الكامل والخضروات النشوية كالبطاطا المالحة والحلوة.
  • الأطعمة التي تحتوي على فيتامين (B6): المكسرات والفاصوليا الخضراء والجزر والقرنبيط والبطاطس واللحوم الخالية من الدهون والأسماك، هي مصادر جيدة لهذا الفيتامين الذي يخفف الغثيان لدى بعض النساء الحوامل.
  • الأطعمة الخفيفة: كما ذكرنا سابقاً جربي نظام برات (BRATT) الغذائي الذي يحتوي على أطعمة خفيفة النكهة وسهلة الهضم، كما يحتوي الموز على نسبة عالية من فيتامين (B6) الذي يقاوم الغثيان.
  • الطعام البارد: يمكن أن تسبب روائح الطهي نوبات من الغثيان، لذلك يساعدك الالتزام بوجبات باردة وسلطات حتى تمر فترة الغثيان.

إذا استمر الشعور بالغثيان دون أي راحة، أو شعور بغثيان غير مبرر، أو شعور بعدم القدرة على الأكل أو الشرب على الإطلاق، يجب التحدث إلى الطبيب.