علاج مسمار اللحم في اليد والقدم

  • تاريخ النشر: الأحد، 26 سبتمبر 2021
علاج مسمار اللحم في اليد والقدم
مقالات ذات صلة
مسمار القدم أسبابه وعلاجه بالطرق الطبيعية والأدوية
علاج خشونة اليدين
علاج تورم القدمين

مسامير اللحم هي طبقات من الجلد السميك تتشكل عادةً على القدمين، كما يمكن أن تظهر في مناطق أخرى من الجسم، تتعدد أسبابها وطرق علاجها والوقاية منها.

يبين هذا المقال أسباب مسمار اللحم، وتشخيص مسمار اللحم، وأعراضه، ومسمار اللحم في القدم، وفي اليد، إضافةً إلى علاجه، ومضاعفات مسمار اللحم، فضلاً عن الوقاية من مسمار اللحم.

ما هو مسمار اللحم؟

مسامير اللحم: هي عبارة عن تراكم لخلايا الجلد الميتة على شكل طبقات صلبة وسميكة. وعلى الرغم من أن هذه المناطق المتيبسة من الجلد يمكن أن تتشكل في أي مكان من الجسم، ولكنها عادةً ما تتشكل على القدمين أو اليدين أو الأصابع.

تظهر مسامير اللحم عموماً عند نقاط الضغط، وعادةً أسفل القدم وبين أصابع القدم. وتسبب الألم وعدم الراحة [1].

أسباب مسمار اللحم

تتعدد أسباب مسامير اللحم ومن أهم هذه الأسباب [2]:

  1. الأحذية التي لا تناسب المقاس المناسب: وهو السبب الأكثر شيوعاً لظهور مسمار اللحم في الجزء العلوي من القدمين. إذ تسبب الأحذية الضيقة مزيداً من الاحتكاك والضغط على القدمين، كما أن النساء اللائي يرتدين أحذية عالية الكعب يكنَّ أكثر عرضة للإصابة بمسامير اللحم.
  2. الوقوف أو المشي أو الجري لفترات طويلة.
  3. ممارسة بعض الرياضات والمهن التي تسبب ضغطاً على القدمين.
  4. عدم ارتداء الجوارب مع الأحذية.
  5. ركوب الدراجات بشكل متكرر.

تشخيص مسمار اللحم

ليس من الصعب تشخيص مسامير اللحم. إذ لا توجد اختبارات مطلوبة. عادة ما يكون الفحص البصري البسيط للجلد كافياً. قد يطرح الطبيب المختص بعض الأسئلة ومن هذه الأسئلة [3]:

  • المهنة التي يمارسها المريض.
  • مقدار المشي والوقوف الذي يقوم به المريض والأنشطة التي يشارك فيها.
  • إذا كان مسمار اللحم على القدم، فقد يطلب الطبيب من المريض المشي للتحقق من طريقته في المشي.
  • كما يسأل عن الحذاء الذي يرتديه المريض وكيف يعتني بقدميه.

أعراض مسمار اللحم

تتعدد أعراض مسمار اللحم ومن أهم هذه الأعراض [4]:

  1. تصلب مناطق الجلد حيث يوجد احتكاك أو ضغط متكرر على الجلد.
  2. ظهور نتوء صغير مستدير مرتفع من الجلد المتصلب محاط بجلد متهيج.
  3. قد تكون منطقة النتوء المرتفعة مؤلمة أو تسبب عدم الراحة.
  4. ألم واحمرار وبثور.

مسمار اللحم في القدم

تظهر مسامير اللحم في القدم في الأجزاء التالية [5] [6] [7]:
1. مسمار اللحم في باطن القدم: هو نوع صغير من مسامير اللحم. مثل الأنواع الأخرى، يتشكل مسمار اللحم في باطن القدم بسبب الضغط والاحتكاك. كما يرتبط عادةً بالجلد الجاف.
تتصف مسامير اللحم في باطن القدم بأنها بقع دائرية صلبة وتكون أصغر من أنواع مسامير اللحم الأخرى. تظهر بدون أعراض ولكنها تسبب عدم الراحة والألم عند الضغط عليها.

العلاج: تتعدد طرق العلاج ومن أهم هذه الطرق:

  • تقليل سماكة الجلد: باستخدام حجر الخفاف لتنظيف القدمين وإزالة طبقات الجلد السميكة، تدريجياً. تأكد من القيام بذلك برفق وعدم إزالة الكثير من الجلد لتجنب الإصابة.
  • وفقاً للأكاديمية الأمريكية لطب الجلد، فإن نقع القدمين في الماء الدافئ والصابون لمدة 5 إلى 10 يعمل على تليين مسامير اللحم ويسَّهل إزالتها.

2. مسمار اللحم بين أصابع القدم: تسمى أيضاً مسامير القدم اللينة وهي واحدة من أكثر حالات القدم إيلاماً. مسمار اللحم بين أصابع القدم عبارة عن آفات مؤلمة أو تراكمات جلدية تحدث بين أصابع القدم. تتشكل في أغلب الأحيان، بين إصبع القدم الرابع والخامس (الصغير) ويمكن أن تتشكل أيضاً بين أصابع القدم الأخرى، حيث الرطوبة والدفء. تعدُّ مسامير اللحم بين أصابع القدم مؤلمة وتتفاقم أكثر في حال كان الحذاء ضيقاً، وتكون النساء اللائي يرتدين كعباً عالياً أكثر عرضةً للإصابة بهذا النوع من مسامير اللحم.

كيفية العلاج: هناك عدد من الخطوات التي يمكن اتباعها والتي تساعد في علاج هذا النوع من مسامير اللحم ومن ذلك مثلاً:

  • المراقبة الدقيقة واختيار الأحذية المناسبة.
  • وضع ضمادات أو كرات قطنية بين أصابع القدم لتخفيف الضغط والاحتكاك وتقليل الانزعاج.
  • يمكن أن يكون الحقن الموضعي للستيرويد أو الأدوية المضادة للالتهابات مفيداً ليس فقط في تقليل الانزعاج ولكن في تقليص حجم مسمار اللحم أيضاً.

3. مسمار اللحم في كعب القدم: عبارة عن جلد قاسي وسميك يتشكل على سطح الجزء السفلي من  كعب القدم؛ يسبب الشعور بالألم، لكنه قابل للعلاج.
تعتبر مسامير اللحم في كعب القدم شائعة للغاية. فهي ليست مدعاة للقلق ما لم ترافقها أعراض إشكالية معينة.

أسبابه: تتعدد أسباب تشكُّل مسمار اللحم على كعب القدم ومن أهم هذه الأسباب:

  • ارتداء أحذية غير مناسبة.
  • ارتداء الأحذية من دون جوارب.
  • ارتداء الكعب العالي لدى النساء.

مسمار اللحم في اليد

تماماً مثل القدمين، تظهر مسامير اللحم على اليدين بما في ذلك أصابع اليد، وذلك استجابة للضغط والاحتكاك طويل الأمد. ويعد أكثر الناس عرضةً لهذا النوع من مسامير اللحم [8]:

  1. عمال البناء.
  2. الأشخاص الذين يقومون بأعمال البستنة.
  3. الأشخاص الذين يعملون في ورش إصلاح السيارات.
  4. الأشخاص الذين يعزفون على بعض الأدوات الموسيقية مثل الغيتار.

علاج مسمار اللحم

تتعدد علاجات مسمار اللحم ومن أهم هذه العلاجات [9]:

  • تقليم الجلد الزائد: يمكن لطبيب الجلدية المختص تقشير الجلد السميك أو تقليم مسمار اللحم بمشرط، يتم ذلك عادةً في العيادة. لا تجرب هذا بنفسك لأنه قد يؤدي إلى الإصابة.
  • قد يصف الطبيب المختص وضع رقع تحتوي على %40 من حمض الساليسيليك على مسمار اللحم ويحدد عدد المرات الي يجب أن تبدل فيها الرقعة.
  • الجراحة: في حالات نادرة، قد يوصي الطبيب المختص بإجراء عملية جراحية لتصحيح محاذاة العظام التي تسبب الاحتكاك.

مضاعفات مسمار اللحم

على الرغم من أن مسامير اللحم قد تبدو مشكلة صحية بسيطة، إلا أنها يمكن أن تأخذ شكلاً حاداً إذا لم يتم علاجها في الوقت المناسب. إذ وجد الأطباء من ذوي الخبرة أن إهمال مسمار اللحم، يؤدي في وقت لاحق إلى العديد من المضاعفات الخطيرة مثل [10]:

  1. مزيد من الألم.
  2. الالتهاب الكيسي.
  3. التهاب العظم.
  4. التهاب المفاصل الإنتاني.

الوقاية من مسمار اللحم

للتأكد من عدم نمو مسامير اللحم أو عودتها بعد العلاج، يجب العمل على التخلص من الظروف التي تؤدي إلى ظهورها. وفي هذا السياق هناك مجموعة من النصائح أهمها [11]:

  • ارتداء الأحذية والجوارب المناسبة: بحيث لا يكون الحذاء فضفاضاً أو ضيقاً.
  • تقليم الأظافر.
  • الحفاظ على نظافة القدمين.
  • الحفاظ على رطوبة القدمين، وذلك باستخدام كريم القدم بشكل منتظم لمنع الجفاف والاحتكاك.

في الختام.. تعدُّ مسامير اللحم مرضاً جلدياً شائعاً، وهو عبارة عن طبقات سميكة وقاسية من الجلد تظهر عندما يحاول الجلد حماية نفسه حين يتعرض للاحتكاك أو الضغط. تتعدد أسبابها كارتداء الأحذية الضيقة أو ارتداء الحذاء دون جوارب، أو ارتداء الكعب العالي لدى النساء، وهي في الغالب مزعجة وتسبب الألم. هناك العديد من العلاجات بما في ذلك العمل الجراحي. كما يمكن اتخاذ العديد من الخطوات الوقائية، فكن حريصاً على ارتداء الحذاء المناسب، ونظافة قدميك، وتقليم أظافرك بشكل دائم.