علاج أمراض القلب بالأدوية والجراحة والأعشاب

  • تاريخ النشر: الإثنين، 25 أكتوبر 2021
علاج أمراض القلب بالأدوية والجراحة والأعشاب
مقالات ذات صلة
الحساسية: علاجها بالأعشاب والأدوية
علاج الزكام بالأعشاب والأدوية الطبية
علاج الوردية بالأدوية والليزر والأعشاب

تنتشر في العالم الكثير من أمراض القلب التي يمكن أن تصيب العديد من الأشخاص وتسبب لهم أضراراً قد تصل للموت، ولكن في نفس الوقت تتوفر العديد من طرق علاج أمراض القلب المختلفة سواء الأدوية أو التدخل الجراحي إضافة إلى العلاجات الطبيعية وبالأعشاب، في هذا المقال سنتعرف على مختلف علاجات أمراض القلب.

أمراض القلب وعلاجها

تتعدد الأمراض التي يمكن أن تصيب قلب الإنسان ويمكن أن تكون سبباً في الموت، مما يتطلب الاهتمام بصحة قلبك كثيراً، ومن أهم هذه الأمراض [1] [2]:

  • القلب التاجي: أكثر أنواع أمراض القلب شيوعاً، والذي يحدث عندما تتضرر الأوعية الدموية الرئيسية التي تمد قلبك بالدم.
  • عيوب القلب الخلقية: قد يولد الشخص ولديه بعض العيوب الخلقية في القلب مثل:
  1. صمامات القلب اللانمطية: عندما لا تفتح الصمامات بشكل صحيح أو قد يتسرب الدم منها، وبالتالي لا تعمل بشكل صحيح. 
  2. عيوب الحاجز: أي وجود ثقب في الجدار بين الحجرات السفلية أو العلوية للقلب.
  3. الرتق: أي عدم وجود أحد صمامات القلب نتيجة عدم اكتمال نموه منذ الولادة، وبدلاً منه ينشأ نسيج صلب بين الحجرتين يمنع تدفق الدم ويتسبب في عدم اكتمال نمو حجرة القلب السفلية اليمنى (البطين الأيمن).
  • عدم انتظام ضربات القلب: عندما لا تعمل النبضات الكهربائية التي تنسق ضربات القلب بشكل صحيح، عند ذلك ينبض القلب بسرعة كبيرة أو ببطء شديد أو بشكل غير منتظم.
  • تمدد عضلة القلب: أي تمدد عضلة القلب لتصبح رقيقة جداً وبالتالي لا تعمل كما ينبغي. 
  • احتشاء عضلة القلب: المعروف أيضاً باسم النوبة القلبية والتي تحصل نتيجة انقطاع تدفق الدم إلى القلب.
  • سكتة قلبية: تحدث عندما لا يعمل القلب كما ينبغي، وتنتج عن مرض الشريان التاجي غير المعالج، وارتفاع ضغط الدم وعدم انتظام ضربات القلب.
  • عضلة القلب الضخامي: يحصل هذه الاعتلال عندما تؤثر مشكلة وراثية على عضلة القلب، حيث تتكاثف جدران العضلة وتصبح الانقباضات أكثر صعوبة، مما يؤثر على قدرة القلب على امتصاص الدم وضخه.
  • تضيق الأبهر: في هذه الحالة يكون الصمام الرئوي سميكاً أي لا يفتح بشكل صحيح، وهذا يجعل من الصعب على القلب ضخ الدم من البطين الأيسر إلى الشريان الأورطي.

ويعتمد علاج أمراض القلب على نوع المرض الذي تعاني منه، حيث يجب عليك زيارة الطبيب المختص لتشخيص الحالة ووصف العلاج المناسب الذي قد يشمل ما يلي:

الأدوية: يحدد الطبيب مرض القلب الذي تعاني منه ثم يصف الأدوية المناسبة للعلاج مثل:

  • مضادات التخثر: تُعرف أيضاً باسم مميعات الدم والتي تمنع الجلطات.
  • الأدوية المضادة للصفيحات: تمنع تكون جلطات الدم.
  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (Angiotensin): لعلاج قصور القلب وارتفاع ضغط الدم. 
  • حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين 2: للتحكم في ضغط الدم
  • مثبطات مستقبلات الأنجيوتنسين (Angiotensin receptor neprilysin inhibitors): تساعد في تعطيل المسارات الكيميائية التي تضعف القلب.
  • حاصرات بيتا: تقلل من معدل ضربات القلب وتخفض ضغط الدم، وبالتالي تعالج عدم انتظام ضربات القلب والذبحة الصدرية.
  • حاصرات قنوات الكالسيوم: تخفض ضغط الدم وتمنع عدم انتظام ضربات القلب عن طريق تقليل قوة ضخ القلب وإرخاء الأوعية الدموية.
  • أدوية خفض الكوليسترول: تقلل مستويات كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة في الجسم.
  • الديجيتال (Digitalis): تزيد من قوة عمل ضخ القلب، وتعالج قصور القلب وعدم انتظام ضربات القلب.
  • مدرات البول: تقلل من عبء عمل القلب وتخفض ضغط الدم وتزيل الماء الزائد من الجسم. 
  • موسعات الأوعية الدموية: لخفض ضغط الدم. 

العمل الجراحي: قد تتطلب بعض أمراض القلب عملاً جراحياً يقرره الطبيب بعد تشخيص حالتك، مثل علاج الانسدادات ومشاكل القلب عندما لا تكون الأدوية فعالة.

كيفية علاج أمراض القلب

عندما تشعر بأي مشاكل في قلبك عليك مراجعة الطبيب ليحدد المرض الذي تعاني منه، ثم يحدد طريقة العلاج المناسبة التي قد تشمل [3]:

  • الأدوية: بعد تشخيص حالتك يصف الطبيب الأدوية الملائمة لعلاج مرض القلب الذي تعاني منه، فلكل مرض قلبي أدوية معينة.
  • الإجراءات الطبية أو الجراحة: إذا لم تكن الأدوية كافية لعلاج المرض القلبي الذي تعاني منه، فمن المحتمل أن يوصي طبيبك بإجراءات أو جراحة محددة لعلاج ذلك ويعتمد نوع الإجراء أو الجراحة على نوع المرض ومدى الضرر الذي لحق بقلبك.
  • تغيير نمط الحياة: عن طريق اتباع نظام غذائي قليل الدسم ومنخفض الصوديوم لحماية قلبك، وممارسة التمارين الرياضية والإقلاع عن التدخين والحد من تناول الكحول.

طرق علاج أمراض القلب

توجد العديد من طرق علاج أمراض القلب بحسب نوع المرض، وهذا يعتمد على طبيبك وما يقرره بعد تشخيص حالتك، ومن طرق علاج أمراض القلب [4]:

  1. الإنعاش القلبي الرئوي: تقنية إسعافات أولية تستخدم إذا كان الشخص لا يتنفس بشكل صحيح أو إذا توقف قلبه، وتتم عبر الضغط على الصدر والقيام بعملية تنفس من الفم للفم.
  2. القسطرة: إجراء يستخدم لفتح شرايين القلب المسدودة. 
  3. جراحة القلب الالتفافية: لعلاج انسداد الشرايين التاجية. 
  4. علاج أمراض الصمامات: عندما يحتاج مرض صمام القلب إلى عناية يمكن علاجه عن طريق الجراحة التقليدية أو عن طريق رأب الصمام بالبالون.
  5. أجهزة تنظيم ضربات القلب: جهاز صغير يرسل نبضات كهربائية إلى عضلة القلب للحفاظ على معدل ضربات القلب المناسب. 
  6. أجهزة تنظيم ضربات القلب المزروعة (ICD): يمكن لمزيل الرجفان القابل للزرع علاج نظم القلب غير الطبيعية.
  7. جهاز مساعدة البطين الأيسر (LVAD): نوع من القلب الميكانيكي يضعه الجراح داخل صدرك لمساعدة القلب على ضخ الدم الغني بالأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم.
  8. زرع قلب: يتم استبدال قلب الشخص المصاب بقلب متبرع سليم. 
  9. أجهزة المساعدة البطينية (VADs): إذا كان قلبك ضعيفاً أو فيه قصور؛ فقد يرغب طبيبك بزرع جهاز مساعدة البطين (VAD)، الذي يساعد قلبك على ضخ الدم عبر جسمك. 
  10. منظم ضربات القلب: يتم زراعة جهاز تنظيم ضربات القلب أسفل الجلد بالقرب من عظمة الترقوة، وعندما يكون معدل ضربات القلب غير طبيعي، فإنه يرسل نبضة كهربائية إلى قلبك لجعله ينبض بانتظام.
  11. استئصال باطنة الشريان: بالنسبة لبعض الأشخاص المصابين بمرض تصلب الشرايين، قد يكون من الضروري إزالة الدهون المتراكمة من جدران الشرايين جراحياً لإزالة الانسداد. 
  12. علاج أمراض القلب بالأدوية: توجد العديد من الأدوية التي تدخل في علاج أمرض القلب بحسب نوع المرض، ومن هذه الأدوية:
  • مثبطات إيس: تعمل على توسيع الأوعية الدموية لرفع كمية الدم التي يضخها قلبك إلى الجسم، كما تعمل على خفض ضغط الدم.
  • حاصرات مستقبلات الضغط الوعائي: تقلل المواد الكيميائية التي تضيق الأوعية الدموية، مما يسمح للدم بالتدفق بسهولة أكبر لجسمك. 
  • مضاد لاضطراب النظم: تعالج نظم القلب غير الطبيعية الناتجة عن النشاط الكهربائي غير المنتظم لقلبك.
  • الأسبرين: للوقاية من أمراض القلب والسكتة الدماغية وإدارتها.
  • أدوية تجلط الدم: لتفتيت جلطات الدم.
  • مدرات البول: تساعد جسمك على التخلص من الماء والملح غير الضروري عن طريق البول، مما يسهل على قلبك ضخ الدم، كما أنها تساعد في التحكم بضغط الدم.
  • النترات: تعالج الذبحة الصدرية لدى الأشخاص المصابين بمرض الشريان التاجي، كما تساعد في تخفيف آلام الصدر الناتجة عن انسداد الأوعية الدموية للقلب.
  • مضادات حيوية: تستخدم لعلاج التهابات القلب مثل التهاب الشغاف والتهاب التامور الجرثومي. 
  • الأدوية المضادة لاضطراب النظم: تساعد في تنظيم ضربات القلب وتستخدم لعلاج أمراض صمام القلب.

علاج أمراض القلب طبيعياً

إضافة إلى الأدوية والإجراءات الجراحية يمكن علاج أمراض القلب طبيعياً كما يلي [4]:

  1. الإقلاع عن التدخين: أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها للمساعدة في الحفاظ على صحة قلبك، كونه يؤدي إلى مزيد من الضرر لقلبك وأوعيتك الدموية، بالإضافة إلى المساهمة في عدم انتظام ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم.
  2. ممارسة الرياضة: تساعد على خفض ضغط الدم والكوليسترول، والتحكم في مرض السكري ومنع جميع عوامل الخطر التي تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب أو تفاقمها.
  3. نظام غذائي صحي للقلب: إن تناول نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة مفيد لقلبك ولصحتك، كما عليك التركيز على مصادر البروتين الخالية من الدهون ومنتجات الألبان الخالية من الدهون أو قليلة الدسم. 
  4. الحفاظ على وزن صحي: يساعد في منع تفاقم أمراض القلب لديك.
  5. التقليل من الإجهاد: لا تدع التوتر يتراكم في حياتك، حيث يتوجب عليك الراحة والاسترخاء عبر ممارسة التأمل والتمارين الرياضية واليوغا والتنفس العميق؛ فجميعها طرق رائعة للتعامل مع التوتر.

علاج مرض القلب عند الشباب

تتعدد الطرق التي يمكن من خلالها علاج مرض القلب عند الشباب، وهذا ما يقرره الطبيب المختص بعد تشخيص الحالة، ومن هذه الطرق [5]:
الأدوية: بعد أن يشخص الطبيب حالتك فإنه يصف لك الدواء المناسب الذي يعتمد على نوع المرض ومستوى خطورته، والتي قد تشمل:

  • الأسبرين.
  • أدوية لزيادة تدفق الدم إلى القلب وزيادة كفاءة وظيفة ضخ القلب.
  • أدوية حاصرات بيتا.
  • حاصرات قنوات الكالسيوم.

التغييرات في نمط حياتك كما يلي: 

  • الحفاظ على نمط حياة صحي عبر ممارسة التمارين الرياضية.
  • الإقلاع عن التدخين والكحول.
  • اتباع نظام غذائي صحي للقلب.

الجراحة: عندما يجد الطبيب أن الأدوية غير كافية لعلاج مرضك القلبي، قد يقرر إجراء تدخل جراحي بحسب نوع المرض مثل إضافة جهاز لتنظيم ضربات القلب أو عمل جراحي لفتح الشرايين.

علاج القلب بالأعشاب

توجد العديد من الأعشاب التي تدعم صحة القلب وتساهم بعلاج العديد من الأمراض القلبية منها [6] [7]:

  1. الشاي أخضر: يحتوي على مضادات أكسدة تحمي القلب وتحافظ على صحته.
  2. القرفة: تساعد على خفض مستويات الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار LDL والدهون الثلاثية، كما تخفض نسبة السكر في الدم.
  3. الزنجبيل: يقلل من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم. 
  4. الكركمين: يوجد في الكركم ويمنع الجلطات الدموية ويخفض الكوليسترول، وتقليل الالتهابات التي تؤدي إلى النوبات القلبية والسكتات الدماغية، كما يحمي من قصور القلب.
  5. البربرين: يساعد القلب بعدة طرق بما في ذلك خفض الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية وزيادة كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة، كما أنه يحسن نسبة السكر في الدم.

في النهاية.. تعرفنا على أمراض القلب وعلاجها، إضافة إلى علاج القلب بالأعشاب، حيث توجد الكثير من أمراض القلب التي قد تصيب الإنسان، مما يتطلب زيارة الطبيب عند الشعور بأي أعراض أو مشاكل في قلبك أو بالقرب منه تجنباً لأي أضرار.

  1. "مقال كل ما تريد أن تعرفه عن أمراض القلب" ، المنشور على موقع medicalnewstoday.com
  2. "مقال أمراض القلب" ، منشور على موقع mayoclinic.org
  3. "مقال العلاج والرعاية" ، المنشور على موقع webmd.com
  4. أ ب "مقال كيف يتم علاج أمراض القلب" ، المنشور على موقع verywellhealth.com
  5. "مقال أمراض القلب (أمراض القلب والأوعية الدموية ، الأمراض القلبية الوعائية)" ، المنشور على موقع medicinenet.com
  6. "مقال أهم الأعشاب لقلبك" ، المنشور على موقع clevelandheartlab.com
  7. "مقال أعشاب ومكملات لأمراض القلب" ، المنشور على موقع healthline.com