صفات الزوج السلبي ونصائح للتعامل معه

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الثلاثاء، 04 أغسطس 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
صفات الزوج السلبي ونصائح للتعامل معه
مقالات ذات صلة
صفات الرجل والزوج الاتكالي.. كيفية وطريقة التعامل معه
الشخصيّة السّفسطائيّة.. صفاتها والتعامل معها
نصائح لنجاح تقويم الأسنان.. نصائح إيجابيات وسلبيات

ربما نسي زوجك موعداً كنتما اتفقتما عليه، أو يبتعد عنك عند محاولتك نقاشه بشأن خطأ أو مسألة ما، لا تستغربي فهذه مؤشرات على صفات سلبية لدى زوجك إضافة لغيرها من العلامات التي يمكن معالجتها من قبلك ببعض الهدوء. في هذا المقال سنتعرف على الزوج السلبي وصفاته وطرق التعامل مع سلبيته.

أسباب السلبية لدى الزوج:

لا يولد المرء سلبياً لكن هناك أسباب قد تكون أوصلته إلى ذلك مثل [1]:

  1. قد يظهر هذا النوع من السلوك لدى الناس بسبب تجارب في طفولتهم، حيث قد يكون الطفل قد عانى من أي نوع من الإساءة العقلية أو البدنية أو العقوبات أو سوء المعاملة أو لم يُسمح له بالتعبير بحرية. فيعمدون لهذا النوع من السلوك معتقدين أنه قد لا يكون من الصواب التعبير عن عواطفهم أو مشاعرهم بصراحة.
  2. ربما قد تم تأنيب الأشخاص العدوانيين السلبيين أو معاقبتهم للتعبير عن غضبهم عندما كانوا أصغر سناً وهذا قد يتحول لاحقًا إلى السلوك السلبي.
  3. في كثير من الأحيان تنشأ هذه المشاعر بسبب الظروف التي يكون فيها الشخص في موقف قد لا يكون فيه التعبير عن العدوان أو إظهاره مقبولاً اجتماعياً، وقد يحدث هذا عندما يكون الشخص ذا وظيفة عائلية أو رسمية، فيلجؤون إلى التعبير سراً عن الغضب أو الانزعاج ما يعزز السلبية لديهم.

صفات الزوج السلبي:

هناك عدد من العلامات التي يدل وجودها على سلبية زوجك مثل [1]:

  1. يلعب دور الضحية: قد يشعر زوجك أن الخطأ مصدره أنت لا هو فيتصرف مثل الضحية لعدم مسؤوليته وإنكاره وشعوره بالذنب، وهذا يمكن أن يؤدي إلى سلوك مدمر للذات ومشاكل أخرى.
  2. يكون سلبياً: أي أنه عنيد ودائم الشكوى وقابل للجدال، وقد يشعر بعدم التقدير ويسيء الفهم، ما يجعله مستاءً وبشكل كبير من الذين يعتقد أنهم أكثر حظاً.
  3. المماطلة: إذا كان زوجك شخصاً يتجنب المواعيد النهائية ويستمر في تأجيل الأمور فهناك احتمال كبير في أن يظهر عدواناً سلبياً، حيث يتجنب هؤلاء الأشخاص الوفاء بالوعود أو الاتفاقات أو المسؤوليات.
  4. ينسى الكثير من الأشياء: سواء كان موعداً لتناول العشاء أو الذهاب إلى منزل أحد الأصدقاء أو مشاهدة فيلم، تلاحظينه ينسى كل موعد تخططان له، وقد تكون هذه محاولات متعمدة من جانب زوجك بسبب سلوكه العدواني السلبي.
  5. يستاء من احتياجاتك أو مطالبك: قد تبدو الاحتياجات أو المطالب المعتادة غير مرحب بها في نظر زوجك السلبي، هذا لأنه يستاء عندما يطلب أو يقدم الآخرون أي نوع من المطالب.
  6. تبعيته: قد يكون زوجك غير متأكد مما يريده مدعياً إظهار استقلاله، لكن في الحقيقة هو قد يتجنب في كثير من الأحيان مسؤولية الأسرة ويصبح معتمدا على الزوجة للحصول على الدعم.
  7. رفض الحديث: جانب آخر بارز ومهم للغاية للسلوك العدواني السلبي هو رفض الحديث والتعبير عن القوة والغضب بشكل سلبي. قد تلاحظينه يمشي بعيداً أثناء محاولتك التحدث أو ببساطة يقول "أنت دائماً على صواب". هذه المحاولات له هي ببساطة لوضع حد للمحادثة.

كيفية التعامل مع زوجك السلبي:

قد ترغبين حقاً في تغيير سلوك زوك السلبي، هنا بعض النصائح لحل هذه المشكلة [1]:

  1. حافظي على هدوئك: لا تستسلمي لفخ السلوك العدواني السلبي عن طريق الغضب عليه أو فقدان الهدوء، بدلاً من ذلك ابقي هادئة وناقشي ما ينوي زوجك القيام به.
  2. حاولي أن تكوني أكثر واقعية: بدلاً من أن يسحبك إلى حالة كئيبة حاولي تفهم الموقف، فقد تكون ميزة شريكك أنه لا يحب التعبير عن الغضب علانية؛ لذلك كوني أكثر تحديداً ووضوحاً مع زوجك أثناء مناقشة الأشياء التي تزعجك بشأنه.
  3. لا تسامحيه دائماً: في بعض الأحيان يمكنك تمكين مثل هذا السلوك في زوجك عندما تستمرين في تحمل سلوكه لأن التسامح غالباً ما يبدو خياراً أسهل من التعامل مع المشكلة، إذا كنت تعتقدين أن الهدوء سيحفظ العلاقة فقد تتراكم لديك مشاكل وإساءات مستقبلية.
  4. كوني أكثر تعاطفاً: قد يكون من الصعب عليك أن تفهمي ما قد يمر به زوجك ومن الصعب عليه أيضاً قبول سلوكه، قد لا تكون مواجهته وجهاً لوجه فكرة جيدة، بل من الأفضل إدخاله في الموضوع تدريجياً حيث يفتح الحديث حول قضاياه مثل قلة احترام الذات، وعدم القيمة، وفقدان السيطرة.
  5. ركزي على نفسك: قد يكون زوجك هو الذي يحتاج إلى المساعدة ولكن لا يمكنك نسيان نفسك لمساعدته، أهم شيء يجب فهمه هو أنك الشخص الوحيد الذي يمكنك التحكم به، وبالتالي إدارة حياتك بطريقة لا يتم التأثير عليها، لذا لا تستمري في تقديم تنازلات مع سلوكه غير المقبول للحفاظ على العلاقة.
  6. أنهي الجدال: افهمي واعلمي أنه لن يتم إلقاء اللوم عليك لأنك لست المشكلة إذا كان زوجك يحاول السيطرة عليك من خلال سلوكه العدواني السلبي، لذا لا تجادليه كثيراً ولا تواجهيه، لأن ذلك سيؤدي إلى إنكاره المسؤولية وإلقاء اللوم عليك في كل شيء يسير بشكل خاطئ.
  7. ضعي حدوداً: حتى إذا كنت تتعاملين مع شريك عدواني سلبي فهناك بعض الأشياء التي لا يمكنك قبولها ويجب عليك الرد عليها أحياناً، وقد يتطلب الموضوع أحياناً أن تعامليه بالسلبية التي يعاملك بها.
  8. تجنبي الانفعال: لا توبخي زوجك ولا تزعجيه لأن ذلك لن يؤدي إلا إلى تفاقم المشكلة بدلاً من حلها، أفضل حل هو عدم الرد، لأن ذلك قد يجعله يشعر أن سلوكه لن يعطيه أي رد منك، وهذا قد يضع نهاية لمشاعره السلبية وقد لا يشعر بما كان يشعر به.
  9. حاولي معرفة السبب الكامن وراء سلوكه: تصرفه بهذه الطريقة لا يعني بالضرورة أنه شخص سيء، عادة ما يعتقد أنك قد تكونين على دراية باحتياجاته ورغباته وعواطفه، يتعامل زوجك السلبي مع المشاعر والقضايا التي يجب التعامل معها لكنه قد لا يعرف كيف يفعل ذلك وبالتالي فالحل الأنسب يكون بالوصول إلى السبب الجذري ومحاولة حله.

كلمة أخيرة.. الزوج السلبي ليس عدواً، قد يكون ضحية فعلاً لطفولة غير عادلة في التعبير عن مشاعره، وقد يكون اكتسب سلبيته من الظروف التي مر بها سابقاً أياً كانت، وبالتالي عند تأكدك من صفات زوجك السلبية ضعي قدمك في طريق الحل دون انتظار، لأنه يحتاجك وهو يمر بهذه المشاعر السلبية أن تقفي موقفاً وسطاً غير مجامل، لتساعديه وتساعدي زواجك على النجاة.