علاج طبيعي لتنظيم الهرمونات

  • تاريخ النشر: الخميس، 26 أغسطس 2021
علاج طبيعي لتنظيم الهرمونات
مقالات ذات صلة
علاج هرمون الحليب
كمال الأجسام بين الطبيعي والهرمونات
العلاج الطبيعي

الهرمونات هي بمثابة أدوات التحكم بصحة وتوازن جسم الإنسان، وتفرز الغدد الصماء الهرمونات، على سبيل المثال تفرز الغدة الدرقية هرمون التيروكسين، حيث يكون الهرمون عبارة عن رسالة كيميائية تصل إلى الخلية المستهدفة من الغدة الصماء لضبط عملها أو تحفيز هذه الخلية للقيام بنشاط معين، وذلك حسب الظروف التي يتعرض لها الجسم، كيف تنظم هرموناتك بطرق طبيعية؟ هذا هو موضوع مقالنا.

تنظيم الهرمونات:

تعتمد آلية تنظيم الهرمونات على إفرازها، ويتم إفراز الهرمونات إما مباشرة أو بشكل غير مباشر، فمثلاً الغدة النخامية الموجودة أسفل المخ هي التي تحفز الغدة الدرقية على إنتاج هرمون التيروكسين، في هذه الحالة يكون عمل الغدة الدرقية بشكل غير مباشر.

تتم عملية تنظيم الهرمونات بجعل هذه الهرمونات معتدلة حيث إذا زاد إفرازها يعتبر ذلك حالة مرضية وإذا نقص إفرازها يعتبر كذلك حالة مرضية، حيث أن أي خلل في ذلك يؤثر على صحتك ووزنك ومزاجك.

قد يكون سبب الإختلالات الهرمونية تقدم العمر أو أسباب مرضية أخرى منها الوراثة، ولكن اتباع نظام غذائي ونمط حياة صحي قد يساعد على تنظيم الهرمونات، وهذه عدة طرق طبيعية لتنظيم الهرمونات: [1][2]

  • التركيز على كمية كافية من البروتين في كل وجبة: يعمل البروتين على توفير الأحماض الأمينية التي لا يستطيع الجسم صنعها بنفسه، ويحفز البروتين على إفراز هرمون جريلين (هرمون الجوع) والتحكم في الشهية، وظهرت في إحدى الدراسات أن نسبة الجوع انخفضت بعد تناول وجبة غنية بالبروتين مقارنة مع تناول وجبة منخفضة البروتين.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام: تؤثر التمارين الرياضية على الصحة الهرمونية، حيث أن النشاط البدني يعمل على:
  1. تقليل مستويات الأنسولين: يؤثر هرمون الأنسولين على امتصاص الخلايا للسكر في الدم وعلى امتصاص الأحماض الأمينية أيضاً، ويزود الخلايا بالطاقة لعمل العضلات، حيث تفيد التمارين الهوائية وتمارين التحمل لزيادة حساسية الأنسولين.
  2. تعزيز هرمون النمو، بأداء تمارين القوة.
  3. تعزيز مستويات هرمون التستوسترون مع التقدم بالعمر، عن طريق أداء تمارين خفيفة مثل المشي.
  • التقليل من السكر والكربوهيدرات المكررة: أثبتت الدراسات أن الفروكتوز (الذي يشكل نصف معظم أنواع السكر) يمكن أن يزيد من مستويات الأنسولين في الدم.
  • تجنب التوتر: يؤثر التوتر على هرمون الكورتيزول (هرمون التوتر) حيث أن ارتفاع الكورتيزول يؤدي إلى زياد تناول سعرات حرارية بالتالي يؤدي إلى السمنة، ويؤدي ارتفاع هرمون الأدرينالين (هرمون الخطر وتحفيز حالة التهيؤ للفرار) إلى ارتفاع ضغط الدم وتسرع ضربات القلب.
  • تناول الدهون الصحية: مثل زيت الزيتون والمكسرات ودهون الألبان (الزبدة والسمنة)، حيث يعمل تناول هذه الدهون على تقليل مقاومة الأنسولين، وتحفز إنتاج هرمونات التحكم بالشهية.
  • الاعتدال في تناول الطعام: إن الإفراط في تناول الطعام يزيد من مستويات الأنسولين وبالتالي تقليل حساسية الأنسولين، كذلك التقليل من تناول الطعام يؤدي إلى زيادة مستويات هرمون الكورتيزول.
  • الحصول على كميات كافية من النوم: يزيد إفراز هرمون النمو أثناء النوم.

تنظيم الهرمونات بالأعشاب:

على الرغم من محدودية البحث الدقيق حول موضع تنظيم الهرمونات بالأعشاب، إلا أن هناك بعض الأدلة تفيد بأن بعض الأعشاب يمكن أن تؤثر على مستوى الهرمونات في الجسم [3]:

  • حبة البركة: وهي عبارة عن بذرة سوداء صغيرة، تحوي حبة البركة على مادة الثيموكينون وهو مركب نباتي، لذلك فإن مستخلص حبة البركة يحوي على الثيموكينون المركز الذي يعمل مثل عمل هرمون الأستروجين، كذلك يخفف أعراض انقطاع الطمث.
  • البردقوش: وهو عبارة عن نبات عشبي، يحوي البردقوش على الأحماض الفينولية والفلافونويد، شرب شاي البردقوش يومياً يحسن من حالة تكيس المبايض.
  • الشاي الأخضر: يساعد الشاي الأخضر في موازنة الأنسولين.

علاج طبيعي لتنظيم الهرمونات عند الرجال:

إن اللياقة البدنية والصغر في السن هي ما يحاول الرجل الحفاظ عليه، وهناك ثلاثة هرمونات هي الأهم بالنسبة للرجل وهي هرمون التستوستيرون وهرمون النمو والكورتيزول، حيث تنخفض مستويات هرمون التستوستيرون (هرمون الرجولة) بمقدار 1% كل عام بعد سن الثلاثين، وهذه النصائح والطررق الطببيعية تساهم في تنظيمها [4] [5]:

  • الحصول على قسط كافٍ من النوم: حيث تؤدي قلة النوم إلى انخفاض مستوى هرمون التستوسترون.
  • تخفيف الوزن الزائد: الرجال الذين يعانون من الوزن الزائد قد يتعرضون لانخفاض التستوسترون.
  • ممارسة التمارين الرياضية: ممارسة التمارين الرياضية تعزز هرمون التستوسترون.
  • عدم الإفراط في شرب الكحول: لاحظ الباحثون أن استهلاك الكحول له علاقة بتغيرات مستويات هرمون التستوسترون وانخفاض جودة الحيوانات المنوية (النطاف).

علاج طبيعي لتنظيم الهرمونات عند النساء:

عدم توازن الهرمونات لدى المرأة يؤدي إلى أعراض مختلفة منها عدم انتظام الدورة الشهرية، الأورام الليفية الرحمية، هشاشة العظام، انخفاض الدافع الجنسي، زيادة الوزن والاكتئاب، إليكِ بعض النصائح [5] [6]:

  • حافظي على نظام غذائي صحي: بتجنب الدهون والكربوهيدرات المصنعة والسكريات، وإدخال الخضروات والفواكه والمكسرات إلى وجباتك بشكل يومي.
  • الحذر في استهلاك منتجات الألبان: وخاصة للنساء اللاتي بعانين من القلق بشأن مستويات الهرمونات التناسلية، حيث هناك علاقة بين تناول الزبادي وفقدان الإباضة، لكن الموضوع ما زال قيد الدراسة.
  • تناولي أحماض الأوميغا 3: تخلق هذه الأحماض أغشية خلوية تساعد الهرمونات على الارتباط بالخلية بسهولة، ومن الأغذية الغنية بالأوميغا 3 الأسماك والمكسرات وبذور الشيا.
  • ابتعدي عن التوتر: ترك وقت كافٍ للاسترخاء خلال اليوم المليء بالضغوطات.
  • احصلي على وقت كافي من النوم: حاولي النوم لمدة لا تقل عن 7ساعات متواصلة كل يوم.
  • مارسي التمارين الرياضية: المشي السباحة أو بعض التمارين الرياضية المنزلية تكون كافية، حيث تعمل على تحسين الدورة الدموية وبالتالي استقرار الهرمونات.
  • يمكن لتناول الأعشاب لموازنة الهرمونات في الجسم، ومن هذه الأعشاب:
  1. أشوغاندا: (الجينسنغ الهندي) عشبة منشطة للنظام الهرموني.
  2. كوهوش الأسود: تفيد في التقليل من أعراض الدورة الشهرية وانقطاع الطمث.
  3. الهندباء: تساعد في علاج أعراض انقطاع الطمث.
  4. أعشاب البحر: مصدر غني باليود الذي يدخل في وظيفة الغد الدرقية.
  5. الناردين: يقلل من القلق الذي يسبق الدورة الشهرية وانقطاع الطمث، ويحسن نوعية النوم.

ختاماً.. المحافظة على الصحة الجسدية من خلال اتباع نظام غذائي صحي وسليم ومتوازن وممارسة التمارين الرياضية والابتعاد عن التوتر والإجهاد كفيل بمساعد الجسم على تنظيم الهرمونات، ومستوياتها في الدم، فقط اتبع هذه التعليمات لتكون بعيداً المشاكل الخطيرة التي تعرضك لها مشكلة عدم انتظام الهرمونات.