غسول مهبلي وأضرار الاستخدام المفرط له

  • تاريخ النشر: الأحد، 25 يوليو 2021 آخر تحديث: منذ 4 أيام
غسول مهبلي وأضرار الاستخدام المفرط له
مقالات ذات صلة
فوائد الشبه للصدر والمهبل واستخداماتها
هل الغسولات المهبلية آمنة وضرورية ؟ دردشة مع الدكتورة سَماح ❤️❤️
فوائد غسول الفم وكيفية استخدامه الصحيح

تعتبر منتجات العناية بالمنطقة الحساسة مطلوبة بشدّة من قبل الفتيات والسيدّات، وأحد أهم هذه المنتجات الغسول أو الدوش المهبلي، يستخدم الدوش المهبلي لأغراض مختلفة مثل الحصول على رائحة عطريّة مميزة عند استخدام الغسولات المعطرة، أو استخدام الغسول الطبي بهدف الحفاظ على نظافة المناطق التناسلية، فإذا كنتِ من المهتمّات بتجربة الغسول المهبلي؛ تابعي معنا مقال اليوم حول أنواع الغسولات المهبلية وأضرار الاستخدام المفرط لها.

ما هو الغسول المهبلي؟

الغسول المهبلي (Vaginal Wash) هو عبارة عن تركيبة من المواد المطهرّة أو المنظفّة أو المعطّرة لمنطقة المهبل، والتي تستخدمها العديد من السيدات في حال وجود التهابات نسائية أو لتخفيف رائحة المهبل، يأتي الغسول المهبلي بشكل دوش يمكن وصله عبر زجاجة أو أكياس حاوية على مواد مخصصّة للاستخدام في منطقة المهبل [1].

فوائد الغسول المهبلي

تستخدم الفتيات والنساء الدوش المهبلي بشكل أساسي لغسل المهبل وتنظيفه، كما صرّحت الكثير من السيدات أنهنّ يستخدمن الغسول المهبلي للعديد من الأسباب الأخرى التي لا توجد أدلّة علمية كافية حول فوائدها المثبتة وهي [2]:

  • التخلص من الروائح غير المرغوبة لمنطقة المهبل
  • الوقاية من حدوث الحمل بعد إقامة علاقة جنسية
  • غسل وتنظيف أي سوائل عالقة في منطقة المهبل مثل دماء الدورة الشهرية أو حتّى السائل المنوي
  • تقليل فرص التقاط عدوى منتقلة عبر الجنس

أنواع الغسول المهبلي

تختلف أنواع الغسول المهبلي باختلاف الغرض من استخدامه من قبل السيدة، حيث نجد أفضل غسول مهبلي للبنات:

غسول مهبلي طبي

تحتوي معظم الغسولات المهبلية الطبية على مواد مطهّرة ومضادة للجراثيم، والتي تستخدم لغرض علاج أعراض الألم والحكة والتخريش في منطقة المهبل، وهي أعراض مرافقة للالتهابات البكترية أو الفطرية، يعتبر غسول مهبلي بيتادين أفضل غسول مهبلي للالتهابات والحكة، حيث يحتوي في تركيبته على مركب بوفيدون اليود 10%،الذي يملك فعالية قوية في علاج التهاب المهبل الجرثومي، يستخدم محلول بيتادين بشكل منتظم مرتين في اليوم لمدة لا تتجاوز الأسبوعين [3][4] .

غسول مهبلي طبيعي

بإمكانكِ تجربة صنع غسول مهبلي طبيعي باستخدام الزيوت الطبيعية مثل زيت اللافندر الأساسي، يساعد زيت اللافندر على تعقيم منطقة المهبل والتخفيف من أعراض التهيّج المرافقة للالتهابات، جرّبي مزج 4 قطرات من زيت اللافندر مع 50-100 مل من الماء الدافئ، ثمّ ضعي المزيج السابق في علبة دوش مهبلي واستخدميها مرّة واحدة في اليوم طوال فترة العلاج [5] .

غسول مهبلي للفطريات

تستخدم الغسولات المهبلية الحاوية على تركيبة البكنج صودا أو صودا الخبز، في علاج حالة التهاب الفطريات المهبلي، الذي يرافقه خروج إفرازات مهبلية بيضاء سميكة، استخدمي هذا الغسول مرة واحدة في اليوم لمدة 2-3 أيام من بدء العلاج [6] .

غسول مهبلي معطر

تستخدم بعض السيدات الغسولات المهبلية لأغراض تجميلية مثل الرغبة بإضفاء رائحة عطرة على منطقة المهبل، لذلك يذهب خيار الكثيرات لاختيار الدوش المهبلي الحاوي في تركيبته على روائح عطرية مثل رائحة الياسمين ورائحة الورد الجوري وغيرها الكثير، ولكن يجب الانتباه إلى كون أنّ هذه الغسولات تملك تأثيراً مخرّشاً عند استخدامها بشكل يومي، لذلك من الأفضل لكِ استخدامها فقط بين الحين والآخر [1] .

غسول مهبلي للحامل

من الأفضل عدم استخدام أي نوع من أنواع الغسولات المهبلية خلال فترة الحمل، يمكن أن يؤدي استخدام الدوش المهبلي إلى حدوث تغيّر في توازن البكتيريا النافعة في منطقة المهبل، وهذا ما قد يسبب التهيّج ويزيد من إصابة المرأة الحامل بالالتهابات الفطريّة [7] .

طريقة استخدام الغسول المهبلي

اتبّعي الطريقة التالية لاستخدام الغسول المهبلي الداخلي بشكل صحيح [8]:

  • حضّري المحلول الخاص بالغسول المهبلي عن طريق إضافة الكميّة المطلوبة من الغسول في العبوّة مع تمديدها بالماء (ستحتاجين عادةً إلى ليتر من الماء)
  • ضعي فوّهة العبوة داخل المهبل، ثم اضغطي على العبوة بحيث يخرج منها سائل الغسول ليعمل على شطف المهبل، كرّري هذا الإجراء عدّة مرات
  • بعد الانتهاء من غسل المهبل، اشطفي المنطقة بالماء لوحده
  • نظّفي العبوة المستخدمة لتنظيف المهبل جيداً لاستخدامها مرّة أخرى

محاذير استخدام الغسول المهبلي

حذرت الكلية الأمريكية لأمراض النساء والتوليد من استخدام الغسول المهبلي للأسباب التالية [2]:

  • قد يؤدي استخدام الغسول المهبلي إلى إزالة البكتيريا النافعة في المهبل، التي تملك دوراً مهماً في وقاية المهبل من حدوث الإنتانات البكتيرية أو الفطرية
  • يمكن أن يؤدي استخدام الدوش المهبلي إلى تغيير درجة الحموضة المهبلية، وهذا ما قد يسبب تهيّج المهبل وزيادة فرصة تكاثر البكتيريا الضّارة وحدوث الالتهابات

أضرار الغسول المهبلي

ينطوي الاستخدام المفرط للغسول المهبلي على أضرار ومخاطر عند المرأة العزباء أو المتزوجة وهي [1][2] :

  • تعرّض المرأة عند حملها للإجهاض أو الولادة المبكرة، بالإضافة إلى احتمالية حدوث مضاعفات الحمل الأخرى
  • الانتانات الفطرية أو الجرثومية في المهبل
  • قد يسبب استخدام الغسول المهبلي أثناء وجود التهاب في منطقة المهبل إلى زيادة انتشار الالتهاب إلى المناطق التناسلية الأخرى
  • زيادة خطر الإصابة بالأمراض المنتقلة عن طريق الجنس مثل التهاب الحوض والتهاب عنق الرحم

تتعدّد استخدامات الغسول المهبلي وفقاً للهدف المطلوب من استعماله، وأياً كان هذا الهدف، يجب الانتباه من الاستخدام الزائد للغسولات المهبلية والحرص على استعمالها عند الحاجة الضرورية، تجنباً لحدوث أي أضرار محتملة، احرصي أيضاً على اقتناء المنتجات الطبيّة التي تُباع في الصيدليات، ضماناً لجودة وسلامة المنتج.

  1. أ ب ت "مقال "ما هو الغسول المهبلي؟ وهو هل آمن؟"" ، المنشور على موقع healthline.com
  2. أ ب ت "مقال "ما هو الدوش المهبلي"" ، المنشور على موقع medicalnewstoday.com
  3. "مقال "غسول بيتادين المهبلي"" ، المنشور على موقع everydayhealth.com
  4. "النشرة الدوائية لـ "غسول بيتادين"" ، المنشورة على موقع nahdionline.com
  5. "مقال "غسول اللافندر المهبلي"" ، المنشور على موقع myvagina.com
  6. "مقال "غسول ايفا بتركيبة البكنج صودا"" ، المنشور على موقع ofarmakopoiosmou.gr
  7. "مقال "استخدام الغسول النسائي خلال الحمل"" ، المنشور على موقع parents.com
  8. "مقال "نصائح حول استخدام الغسول المهبلي"" ، المنشور على موقع albdel.com