علاج الكبد الوبائي بكافة أنواعه

  • تاريخ النشر: السبت، 09 أكتوبر 2021
علاج الكبد الوبائي بكافة أنواعه
مقالات ذات صلة
التهاب الكبد الوبائي أعراضه وأنواعه وعلاجه
أضرار التقشير البارد بكافة أنواعه
فوائد الكاكاو للبشرة بكافة أنواعها

يقدّم لنا مقال اليوم معلومات هامة حول حالة الكبد الوبائي التي تصيب الكبد، وطرق العلاج المختلفة وفقاً لنوع الالتهاب، وعلاج الكبد الوبائي بالأعشاب وعند الأطفال.

الكبد الوبائي

الكبد الوبائي هو حالة التهابية تصيب الكبد تحدث نتيجة لأسباب مختلفة؛ أكثرها شيوعاً الإصابات بفيروسات الكبد التي تصنّف تحت 5 أنواع رئيسية هي A,B,C,D,E. يمكن أن تشفى هذه الحالة من تلقاء نفسها دون أي تدخل دوائي، كما يمكن أن تتطور في بعض الحالات لتسبب أعراض أخرى خطيرة؛ كأن تتطور لحالة تشمّع أو سرطان الكبد [1].

أعراض الكبد الوبائي

يمكن أن يصيب التهاب الكبد الوبائي شخص ما دون أن يرافقه أي أعراض، ولكن في معظم الحالات خاصة في الإصابات الحادّة يرافق التهاب الكبد الوبائي أعراض مشابهة لأعراض مرض اليرقان وهي [2]:

  • اصفرار الجلد والعينين
  • البول الداكن
  • التعب الشديد
  • الغثيان والإقياء
  • آلام البطن

أسباب الكبد الوبائي

السبب الأكثر شيوعاً للإصابة بالتهاب الكبد الوبائي المعدي هو الإصابة الفيروسية بأحد الفيروسات المسببة للإصابة بالتهاب الكبد، كما يمكن أن تقف العديد من الأسباب الأخرى خلف الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي غير المعدي مثل [1]:

  1. الاستهلاك المفرط للكحول والذي قد يسبب التهاب الكبد الكحولي
  2. الاستخدام المفرط لبعض أنواع الأدوية أو التعرّض لجرعات زائدة من الأدوية
  3. بعض أمراض المناعة الذاتية التي يحدث فيها أن يهاجم الجهاز المناعي الكبد ويعتبره جسماً ضاراً

علاج الكبد الوبائي أ

لا يعتبر التهاب الكبد الوبائي خطيراً في معظم الحالات، إذ يمكن أن لا تظهر أي أعراض على بعض المصابين، في حين يمكن أن تتظاهر أعراضه لدى البعض بأعراض مشابهة لمرض اليرقان.

ينتقل التهاب الكبد أ من خلال الاحتكاك مع شخص آخر مصاب، أو عن طريق الطعام أو الشراب الملوثين بفيروس من النمط أ، ويقتصر علاجه في معظم الحالات على الراحة والحمية الغذائية المناسبة وتعويض السوائل المفقودة من الإسهال أو[3]  [4].

علاج الكبد الوبائي ب

وهو عدوى كبدية تنتقل عن طريق التماس المباشر مع سوائل جسم المصاب، أو عن طريق عمليات نقل الدم الملوث أو الاتصال الجنسي. هناك نوعان من التهاب الكبد ب [1] [4]:

  • التهاب الكبد ب الحاد: أي الذي يستمر فترة قصيرة من الزمن، وهو عدوى تزول من تلقاء نفسها، ولا تحتاج إي علاجات أخرى 
  • التهاب الكبد ب المزمن: لا يعاني معظم المصابين بالتهاب الكبد ب المزمن من أي أعراض مرافقة، إلا أنه التهاب خطير قد يؤدي بحال عدم علاجه إلى سرطان أو تشمّع الكبد، ويحتاج مرضى الكبد الوبائي لإجراء تقييمات وفحوصات مستمرة، كما يمكن أن تستخدم الأدوية المضادة للفيروسات لعلاج هذا النمط.

علاج الكبد الوبائي سي

ينتقل الكبد الوبائي سي عن طريق الدم الملوّث بفيروس سي المسبب للعدوى، يندرج التهاب الكبد سي تحت نوعين هما الإصابة الحادة والإصابة المزمنة، وقد يُشفى من تلقاء نفسه؛ إلا أن تلقي العلاج بالأدوية المضاد للفيروسات ضروري، خاصةً أنه لا يوجد لقاح لهذا النوع من التهاب الكبد، كما أنّه قد يتطور إلى حالات خطرة مثل سرطان الكبد أو تليف الكبد بحال لم يسارع المريض لتلقي العلاج المناسب [1] [4].

علاج الكبد الوبائي عند الأطفال

يعتبر التهاب الكبد الوبائي أ هو الأكثر شيوعاً عند الأطفال، حيث ينتقل عن طريق الطعام والشراب الملوثين بالفيروس المسبب للكبد الوبائي. لا تعتبر الإصابة بالكبد الوبائي خطيرة لدى الأطفال ويتمّ علاج الأعراض المرافقة للحالة وذلك عن طريق [5]:

  1. إراحة الطفل قدر المستطاع طوال فترة المرض 
  2. تقديم الطعام الصحيّ للطفل والابتعاد عن تناول الأطعمة من خارج المنزل
  3. الحرص على أن يتناول الطفل ما يكفي من السوائل طوال فترة العلاج
  4. قد يحتاج الطفل إلى رعاية طبيّة في الحالات التي يرافقها أعراض شديدة

علاج الكبد الوبائي بالأعشاب

تعتبر عشبة حليب الشوك أحد أفضل الخيارات الطبيعية المستخدمة لعلاج الأمراض التي الكبد، وعلى وجه الخصوص التهاب الكبد ب؛ حيث تحتوي هذه العشبة على مركب سيليمارين (silymarin) الذي يساعد على التخفيف من شدة الالتهاب، كما يملك دوراً في تحفيز نمو خلايا كبد جديدة.

تستخدم نبتة حليب الشوك كعلاج مساعد في حالة التهابات الكبد، وذلك إما بشكلها الدوائي، أو عن طريق شرب شاي نبتة حليب الشوك طوال فترة العلاج بما لا يتجاوز ستة أكواب يومياً [6] [7].

مضاعفات الكبد الوبائي

يؤدي التأخر في علاج التهاب الكبد الوبائي، خاصة النمطين ب وسي إلى ظهور مضاعفات خطيرة أبرزها [1]:

  • اضطرابات ومشاكل في نزيف الدم
  • استسقاء البطن (تراكم السوائل في البطن)
  • الفشل الكلوي
  • اعتلال دماغي كبدي
  • ارتفاع ضغط الدم في أوردة الكبد
  • تشمع أو فشل الكبد
  • سرطان الكبد

الوقاية من الكبد الوبائي

تختلف أساليب الوقاية من الكبد الوبائي باختلاف نمط الفيروس المسبب لالتهاب الكبد [1]:

  1. للوقاية من الكبد الوبائي أ: يجب المحافظة على النظافة الشخصية وتجنب تناول الخضراوات والفواكه النيئة؛ خاصة عند السفر إلى أماكن جديدة
  2. للوقاية من الكبد الوبائي ب وسي: يجب الانتباه لعدم مشاركة الأدوات الحادة أو شفرات الحلاقة مع الشخص المريض، وتجنب ممارسة العلاقة الجنسية مع الشريك المصاب 
  3. كما أن أخذ التطعيمات المتاحة لالتهاب الكبد أ والتهاب الكبد ب يساعد كثيراً في الحماية من الإصابة بهما.

ختاماً... الكبد الوبائي قد تكون حالة بسيطة تشفى من تلقاء نفسها دون استخدام أي أدوية، أو قد تكون حالة خطيرة تستوجب التدخل الدوائي في حالات أخرى مختلفة. لذلك سارع إلى تلقي العلاج الدوائي الملائم عند ملاحظتك لأي أعراض تشير إلى وجود التهاب كبد وبائي.

  1. أ ب ت ث ج ح "مقال ما هو التهاب الكبد" ، المنشور على موقع healthline.com
  2. "مقال التهاب الكبد الوبائي" ، المنشور على موقع who.int
  3. "مقال التهاب الكبد الوبائي أ" ، المنشور على موقع who.int
  4. أ ب ت "مقال الأنماط المختلفة من التهاب الكبد" ، المنشور على موقع medicalnewstoday.com
  5. "مقال التهاب الكبد" ، المنشور على موقع kidshealth.org
  6. "مقال علاجات طبيعية لالتهاب الكبد" ، المنشور على موقع webmd.com
  7. "مقال نبتة حليب الشوك" ، المنشور على موقع Webteb.com