حبوب الفحم للغازات وتطهير الجسم

  • تاريخ النشر: الخميس، 11 نوفمبر 2021
حبوب الفحم للغازات وتطهير الجسم
مقالات ذات صلة
فوائد الفحم للجسم وللتنحيف والتبيض
حبوب غازات البطن وتخفيف الإحساس بالنفخة
علاج غازات البطن

حبوب الفحم هي علاج طبيعي قوي يستخدم لطرد السموم والمواد الكيميائية من الجسم. يتم الحصول عليها من مجموعة متنوعة من المصادر، ولكن إذا كان سيتم استخدامها كعلاج، فمن الضروري اختيار الفحم المنشط المصنوع من قشور جوز الهند أو مصادر طبيعية أخرى. ما هو الفحم النشط؟ ما هي فوائده؟

أحد الاستخدامات الأكثر شيوعاً لحبوب الفحم هو العلاج الآمن والفعال للتسمم. ويتم استخدامه في مراكز الطوارئ حول العالم. بالإضافة إلى ذلك، يتم استخدامه لتقليل الانتفاخ والغازات وخفض الكوليسترول وعلاج مشاكل الهضم أثناء الحمل.

أظهرت الدراسات أن حبوب الفحم للغازات مفيدة جدًا في معظم الحالات.

كيف تعمل حبوب الفحم؟

تعمل حبوب الفحم المنشط عن طريق حبس السموم والمواد الكيميائية داخل ملايين المسام الصغيرة. ومع ذلك، لا يمكن استخدامها في حال شرب الكحول أو الأحماض أو السموم المسببة للتآكل.

إنها تعمل من خلال عملية امتصاص المادة الكيميائية المبتلعة. يحدث الامتصاص في الجسم عندما تتفاعل العناصر، بما في ذلك العناصر الغذائية والمواد الكيميائية والسموم وتدخل إلى مجرى الدم. الامتصاص هو تفاعل كيميائي ترتبط فيه العناصر بسطح الفحم المسامي.

لا ينبغي الخلط بين الفحم النشط والفحم! الفحم مليء بالسموم والمواد الكيميائية ولا ينبغي أبدًا استهلاكه.

في اليوم الذي تستخدم فيه حبوب للغازات والانتفاخ هذه، من الضروري شرب  12- 16 كوبًا من الماء. إذا لم يتم استهلاك كمية كافية من الماء بعد استخدام الفحم النشط، فقد يتسبب ذلك في الجفاف. بالإضافة إلى ذلك، فهو يساعد على التخلص من السموم بسرعة ويمنع الإمساك لدى بعض الأشخاص.

بالإضافة إلى كونه علاجًا آمنًا وفعالًا لحالات التسمم، فهو يزيل السموم من الجسم ويتضمن إزالة الروائح الكريهة ويعمل على التطهير، وهي خطوة مهمة في علاج مرض لايم.

استخدامات حبوب الفحم للغازات والتطهير

يقلل الغازات والانتفاخ

تستخدم الفحم المنشط للتخفيف من الغازات المهيجة والانتفاخ. أظهرت دراسة نشرت في المجلة الأمريكية لأمراض الجهاز الهضمي أن استخدام الفحم المنشط مفيد للغاية بعد تناول وجبة تسبب للغازات.

توصيات جرعة حبوب الغازات والانتفاخ: يوصى بتناول حوالي 500 ملليغرام مع كوب من الماء قبل ساعة واحدة من الوجبة التي تسبب مشكلة غازات. ومع ذلك، يجب استشارة الطبيب قبل تناوله. اتبعه بكوب إضافي من الماء بعد ذلك مباشرة لمساعدة الفحم في الوصول إلى كل جسمك.

تنظيف السموم في حالات الطوارئ

أحد الاستخدامات الأكثر شيوعًا للفحم المنشط هو طرد السموم والمواد الكيميائية عند تناولها. تلتصق معظم المركبات العضوية ومبيدات الآفات والزئبق والأسمدة بسطح الفحم النشط، مما يسمح بإزالتها بشكل أسرع مع منع امتصاصها في الجسم.

يستخدم الفحم المنشط أيضًا في حالات الجرعة الزائدة العرضية أو المتعمدة للعديد من الأدوية الصيدلانية والأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية. مثل الأسبرين والكوكايين والمورفين.

تذكر، يجب استهلاك كمية كافية من الماء عند تناول الفحم النشط.

تطهير الجهاز الهضمي

بالإضافة إلى استخدام الفحم بمثابة حبوب طاردة للغازات في الجسم، تستخدم حبوب الفحم يساعد على تعزيز صحة الجهاز الهضمي، ويتم ذلك عن طريق طرد السموم التي تسبب الأضرار التأكسدية والحساسية أو تسبب ضعف في وظائف الجهاز المناعي. يمكنك حماية جهازك الهضمي عن طريق ذلك.

العوامل البيئية مثل المواد السامة في الطعام والمواد الكيميائية في الماء الذي نشربه تخلق عبئًا سامًا على أجسامنا. من المهم تنظيف الجهاز الهضمي بشكل روتيني لدعم الصحة والعافية بشكل عام. لإكمال تطهير الجهاز الهضمي بالفحم المنشط، يتم إعطاء الحبوب قبل 90 دقيقة من كل وجبة لمدة يومين. ومع ذلك، من أجل تطبيق هذه المعلومات، يجب عليك أولاً استشارة طبيبك.

احرص على تناول الكثير من الفواكه والخضروات، وتجنب اللحوم والأسماك للمساعدة أثناء التنظيف.

يحسن وظائف الكلى

يمكن أن يساعد الفحم النشط في تحسين وظائف الكلى عن طريق تقليل الفضلات التي يتعين على الكلى تصفيتها. قد يكون مفيدًا بشكل خاص في المرضى الذين يعانون من أمراض الكلى المزمنة.

هل حبوب الفحم آمنة للاستخدام؟

بعد تجارب حبوب الفحم للغازات تبين أنها يمكن أن تنقذ استخدام الفحم المنشط الأرواح، تعتبر آمنًا في معظم الحالات ويقال إن ردود الفعل السلبية نادرة ونادرًا ما تكون شديدة.

الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا هي الغثيان والتقيؤ. أيضاً، الإمساك والبراز الأسود هما من الآثار الجانبية الشائعة المبلغ عنها.

عندما يتم استخدام الفحم كدواء طارئ للتخلص من السموم، هناك خطر من دخوله إلى الرئتين بدلاً من المعدة. هذا يحدث بشكل خاص إذا كان الشخص الذي يتناوله يتقيأ أو يعاني من النعاس أو فقدان الوعي. بسبب هذا الخطر، يجب إعطاء الفحم المنشط فقط للأشخاص الواعين.

قد يؤدي الفحم المنشط إلى تفاقم الأعراض لدى الأشخاص المصابين بالبورفيريا، وهو مرض وراثي نادر يؤثر على الجلد والأمعاء والجهاز العصبي.

أيضاً، في حالات نادرة جدًا، يتسبب الفحم المنشط في حدوث انسداد أو ثقوب في الأمعاء.

تجدر الإشارة إلى أن شكل حبوب طرد الغازات هذه يمكن أن تقلل أيضًا من امتصاص بعض الأدوية. لذلك، يجب على الأفراد الذين يتناولون الأدوية استشارة أخصائي الرعاية الصحية قبل الاستخدام

لا يجب إعطاء حبوب الفحم للغازات للمرضع أو الحامل إلا بعد استشارة طبيب أمراض النساء.

استخدام حبوب الفحم للغازات يكون آمن في معظم الحالات ولا يسبب أي تأثيرات تذكر، لكن يجب استشارة الطبيب قبل أخذها. وهي أفضل حبوب لطرد الغازات متوفرة في الصيدليات.