تطور الجنين في الشهر السابع.. شكله والفحوصات الطبية اللازمة

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الثلاثاء، 18 أغسطس 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
تطور الجنين في الشهر السابع.. شكله والفحوصات الطبية اللازمة
مقالات ذات صلة
تطور الجنين في الشهر الخامس من الحمل والفحوصات الطبية اللازمة
تطور الجنين في الشهر الثالث من الحمل.. والفحوصات الطبية اللازمة
تطورات الجنين في الشهر الثاني من الحمل

هل وصلتِ إلى الشهر السابع من الحمل؟ هل لديك الفضول لتعرفي كي ينمو جنينك في هذا الشهر؟ ما هي الفحوصات الطبية التي ستقومين بها في الشهر السابع من الحمل؟

سنتعرف في هذا المقال على تطور الجنين في الشهر السابع من الحمل والفحوصات الطبية اللازمة للحامل في الشهر السابع والتغيرات التي تطرأ على الحامل في الشهر السابع إضافةً لمخاطر ومشاكل الحمل في الشهر السابع.

 تطور الجنين في الشهر السابع من الحمل

يواصل جنينك تطوره في الشهر السابع من الحمل، ويمكن تلخيص تطوره في هذا الشهر على الشكل التالي [1]:

  • الدماغ والجهاز العصبي: ينمو دماغ جنينك وجهازه العصبي بشكل أسرع وأصبحا الآن حساسين للصوت والرائحة والموسيقى.
  • الجهاز التنفسي: تصبح رئتا جنينك مكتملتين وقادرتان على التنفس.
  • العيون: في الشهر السابع من الحمل تفتح جفون جنينك ببطء وتستجيب عيناه للنور والظلام.
  • الزغب: يبدأ شعر جنينك الناعم المسمى (الزغب) بالاختفاء من جسم جنينك في هذا الشهر من الحمل.
  • الجلد: يحمر جلد جنينك في الشهر السابع من الحمل ويبدأ جسمه يراكم الدهون.
  • اللسان: ينمو لسان جنينك مع براعم التذوق حيث يستطيع جنينك تمييز النكهات المختلفة.
  • الجهاز الهضمي: يبدأ الجهاز الهضمي للجنين في العمل في هذا الشهر.
  • العظام: تصبح عظام جنينك أكثر تصلباً.
  • الجمجمة: تكون جمجمة جنينك أكثر ليونة في الشهر السابع من الحمل.

وزن الجنين وطوله في الشهر السابع من الحمل

بحلول الشهر السابع من الحمل، يصبح جنينك أكبر حجماً، حيث يبغ طوله 15 بوصة أي 38 سم، ويزن ما بين 2 إلى 3 أرطال أي ما يعادل 907-1350 غرام [1].

حركة الجنين في الشهر السابع من الحمل

يواصل جنينك حركته الطبيعية في هذا الشهر التي تظهر على شكل رفرفة أو ركلة أو لفة، وينصح في هذا الشهر كما الشهر السابق من الحمل بتتبع عدد ركلات الجنين للتأكد من أنه بخير وفق ما يلي [2]:

  • سجلي كل يوم المدة التي يستغرقها طفلك للقيام بـ 10 حركات، حيث يجب أن تشعري بما لا يقل عن 10 حركات في غضون ساعتين.
  • حددي الوقت الذي يستغرقه طفلك للقيام بثلاث حركات، يجب أن تشعري بثلاث حركات على الأقل في نصف ساعة.

كيف يتوضع الجنين في الشهر السابع من الحمل؟

يستلقي جنينك عمودياً في الشهر السابع من الحمل، بحيث يكون رأسه متوجهاً نحو منطقة عنق الرحم استعداداً للولادة، ويعتبر هذا الوضع هو الأكثر أماناً للولادة الطبيعية في حال ولدت في هذا الشهر من الحمل [1].

ما هي الفحوصات الطبية اللازمة للحامل في الشهر السابع؟

من الضروري مواصلة الزيارات الدورية للطبيب طيلة فترة الحمل، بمعدل مرة كل شهر، وفي زيارتك للطبيب في الشهر السابع من الحمل سيجري لك طبيبك الفحوصات التالية [1و2]:
•    الفحص البدني: يتم فحص وزنك وضغط دمك، كما يتم فحص الثديين والبطن والمهبل.
•    الفحص بالموجات فوق الصوتية: يتم إجراؤه لتحليل التغيرات في نمو الجنين، وفحص مستويات السائل الأمنيوسي وتحديد موضع الجنين وتقييم وضع المشيمة.
•    نبضات القلب: تستخدم الموجات فوق الصوتية (دوبلر) للتحقق من ضربات قلب الجنين.
•    حقنة الجلوبيولين المناعي (Rhogam Rh): إذا كنت تنتمي إلى فصيلة دمك سلبية (Rh-negative)، حيث تساعدك في بناء الأجسام المضادة ضد داء الريسوس (مرض المناعة المتماثلة) (rhesus isoimmunisation).

التغيرات الجسدية التي تطرأ على الحامل في الشهر السابع

ستلاحظين في الشهر السابع من الحمل التغيرات الجسدية التالية [1و2و3]:

  • ازدياد حجم الدم: يزداد حجم الدم الذي يدور في جسمك الآن بنسبة 30٪ إلى 50٪ أكثر من المعتاد، وذلك للتأكد من وجود ما يكفي من الدم للجنين ولتعويض الدم الذي ستفقدينه عند الولادة.
  • تغيرات الثدي: سيصبح ثدياك رقيقين وأثقل وأكثف مع ظهور الأوردة والحلمات الداكنة، سيبدآن أيضاً في إنتاج الحليب (اللبأ)، ويمكن أن يتسرب في بعض الأحيان.
  • التورم: قد يؤدي زيادة تدفق الدم إلى انتفاخ وتورم اليدين.
  • التعب: بسبب كبر بطنك تصبحين تعانين من الإجهاد.
  • الدوالي الوريدية: تؤدي زيادة تدفق الدم إلى تضخم الأوردة في الساقين، مما يتسبب في حدوث الدوالي.
  • فقدان التوازن: ففي هذا الشهر، ستبدأ حركات طفلك في التغيير، عندما تصبح المساحة في الرحم ضيقة، يقوم جنينك بحركات أصغر مثل تحريك مرفقيه وركبتيه، ومن المرجح أن يلتف جنينك، ويزداد وزنه الآن، وقد يؤدي ذلك إلى فقدان التوازن، لذا حاولي الحفاظ على وضعية جيدة.
  • الإفرازات المهبلية: ستصبح إفرازاتك المهبلية البيضاء ثقيلة بشكل متزايد هذا الشهر.
  • صعوبة المشي: يزداد حجم بطنك في هذا الشهر من الحمل بسبب ازدياد وزن الجنين واتساع حجم الرحم، ما يجعلك تعانين من صعبة في المشي.
  • ضيق التنفس: حيث يضغط جنينك المتنامي على الحجاب الحاجز ورئتيك، مما يجعلك تشعرين بضيق التنفس في بعض الأحيان.
  • انقباضات في الرحم: ستستمر انقباضات الرحم في الشهر السابع من الحمل وذلك لتحضير الرحم للولادة.

مخاطر ومشاكل الحمل في الشهر السابع

قد تتعرضين في الشهر السابع من الحمل من المخاطر والمشاكل التالية لذا راقبي نفسك جيداً واستشيري الطبيب إذا تعرضتِ لأي مما يلي [1]:

  • النزيف: قد يشير النزيف في الشهر السابع من الحمل إلى حالة طارئة حقيقية، فقد يكون النزيف خفيفاً جداً أو شديداً للغاية، وقد يكون مصحوباً بألم في البطن.. ولكن ما سبب النزيف.

تشمل أسباب نزيف الحمل المتأخر ما يلي:

  • مشاكل في المشيمة تسمى المشيمة المنزاحة: حيث تغطي المشيمة إما جزئياً أو كلياً فتحة عنق الرحم.
  • انفصال المشيمة: حيث تخرج المشيمة من جدران الرحم.
  • تمزق الرحم.

كل هذه الحالات خطيرة للغاية إذا لم يتم علاجها على الفور، لذا استشيري الطبيب على الفور.

  • الولادة المبكرة: عليك إدراك علامات الولادة المبكرة، حتى تعرفي ما إذا كنتِ بحاجة إلى المساعدة، وأعرض الولادة المبكرة هي:

لا خوف على جنينك إذا ولد في الشهر السابع من الحمل، فمعظم أعضاء جسمه اكتمل نموها ويستطيع التنفس بمفرده، ولكن عليك أن تراقبي نفسك فإذا شعرت بنزيف أو علامات للولادة المبكرة؛ عليك مراجعة الطبيب على الفور لحماية نفسك وجنينك من أي تطورات قد لا تُحمد عُقباها.