تهيج المعدة أعراضه المزعجة وطرق علاجه

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: السبت، 31 يوليو 2021 آخر تحديث: منذ 4 أيام
تهيج المعدة أعراضه المزعجة وطرق علاجه
مقالات ذات صلة
أعراض التهابات المهبل وطرق علاجها
مرض البهاق: أعراضه وطرق علاجه
أعراض التهاب المعدة

تصاب المعدة بالعديد من الاضطرابات، وأبرزها تهيج المعدة أو ما يعرف باسم التهاب المعدة، حيث يسبب أعراض مزعجة.

في هذا المقال سنتعرف على أسباب تهيج المعدة بالإضافة إلى طرق علاج تهيج المعدة.

ما هو تهيج المعدة؟

التهاب يصيب البطانة الداخلية الواقية للمعدة، وهو التهاب حاد ومفاجئ ومزمن، قد يستمر إلى سنوات في حال لم يتم علاجه. [1]

 أسباب تهيج المعدة

إن ضعف بطانة المعدة هو أبرز اسباب تهيج المعدة والقولون، حيث يؤدي تناول بعض أنواع الأطعمة والمشروبات إلى تلفها، وبالتالي زيادة خطر الإصابة بتهيج المعدة ومن اسباب تهيج المعدة: [1]

  • استهلاك الكحول بشكل مفرط.
  • الاستخدام الروتيني للعقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات، مثل الأيبوبروفين والأسبرين.
  • استخدام الكوكايين.
  • تقدم العمر، حيث أن  بطانة المعدة تضعف بشكل طبيعي مع تقدم العمر.
  • تعاطي التبغ.
  • الإجهاد الناجم عن إصابة شديدة أو مرض أو جراحة.
  • اضطرابات المناعة الذاتية.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي مثل مرض كرون.
  • العدوى الفيروسية.
  • العدوى البكتيرية المعدية المعوية، وتعتبر العدوى البكتيرية التي تسببها هيليكوباكتر بيلوري أكثر شيوعاً، وهي بكتيريا تصيب بطانة المعدة، تنتقل من شخص لآخر، كما يمكن أن تنتقل عن طريق الطعام أو الماء الملوثين.

أعراض تهيج المعدة

لا يسبب التهاب المعدة أعراضاً ملحوظة لدى الجميع، لكن بشكل عام تشمل اعراض التهاب المعدة ما يلي: [2]  

  • غثيان.
  • تقيؤ.
  • الشعور بالامتلاء في الجزء العلوي من البطن، خاصة بعد تناول الطعام.
  • عسر الهضم.

متى تزور الطبيب بسبب تهيج المعدة؟

عندما تعاني من أعراض التهاب المعدة لمدة أسبوع أو أكثر، اطلب الرعاية الطبية على الفور، خاصة في حالة القيء الدموي، أو وجود دم في البراز، أو اسوداد لونه.

علاج تهيج المعدة

يعتمد علاج التهاب المعدة بشكل رئيسي على إزالة مسببات هذا المرض، وتشمل طرق علاج تهيج المعدة: [1]

  • التوقف عن تناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية وغيرها من الأدوية في حال كانت هي المسبب.
  • تناول مثبطات مضخة البروتون: وهي أدوية تمنع الخلايا في بطانة المعدة من إفراز حمض المعدة، ومنها أوميبرازول (بريلوسيك)، لانسوبرازول (بريفاسيد)، إيسوميبرازول (نيكسيوم).
  • تناول الأدوية المخفضة للحموضة: ومنها فاموتيدين (بيبسيد)، حيث يعمل على تقليل كمية الحمض التي يتم إطلاقها في الجهاز الهضمي، ما يخفف من آلام التهاب المعدة ويسمح لبطانة المعدة بالتعافي.
  • تناول مضادات الحموضة: حيث تعمل على تسكين آلام التهاب المعدة بسرعة كبيرة، عن طريق إزالة الحمض من المعدة.
  • تناول البروبيوتيك: ثبت أن البروبيوتيك يساعد في تجديد فلورا الجهاز الهضمي وشفاء قرحة المعدة، وبالتالي فقد يكون له تأثير على خفض مستوى الحمص في المعدة.

علاج تهيج المعدة في المنزل

يمكنك علاج التهاب المعدة بشكل شخصي في المنزل بطرق طبيعية بعيداً عن الأدوية، وتشمل العلاجات المنزلية لالتهاب المعدة: [3]

  • اتباع نظام غذائي مضاد للالتهابات: من خلال تناول الأطعمة التي تقلل الالتهاب مثل براعم البروكلي والتوت الطازج، وتجنب الأطعمة التي تسبب تهيج بطانة المعدة مثل الأطعمة المصنعة والمحفوظة، والتي تحتوي على نسبة عالية من الغلوتين والأطعمة الحمضية ومنتجات الألبان والأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر.
  • تناول الثوم نيئاً: يساعد مستخلص الثوم في التخلص من البكتيريا الحلزونية البوابية، وهي سلالة بكتيرية تسبب التهاب المعدة، يمكنك سحق فص أو فصين من الثوم النيء وتناول الخلاصة عن طريق الملعقة الصغيرة، أو من خلال إضافته إلى كوب ماء.
  • الشاي الأخضر والعسل: يساهم شرب كوب من الشاي الأخضر مع ملعقة كبيرة من العسل في شفاء تهيج المعدة.
  • زيت الليمون: يلعب الزيت المشتق من عشبة الليمون في محاربة نمو بكتيريا الحلزونية البوابية المسببة لالتهاب المعدة.
  • تناول وجبات صغيرة: حيث أن أعراض التهاب المعدة لا تتفاقم بسبب طبيعة ما تأكله فقط، بل تتفاقم بسبب طريقة تناول الطعام، لذا عندما تكون مصاب بالتهاب المعدة، فمن المهم تناول وجبات صغيرة وخفيفة.
  • إحداث تغيرات في نمط الحياة: حاول أن تخسر بعض الكيلوغرامات من وزنك، وأقلع عن التدخين والكحول، وتجنب تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الأسبرين والأيبوبروفين، لأنها تلحق الضرر ببطانة المعدة بمرور الوقت.

مضاعفات تهيج المعدة

قد يؤدي إهمال التهاب المعدة وعدم علاجه إلى حدوث مضاعفات مثل النزيف بالمعدة والقرحة، كما يمكن أن تزيد أنواع معينة من التهاب المعدة من خطر الإصابة بسرطان المعدة، خاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من ترقق بطانات المعدة.

تهيج المعدة بعد الأكل

يعتبر مرض كرون أحد الأسباب الرئيسة لحدوث تهيج المعدة بعد الاكل، وهو التهاب مزمن في الأمعاء، يسبب التهاب في أجزاء مختلفة من الجهاز الهضمي.

تهيج المعدة العصبي

يحدث هذا النوع من تهيج المعدة بسبب التوتر بشكل رئيسي، حيث يحتوي الجهاز الهضمي على جهاز عصبي خاص به يسمى الجهاز العصبي المعوي، وتكون النهايات العصبية في المعدة مصممة للاستجابة لهرمونات التوتر التي تنتقل من الدماغ، وبالتالي عندما يتعرض الأشخاص لمستويات عالية من التوتر على أساس منتظم، يحدث لديهم تهيج المعدة العصبي، من أسباب التوتر: المشاكل المالية، مشاكل في العلاقات أو الأسرة، الطلاق، التغييرات في العمل، وفاة أحد أفراد الأسرة. [4]

تهيج المعدة والارتداد المريئي

يمكن أن يحدث الارتجاع المريئي نتيجة لتهيج المعدة، حيث يرتد حمض المعدة إلى المريء وتهيج بطانته أيضاً.

تهيج المعدة عند الرضع

يمكن أن يصيب التهاب المعدة الأطفال الرضّع أيضاً، ويحدث نتيجة عدد من الأسباب وهي: [5]

  • العدوى بالبكتيريا أو الفيروسات أو الطفيليات.
  • ابتلاع طفلك لجسم سام.
  • تناول مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية أو دواء الستيرويد.
  • اضطرابات المناعة الذاتية مثل مرض السكري أو أمراض الغدة الدرقية أو مرض كرون.

أما اعراض تهيج المعدة عند الرضيع فهي:

  • ألم في المعدة أو حرقة خاصة عند الضغط على معدة طفلك.
  • امتلاء المعدة أو ضيقها.
  • الغثيان أو القيء.
  • فقدان الشهية.
  • رائحة الفم الكريهة.

أما علاج تهيج المعدة عند الرضيع، فهو يعتمد على سبب التهيج، وهذا يحدده الطبيب المختص، ولا يجب علاج طفلك بشكل شخصي في المنزل.

تهيج المعدة للحامل

يمكن أن يزيد الحمل من خطر الإصابة بالتهاب المعدة، وغالباً ما يحدث ذلك نتيجة جميع التغييرات التي تحدث في جسم الحامل.

وتشعر الحامل المصابة بتهيج المعدة فيما يلي:

  • ألم في الجزء العلوي من البطن يأتي ويذهب.
  • غثيان.
  • التعب بشكل كبير.
  • عسر الهضم.
  • شعور بالامتلاء في منطقة البطن العلوية بعد تناول الطعام.
  • فقدان الشهية.
  • الانتفاخ.

يعتمد علاج تهيج المعدة عند الحامل على أسباب التهيج، وهذا يحدده الطبيب المختص.

ويمكن الحد من خطر الإصابة بتهيج المعدة عند الحامل، من خلال تجنب بعض الأطعمة، كالأطعمة الساخنة والحارة والحمضية والمعالجة أو الجاهزة والكحول والكافيين.

كما يمكن لتناول بعض الأطعمة أن تخفف من أعراض التهاب المعدة ومنها التوت البري وعصير التوت البري والتفاح والثوم والكرفس والبصل والشاي والجزر والبروكلي والشوفان والفول بالإضافة إلى صدور الديك الرومي والدجاج والأسماك. [6]

ختاماً، عندما تعاني من اعراض تهيج المعدة والأمعاء، فلا تعالجها بشكل شخصي، بل اذهب بداية إلى الطبيب للتأكد من أنك مصاب أساساً بالتهاب المعدة، واتبع تعليماته وحاول أن تستشيره باستخدام الطرق المنزلية لعلاج تهيج المعدة.