علاج الصداع المستمر

  • تاريخ النشر: الإثنين، 01 فبراير 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
علاج الصداع المستمر
مقالات ذات صلة
سبب الصداع المستمر
علاج الصداع بمختلف أنواعه
علاج وجع الرأس أو الصداع

على الرغم من أنّ الجميع يُصابون من الصداع بين الحين والآخر إلا أنّ البعض يُعانون من حالةٍ تُسمى بالصداع المزمن، الصداع المزمن أو المستمر هو الحالة التي يستمر فيها الصداع لأكثر من 15 يوماً في الشهر لأكثر من 3 أشهر متتالية، وعلى الرغم من أنّ مسكنات الألم قد تكون فعالةً في هذه الحالة إلا أنّه قد لا تكون الحل الأمثل دوماً.

طرق علاج الصداع المستمر

عندما تبدأ بالبحث عن طرق علاج الصداع المستمر يجب أن تعلم مسبقاً أنّ العلاج يمكن أن يختلف بشكل كبير وفقاً لنوع الصداع الذي تُعاني منه وأسبابه، تتضمن طرق علاج الصداع المستمر الأدوية وتغيير نمط الحياة والوصفات المنزلية وبعض الطرق البديلة.

يمكن أن تتضمن العلاجات الدوائية:

  • مضادات الاكتئاب
  • حاصرات بيتا
  • الأدوية المضادة للنوبات
  • مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية (NSAIDs)

العلاجات البديلة

  • تقويم العظام: يمكن لأخصائيي تقويم العظام استخدام تقنيات التلاعب بالعظام والمفاصل على الرأس للتخلص من آلام الصداع
  • الارتجاع البيولوجي (Biofeedback) والاسترخاء: يُساعدك على التحكم في كيفية تعامل بعض العضلات مع الإجهاد وقد يُساعدك ذلك في تخفيف الصداع.
  • الوخز بالإبر: بينت بعض الدراسات أنّ علاجات الوخز بالإبر يمكن أن تُساعد على تخفيف أعراض الشقيقة وصداع التوتر
  • طب العقل والجسم: هذا يشمل تقنيات التنفس العميق والتخيل والتأمل واليوغا وهي تقنيات يمكن أن تُساعد في علاج الصداع من خلال مساعدتك على التعامل مع الإجهاد
  • العلاج السلوكي المعرفي (CBT): يمزج هذا العلاج تقنيات التأمل والاسترخاء بالتعليم بالحافز والسلوك وكيفية التعامل مع مشاعرك، ومع مساعدة معالجٍ نفسي يمكنك أن تتعلم كيفية تغيير أفكارك والتعامل مع المواقف السلبية وطريقة استجابتك للتوتر
  • البوتوكس: في كثيرٍ من الأحيان يُستخدم البوتوكس بشكل حقن كل 3 أشهر لعلاج ومنع نوبات الصداع النصفي. [2]

من الضروري أن تتذكر أنّ عليك استشارة طبيبك مسبقاً قبل البدء باستعمال أي مادة دوائية والتقيد بتعليماته بخصوص مدة الاستخدام.

علاج الصداع المستمر بالأعشاب

يمكن للأعشاب أن تكون أكثر من مجرد توابل لتحسين نكهة الطعام إذ أنّ الكثير منها يحمل الكثير من الفوائد الصحية والعلاجية، بعض هذه الأعشاب يمكن أن تُساعد على تخفيف آلام الصداع ومنع النوبات في بعض الأحيان، اليوم يتجه الكثيرون نحو علاج الصداع المستمر بالأعشاب بدلاً من الأدوية الكيميائية لأسباب مختلفة، ومن أهم الأعشاب المفيدة لعلاج الصداع:

  1. الحبق: إنّ شرب مغلي أوراق الحبق الخضراء أو تناول تلك الأوراق أن يخفف الألم نظراً لخصائص الحبق المسكنة.
  2. النعناع البري: يمتلك النعناع البري بعض الخصائص المهدئة ويُساعد في تقليل الالتهابات وتخفيف التوتر والقلق، وكل ما عليك القيام به هو وضع ملعقة أو 2 في الماء الساخن وتركها بين 5 إلى 10 دقائق قبل شربها.
  3. البابونج: وهو من المسكنات التي تُساعد على الاسترخاء حيث يمكن لكوبٍ من البابونج أن يُخفف من التوتر ويقلل الالتهابات وتقلصات العضلات، استخدامه بسيط فكل ما عليك القيام به هو إضافة ملعقتين صغيرتي الحجم لكل كوب ماء وتركه على نار هادئة لمدة 5 دقائق.
  4. النعنع: إن شاي النعناع ليس مجرد شراب لذيذ الطعم ومنعش فحسب فهو يمكن أن يُساعد في تحسين أعراض الكثير من الأمراض مثل نزلات البرد والصداع النصفي فضلاً عن احتوائه لمضادات الأكسدة التي يمكن أن تُسكن آلام الصداع.
  5. اللافندر: يُقال أنّ مجرد شمّ رائحة أزهار اللافندر يمتلك تأثيراً مهدئاً، أزهار اللافندر تحتوي على العديد من المركبات الطبية المضادة للتشنج التي تُساعد على استرخاء الأوعية الدموية والعضلات الصغيرة المجاورة لفروة الرأس والعينين.
  6. نبات إكليل الجبل: من المعروف أنّ لإكليل الجبل تأثيراً إيجابياً على صحة العقل ولكن الكثيرين يجهلون قدرته الكبيرة على تسكين الألم، يمكنك أن تدهن زيت إكليل الجبل على صدغيك مباشرة لتخفيف الصداع أو استنشاق بخار إكليل الجبل أو شرب شاي إكليل الجبل.
  7. الشمر: لسنوات طويلة استخدمت قبائل الأزتيك نبات الشمر كعلاج للصداع، يمكنك استخدام الأوراق الخضراء أو البذور لتحضير شاي الشمر وكل ما عليك فعله هو سكب الماء الساخن على الأوراق وتركها لمدة 15 دقيقة [3]

علاج الصداع المستمر في المنزل

حتى وإن كنت لا تريد استخدام المسكنات فهناك الكثير مما يمكن أن تقوم به لعلاج الصداع المستمر في المنزل، هذه الطرق الطبيعية يمكن أن تغنيك في كثير من الأحيان عن استخدم مسكنات الألم وتساعدك على تخفيف الألم بشكل طبيعي.

  1. شرب الماء: يمكن للتجفاف أن يكون أحد الأسباب الرئيسية للصداع ولذلك من الضروري أن تحرص على شرب الماء بشكل مستمر
  2. تخفيف الضغط: قد تُعاني من الصداع بسبب وجود ما يُسبب الضغط على الرأس مثل ربطة الشعر، حاول أن تزيل أي شيءٍ يمكن أن يزيد من الضغط على الرأس.
  3. الجلوس في الظلام: قد ترتبط بعض حالات الصداع بالحساسية من الضوء، في هذه الحالة سيكون من المفيد أن تجلس في غرفةٍ مظلمة أو قليلة الإنارة.
  4. ممارسة الرياضة: ممارسة التمارين الرياضية يعزز من صحة الجسم ومن الدورة الدموية وهو ما يمكن أن يُساعد على تقليل فرص الإصابة بالصداع
  5. النوم: من الشائع أن يرتبط الصداع بمشاكل في النوم حيث يتسبب الإرهاق الناتج عن قلة النوم بالصداع، ولذلك من الضروري أن تحرص على النوم لفترةٍ كافية بشكل مستمر.
  6. المشروبات الغنية بالكافيين: في بعض الأحيان يمكن لبعض المشروبات الغنية بالكافيين مثل القهوة أو الشاي أو الصودا أن تُساعد على تخفيف الصداع
  7. المغنيزيوم: في دراسةٍ نُشرت عام 2015 لوحظ أنّ الكثيرين ممن يُصابون بالصداع والشقيقة يُعانون من نقص في المغنيزيوم وأنّ إضافة القليل من المغنيزيوم لطعامك قد يُساعد على تقليل نوبات الصداع. [4]

علاج الصداع المستمر عند النساء

تُعاني الكثير من النسوة من الصداع المستمر بسبب الهرمونات والتقلبات الهرمونية وهو ما يُعرف بالصداع الهرموني، يوجد العديد من المحفزات التي يمكن أن تؤدي للإصابة بهذا الصداع مثل الدورة الشهرية أو الحمل أو الإرضاع وغيرها. يتضمن هذا الصداع:

  • الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية
  • التريبتان الذي يُعتبر من أدوية الصداع النصفي
  • حاصرات بيتا
  • مضادات الاختلاج
  • حاصرات قنوات الكالسيوم
  • مضادات الاكتئاب.

في حال لم تكن هذه الأدوية مفيدة فيمكن أن يصف لكِ الطبيب علاجاً هرمونياً مثل الأستروجين عن طريق حبوب منع الحمل أو رقعات الأستروجين، ينصح الأطباء عادةً بهذا العلاج لمدة 3 إلى 6 أشهر مما يقلل من تواتر النوبات وعددها ولكن من الضروري أن تستشيري الطبيب قبل اختيار أي من هذه الأدوية والالتزام بالجرعة المحددة. [5]

علاج الصداع المستمر للحامل

يمكن أن تكون مرحلة الحمل شديدة الحساسية بالنسبة للكثير من النساء وكثيراتٌ منهن قد لا يرغبن بتناول الأدوية، في هذه الحالة ومع وجود الصداع المستمر قد يكون أفضل علاج للصداع المستمر للحامل وبشكل آمن هو اتباع الخطوات التالية:

  • تجنب محفزات الصداع: يمكن لبعض الأطعمة أو الروائح أن تتسبب بالصداع معرفتك للعوامل التي تؤثر عليك يمكن أن تُساعدك على تقليل نوبات الصداع في المستقبل.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم كجزء من روتينك: يمكنك أن تجربي المشي مثلاً أو بعض التمارين الهوائية المعتدلة
  • تقنيات الاسترخاء: مثل التنفس العميق واليوغا والتدليك
  • تناول الطعام بشكل منتظم: تحديد مواعيد ثابتة لوجبات الطعام والحرص على تناول أطعمة صحية قد يُقلل من النوبات
  • اتباع نظام محدد للنوم: حيث أنّ إضطرابات النوم قد تؤدي للصداع [6]

شاهدي أيضاً: فوائد النوم

من المهم أن تتذكر دوماً أنّ هناك أنواع مختلفة من الصداع وأنّ لكل منها سبباً وعلاجاً مختلفاً، لذلك حاول معرفة مسببات الصداع لاختيار العلاج المناسب لك كما حاول ألا تتناول المسكنات بشكل كبير لتجنب الصداع الناتج عن الاستخدام الدوائي المفرط.

  1. "مقال الصداع المزمن اليومي" ، منشور على موقع https://www.mayoclinic.org/
  2. "مقال علاج الصداع" ، منشور على موقع https://www.webmd.com/
  3. "مقال علاجات طبيعية للصداع" ، منشور على موقع https://www.countryliving.com/
  4. "مقال وصفات طبيعية للصداع" ، منشور على موقع https://www.medicalnewstoday.com/
  5. "مقال الصداع الهرموني" ، منشور على موقع https://www.healthline.com/
  6. "مقال ماذا يمكنني أن أفعل حيال الصداع أثناء الحمل؟" ، منشور على موقع https://www.mayoclinic.org/